24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فتاة هاربة من السعودية تطالب باللجوء في تايلاند

فتاة هاربة من السعودية تطالب باللجوء في تايلاند

فتاة هاربة من السعودية تطالب باللجوء في تايلاند

طلبت فتاة فارة من عائلتها في المملكة العربية السعودية اللجوء عند سلطات تايلاند، بعد حبسها في غرفة مطار بانكوك انتظارا لترحيلها بسبب وجود "مشاكل في التأشيرة".

ولم يتم إجبار رهف محمد، البالغة 18 عاما، على ركوب رحلة تابعة للخطوط الكويتية انطلقت اليوم من بانكوك، وتم تأخير عودتها إلى أسرتها التي "تهدد بقتلها".

وقالت رهف، في مقطع فيديو منشور على "تويتر" من قبل نائب مدير منظمة "هيومن رايتس ووتش" في آسيا، "لن أخرج من غرفتي حتى أرى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.. أطلب اللجوء".

وأضافت الفتاة نفسها: "أطالب كل من في منطقة العبور وسط مطار بانكوك بالاحتجاج ضد ترحيلي إلى الكويت. أحتاج مساعدتكم من فضلكم".

واحتجزت الشابة السعودية داخل غرفة فندق بمطار في بانكوك بعد إيقافها، خلال محاولتها تغيير الطائرة للتوجه نحو استراليا، وأشير إلى وقوف عناصر من السفارة السعودية وراء مصادرة جواز سفرها.

ونفت سفارة الرياض في بانكوك أن تكون قد صادرت جواز سفر الفتاة، وأكدت أن السلطات التايلاندية هي التي قررت ترحيلها بعد رفض منحها تأشيرة.

وأبلغت سلطات تايلاند الفتاة برفض دخولها وعدم منحها التأشيرة، وأنهاسيتم ترحيلها نحو للكويت، بحسب هيومن رايتس ووتش.

وتؤكد الشابة السعودية ذاتها أنها "تتعرض للعنف من قبل أسرتها، بما في ذلك الضرب والتهديد، وفرت من بلادها مستغلة زيارتها للكويت".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - مهاجر الاثنين 07 يناير 2019 - 13:50
لا يمكنني التعليق على هذه الفتاة، لأنني لست مطالعاً على حالتها بالكامل، إلا أنني أودّ أن أشير أني لا أتذكر إلا ثلاثة مرات ضربتي فيها الوالد رحمه الله . الأولى بتهمة السرقة و كنت بريئا منها، و الثانية لهروبي من المدرسة نظراً لسوء معاملة معلمي معي سامحه الله، و الثالثة لعدم احترامي لأخي الأكبر مني سنّاً. لما بلغت الرابعة عشر من العمر ، اعتذرت للوالد على عدم احترامي لأخي، و اعتذر هو بدوره على ضربي بدون أن يبحث في موضوع السرقة، و الهروب. حاوروا أبناءكم، عاملوهم باللطف و الحنان، ستجدون آذانا صاغية إن شاء الله. لي خمسة أطفال أحمد الله على استقامتهم رغم تواجدي ببلاد الإنحلال و الرذيلة. أتمنى التوفيق لكل الآباء و الأبناء!
2 - الوطنية الاثنين 07 يناير 2019 - 13:56
غادي ابنتي يوقع ما وقع للاختين في امريكا حيث وجدت جتتهما ملتسقتين على يعضهما في شط مجرى الوادي ميتتين بعد ان طلبتا اللجوء الى امريكا تحملي ضغط الاسرة ولا القتل
3 - فلالي الاثنين 07 يناير 2019 - 14:03
التضييق والتشدد التي تمارسه ااسلطات والأسر السعودية على المرأة سيجهلها تقدم على خطوات أكثر مغامرة ورعونة.السعوديون في وسائل التواصل دائما يسيئون الى المرأة المغربية وينعتونها باقبح الصفات والحال ان بعض النساء السعوديات غارقات في الانحراف والمجون مع الاجانب في السعودية وبخاصة الهنود والباكستانيين
4 - أهل السعودية الاثنين 07 يناير 2019 - 14:05
من يريد من أهل السعودية التخفيف عن النفس قليلا يسافر إلى الإمارات والكويت،ومن يريد التحفيف كثيرا يسافر إلى المغرب أو اوروبا،هناك من يتزوج من مغربية بالكتمان،لأن عند رجوعه،يجد زوجة ما لها من الجمال إلى القليل،لا تطبخ،لا تجيد أعمال البيت وتربية الأطفال تتكلف بها الجالية الأسيوية.كل هذا أضف له طمع عدد كثير من المغربيات،لأن رجال السعودية مساكن ما لهم لا من جمال ولا من صواب.من يشتكي التضييق في المغرب،شوف كين ما كفس.
5 - لطيفة الاثنين 07 يناير 2019 - 14:12
أغلبية الأسر العربية تعتبر أولادها ملكا لها تفعل بهم ماتشاء . الابناء هم كيان مستقل يجب احترامهم وتوجيههم ونصحهم منذ الطفولة ولكن إذا كبرو فيجب مصاحبتهم معاملتهم باحترام.
6 - sociallllllllll الاثنين 07 يناير 2019 - 14:13
يجب من يقف مع هذه الفتات لن تهرب اذا ما كان شيء خطير وراءها يجب ان لا يردونها الى عائلتها حتى يعرفون ما السبب واذا أعادوها الى أسرتها يجب حمايتها من قبل الدولة لأن في السعودية يمكن أن يقتلونها عائلتها
7 - ولد حميدو الاثنين 07 يناير 2019 - 15:03
اولا لن تقدر عائلتها بأن تقتلها لأنها تعرف عقوبة دلك اما عن الأبناء فمن الاحسن أن ينضبطوا حتى يتوظفوا أو يصبح عندهم مدخول
اعرف شخصا كلما توظف احد أبنائه يطالبه بالخروج و يكتري و فعلها حتى مع ابنته و لكن ابنه الأصغر اكترى قرب والديه و أصبح يأتي لياكل و يدهب للمبيت فقط و عندما طلب منه ابوه بأن يعتمد على نفسه في كل شيء رد عليه
فهل ستحرمني من رؤية الوالدة و قال له ابوه
عندما تريدها سارسلها إليك فأنت على بعد 50 مترا
هدا الأب ليس قاسيا و لكن عنده عقلية أوربية و الفرق عندما أراد ابنه الأكبر شراء سيارة اخد له تلك الأموال و دفعها له تسبيقا في شقة و قال له
السكن قبل السيارة
8 - ماسين الاثنين 07 يناير 2019 - 15:40
التلفزيون الاسباني نقل الخبر وشريط مصور من احد فنادق بنكوك تتحدث فيه الفتاه السعوديه عن تهديد بالقتل من قبل اهلها عندما علمو بالحادها مما جعل الفتاه تفر الى الكويت ومن ثم الى تايلاند بدون تأشيره مما جعل سلطات تلك البلاد تمنعها من الدخول. وكان قاب قوسين أو ادنى ان ترغمها عن العوده في نفس الطائره الى الكويت لكن استغاثها بالامم المتحده وتدخل هذه الاخيره بسرعه احالت دون ذالك.
فرض عقيده بالقوه على شخص ما وتحت تهديد بالقتل مسأله مرفوضه يجب التنديد بها وشجبها بشده.
متى يفهم المتطرفون ان عهد.ارغام الناس على تبني عقيده ما بالقوه قد ولا وبدون رجعه
9 - العفو يامولانا الاثنين 07 يناير 2019 - 15:49
المشاكل مع الأبناء و البنات ، أمر عادي جداً ، يقع يومياً في كل الأسر.
إلى أن حدتها تختلف حسب ظروف و عقلية الآباء .
* هذا لا أعتبره مشكلاً ، لكن الطامة الكبرى هي " في أي عصر نعيش ؟"
* لا زال وأد البنات سارياً ، هؤلاء البشر لا زالوا يعيشون في الجاهلية ،
لم يؤثر فيهم الإسلام ولا حضارة غربية ، هههه الرجولة و الفحولة من
شيم العرب ، و الدفاع عن الشرف ، .....
* ربما تأثر هؤلاء بالإعدامات في الساحات العامة أو....
* و كما يقال : الناس على دين ملوكهم ـ نسأل الله السلامة .
يقتلون فلذات كبدهم خوفاً من العار ، فذلك هو العارالأكبر .
ـ ما أشبه أمس باليوم ، وما أشبه مقتل خاشقجي بوعيد أو مصير هذه الفتاة ،
يطاردونها كأنها هي قتلت كيندي ، إتقوا الله ، يا عباد الله ، يكون مهما يكون .
10 - hobal الاثنين 07 يناير 2019 - 15:59
يا عالم انقذوا روح هذه الفتات
ولو لم يكن الامر كذالك يكفي انها ادلت بهذا الكلام ,اذا لم يقطع السيف رائسها من طرف الحكم عندهم ,ستقطع احشاؤها وهي حية من طرف اهلها
اذا احييتم هذه النفس كانما احييتم الناس جميعا
هذه الاية لا تعترف بها السعودية.
11 - بنت السعودية الاثنين 07 يناير 2019 - 16:30
للأسف أن الفتيات السعوديات المراهقات يواجهن كمية تحريض كبيرة من خلال تويتر ضد مجتمعهن وأسرهن التي قد تبالغ في حمايتهن كل ذلك التحريض من فئة تسمي نفسها النسويات feministsالمجتمع السعودي غالبا يقدر المرأة ويعمل الكثير من أجلها لكنه حتى الآن لايقبل بكل شيء الخروج في أي وقت ومع أي شخص غير مقبول اجتماعيا عدم ارتداء العباءة الزواج بدون موافقة الأهل غير مقبول في ذات الوقت الآلة الإعلامية في كل ساعة تصور الحياة في المجتمعات الأجنبية بأنها خروج وعلاقات وسهر مع أيا كان ولاتصور لنا العمل والجدوالتعب الذي يحتاجه الفرد هناك لكي يعيش ويستمر.للاسف كل هذا يؤثر في المراهق الذي لايعرف عواقب الأمور عادة وخياله يصور له الكثير ويحتاج للتوجيه والاحتواء.الفتاة صغيرة اقترح عليها البعض ان تصعد القضية من خلال تويتر وبدأت بثلاث متابعين أصبحوا الان بالآلاف ومن كل حدب وصوب هناك من يشجعها هناك من يستفزها ويشتمها هذا يتعهد بالدفاع عنها وهناك من يقترح عليها اعلان الإلحاد لتسهيل عملية اللجوء وهكذا أصبحت قضية رأي عام لفتاة صغيرة.بالمناسبة هناك الكثير من العالقين في مطارات عديدة لماذا لم يكن من أجلهم هذا التجييش؟
12 - الحقيقة الاثنين 07 يناير 2019 - 16:44
إلى ماسين إذا كنت مرتد فاستر ونفسك ولاتفرض علينا اراؤك فالدين دين الله تعالى فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر والمثل يقول كل شاة تعلق من كراوعها
13 - massinisa الاثنين 07 يناير 2019 - 16:46
التعليق الاول قال :رغم تواجدي ببلاد الإنحلال و الرذيلة.
يا اخي و لم تركت بلادك بلاد العفة و الاخلاق؟ او تهاجر الى السعودية منبع الشريعة و الحياة. ابسط شيء هو الاعتراف بالجميل. اما اكل الغلة سب الملة فلا يستقيمان. اتمنى ان تربي ابناءك على احترام الاخر مهما كان ليعيش بسلام .
14 - بنت السعودية الاثنين 07 يناير 2019 - 16:55
الفتاة المذكورة مولودة في سنة 2000 للتو أنهت دراستها الثانوية وفي جامعة حكومية مرموقة وتتحدث الانجليزية بشكل جيد وابنة مسؤول حكومي رفيع المستوى ولديها أذن سماح بالسفر من والدها ..هذا كله سهل لها الانتقال لوحدها من السعودية إلى الكويت إلى تايلند..قد تكون تعاني من مشاكل مع أسرتها أو صعوبة في التأقلم أو أي سبب نفسي آخر ..هل الحل هو الهروب ؟؟ وهل من غرروا بها يقبلون بأن يتم التغرير بأبنائهم والسفر بعيدا عن الأهل في هذه المرحلة العمرية بدون سبب وجيه دراسة أو نزهة أو عمل..الله يلطف بك يارهف
15 - مهاجر الاثنين 07 يناير 2019 - 17:11
إلى الذي علق على التعليق الأول، لن أنزل مستواك و فاقد الشيء لا يعطيه. سامحك الله، وأعرف جيداً ممن آخذ منه النصائح!
16 - ماسين الاثنين 07 يناير 2019 - 17:18
١٢
انا لمحت الى جميع الأديان وليس الى عقيده معينه لكن تطرفك اعمى بصيرتك وجعلك تحس انك معني بالامر مما يأدي بك الى اتهام الغير بالرده بدون دليل يذكر.
الله يصلح.
17 - said الاثنين 07 يناير 2019 - 17:21
الفتاة عمرها ١٨ سنة بالغة سن الرشد تذهب أين شاءت و انتهى
18 - سويدي الاثنين 07 يناير 2019 - 17:22
إلى المعلق رقم 1..بلاد الإنحلال والرذيلة ؟؟؟؟؟وهز أولادك بخمسة وسيرو للبلاد التي تجري من تحتها الأنهار..ولا ماغاديش يخلصوك عليهم بحال بلاد الرذيلة؟؟؟؟وجهك صحيييييح ألفقيه....
19 - النفاق الاثنين 07 يناير 2019 - 17:49
تعليق 1,,,بركا من العياقة والد 5 ؤكتسعا بهم [ الفابور] ؤمزال كتهضر ؤكتسب طيحتو الدل حتى اولاو الشرفا ملي كيبان ليهم كحل الراس جاي كيقطعو لجيهة اخرا.
20 - ج.بن محمد الاثنين 07 يناير 2019 - 19:42
التايلند هذه البلاد تعد اكبر البلدان انحلالا" الفساد الاخلاقي الزنى والتجارة بالبشر في واضحة النهار اطفال صغار وفتيات في عمر الزهور يباعون على الرصيف الخ.. الله يحفظ هذا البنت حتى ترجع الى اهلها سالمة قبل ان تحتضنها المفيات الموجودة هناك وتخفيها ويصبح اهلها نادمون وهي وكذالك انقدوا ها قبل فوات الاوان؟ والسلام..
21 - حلا الأربعاء 09 يناير 2019 - 17:05
الفتاة ليست بقاصر.في سنها تمت خطبتي وأواصل دراستي في التعليم العالي سنة التخرج.الفتاة لديها قابلية لإعلان العصيان على عائلتها وتعلم جيدا ما تريد فعله.ليست حمقاء أو جاهلة ليغرر بها بل واعية كل الوعي بمخططها.ربما طالبت بدعم فقدم لها من طرف المتعاطفين معها.اختارت حياتها وهي مسؤولة عن اختيارها.ولكن الحذر كل الحذر فقضية خاشقجي المغتال بقنصلية السعودية بتركيا ليست ببعيدة.من يدري ستتم تصفيتها فلا يمكن ان تسكن خزنة فولاذية صعبة الاختراق.او يتم اختطافها.
22 - الحريه الخميس 10 يناير 2019 - 08:56
الحريه لها معاني كثيره والكثير منا لا يعرف معناها ولا اريد ان احكم علي رهف لكن لدي سؤال لها ول غيرها ماذا بعد هذا.............؟
23 - سعودية الخميس 10 يناير 2019 - 11:37
عن أي تعنيف تتحدث هذه ؟!
شاهدوا صورها في تويتر ماك بوك واحدث الجوالات وشيشة وقرف وحسابها الاخر في تويتر يشيب لهوله الرأس ،!!!

أمها دخلت العناية اسأل الله أن يجبر مصابها بكيت عليها لأني أم وأتخيل ابنتي اللتي لم أقصر معها تفعل هذا بل وتفضحني فضيحة عالمية وأنا لا أعني بالفضيحة سفرها وهروبها بل أعني مو ظهر في حسابها الآخر ومن يتابع قصتها سيعرف ،

هذي البنت والله مدللة وكل طلباتها مجابة وكل شيء متوفر لها وسفريات ومال ودراسة على حساب اهلها ماك بوك واحدث جوال وووو .. لكن هذه عاقبة الدلال المفرط ..

هذا حسابها الآخر في تويتر شاهدوا التغريدات وستجدونها تذكر اسمها رهف وصديقتها نورة اللتي عممت قضيتها ونشرتها وستجدونها تذكر رغبتها في الهجرة .. شاهدوا كيف يتم تعنيفها
@vbipx


اللهم استر على بناتنا وليت بنتي تموت أمامي ولا تمشي في هذا الطريق فالموت ستر أحيانا .. لا تظلموا والديها والله العظيم هم أسرة راقية ومحترمة لكن اهمال مراقبة الابناء وتربيتهم ودلالهم الزائد هو السبب.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.