24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  4. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  5. "الأشراف" زمن المرينيين .. قوة دينية تضفي الشرعية على السلطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | طلبة جامعة نرويجية يحيوون ذكرى قتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل

طلبة جامعة نرويجية يحيوون ذكرى قتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل

طلبة جامعة نرويجية يحيوون ذكرى قتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل

وقف مئات الأشخاص، الاثنين، دقيقتي صمت إحياء لذكرى السائحتين الإسكندنافيتين اللتين قتلتا الشهر الماضي في المغرب، وذلك في الجامعة النرويجية حيث كانتا تدرسان.

وفي جو من البرد القارس، تجمع الحشد في باحة جامعة بو (جنوب شرق) التي نكست الأعلام فيها، للمشاركة في إحياء ذكرى لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين أولاند (28 عاما).

وقُتلت الطالبتان ليل 16-17 ديسمبر 2018 في جنوب المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة، في حادثة وصفت بـ"الإرهابية".

وبحسب مصدر أمني مغربي، فإنّ الضحيتين اللتين عثر على جثتيهما في منطقة معزولة في جبال الأطلس الكبير يقصدها هواة رياضة المشي والتجوّل في الجبال، "تعرضتا للطعن والذبح ثم قطع الرأس".

وطلبت الجامعة من طلابها التجمع يوم الاثنين الذي يصادف أول أيام الدوام بعد عطلة أعياد نهاية العام.

وقالت أنيت بيشوف، مديرة الكلية حيث كانت الطالبتان تتابعان تحصيلهما العلمي، لوكالة فرانس برس: "لقد تحدثنا مع الطلاب ليس لفهم ما لا يمكن فهمه، بل لنتيح المجال أمام الطلاب للتعبير عما يفكرون به" بعد الجريمة.

وأضافت أن "الأمر غاية في الصعوبة بالنسبة إلينا جميعا، وبخاصة بالنسبة للطلاب الذين درسوا معهما".

وأوقفت السلطات المغربية 22 شخصا على ذمّة التحقيق في هذه الجريمة، التي وصفتها الرباط بـ"الإرهابية".

والمشتبه فيهم الرئيسيّون بارتكاب هذه الجريمة هم أربعة رجال تم توقيفهم في مراكش بعيد أيام من مقتل الشابّتين، وتشتبه السلطات بانتمائهم إلى خليّة بايعت تنظيم الدولة الإسلامية من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الجهادي في سوريا أو العراق.

وأثارت هذه الجريمة صدمة في المغرب والدنمارك والنروج. وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي "تسجيل مصوّر عن جريمة قتل إحدى السائحتين"، أكّدت السلطات المغربية صحته.

ومنذ الاعتداءين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) في 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) في 2011، شدّد المغرب إجراءاته الأمنية وترسانته التشريعية، معززا تعاونه الدولي في مجال مكافحة الارهاب، فبقيت المملكة بمنأى عن هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - بيضاوي الاثنين 07 يناير 2019 - 17:07
في الحقيقة يعجز اللسان عن قول شيء ..كان قتل الفتاتين صدمة للمغرب ..لا اعرف لمادا شباب المغرب تغير بهدا الشكل المخيف والمرعب ..اتدكربداية سنوات السبعينيات حيث كان الالاف من الهيبيزم ويمكتون بيننا مددا طويلة في الجبال الاطلس بل هم الدين عرفون على اماكن في المغرب لم نكن لنعرفها لولا قدومهم الى المغرب كparadaise vally في ادا وتنان وتغازوت وجبل توبقال دكرت هده الاماكن لانها كانت محجا لهم ولا احدا كان يضايقهم وتجد الزوجان وابناءهم الصغار بلباسهم المزركش وشعورهم الدهبية التسخة متدلية على اكتافهم وكنا نحبهم لانهم كانوا قريبون من حالنا ..
2 - Abdelghani الاثنين 07 يناير 2019 - 17:10
السائحتان مشاو عند الله نتمنى لهم الرحمة و المغفرة و السلام ... و اعداء الله اﻹرهابيين انهم اﻵن في الجحيم ... جوع و برد و خوف و رعب و ندم و حسرة ... و اتمنى من الله أن يحرق قلوبهم في الدنيا و اﻵخرة كما حرقونا
3 - مواطن حر. الاثنين 07 يناير 2019 - 17:21
هاد الارهابيين باغين يخسرو صورة ان المغرب اجمل بلد في العالم...المغرب الى الامام بفضل العدالة والتنمية وسيكون بأذن الله موفق لما فيه خير للبلاد والعباد ..العدالة والتنمية أحسن حزب في العالم وفي الكون.العدالة والتنمية أحسن حزب في استراليا وفي البيرو .العدالة والتنمية أحسن بشار في مجرة درب الثبانة ...الله يعطينا وجهكم.خرجتو علينا وعلى مستقبل المغرب...اديولوجيتكم دمرت الاسان العربي منذ القدم الى الان ....اديولوجيات تسعى فقط الى السلطة والتفرغ للاستجابة لنداء الطبيعة ............والفاعم يفهم
4 - المهدي الاثنين 07 يناير 2019 - 17:23
انتهى الكلام والله شيء مخزي ووصمة عار علينا المرجو المرجو عدم نسيان هاته الجريمة دائما و أبدا حتى لا يجرأ تاجر دين ثاني أن يلعب بعقولنا.
5 - Mann الاثنين 07 يناير 2019 - 17:28
الى 2 - بيضاوي
في السبعينات لم يكن للمشايخ و لا لقنوات الفتن وجود في السبعينات كان النظال و التضحيات، كان الوعي و الحلقيات ... النظام خاف من شعب واع و قرر خلق شعب غبي و لم يجد أحسن من الحركات الاسلامية لتتكفل بهذه المهمة ... و النتيجة رهوط مثل ماء العينين و يتيم لإلهاء الشعب و انفلت منهم المتطرفون من قبيل ابو النعيم و العلوي و كل من يدور في فلكهم
6 - youssef de sygh الاثنين 07 يناير 2019 - 17:48
الى السيد المحترم البيضاوي
ليس الشباب المغربي عامه انحرف لهادا الاجرام المتوحش بل واحد في العشر ملايين مغربي
اربعه أشخاص من أربعون مليون مغربي
جل المغاربه ادانوا هدا الإرهاب
7 - بيضاوي الاثنين 07 يناير 2019 - 17:57
اعرف ان شباب اليوم لم يعش احتكاكنا نحن مع الاف الهيبيين في طنجة او مراكش اوفاس وكتامة وتغازوت وادا وتنان وتوبقال كان المغاربة رغم فقرهم ناس مسالمين وبسطاء وتطمءن اليهم ..ادكر اني سافرت من الدار البيضاء الى مراكش -وكان عمري حوالي عشر سنوات- عبر القطارليلا وكان القطار شبه فارغ وكراسيه من خشب ونمت فوق الكرسي ولاحظت ان بعض الرجال يقومون لانهم لاحظوا صغر سني لحراستي حتى لا يصيبني شيء ..كان المغربي شهم ويستحق الاحترام وليس غدار يغدر بظيوفه ..والدي يءتي لزيارة بلدك لانه يحبها ..
8 - غريب أمر هسبريس انشري الاثنين 07 يناير 2019 - 18:10
سبحان الله المغاربة دون إستثناء يحبون الغريب و المال

كل التعاليق تتمنى الرحمة و الجنة للشابتين الاسكندنافيتين و جهنم للمجرمين المغاربة جميل


لكن ليس ببعيد ذبحة فتاة مغربية

لم و لن نرى و نقرأ عن التنديد و الوقفات وشموع و التعاليق و تضامن

و حتى جرائد المغرب جمعت و طوات

ماهذا النفاق و الكذب

حتى البرلمان و الحكومة و الجمعيات كل دنيا قامة بالمغرب بينما نساء مغربيات يذبحن و يعتقلان بالسعودية و يغتصبن بسبتة و يستشهدن بالصويرة و ينزفن بكل مستشفيات المملكة و بالجبال و القرى
9 - كندا العضمى الاثنين 07 يناير 2019 - 18:17
اولا رحمة الله تعالى عليهم بصراحة أمر مخزي لسمعة البلاد من جهة وضربا لاقتصاد الجهه ككل .لا يخفيكم علمنا أن سمعة المغربي في حضيض سألت رفيقتي فالعمل هنا في كندا قالت بكل بساطة another bad high light about Moroccan اي مشوهين أصلا...هاد الوحوش خرجو على رزق بنادم.
10 - منير الاثنين 07 يناير 2019 - 18:28
الفقر طريق الكفر و الجهل و جهنم ...الله ابعدنا منهم ..
على السياح ان يعلمو ان المغرب ليس مستقرا كما يلوح البعض ، الفقر ينتشر بسرعة خارقة و المؤشرات لا تقول العكس :
نسبة العاطلين لا تبشر بالخير
نسبة الافلاس ايضا
عدد الولادات
نسبة الطلاق
نسبة الضراءب
العقار
النقل
.....
يعني نعيش اوضاعا لا تبشر بالخير ...و المسؤول عن هذا الخراب هو العقل المتخلف .
11 - Hamido الاثنين 07 يناير 2019 - 18:44
سترتكب حماقات كثيرة في العالم وفي المغرب بسبب الموروث الإسلامي والجهل المستشري بين فئة عريضة من المغاربة.العقل العربي نتاج سنوات وقرون من الوصاية على الناس وفرض شروط اجتماعية خطيرة ولا إنسانية على الأمة العربية بسبب الديكتاتوريات واستعمال الدين كطريقة للسيطرة على المجتمعات واخضاعها. كل هدا توارثته الأجيال وشكل تفكيرها ونظرتها للحياة وللآخر. ان الإرهاب على بشاعته ودمويته يبين لنا دائما أن هناك خطأ في تنشئة الأجيال وتوزيع الثروات وتكافؤ الفرص والتعليم النافع والانفتاح على الاخر وإشاعة تقافة الحوار والاختلاف كل هدا لن يتأتى إلا بوجود دولة ديمقراطية وعلمانية. غير دالك سنبقى نحصي ضحايانا أمام أناس ليس لديهم شيء يخسرونه ولهم خيال واسع عن الجنة وحور العين.
12 - Karlstad الاثنين 07 يناير 2019 - 18:51
Bcp des opinions est des comentaires , ce que passe’ au Bled c’est un accident est ca peut passe’ n’importe ou en amerique bcp des crimes dans ecoles etc , au Norvege exactement dans quelques anees’ passe’ aussi un norvegien de 100% a tue’ des dizaines des persones est bcp des blesses’ dans l’ile de vacances , la fin d’anee’ 2018 un allemand a tue’ 4 persones en Allemand le fanatisme en le trouve par tous .
13 - hassia الاثنين 07 يناير 2019 - 19:22
يجب بناء تدكار لهاتين الشابتين ضحايا التخلف وفرق كبير بين شباب60و70وشباب اليوم.العالم يتغير
14 - سناء مغربية الاثنين 07 يناير 2019 - 20:08
الإسلاميون يعترضون على كل شيء وعلى كل الممارسات ولا أدري لماذا يتعبون أنفسهم في تغيير حياة الناس أو حتى ديانتهم أليس هنالك سورة في القرآن تقول:
{قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ. لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ. وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ. وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ. وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ. لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ.؟

فلماذا مثلا يتعبون أنفسهم في محاولة تغيير أفكار الناس أو في محاولة منع أفكار بعض الناس من الإنتشارأو تغييرها فكل شيء يكون من صالح الإسلام يسمحون به وما عدى ذلك يحاربونه حتى بقوة السلاح وتحت الضغط والتهديد؟ لننظر إلى الدول الأخرى كيف يُسمح هنالك للمسلم بأن يمارس طقوسه الدينية ولليهودي وللمسيحي وللبوذي ولكافة الأديان ما عدى بلداننا التي لا يجتمعُ فيها سيفان في غمدٍ واحد وعلى حسب المنهج والشريعة الإسلامية كل الناس تدخل الجنة بعملها وبرحمة الله عز وجل،وطالما يرى الإسلامي بأن الكافر سيدخل النار بكفره فلماذا إذاً يحاولون تعديل وجهة ..
15 - النرويجي الأسمر الاثنين 07 يناير 2019 - 20:33
الشعب النرويجي، شعب قمة في التحضر و النظام و الإحترام، رغم وجود قلة قليلة جدا من اليمينيين المتطرفين الحمقى و العنصريين، مجرد إستثناء، و الإستثناء يثبت القاعدة، و القاعدة هنا أنا النرويج و شعبها درس في التنمية البشرية و ما يمكن أن يصله الإنسان من رفاه و رقي إنساني.
و من لم يصدقني، فليسأل من عاش بينهم.
16 - مصطفى آيت الغربي الاثنين 07 يناير 2019 - 20:34
حصار غزة واستعباد الفلسطنيين وقتلهم بالليل والنهار واهانتهم وتدمير الشعب اليمني وما يجري في سوريا والانقلاب العسكري في مصروقطع جثث الصحافة وقطع رؤوسهم في القنصليات وكل السجون العربية مملوءة بالمسلمين وخالية من اليهود ’ كل هدا الظلم والحكرة في عالمنا العربي أفرز التفجير وسيستمر ليست مدبحة امليل هي الأخيرة.
نريد الحوار لينتهي الارهاب وليس القمع وااللأ عتقالات .
17 - Mann الاثنين 07 يناير 2019 - 20:44
الى 10 - كندا العظمى
تبارك الله عليك صديقك يشتم في المغرب و انت فرح بذلك الخزي و العار لم تبقى رجولة و لا شهامة .. صديقك ( و نعم الصديق الذي يستهزأ من بلدك) صديقك لا يعرف المغرب بل يعرفك أنت لذا فهو يستهزأ من الصورة التي تقدمها انت على بلدك
18 - عبد العزيز الاثنين 07 يناير 2019 - 21:00
السلام عليكم,
نعم صحيح , لقد سبق لي أن زرت النرويج وعشت فيها مدة , الشعب النرويجي جد متحضر , هناك استتناءات لبعض اليمينيين المتطرفين العنصريين, ولكن على العموم , ادا عشت هناك سوف تحس بأنك في بلد لا يشبه المغرب على الإطلاق.
ما ينقصنا في المغرب هو أنه يجب على الدولة أن تشتغل و بجد على التنمية البشرية و التعليم والصحة و المجتمع المدني لتوعية الناس.
19 - إلى رقم 1و9 الاثنين 07 يناير 2019 - 21:48
يابني أدم كن من شأت وأفعل ماشأت وقل ماشأت شخصيا والله ماتتهمني لا أنت ولا غيرك ولا أش ديانتك أو معندك دين،وأتمنى أن تحترم ديانتي نحلم بحور العين ولا بالخ.....هادا شغلي.
واش كتقلب على إهتمام من القراء،عندك نقص،هاد التعليق ديالك خاوي كاتخوي كبتك.
أما أنت يارقم 9نحن عندنا البشر بحال بحال الفرق الي كاين هو طريقة القتل من هؤلاء الوحوش،نحن ندين ونندد على كل ضلم والله لانخاف إلا الله ولا نركع إلاسواه،فهل تضن أننا رضينا بإهانة السعودية لبناتنا،وهل رضينا بهم يشوهو صمعتنا في الخليج،كلامك هدا قله لمسؤلي وطنك فهم المسؤلين أمام الله والوطن عن كل عار أو جرم.
20 - ولد حميدو الثلاثاء 08 يناير 2019 - 01:03
كانتا سترجعان لدراستهما بعد العطلة و يحكيان لصديقاتهما عن دكرياتهما الجميلة في المغرب ستشجع الآخرين على المجيء للمغرب و لكن الخنازير الوحوش أفسدوا كل شيء و في الأخير يدافع البعض عن إلغاء عقوبة الإعدام فلو كانت جريمة بسبب حسابات شخصية فتقع في جميع البلدان ام قتل سائحتان بريئتان و ضيفتان عندنا فإن القتلة يستحقون أكثر من الإعدام
21 - Benabdenbi Mounir الثلاثاء 08 يناير 2019 - 01:19
LE PEUPLE MAROCAIN DANS SON ENSEMBLE EST CONSTERNÉ ,SCANDALISÉ ET TRISTE ,REGRETTE PROFONDÉMENT CE MALHEUR QUI EST ARRIVÉ DE BARBARE ET DE SAUVAGE IMPENSABLE AUX DEUX TOURISTES SCANDINAVES INNOCENTES ,HÔTES DE NOTRE PEUPLE HOSPITALIER ET ACCUEILLANT,DES JEUNES FILLES A LA FLEUR DE L’AGE QUI ÉTAIENT ASSASSINÉES SAUVAGEMENT PAR DES DAWAESH CRIMINELS CES DERNIERS SEMAINES.
UN ACTE CRIMINEL DE TAILLE ET HORS PAIRE COMMIS PAR CES DAWAESH QUI SERAIENT COMMANDITÉS PAR DES FORCES OBSCURES ENNEMIES DE NOTRE MAROC , QUI EN VOUDRAIENT BEAUCOUP A NOTRE PAYS, DES FORCES DU MAL QUI CHERCHERAIENT A SABOTER ET A TUER LE TOURISME FLORISSANT DU ROYAUME DU MAROC .
LA JUSTICE SAISIE DU DOSSIER DU CRIME CRAPULEUX COMMIS PAR DES DAWAESH ALLAIT TRÈS CERTAINEMENT LES CONDAMNER A LA PEINE CAPITALE DU MOINS CE CHÂTIMENT EXEMPLAIRE QUE CES MONSTRES MÉRITENT BIEN LE PEUPLE MAROCAIN ESPÈRE QUE LA JUSTICE SERAIT TRÈS SÉVÈRE DANS SON JUGEMENT CONTRE CES TERRORISTES DAWAESH
22 - l mjalwake الثلاثاء 08 يناير 2019 - 03:22
qu est ce que l,etat attends pour les fusiller.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.