24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مجهولون يستغلون "جريمة شمهروش" للتحرّش بمسلمين في ألمانيا

مجهولون يستغلون "جريمة شمهروش" للتحرّش بمسلمين في ألمانيا

مجهولون يستغلون "جريمة شمهروش" للتحرّش بمسلمين في ألمانيا

استغل معادون للإسلام بألمانيا "جريمة شمهروش"، التي شهدت مقتل سائحتين اسكندينافيتين بضواحي مدينة مراكش، من أجل تمرير منشورات تدين الإسلام والمسلمين، بمدينة "أولم" الألمانية، مخلفين حالة من الذعر في أوساط المسلمين هناك.

وحسب ما نقلته الصحافة الألمانية فإن المنشورات، التي تم العثور عليها في صناديق البريد وتناولت مقتل السائحتين الاسكندنافيتين بجماعة إمليل، ضمت عبارات إسلاموفوبية، وحملت عنوانا كتب بلون الدم فوق صورة السائحتين يقول: "تحية من مراكش".

المنشورات ضمت أيضا صورة لرؤوس مقطوعة، كتب عليها "مارين ولويزا، كانتا لطيفتين لكنهما قتلتا"، بالإضافة إلى صورة لأنجيلا ميركل، رئيسة الوزراء الألمانية. وإلى حد الساعة، تم عد 30 منشورا.

فولفجانج يورجينز، المتحدث باسم مقر الشرطة في أولم، قال: "تلقينا 30 بطاقة بريدية حتى الآن، تم وضع المنشورات التي تحمل صور الفتاتين اللتات قُتلتا في المغرب، من الدنمارك والنرويج، في صناديق البريد بعدد من الأحياء". ودعت الشرطة كل من توصل بالبطاقات إلى الاتصال بها للتبليغ عنها.

جدير بالذكر أن السلطات المغربية عثرت، شهر دجنبرالماضي، على جثة سائحتين أجنبيتين مقتولتين بمنطقة "شمهروش"، في حيز النفوذ الترابي لجماعة إمليل التابعة لإقليم الحوز.

التحقيقات في الجريمة أوصلت إلى معتقلين على ذمة الملف، كان لهم ارتباط بالتنظيم الارهابي "داعش"، كما كانت لهم مخططات اعتداءات أخرى؛ إذ سعى بعض منهم إلى القيام بعمليات اغتيال عن طريق السموم، بالإضافة إلى الاستيلاء على أسلحة واستخدامها في عمليات تخريبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Marocain pur الأحد 13 يناير 2019 - 02:37
Oh mon pays Marrakech est une destination aimable par le mande entier mais malheureusement les sauvages humaines qui vivent entre nous au Maroc ont sali le visage de notre pays et particulièrement Marrakech
2 - مواطن2 الأحد 13 يناير 2019 - 07:40
الجرائم تقع في العالم كله...واسبابها متعددة...لكن جريمة قتل السائحتين في بلادنا تختلف تماما...فهي جريمة لا تشبه بقية الجرائم..بالبشاعة التي تمت بها.واذا استنكرها المغاربة بشدة ورفضوها رفضا قاطعا...فما بالك بغير المسلمين ...ولا عجب ان يقوم الغربيون بالتعبير عن سخطهم على تلك الجريمة وعن الطريقة التي تمت بها...ومهما بلغ سخط التعبير لم يصل الى حد الانتقام ب " الموت " من المسلمين..وفي اعتقادي ان من يستغلون جريمة "شمهروش"من الغربيين لا يقصدون " الاسلام " فهم يوجهون خطابهم الى من يسمون انفسهم مسلمين وهم ليسوا كذلك.والا قاموا بالمطالبة بطردهم من بلدانهم....بعض المسلمين لا صلة لهم بالاسلام ..كالذين قتلوا السائحتين...ولا غرابة في كراهية الغرب لهم ولامثالهم في العالم كله.
3 - Moncef الأحد 13 يناير 2019 - 08:26
حتى حوادث السير والأمراض المزمنة والكوارث الطبيعية ستنسب قريبا للإسلام والإسلام من تهمهم بريئ. أما جراائمهم فينسبونها إلى الأمراض النفسية والضغوط النفسية والمشاكل العائلية ومشاكل الشغل ولا علاقة لها بالمسيحية. ( يريدون ليطفؤوا نور الله بأفواههم والله متمُّ نوره ولو كره الكافرون ).
4 - قارئ الأحد 13 يناير 2019 - 09:11
هذه بعض الضرائب الغير المرغوب فيها يؤديها الاخرون.

القانون فوق الجميع.
5 - youssef de sygh الأحد 13 يناير 2019 - 09:21
ماشاء الله على الانتهازية والعمل الفارغ الدي لا يغني شيئ
مر الوقت الذي كان من الممكن أن تسلط عليها اشعاع!!!!
عائلات الضحايا تفهموا الاجرام المتوحش موجود في العالم كله والشعب المغربي ادانها بشده والأمن كدالك ليس نائما مزال يبحت في النازله
ممكن ان تقع في العالم كله
الله يحد الباس ويهدي محركيها
6 - مغربي الأحد 13 يناير 2019 - 09:54
المسلم الحقيقي هم من يقوم بأعمال صالحة تزيد للإسلام عزة وجاذبية واحتراما ، وليس من يفعل افعال تنفر من الاسلام وكراهيته
7 - تازي في الغربة الأحد 13 يناير 2019 - 10:10
الألمان معروفون بعدائهم للإسلام والمسلمين ، وقُلْتُها من قبل هذه الحادثة المروعة لن تمرّ مرور الكرام عن الصحافة الغربية وكم حادثة قتل مرّت منها ألمانيا و لا من يتحدث عنها وهذا شيء عادي عندهم يعيبون علينا كل شيء.
8 - Roussya الأحد 13 يناير 2019 - 10:12
هي فرصة للأحزاب الحكومية والمنضمات غير الحكومية الأوربية للتعبير عن سخطها واستفزازها للمسلمين .
هاذه الاستفزازات ليس سببها فقط قتل السائحتين في مراكش ، ولكن الاروبيين بجريمة او غير جريمة يستفزّون المسلمين والمهاجرين ،حقد دفين يقتلهم بالداخل ليل مساء ، لا ينامون ويستريحون حتى يكيلون للمسلمين والمهاجرين جام عنصريتهم وسمهم وحقدهم .
لا تنفع معهم لا تنبيه ولا إنذار الشرطة .
وهي كذالك اعمال شيطانية تقوم بها احزاب حكومية لتغيير الضغط على المطالَب الاساسية لسترات الصفر اللذين شكلوا عقدة وثقل يومي على الحكومات الأوربية .
9 - الصور الهدامة. الأحد 13 يناير 2019 - 10:48
اعداء هذا الوطن ، يستغلون الصور و الفيديوهات لهذه الاحداث البشعة ، لترويجها .حتى تبلغ الى اقصى اطراف العالم . لما قد تلحق من اضرار بالغة بالاقتصاد الوطني.
خاصة السياحة و تدفق الاستثمارات الخارجية. و الجميع
يعلم حجم الخسائر و الانعكاسات السلبية ، خاصة على
خلق فرص الشغل. بل ضياعها بعد انكماش السياحة..
فكل من يساهم في ترويج هذه الصور ، يتحمل
مسؤولية هلاك البلد والعباد. الوطن امانة في ايدينا.
فلنتحلى بالذكاء و لا ننجر لتدميره.فكل من توصل
بصور تشوه صورة البلد ، يمحيها على الفور ....
10 - مكرم الأحد 13 يناير 2019 - 11:53
من يخالف القانون يعاقب.الجهة المسؤولة عن هذه المنشورات سيتم تحديدها وتفتح النيابة العامة الألمانية تحقيق معمق حتى لا تمس مثل هذه الممارسات الحريات العامة.تصرف الملايير هنا من أجل إدماج الأجانب.
المشكل المطروح هو أين نحن من قيم الإسلام وماذا قدمنا لديننا حتى نكون قدوة للغرب،للأسف الممارسات اليومية بالبلدان العربية لا تبت بصلة لقيم التسامح والتعددية وحرية المعتقد والحريات العامة بإختصار .للتدكير الإسلاموفوبيا موجودة ذاخل بلداننا،هناك من أبناء جلدتنا يحاربون الإسلام والإعلام يطبل لهم.
11 - ملاحظ الأحد 13 يناير 2019 - 12:10
في كل ديانة يوجد تطرف ومتطرفين فعندما كانت اوروبا تحت حكم الكنيسة كان هناك متطرفون مسيحيون ينظرون لغير المسيحي بانه ملحد وكافر ووثني ويجب قتله وكانت حملة الحروب الصليبية على العالم العربي يقودها متطرفون مسيحيون حتى انهم قتلوا العديد من المسلمين في القدس منهم الاطفال والنساء عند اليهود ايضا متطرفون ينظرون الى غير اليهود انهم انجاس ويعتبرون الشعب الاسراءيلي مفضلا عند الله وعندنا ايضا متطرفون ينظرون الى غير المسلم انه كافر ويجب قتله الان فلنتصور ان المتطرفين المسيحيين والمتطرفين اليهود والمتطرفين المسلمين لديهم قنابل نووية ويتحكمون بها فحتما سيطلق المسيحيين المتطرفيين قنبلتين واحدة صوب المسلمين وواحدة صوب اليهود وسيفعل اليهود المتطرفين نفس الشىء وكذلك المتطرفين المسلمين اذن كل منهم سيتلقى قنبلتين وفي نفس الوقت سيطلق قنبلتين و من لطف الله ان هؤلاء لم لا يمتلكون السلطة ومعها السلاح النووي ولكني اظن بانهم في يوم ما سيستحوذون على السلطة وبذلك ستكون نهاية العالم على ايدي المتطرفين
12 - Hassan الأحد 13 يناير 2019 - 13:08
دالمسلم الحقيقي هو الذي يودئ فريضه الخمسة كما أمراه الله.ولا يتداخل في شوؤن الاخرين فكل واحد سيحسب على أفعاله .
13 - مواطن من المانيا الأحد 13 يناير 2019 - 14:00
ردا على : 7 - تازي في الغربة

من اين اتيت بهذا : الألمان معروفون بعدائهم للإسلام والمسلمين

انا اعيش في المانيا منذ 48 سنة ولم الاحظ هذا

اما اذا كنت تقصد ان الالمان يكرهون تصرفات من يدعون بالاسلام

هذا اوافقك عليه لان الغش الاوساخ والخداع لا يقبله احد والاسلام بريئ منهم

احسن دليل حي يمكنك تراه كل يوم اذهب للاحياء المغاربية في المانيا وغيرها

سترى العجائب والغرائب التي لا يقبلها احد فوق الارض
14 - the truth الأحد 13 يناير 2019 - 16:43
على أوروبا غلق حدودها لكي تحمي حضارتها و ثقافتها من الهمج الذين لا يريدون الاندماج.
15 - Ali الأحد 13 يناير 2019 - 20:41
المغاربة بمختلف أطيافهم كانوا سباقين لاستنكار جريمة إمليل، لكن هناك من يحب الاصطياد في الماء العكر والركوب على الأحداث لبث مزيد من الكراهية والقطيعة بين الناس من مختلف الشعوب خدمة لأجندة عنصرية مريضة تبثها بعض الكتب والمعتقدات المحسوبة على الدين وما هي من الدين من شيء. لهذا يجب على كل مسلم أينما وجد أن يظهر للناس الوجه السمح الجميل للإسلام ليسد على زارعي الفتنة كل الأبواب، ويعالج بعض الحماقات البشعة التي يحدثها بعض أنصاف المتعلمين من أبناء المسلمين. فكلنا مسؤولون.
16 - ملاحظ في المانيا الاثنين 14 يناير 2019 - 09:11
اما انكما تعيشان خارج في كهوف ولا تتواصلون مع هذا العالم او انكما تقومان بدعاية مجانية لالمانيا ...فن الكذب والعايه تركة هتليرية ما زال يحيدها الالمان.كنت احد الذين صنعت دعاية وكذب متلكما في مخيلتي المانيا الحلم ولكن بحكم المخالطة والعمل معهم. وقراءة تاريخهم تكسرت تلك الصورة الكاذبه التي تروجون لها لقد اخطإ الغرب عندما سمح لهم بالتوحد....لعلمك فان .النازيون الحدد قتلوا 9 اتراك ويونانى وان كنت لا تعلم فاقرا كتاب جيروم بواتينك لاعب كرةالقدم لنادي بايرن يحكي فيه معاناته مع العنصرين ...هذا مع بعض الاستتناء ِكالمسيحيين الذين بدافع دين تكون معاملاتهم طيبه. الماني يا حبائ تاريخها وحاضرها ملى بالمآسي والكوارت و...وكفى من الكذب ...والنفاق على شباب المغرب...
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.