24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فوضى عارمة أو ازدهار التجارة سيناريوهات طلاق بريطانيا وأوروبا

فوضى عارمة أو ازدهار التجارة سيناريوهات طلاق بريطانيا وأوروبا

فوضى عارمة أو ازدهار التجارة سيناريوهات طلاق بريطانيا وأوروبا

تتوقع السيناريوهات الأكثر تشاؤما بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، والتي تستند دائما إلى رؤى وتصورات غير محددة، توقفا لرحلات نقل الركاب، وطوابير هائلة عند نقاط الجمارك، ومواجهة الشركات لعراقيل بسبب الفوضى البيروقراطية.

ويصر النواب المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، من أعضاء حزب المحافظين الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، والذين يفضل الكثير منهم عدم التوصل لاتفاق، على أنه لا داعي للقلق.

وربما تكمن الحقيقة في مكان ما بين هذين النقيضين.

وإذا لم يقبل النواب البريطانيون اتفاق ماي بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبى ولم يصدقوا عليه قبل 29 مارس، فإن بريطانيا ستكون على مسار خروج غير منظم من الاتحاد.

ويمكن أن تسعى بريطانيا إلى تمديد عملية التفاوض بشأن الخروج التي تستمر عامين والتي أطلقتها ماي في مارس 2017.

وبخلاف ذلك، فإن قواعد الاتحاد الأوروبي لن تكون بعد ذلك قابلة للتطبيق في بريطانيا، التي سوف تنسحب من ترتيبات مشتركة مثل قواعد الملاحة الجوية المشتركة أو الصفقات التجارية مع دول ثالثة.

وتمثل الحدود البرية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا مشكلة خاصة. وكانت الجهود الرامية إلى إبقاء تلك الحدود مفتوحة في محور مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.د

ويمكن أن يواجه المواطنون البريطانيون الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي ومواطنو الاتحاد في بريطانيا حالة من عدم اليقين بشأن أوضاعهم.

وحذر اتحاد الصناعات البريطاني، مؤخرا، من أن التداعيات الاقتصادية للخروج بدون اتفاق "ستكون عميقة وواسعة النطاق ودائمة".

وقالت كارولين فيربيرن، المديرة العامة للاتحاد، في كلمة لها: "ستواجه الشركات تكاليف ورسوما جديدة.. ستتعطل موانئنا، مما يفصل شركاتنا عن المناطق التي تحتاج إليها في إمداد عملائها".

ويقول متشككون في الاتحاد الأوروبي إن هذه التنبؤات جزء من سياسة لنشر الخوف والتشاؤم لإقناع الشعب بقبول اتفاق ماي.

ويشيرون إلى أن الجانبين سيكونان قادرين على تنفيذ سلسلة من الاتفاقات المحدودة والسريعة على مستوى القطاعات للحد من الاضطراب قبل التفاوض على اتفاق بديل، ربما على غرار نهج اتفاق كندا، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت اثنتان من كبريات شركات الطيران الاقتصادية العاملة في بريطانيا (ريان إير وإيزي جيت) - في الأسابيع الأخيرةـ أنهما تتوقعان تعطلا محدودا نسبيا من وراء خروج بريطانيا بدون اتفاق.

وقال جان مارك بويسيسو، رئيس موانئ بولون-كاليه الفرنسية، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، هذا الأسبوع، إنه كان يستعد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي منذ عام، و"سيكون جاهزا" في حال تركت بريطانيا الاتحاد بدون اتفاق.

وأضاف: "لن نقوم بعمليات تفتيش للشاحنات بأكثر مما نفعل اليوم مع المهاجرين"، في إشارة إلى إجراءات التفتيش والبحث عن المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون الوصول إلى بريطانيا من فرنسا.

وقال مايكل جوف، وزير البيئة، وهو عضو بارز في حكومة ماي، في البرلمان مؤخرا، إنه كانت هناك "بعض المزاعم المبالغ فيها حول تأثير خروج بريطانيا بدون اتفاق، وإن الاقتصاد البريطاني يتمتع بالمرونة".

وردا على سؤال حول التأثير المحتمل لخروج بريطانيا بدون اتفاق على قطاع الزراعة، أشار جوف إلى أن "المزارعين في بعض القطاعات الأكثر عرضة للخطر (في بريطانيا)... سيتأثرون بشكل كبير على المدى القصير".

ويقول مؤيدو خروج بريطانيا من الاتحاد إن أي ضرر قصير الأجل سوف تعوضه صفقات التجارة الليبرالية طويلة الأجل التي تخطط بريطانيا لإبرامها مع اقتصادات كبرى غير تابعة للاتحاد الأوروبي مثل الولايات المتحدة والصين والهند.

وأعلنت ماي عن خطط الشهر الماضي لجعل التخطيط للخروج بدون اتفاق "أولوية عملياتية " للحكومة.

وأبلغت رئيسة الوزراء البرلمان بأن الخروج بدون اتفاق سينطوي على مخاطر على "الوظائف والخدمات وأمن الأشخاص الذين نقوم بخدمتهم بإدارة ظهورنا لاتفاق (مع الاتحاد الأوروبي)".

وسلطت ماي الضوء على الاستعدادات للمشكلات المحتملة لما بعد الخروج من الاتحاد "مثل تدفق حركة المرور إلى موانئ مختلفة هنا في المملكة المتحدة"؛ لكنها لم تصل إلى حد التوقعات التي ظهرت في وقت سابق والمتعلقة بالنظرة القاتمة التي أصدرتها حكومتها والمصرف المركزي.

وبموجب اتفاق ماى للانسحاب، سيتقلص الاقتصاد البريطاني بنسبة 3.9% خلال 15 عاما، مقارنة بما سيكون عليه إذا بقيت البلاد في الاتحاد الأوروبي، وفقا لتوقعات الحكومة في أواخر نوفمبر.

وأضافت أن الخروج بدون اتفاق سيؤدي إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 9.3% خلال الفترة ذاتها.

وتوقع بنك إنجلترا (المركزي البريطانى ) في اليوم نفسه أن يفقد الجنيه الإسترليني 25% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي في ظل سيناريو "يتسم بالاضطراب".

في هذه الحالة، فإنه يمكن للتضخم أن يقفز إلى معدل كبير للغاية بنسبة 6.5%، والبطالة إلى 7.5%، في حين أن الناتج المحلي الإجمالي قد ينخفض بنسبة 8%، حسب تقديرات البنك المركزي.

ويرفض أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي الغاضبون كلا التقريرين، في حين قال الاقتصادي المؤيد للاتحاد الأوروبي أندرو سينتينس، وهو مستشار سابق في البنك المركزي البريطاني، في تغريدة عبر تويتر إنه يبدو أن كلا التوقعين "يؤيدان أهدافا سياسية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Hooollandddddddssss الاثنين 14 يناير 2019 - 02:09
ذكاء النكليز ما بعده ذكاء ان الذي لا يخاف من المستقبل هو الي يبني للقادمين من الاجيال اما الذين يقولون العام زين فذلك......
2 - ولد حميدو الاثنين 14 يناير 2019 - 02:39
بريطانيا هي التي خلقت لنا المشاكل مع محكمة العدل الأوربية و بعد خروجها لم يعد مشكل في اتفاقية الصيد البحري لأنه من قبل كانت الجزائر تقصد جنوب أفريقيا و نيجيريا اللتان ما زالتا ترتبطان بمستعمرهما فادا كانت نيجيريا عرفت بأن بريطانيا لم يعد لها وإن باوربا فإن جنوب أفريقيا غبية اما عن جون بولتون فكانت عنده قيمة في عهد بوش اما الان فترامب يمكنه أن يعفيه في أية لحظة و خصوصا انه لم يتفوق في مهامه فحتى أردوغان رفض استقباله
3 - elaissaoui youness الاثنين 14 يناير 2019 - 02:55
المهاجرين الغير قانونيين٠صحاب الدوبلا٠اصحاب الغرس٠اصحاب السكر٠اصحاب المدرح ٠وجدو راسكم٠موالين الدورويجين و غادي يسوفريو٠
4 - ابوزيد الاثنين 14 يناير 2019 - 03:22
مهما اختلف الاوربيون فسوف يجدون حل ديموقراطي يرضي الجميع وفيه مصلحة الشعوب لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي.وليس كبعض الدول العربية الذين يدعون أنهم اشقاء و بين عشية و ضحاها اغلقوا الحدود و فرقوا العاءلات و فرضوا حصارا خانقا عن دولة تدين دينهم وتتكلم لغتهم ولها نفس تقاليدهم وعاداتهم.لكن الله يمهل ولا يهمل.
5 - زعيم الثورة الليبية الاثنين 14 يناير 2019 - 04:01
الديمقراطية الاستفتائية لها محاسن كثيرة ولاكن لها مساوء أيضا, ومن مساوءها: ترك قرارات مصيرية في يد جماهير مزاجية تنجر بسهولة نحو رغبات إنسانية دونية مثل الرغبة في الإنتقام أو نشوة اللعب أوالعبث. وقد يمكن الثأتير علىها بالترغيب أو الترهيب والتخويف من ذوي المصالح (صديقنا بوتين مثلا), لهذا فأحسن الديمقراطيات هي الديمقراطيات التمثيلية التي مع علاتها تبقى أضمن وأحسن.

ويبقى أحسن نضام, هو الديموكراسي
6 - Mohamed El mosbahi الاثنين 14 يناير 2019 - 09:14
يجيب استغلال الخروج البريطاني من الاتحاد الاربي ،لجعل معها شركات استراتجية حتى تمكن المملكة الشريفة من تأثيرها في الاقتصادات الأفريقية التي تجمعها ارتباطات مع بريطانية ،
7 - العتروس المتمرد الاثنين 14 يناير 2019 - 16:18
العالم ي إخواني و أخواتي يسوده قانون الغاب،
دب في روسيا و تنين في اسيا،
إبل في الصحراء، نعاج على ضفاف النيل، ماعز في الأطلس و جاموس في إفريقيا.
أين نحن من دئاب و ضباع أوروبا؟؟؟ما زلنا نرتعد خوفا من وحش الكينكونغ و الغودزيلا....
إتحادهم قوة و انفصالهم مكر و خداع و حيلة...
وتبقى الضحية هي الشعوب النامية.
8 - ABDELFATTAH الاثنين 14 يناير 2019 - 20:25
Nigel farage هو احد ابرز الشخصيات السياسية التي كان لها الدور الكبير في اقناع الشعب الابريطاني وتوريطه في هكذا انزلاقة....حيث قام هو وحزبه المعادي للمهاجرين باختلاق عدد كبير من الاكاذيب و االاوهام لجعل الشعب يصوت لصالح هذا القرار...ومباشرة بعد التصويت سألوه في الbbc هل صحيح اننا سندخر 350 مليار جنيه اسبوعيا بعد الطلاق في خزانتنا...فاجاب لا كان ذالك احد اخطاء دعايتنا....اسف.....لقد ورطهم بغرورهم في بحر لجي مجهول شواطئه......يتعنصروا دابااا على خاطر خاطرهم
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.