24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تنقيب "حزب الله" عن مناجم الذهب بفنزويلا يورط الرئيس مادورو

تنقيب "حزب الله" عن مناجم الذهب بفنزويلا يورط الرئيس مادورو

تنقيب "حزب الله" عن مناجم الذهب بفنزويلا يورط الرئيس مادورو

يبدو أن الأزمة التي يواجهها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في الداخل والخارج تتفاقم بشكل سريع، إذ وصلت إلى العالم العربي من خلال اتهامات من المعارضين له بالمساعدة على تمويل "أنشطة إرهابية" لجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.

وتؤكد تلك الاتهامات، التي أطلقها البرلماني الفنزويلي المعارض أميركو غراثيا، ونقلتها صحف عربية، امتلاك وإشراف حزب الله على منجمين للذهب في إطار مشروع ضخم للتنقيب عن عدد كبير من المعادن داخل حدود ولاية بوليفار بجنوب شرق فنزويلا.

ورغم أن المسألة لم تخرج حتى الآن عن كونها مجرد نقل لاتهامات أطلقها معارض لمادورو بإحدى الصحف التي تصدر بالولايات المتحدة، وهي "دياريو دي لاس أميركاس"، إلا أن توقيتها ونوعيتها يزج باسم الرئيس الفنزويلي في مشكلات تخص قضايا شرق أوسطية، بل وتشتعل بسببها نزاعات مسلحة على قاعدة طائفية.

يذكر أن دولا مثل السعودية والإمارات ومصر، وغيرها من البلدان الغنية والمؤثرة بالشرق الأوسط، تتهم حزب الله، بأعمال تصفها بالإرهابية، وبالتدخل في شؤون دول أخرى.

اتهامات البرلماني الفنزويلي نقلتها وسائل إعلام سعودية وإماراتية ولبنانية، مثل العربية وسكاي نيوز والمستقبل اللبنانية، التي ترجمت تصريحات غراثيا إلى اللغة العربية، مع صور وخرائط توضيحية لمكان المنجمين، وشرح تفصيلي لمشروع "أمو" أو Arco Minero del Orinoco أي "قوس التعدين".

وأشارت العربية، التي لم تفوت فرصة ربط المشروع المشار إليه بما أسمته "القوس الشيعي الشامل"، إيران والعراق وسوريا ولبنان، إلى أن مساحته تبلغ 112 ألف كلم مربع بولاية "بوليفار"، ومقسم إلى أربع مناطق تنقيب، وتقدر فيه احتياطات الذهب بسبعة آلاف طن.

وكان غراثيا، الذي ينتمي إلى حزب "لا كاوسا راديكال"، وصف السبت في تصريحات لـ"دياريو دي لاس أميركاس"، التي تصدر بمدينة ميامي، مشروع "أمو" بـ"الخرافة من قبل الحكومة (الفنزويلية) لترى كيف ترضي وتفسد بعض المفاوضين الروس والأتراك أو الصينيين بطريقة ما للحصول على المال"، على حد قوله، وتابع بأن ميليشيا "جيش التحرير الوطني" المسلحة المعارضة للحكومة الكولومبية "ليست وحدها التي تدخل في تجارة الذهب (من خلال المشروع)، وإنما وصلت أيضا (إلى هناك) جماعة حزب الله الذي يملك مناجمه الخاصة"، مؤكدا أن "حزب الله يستغل (المشروع) لعملياته الإرهابية، وخدمة النظام (الفنزويلي) من خلال جمع الأموال".

يشار إلى أن عددا من الشخصيات والمؤسسات المرتبطة بحزب الله تعاني من عقوبات أمريكية ودولية بسبب أنشطة متعلقة بدعم الإرهاب، كما أن علاقات مادورو مع الجماعة اللبنانية الشيعية تسببت أيضا لفنزويلا بعقوبات من قبل الولايات المتحدة.

وتأتي الاتهامات الجديدة، التي تؤثر على قضايا أخرى خاصة بالشرق الأوسط، وسط ازدياد لمشكلات مادورو الداخلية والخارجية، وتزامنا مع دعوات للمعارضة بإعلان رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

يذكر أن غوايدو، الذي اعتقل السبت لمدة نصف ساعة، دعا إلى تحرك شعبي يوم 23 المقبل من أجل إسقاط حكومة مادورو، الذي تتهمه المعارضة بـ"اغتصاب السلطة".

يشار إلى أن حكومة مادورو، الذي تم تنصيبه منذ أيام رئيسا لمدة ست سنوات أخرى، أو حزب الله، لم يعلقا حتى الآن على اتهامات المعارض الفنزويلي التي مازالت تجد طريقها إلى وسائل الإعلام العربية.

*إفي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - منطق العقل الثلاثاء 15 يناير 2019 - 05:30
يجب التوقف عن تسمية هذا الحزب بأي لقب له علاقة بالله سبحانه تعالى، هذا الحزب هو عبارة عن عصابة شيطانية وراء العديد من العمليات الإرهابية والإغتيالات وزحزحة الأوضاع في الشرق الأوسط و أقطار اخرى من العالم. حزب الشيطان هو الإسم المناسب لهذه العصابة الإجرامية.
2 - خالد الثلاثاء 15 يناير 2019 - 05:31
الشعب الفنزويلي يستحق أن يكون له رئيس عظيم وأتمنى في المستقبل القريب أن نرى الشعب الفنزويلي يعيش في ظروف جيدا
3 - مواطن غريب الثلاثاء 15 يناير 2019 - 07:15
عجيب أمر المسلمين. اجتماع العرب المقبل مع إسرائيل الإرهابية مقبول و مرحب به! أما حزب الله فهو إرهابي!؟
4 - Hakim khouribgui الثلاثاء 15 يناير 2019 - 08:10
هنا يتضح جيدا ما يقوم به حزب الله وإيران الارهابيان من جلب للاموال من اجل تمويل اعمالهم الارهابية الخبيثة .
وها هو سبب قطع المغرب لعلاقاته مع إيران الارهابية.إذن إيران حزب الله الجزائر وفي حضنها البوزبال كلهم إرهابيون.
5 - سيدي محمد الثلاثاء 15 يناير 2019 - 08:21
اتهامات تافهة ضد محوآر الممانعة ضد هيمنة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.و تقتيل الشعب الفلسطيني و تجويعه.
6 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 15 يناير 2019 - 09:35
السلام عليكم

التعقيب على الزميل 3 - مواطن غريب

كشف دور حزب الله الإرهابي الذي ساهم في ذبح الشعب العراقي والسوري وتجارته للمخدرات لا يعني تأييد إسرائيل هذا عدا عن حرقه للعلم الليبي في بيروت ومنع الوفد الليبي من حضور مؤتمر هناك.

التعقيب على الزميل 5 - سيدي محمد

محور الممانعة لم يحرر سم2 من الأراضي السورية والفلسطينية المحتلة منذ أن جاء نظام الخميني 1979 (فضلا إقرأ عن فضيحة إيران جيت).

بطولات محور الممانعة فقط على دماء العراقيين والسوريين واليمنيين وإفشال الدولة اللبنانية والعراقية والمصالحه في اليمن.

بطولات حلف الممانعة كشفت عنه المغرب بعد تورط إيران وحزب الله في تدريب البليساريو على إستخدام الصواريخ البالستيه ليكونوا حوثيين في الصحراء كحوثة اليمن.

لا يتوقف الحزب الإرهابي وإيران عن تكثيف تهريب المخدرات للسعودية والخليج.

محور الممانعه لم يستطع الرد على غاره إسرائيليه واحده مع أن الحرس الثوري الإيراني يتواجد على حدود فلسطين المحتله وبدلا من ذلك أطلق من اليمن 204 صاروخ بالستي 2 منها على مكه .. ولم تخرج مظاهره واحده في العالم الإسلامي تندد بإيران وأذنابها على إستهدافها لقبلتهم !!
7 - بنعاشر الثلاثاء 15 يناير 2019 - 09:42
من من حكام العرب يتجرأ وينعت الأمريكيين والصهاينة بالإرهاب !؟ طبعا لا أحد منهم هم فقط ينعتون من يقاوم الاحتلال بالارهابي فحزب الله هو على ارضه يقاوم ويقاوم ويفعل ما لا يستطيع فعله كل حكام العرب مجموعين فاتقوا الله في بعضكم ولا تنابزوا بالالقاب فاليوم احياء وغدا أموات ..
8 - moha raiss الثلاثاء 15 يناير 2019 - 09:53
المعارض الفنزويلي يقيم في ميامي وتحتظنه امريكا أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم .ثم إن اتهام تدخل حزب الله في شؤون بعض الدول لا أساس له من الصحة لأن حزب الله تدخل في سوريا لحمايتها من الإرهابيين وأخرج الإرهاب من لبنان ويدعم المقاومة الفلسطينية بما فيها حماس السنية .ومن حقه التنقيب عن الدهب كما هو الشأن بالنسبة لأمريكا التي تاخد النفط العربي مجانا . إسرائيل تعمل من أجل إلا طاحة بإيران التي ارسلت اليوم صاروخ إلى الفضاء الخارجي بنجاح .رغم التصريح بفشل المهمة من أجل التمويه أما العرب فلا صواريخ لهم
9 - مواطن غريب الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:19
تعقيب على الأخ محمد سعيد ksa.
شكرا على تعقيبك كنت اتمنى أن تعقب على الشق الثاني كذلك حول مشاركة الدول العربية بجانب إسرائيل في القمة المقبلة !؟ فهل كان ذلك سهوا أم مقصودا!؟ الادعاءات حول البوليساريو و حزب الله ما هو إلا خدمة الأجندة الإسرائيلية الأمريكية فلا يحتاج القارئ ان يكون فقيها سياسيا ليستنتج ذلك ! سوريا بشار التي ذكرتها هي نفسها سوريا التي فتحت فيها أبواب السفارة الإماراتية اول سفارة الدول العربية التي تعارض بشار و السعودية أوضحت أن لا مانع لها في ذلك ! و هما ( السعودية و الامارات) أكبر المتهِمين لسوريا و إيران بنفس التهمة التي ذكرتها انت كذلك في تعقيبك!! فماذا تغير لتغير هاته الدولتين لموقفهما إزاء سوريا بشار الأسد!؟
10 - جزائري فحل الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:30
تحية حارة لحزب الله اللبناني الذي اذاق العدو الصهيوني الويلات خاصة في حرب ٢٠٠٦ واسقط خرافة الجيش الصهيوني الذي لا يقهر ودمر اسطورة الدبابات الصهيونية الميركافا
حزب الله ليس ارهابي بل الارهاب هم امريكا وحلفائها وبنتها المدللة الاحتلال الصهيوني
ربي ينصر حزب الله على اعداء الامة
وللله ينتم من المنبطحين العرب للصهاينة
انشر يا صاحب المقال .
11 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:39
السلام عليكم

9 - مواطن غريب

أخي الكريم لا أعلم ما هي هذه القمه التي ستحضرها إسرائيل فإن كانت قمة دوليه بمعنى تشمل كل دول العالم فالأولى بالدول العربية الخروج من الأمم المتحده وطل المنظمات الدوليه .. الكيان الإسرائيلي موجود والعاطفه لن تحرر فلسطين، أما إن كان هذه القمه إقليميه فلن تشارك فيها بلادي إلا على أسس المبادرة العربية وحتى الآن لم تقبل إسرائيل بالمبادرة العربيه.

السعودية نفت قبل أمس إشاعات إعادة التطبيع مع النظام السوري وفنح السفارة بدمشق ولا أعلم هل ستغير موقفها مستقبلا أول وأما البحرين والإمارات فهما ذاتا سياده ولا تستطيع السعودية منعهما.

نعلم جميعا بأن نظام الأسد جزئ أصيل في حلف الممانعه ولكن التحرك العربي لمنع التغلل التركي في الشمال السوري والتفرد الإيراني بالأراضي السوريه فهم يتمنون تقسيم البلاد.

ربما السعودية تعلن قريبا عن نيتها فتح سفارتها بدمشق ولكن هذا ليس تأييدا لنظام الأسد بل لوقف التعمق التركي والإيراني.

الخلاصة بل توجد مقاومه واحده ذد إسرائيل بما في ذلك كل البلاد العربية والإسلاميه وأولها حماس حليفة إيران والأسد وحزب الله وقطر.
12 - زهير الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:18
تعاون في شتى المجالات بين مادورو و حزب الله و موغابي و جنيرالات الجزائر .. قريبا الموزمبيق ستنضم إليهم !
13 - محمد المغربي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 13:37
الغريب ان النائب الفنزويلي الذي اطلق هذه الترهات يعمل لحساب المخابرات الامريكية واسرائيل, وناقلي هذه المهازل قنوات صرف وصحف معروفة باستقلالية كبيرة تنتمي للصهيودية (السعودية) ومصر و الامارات.. للتذكير فقط مادورو منتخب ديموقراطيا الشئ الذي لايعرفه اي بلد عروبي...تبا للبروباغاندا الممسوخة..
14 - محمد المغربي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 14:02
احيي حرب الله وصموده البطولي امام قوى الجبن والعار كما احيي اخي الجزائري الفحل...انا المغاربي المسلم فقط.
15 - Lym الثلاثاء 15 يناير 2019 - 16:01
هده شعوب اميريكا الجنوبية تذكروني بغرابة بالشعوب العربية .نفس التخلف .العامل البشري فاشل .الثروات بكثرة ولكن الفقر والمجاعة كادحة .هل أصل شعوب أميركا الجنوبية عرب وأمازيغ .اعتنقوا المسيحية .لان لهم نفس الملامح نفس التصرفات والانحراف هم لديهم الماريخوانا والمسيحية ونحن الحشيش والإسلام .حان الوقت ان نعرف الأصول الحقيقية لهدا الكون
16 - MOMO LE SAGE الثلاثاء 15 يناير 2019 - 18:06
Au numéro 3 oui hizb allah considéré par tout les arabes essentiellement l Arabie saoudite comme terroristes c est par ce que le hizb est chiites la rivalité entre perse et arabe date avant l islam c est politique et la haine de l autre.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.