24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | قانون فلبيني جديد يمنح الحكم الذاتي للمسلمين

قانون فلبيني جديد يمنح الحكم الذاتي للمسلمين

قانون فلبيني جديد يمنح الحكم الذاتي للمسلمين

قالت لجنة الانتخابات في الفلبين، الجمعة، إن قانون إقامة منطقة ذات حكم ذاتي جديدة للمسلمين في جنوب البلاد المضطرب تم التصديق عليه في استفتاء جرى في وقت سابق من هذا الأسبوع.

واختار حوالي 83 في المائة من أكثر من 84،1 مليون شخص صوتوا يوم الإثنين في خمس مقاطعات، فيما يعرف حاليا بإقليم مينداناو المسلم ذي الحكم الذاتي، التصديق لإقامة منطقة بانجسامورو الجديدة ذات الحكم الذاتي لمسلمي مينداناو.

وأضافت لجنة الانتخابات أن مدينة كوتاباتو جنوب البلاد، التي لم يتم تضمينها في الإقليم الحالي الذي يتمتع بحكم ذاتي، صوتت لصالح الانضمام إلى الكيان الجديد.

ويعد إقامة منطقة بانجسامورو ذات الحكم الذاتي بندا رئيسيا من اتفاق سلام تم التوقيع عليه عام 2014 بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الإسلامية، أكبر مجموعة إسلامية متمردة في البلاد.

وستجرى جولة ثانية من التصويت في السادس من فبراير في إقليمين آخرين، ليسا جزءا من الإقليم القديم الحالي المتمتع بالحكم الذاتي منذ 29 عاما، والذي لازال يعتمد بشكل كبير على الحكومة الوطنية.

وسيتمتع الكيان الجديد بحكم ذاتي أكبر في أمور مثل وضع الميزانية والعائدات والموارد الطبيعية والعدالة والخدمة المدنية للمسلمين الفلبينيين.

ويشكل مسلمو الفلبين أقل من 10 في المائة من السكان، في حين أن الغالبية من المسيحيين الكاثوليك. وكثيرا ما اشتكى المسلمون هناك من تجاهل الحكومة الوطنية لهم.

وشهدت عملية التنمية في مناطقهم في مينداناو عراقيل جراء عقود من أعمال العنف بسبب التمرد الانفصالي للمسلمين، ما أسفر عن مقتل مئات الآلاف من الأشخاص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.