24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الأمن السوداني يستخدم الغاز المسيل للدموع لفض احتجاج نسائي

الأمن السوداني يستخدم الغاز المسيل للدموع لفض احتجاج نسائي

الأمن السوداني يستخدم الغاز المسيل للدموع لفض احتجاج نسائي

قال شهود إن قوات الأمن السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع اليوم الأحد لتفريق مئات الأشخاص، أغلبهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجا على احتجاز نساء في مسيرات سابقة.

ورددت المتظاهرات هتافات منها "عاش كفاح المرأة السودانية" و"تسقط بس" وهو الشعار الرئيسي الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير خلال الاحتجاجات التي اجتاحت السودان منذ 19 ديسمبر.

وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة.

وحاول المحتجون السير صوب سجن كبير للنساء قبل أن تتدخل قوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء السودان بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتحولت إلى أطول فترة اضطراب منذ وصول البشير إلى السلطة قبل ثلاثة عقود.

وتبنى البشير وكبار المسؤولين لغة تصالحية أكثر بشأن المظاهرات بما في ذلك التعهد بالإفراج عن المحتجين المسجونين، لكن قوات الأمن استمرت في تفريق المظاهرات واعتقال الأشخاص.

وفي حي ود نوباوي بأم درمان اليوم الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضا داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - زكرياء المغربي الأحد 10 فبراير 2019 - 23:26
حتى العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على السودان أججت الوضع كثيرا وخربت إقتصاده بشكل كبيرا أظن على الدول العربية الغنية التي تمتلك البترول والغاز أن تقدم مساعدات عاجلة للسودان
2 - مجرد راي الاثنين 11 فبراير 2019 - 00:36
سبحان الله . بقا ليهم غير السودان حتى هو . جاء دوره من اجل تمزيقه واشعال الفتنة فيه . من بعد سوريا وليبيا واليمن . جاء الدور على السودان . السودان البلد الامن المسالم . مواطنيها مسالمين طيبين . المرجو النشر
3 - صديق حسين الاثنين 11 فبراير 2019 - 01:13
للمعلوميه وانا احد سكان ودنوباوي منذ نشأتي واالان هي معقل الأنصار أي منازل زعيم طائفه الامام المهدي جد السيد الصادق المهدي اخر رئيس وزراء منتخب قبل ان ينقض البشير ويؤد حكمه الديمقراطي وهذا الحي و لكثره ساكنيه من الرؤساء و اعلام الدوله السودانيه كالمشير سوار الدهب عليه رحمه و صديق المملكه المغربيه و يوجد ايضا بيت الرئيس السابق جعفر نميري وكل ال نميري فتميز هذا الحي عن غيره من الاحياء و الضواحي في المواقف البطوليه ومنها فقط لا الحصر اخر انتفاضه شعبيه للاطاحه بجعفر النميري في عام اذ بدأت الانتفاضه قبل يومين من 7 ابريل 1985 وبالفعل قام الجيش بالازعان لرغبات الشعب و تطلعاته اذ تسلم الفريق اول عبدالرحمن محمد سوار الدهب قمه القياده واعلن ان انتخابات شرعيه و دستوريه سوف تقام بعد عام و قد كان ,
انشري يا هسبريس لو تكرمتم
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.