24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بنعبد القادر يؤكد إلزامية التكوين المستمر لتطوير كفاءات الموظفين (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. "خيانة الأمانة" تعتقل مستخدما بوكالة بسيدي قاسم (5.00)

  4. ملفات الفساد (5.00)

  5. العرايشي يرد على أسئلة المجلس الأعلى للحسابات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | 40 سنة سجنا لمنفّذ الهجوم على "مسجد كيبيك"

40 سنة سجنا لمنفّذ الهجوم على "مسجد كيبيك"

40 سنة سجنا لمنفّذ الهجوم على "مسجد كيبيك"

في قاعة مكتظة بقصر العدالة بمدينة كيبك الكندية ولما يقارب ست ساعات، نطق القاضي بالسجن مدى الحياة لمدة 25 سنة، دون إمكانية الإفراج المشروط، على ألكسندر بيسونيت، المتهم في الحادث الإرهابي، الذي استهدف المسجد الكبير بكيبك في 29 يناير 2017. إذ دخل بيسونيت المسجد وأطلق النار على المصلين، مما تسبب في مقتل ستة أشخاص وإصابة خمسة آخرين.

وأعلن القاضي أن هذا التاريخ "سيبقى مكتوباً بحروف من دم في هذه المدينة، وهذا البلد"، مضيفا أن "الحكم المفروض على المتهم يجب أن يأخذ في الحسبان مدى خطورة أفعاله، وأن يردع عن ارتكاب جرائم مثلها."

وأصدر القاضي فرانسوا هيوت حكما بالسجن لمدة 25 عاما جزاءً على خمس جرائم قتل، وحكما لمدة 15 عاما عن جريمة القتل السادسة، وبالتالي سيسجن ألكسندر لمدة 40 سنة. وقد اعتبر هذا الحكم من أشد الأحكام الصادرة قبل إلغاء كندا عقوبة الإعدام سنة 1976.

تجدر الإشارة إلى أن كيبك عاشت بداية 2017 إحدى أقسى الحوادث الإرهابية، التي استهدفت المسلمين، حيث ذهب ضحية الهجوم 6 شهداء وعدد كبير من الجرحى لا يزال الكثير منهم لم يتجاوز بعد هول ما وقع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - بنكبور الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:20
الإرهاب ليس له لا دين و لا ملة
و هو نتيجة فهم خاطئ للأديان السماوية أو بالأحرى الدين السماوي الإسلام.
لأن الدين عند الله الاسلام
2 - معارض الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:28
انا لا اتفق مع هذا الحكم المفروض الحكم عليه بالاعدام حتى يكون عبرة حية للاخرين الذين يحاولون قتل الابرياء الشهداء.
3 - عادل بوموجة الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:49
رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جناته هل يتجرأ أحد على إلصاق تهمة الإرهاب بالمسيحية أو اليهودية بسبب هذا الإرهابي طبعا لا لأن دين الله الحنيف هو المستهدف وليس الأشخاص ، قوى كبرى تجند مجرمين إرهابيين لتشويه دين الإسلام قد يتسأل البعض لماذا بالظبط الإسلام لأن أغلبية الدول المسلمة فيها ثروات هائلة والقضية ليست فقط الثروات بل القضية معقدة تعقيد فيها الثروات فيها فلسطين فيها قضايا معقدة وكل هاته الأشياء مدروسة عن ما يقارب مئة سنة ليست وليدة اليوم
4 - مهاجر الاثنين 11 فبراير 2019 - 12:47
حسبي الله ونعم الوكيل كيف يعقل هذا المجرم قتل 6 أشخاص وعدد من الأشخاص في إعاقة مستدامة ويحكم عليه بهدا الحكم الظالم هده ليست بعدالة
5 - امين بوسطن الاثنين 11 فبراير 2019 - 12:53
الحكم هو 40 سنة في سجن عالي التامين (يعني حبس مزير بزاف) دون امكانية عفو او سراح مشروط او افراج بحسن سلوك ... يعني وخا يولي عالم نووي خلال مدة إعتقاله و يخترع علاج للسرطان ما يخرجش حتى يكمل 40 سنة وهذا غير الحكم الابتدائي الذي اعتبره الكثير مخفف مزال حكم الذرجة الثانية لي فالغالب غاذي يدوبلو ليه العقوبة اي 80 سنة...
عندو الزهر فكندا كون كان فمريكان كون تم الحكم عليه بالاعدام بالحقن السامة او كرسي الكهرباء او على الاقل ب 160 او 200 سنة سجنا في سجون اخطر المجرمين التي هي اشبه بالجحيم ...
اما فالمغرب بلد حقوق المجرمين يقتل ويذبح يحكم بالمؤبد وبعد سنوات كتولي محدد يعني 25 سنة وموراها ب10 سنوات كتسمع به خرج فعفو ملكي او خرج بحسن السيرة والسلوك من بعد 20 سنة ...
6 - مواطن غيور. القوانين الداخلية الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:13
السلام عليكم. أولا الرحمة للشهداء.
للدين يقولون أن على المحكمة الحكم باعدام القاتل، أقول بأن لكل دولة قوانينها الخاصة بها و هدا يدخل ضمن مبادء السيادة الداخلية.
الكنديين ألغوا العمل بعقوبة الاعدام، إدا أقصى العقوبات هي التي طبقت على المعتدي وهي المؤبد دون الاستفادة من العفو أو من تخفيف العقوبة.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.