24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  2. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  3. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  4. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

  5. الخرطوم .. البشير يحزم "حقائب الأموال" بمنزله (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جنوب إفريقيا تدخل "ترويكا الصحراء" وتستعد لرئاسة الاتحاد الإفريقي

جنوب إفريقيا تدخل "ترويكا الصحراء" وتستعد لرئاسة الاتحاد الإفريقي

جنوب إفريقيا تدخل "ترويكا الصحراء" وتستعد لرئاسة الاتحاد الإفريقي

أخبار غير سارة جاءت الدبلوماسية المغربية من قلب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي احتضنت القمة الإفريقية، حيث تقرر دمج جنوب إفريقيا داخل آلية "الترويكا" التي أقرتها المفوضية الإفريقية لمتابعة ملف الصحراء داخل أجهزة الاتحاد الإفريقي؛ فيما مازالت الجزائر ونيجيريا مسيطرتين على مجلس السلم والأمن، بعد أن حشدتا للأمر مختلف الدول المناوئة للمصالح المغربية، وتتقدمها كل من كينيا وليسوتو وغيرهما.

جنوب إفريقيا، التي تود المضي بعيدا داخل أروقة الاتحاد الإفريقي، بعد أن تمكنت رسميا من الحصول على رئاسة الاتحاد الإفريقي خلال الدورات المقبلة، من المنتظر أن تشكل خصما عنيدا بالعودة إلى مواقفها التقليدية من الصحراء، ومساندتها الدائمة لجبهة البوليساريو داخل مجلس الأمن؛ وهو ما سيشكل تحديا كبيرا للخارجية المغربية، رغم الانتصارات الأخيرة التي تحققت على مستوى الاتحاد الأوروبي، بعد المصادقة على اتفاق الصيد البحري.

وبهذا القرار، تواصل دول الاتحاد الإفريقي معاكسة المصالح المغربية، خصوصا أن المملكة سبق وعبرت عن رفضها تدخل المنظمة القارية في قضية الصحراء، وهو ما سجلته الأمم المتحدة بدورها، بعد تحذيرها هياكل الاتحاد من إطلاق أي مبادرة موازية أو منافسة لعمل الهيئة الأممية ومجلس الأمن، مشترطة مدها بسبل الاشتغال قبل الشروع في الآلية.

ومعروفٌ أن العلاقات المغربية مع الجزائر وجنوب إفريقيا ونيجيريا تشوبها كثير من العداوة، نظرا للتنافس المحموم على ريادة القارة، إذ تحاول جميع البلدان جذب الاستثمارات وتعزيز مكانتها داخل المنتظم الدولي، من خلال التنسيق مع الدول الإفريقية الأخرى، وهو ما يجعل أروقة الاتحاد الإفريقي ساحة للدسائس أكثر مما هي للتعاون البيني.

رضا فلاح، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة ابن زهر بأكادير، قال إن "تحركات جنوب إفريقيا وغيرها من الدول داخل الاتحاد الإفريقي لا تستدعي الكثير من القلق، إذ سبق وأوضح الاتحاد أنه يشتغل تحت سيادة الأمم المتحدة في ما يتعلق بقضية الصحراء، وليس بمقدرته تجاوز قرارات مجلس الأمن في هذا الباب".

وأضاف فلاح، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المغرب أيضا عضو داخل مجلس السلم والأمن، وإذا اقتضى الأمر التدخل من أجل تصحيح مغالطات بعض الأطراف فالدفاع عن الحقوق أمر متاح"، مشيرا إلى أن "الدبلوماسية المغربية مطالبة بكثير من الحذر، لكن أيضا بقوة الفاعلية والسبق المبادر، لإخفاق جميع محاولات تأليب منظمة الاتحاد الإفريقي".

وأوضح الأستاذ الجامعي أن "الدول الصديقة للمغرب تشكل الأغلبية داخل الاتحاد، وعلى المملكة استثمار الأمر بالشكل المطلوب"، مشددا على أن "التحالفات الإقليمية في العالم بأسره أصبحت تتسم بنوع من الطابع غير الودي، ويتضح ذلك بشكل أوضح داخل الشرق الأوسط ومنطقة شمال إفريقيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - أطلسي الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:20
يجب قطع العلاقات الدبلوماسية بين المسمى جنوب افريقيا وسيكون المغرب في موقع القوة
2 - مغربي الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:21
ملف الصحراء بيد القوات المسلحة الملكية
3 - وجدة الوطنية الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:26
المهم المغرب في صحراءه و من تعدى الحدود يقطع راسه . المغرب ربح الارض و الجزاءر ربحت الشعارات كما قال الوزير الجزاءري السابق بوكروح
4 - mhm الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:27
يجب العمل على تقوية قدرات الجيش فهو الضامن لبقاء الصحراء في حضن المغرب
5 - كمال العمراني الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:30
يا اخي لا تهتم لا تملك جنوب افريقيا او الجزائر او المناوؤون لوحدتنا الترابية حق استعمال الفيتو. الدول الأعضاء في مجلس الأمن مع الشرعية التي نملكها على الأرض ونملكها بالواقع والتاريخ ،جنوب افريقيا ليست روسيا او الصين او امريكا او فرنسا او بريطانيا ،انها لا شيء ،عاش المغرب على صحراءه وعاش الملك محمد السادس الدي قال الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه الرحمة والغفران للحسن الثاني الدي قال الوطن غفور رحيم.........الباب مازال مفتوحا.......ههه ربما.
6 - مغربي حر الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:30
أظن ان الإكراهات ستزداد حاليا و هذا ما لا يفهمه الكثير من المواطنين بطعنهم في ثوابت الدولة التي تشارك في حرب باردة مع اعداء خارج الوطن و حتى من داخله ، اعانهم الله على كيد الكائدين
7 - محمد الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:31
انا اضن أن الحل ساهل ديال الصحرا هو طحن بوزبال ودفنه تحت الرمال والى اقتضى الحال حتى الشعب يشارك في هذه الحرب والا هاذ المشكل غادي يبقا الى ان يرث الله الارض ومن عليها
8 - ما قل ودل الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:32
لم يعد الامر كما كان قبل عودة المغرب حيت كان المرتزقة وامهم يصولون ويجولون والقرارات بالعشرات ضد المغرب وعلى كل حال حال الامر في يد مجلس الامن الدولى وادا حضر الماء رفع التيمم ولن يسلم المغرب ارضه للجزائر
9 - الصحراء المغربية الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:34
الجزائر و جنوب افريقيا وجهان لعملة واحدة. الشر ، الضغينة ، الخيانة ، المكر و كثير من الدسائس . جعل الله كيدهم في نحورهم ...
10 - BATLIMOUSS الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:34
ولماذا المغرب لم ينافس على رئاسة المنظمة أو على الأقل يأخد منصب ريادي ؟؟ ولماذا لم يدعم دول حليفة مثل السينغال أو الكوديفوار مثلا للترأس المنظمة لكي يحمي مصالحه و يخلق توازن في القوى ذاخل هذه المنظمة ؟؟
11 - البشير الاطرس الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:36
في اول حضور له سعد الدين العثماني يخفق في مهمته كما أخفق حين كان يمثل الخارجية المغربية في ودية سلفه التي اقيل بسببها.
12 - البيضاوي الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:38
نحن لاتهمنا لا جنوب إفريقيا ولا شمالها...علما أن المغرب في صحرائه...والصحراء في مغربها...
وللي ماعجبوا الحال يشرب المحيط...
انتهى الكلام..
13 - مستغرب الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:42
الدول الكبرى فقط من تاأثر في المشهد السياسي اما ما ذكر من دول في المقال فما هي الا شوائب
نحن ندفع خطأ الديبلوماسية المغربية لسنوات مضت هنا اريد التذكير ان اكبر دعم للملف هو المواطن المغربي فبدل صرف الملايين على اللوبيات ارفعوا من مستوى عيش المواطن البسيط نريد تنمية شاملة لجميع مناطق المملكة عند الأزمات تفر الطبقات الغنية بجوازات سفرها الملونة لتلتحق بارصدتها البنكية بالخارج وما يبقى لهذا البلد الا من تجري في عروقهم حب هذا الوطن رغم قسوته
14 - said الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:49
rien de nouveau, ca fait plus de 45 ans que ce pays avec l'agerie et beaucoup d'autres manoeuvrent avec toutes leurs forces diplomatiques, economiques et autres contre le maroc, et n'ont rien obtenu le maroc a reussi a neutraliser toutes leurs manoeuvrettes steriles, le maroc s'est habituè a cette situation et sait très bien comme faire face
15 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:51
ملف الصحراء المغربية يوجد بين ايدي الامين العام الاممي اما الجزائر و جنوب افريقيا فلن يستطيعا تقديم اي شيئ لدولة السراب التندوفية بل حتى الاتحاد الافريقي قدم اقصى ما عنده حينما اعترف بالكيان الوهمي الذي اصبح عضوا داخل مؤسساته و هو لا يمتلك ادنى شروط السيادة فما تقوم به جنوب افريقيا سوى تمثيليات لحلب اموال نفط و غاز الشعب الجزائري الشقيق كان لا بد لها من تقديم تلك العروض على خشبة المسرح للضحك على النظام الجزائري و استنزافه اكثر لتبرير ما يجود به عليها و على اعضاء حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم لن تستطيع اي اتحادات قارية او جهوية التدخل في نزاع الصحراء المغربية فحتى عضوية جنوب افرقيا في مجلس الامن الدولي ستكون عديمة الفائدة على ملف الصحراء المغربية لان الملف يوجد بيد الكبار الذين يخططون لافراغ مخيمات تندوف من لاجئيها و عودتهم الى وطنهم الام و سحب البساط من تحت اقدام النظام الجزائري و مليشياته الارهابية فما يسمى بترويكا الصحراء لن يتعدى صداها جدران مقر الاتحاد الافريقي باديس ابابا لان الملف اغلق على الجميع باستثناء اللاعبين الكبار في مجلس الامن لكن نعترف ان هناك تقصير من دبلماسيتنا.
16 - Fahimi الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:51
l'Afrique du sud avec son ANC est inaudible dans le monde. D'ailleurs bientôt l'ANC va être viré par les africains du Sud
L’Algérie n'a pas pu rien faire même à l'époque où elle était soutenue par toute la puissance du clan soviétique
17 - سعيد الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:55
مهما يكن الصحراء مغربية وستظل مغربية لأنها مغربية منذ القديم لا تهمنا جنوب افريقيا أو الجزائر فالصحراء مغربية احب من أحب وكره من كره
18 - حسن برقليل الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:56
الصحراء المغربية خط أحمر نصبر على جميع المصائب ولا نفرط في شبر واحد من الصحراء في أي الظرف من كان يظن أن الشعب المغربي سيرفع الراية البيضاء فإنه يتوهم نموت ويحيى على الأرض الصحراوية المغربية أب عن جد .
19 - متدخل الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:57
علمتني الايام في هادا البلد السعيد ان اي شيئ تستفيد به السلطات العليا والشعب له الله لقاو فسفاط استافدو منو الطبقة الغنية ويالا لقاو النفط غايستافدو منو طبقة الغنية ايضا الصحراء مادا استفيد منها انا لمادا يتم حشد الشعب لشيئ ليس له نفع فيه اشربحنا منها عكس ساكنتها التي تعيش الرفاهية في كل المواد الاستهلاكية السكر زيت ليصانص وفلخر ينتافض وحنا لي ولاد شعب قهرونا بزيادة وداك لي زاد علينا راه كايش في الملاين شهريا فين حين جميع الزيادات والمهرجانات وتكاليف كهرباء الحفلات والمغنيين تقتصم من جيوب الشعب الفقير والبسيط والله يدمع ويبكي القلب ما يعيشه المواطن البسيط يتقاتل لكي يكسب لقمة العيش اين له الوقت لكي يعيش او يسمع عن هدا فالشعب لن يربح شيئ سوا ربح الصحراء او ربع العالم لهدا توقفو عن تعبئة الشعب في شيئ لن يربح منه اي شيئ
20 - لحسن الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:59
ولو إجتمع الإنس والجن المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها والشعب المغربي العضيم وراء ملكنا الغالي محمد السادس بن الحسن التاني لن نفرط ولو في حبة رمل واحدة من الصحراء المغربية وسنقطع يد كل طامع في بلادنا الغالي أسد إفريقيا العضيم المغرب الشريف من طنجة العالية إلى الكويرة الغالية
21 - omar الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:03
فلا يمكن حل قضية الصحراء بدون تطبيق الديمقراطية الحقيقية وإستقلال القضاء ولا يكون أحد فوق القانون كيف ما كان نوعه كان حاكما أو محكوما والتوزيع العادل للثروة على جميع أولاد الشعب والقضاء على الفساد . ومحاكمة كل من سرق أموال الشعب . هذا هو الحل الوحيد حتى يعودون إخواننا الصحراويين أفواجا ومطمإنين على مستقبل أولادهم . أما إذا بقيا الوضع كما هو عليه الآن فجميع الشباب المغربي يريد الهروب في قوارب الموت . الحل ليس في الجزائر ولا جنوب اقريفيا ولا عند ولا رضى فلاح المحلل السياسي .
22 - مختار الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:06
هرمنا والصحراء مند أن كنا اطفال وهي في مغربها كما أن الصحراء في دم كل مغربي غيور والعالم يشهد استعدوا أيها المغاربة لدفاع عن وطنكم واضفرو بالاعداء وعدوكم هو قصر المرادية اعلنوها حربا على كل حبة رمل في صحراءكم وحدو صفوفكم
23 - الزلاقة الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:06
لكي تكون الأقوى يجب أن تهزم الأقوياء.. ثلاثة ضد المغرب.. ما فيها بأس المغاربة دائما يقبلون التحدي.. و سنهزمهم بإذن الله..
24 - Ahmed الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:07
العناد نتائجه كارثية. ما تحقق مع الإتحاد الأوربي ليس إنتصارات، بل إنكسارات... لأن بيع أوربا البحر (يصيدون كما يريدون) و البر (مواد فلاحية ببلاش)، هو خسارة للمغرب و للشعب المغربي. و في المقابل، أساسا الإتحاد الأوربي لم يعترف بمغربية الصحرء، بل أخذ ما يريد مقابل غض الطرف المصلحي.
25 - الهواري الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:08
جنوب إفريقيا تدخل "ترويكا الصحراء" وتستعد لرئاسة الاتحاد الإفريقي
المشكل ليس في الجزائر ولا في من يدور في فلكها: المشكل وحله ليسا من اختصاص الاتحاد الإفريقي حتى: المشكل في مجلس الأمن. كيف ذلك؟ التصويت في الأمم المتحدة سيكون أما لفائدة المغرب وأما لفائدة البوليصاريو. فإذا كان لفائدة المغرب فهناك الفيتو الروسي وإذا كان التصويت لفائدة الـ polisario فهناك الفيتو الأمريكي. حللوا وناقشوا يرحمكم الله.
26 - من الجزاءر الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:10
يوم تتحقق العدالة الءجتماعية بالاقاليم الجنوبية ويتاكد الصحراويون من صدق الدولة في ما يخص الاستقلال الذاتي فلن يبقى هناك من خوف على الوحدة الترابية للمغرب ولن يضره من عاداه وسوف تزول نيران الفتنة من منطقتنا المغاربية ان شاء الله.
27 - خالد F الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:13
ليس في الأمر ما يدعو للقلق مادام دور الترويكا استشاري وقرارات مجلس السلم والأمن الإفريقي حالها من حال قارتنا ولم نرها يوما أوقفت حربا.
الترويكا في الأصل هي : ( منقول من google )
عربة روسية خفيفة تجرها ثلاثة جياد. وقد استخدم مصطلح الترويكا الذي يعني في الروسية المجموعة الثلاثية على الخطة (عام 1960م) التي اقترحها الاتحاد السوفييتي السابق، وهي أن يتولى رئاسة الأمم المتحدة ثلاثة أشخاص في منصب السكرتير العام بدلاً من واحد.
ومنذ ذلك الزمن بات وجود 3 مسؤولين عن القرار في أي هيئة أو شركة تسمى ترويكا!
ثم تطور المفهوم وبات أي نظام سياسي لا تكون فيه الكلمة لشخص واحد تسمى ترويكا، فبدأنا نسمع ترويكا الأحزاب أي أن الأحزاب الثلاثة تكون مشكلة لهذا التحالف من دون سلطة مطلقة لأحد.
28 - sana lbaze الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:14
لو بنى المغرب دفاعه عن صحرائه على الانتماء الأمازيغي لهذه الصحراء باعتبارها بلدا يقع في شمال إفريقيا، وليس في الجزيرة العربية، وبالتالي فهي أمازيغية في انتمائها الترابي، مثلها مثل باقي المناطق المغربية، مبيّنا، انطلاقا من هذا المعطى الأمازيغي، أن ما ترمي إليه "البوليساريو" والجزائر هو بمثابة إقامة جمهورية عربية بأرض أمازيغية، وهو نوع من الاحتلال والاستيلاء على أرض الغير بدون وجه حق، مقدّما كل الأدلة التاريخية والجغرافية واللسنية والتوبونيمية على أمازيغية الصحراء، لو فعل ذلك لسانده كل المنتظم الدولي دون أي تردد، بناء على المبدأ الأممي لرفض الغزو واحتلال أرض الغير. أما وأن المغرب ظل يدافع عن وحدته الترابية كبلد عربي، فإن هذا المنتظم الدولي يفهم قضية الصحراء على أنها قضية داخلية، عربية عربية، تهم العرب المغاربية، الذين يريد جزء منهم أن يستقل بنفسه طبقا للحق الأممي لتقرير المصير.
لا يمكن إذن فهم إثارة المغرب لمسألة القبائل لمحاصرة خصمه الجزائر، التي تعمل على إقامة جمهورية أجنبية على أرض الغير، إلا في إطار تعامله مع هذه المسألة كبلد أمازيغي، حتى يمنع على الخصم استعمال نفس السلاح ..
29 - ولد حميدو الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:16
تتكلمون عن جنوب أفريقيا كما لو أنها دولة عظمى
30 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:16
مع الاسف الشديد المغرب اتيحت له فرصة عظيمة حينما طلبت منه الدول الخليجية مشاركة القوات المسلحة الملكية في قوات ردع عربية او حلف الناتو العربي كما يسميه البعض الى جانب مصر و الاردن و استغرب كيف للمسؤولين المغاربة ان يرفضوا هذه الفرصة مادام تمويل هذا الحلف سيكون باموال خليجية فنزاع الصحراء المغربية المقبل على تطورات مثيرة يحتم على الدولة المغربية المشاركة في اي حلف عسكري لحماية امن الاشقاء و حماية بلدنا من الاطماع الخارجية و من تاثيرات و ابتزازات الدول العظمى فالنظام الجزائري يتحالف مع نظام جنوب افريقيا لضرب مصالح المغرب و تفتيت وحدته الترابية لكن المغرب يرفض المشاركة في حلف عربي يجمع الدول الخليجية الصديقة و المؤثرة على الساحة الدولية و لن يكلفه و لو دولارا واحدا فجميع الدول تبحث عن مصالحها و حماية امنها القومي في عالم الذئاب الذي نعيش فيه الان فان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب فكان على المغرب ان يقوي اجنحته بهذا الحلف العربي و ان لا يتردد و لو لحظة واحدة ليكون عضوا فعالا فيه و المشاركة ب30 الف جندي لان الشباب المغربي اصبح يقضي معظم اوقاته في التسكع بين الشوارع و النوم حتى منتصف النهار.
31 - الورزازي الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:18
ما يحدد مستقبل الصراع هو سعر برميل النفط و مدى قدرتنا على استنزاف خزائن العصابة الحاكمة في الجزائر . و لن يعود هذا السعر الى الارتفاع مجددا خاصة مع تكاثر العربات ذات المحركات الكهربائية والهجينة من سيارات و حافلات وشاحنات و في القريب المنظور الطائرات .
و اصبح المستقبل للبلدان المنتجة للمادتين الرئيسيتين في انتاج البطاريات و هما الكوبالت و الليثيوم .
المغرب يحتل المرتبة 12 عالميا على لائحة منتجي الكوبالت و ربما المرتبة 5 في انتاج الليثيوم المتوفر بكثرة ضمن مشتقات الفوسفات .
و على المغرب الاسراع في بناء وحدتين لصناعة البطاريات ب
1/ تازناخت لموقعها الاستراتيجي على محور مناجم بوعازر المنتجة للكوبالت و اكادير و قربها من ورزازات (90 كلم)
2/ بخريبكة او الجرف الاصفر
و بهذا سنوفر الملايير بتخفيض فاتورة استيراد المحروقات الى اكثر من النصف اذا اعتمدت الدولة مخططا يقضي بتحويل وسائل النقل العمومية و نقل البضائع الى عربات ذات المحركات الكهربائية و الهجينة و هذا التوفير سيمكننا في ان نستمر في حرب الاستنزاف مع العدو باريحية تامة و سيغنينا ايضا عن انتظار قروض او مساعدات او نتائج التنقيب!!
32 - بوعزة حي المقاومة الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:18
لست خائنا او انقصكم وطنية،لاكنها جقيقة اوئمن بها كرجل قانون،علوم سياسية،ارى ان القصر وال،بلوماسسة الموازية اعطت لقضية الصحراء حجما اكبر من قيمتها،لان جل الصحراويين الفارين والمعارضين يسترزقون على حساب الشعب،فالمغرب يرتكب اخطاءا دبلوماسية غاية في الغباء،اولها الكرسي الشاغر في المحفل الافريقي على المستوى الرسمي ، ثانيها اتجاهه مرة اخرى لدول الجنوب،اذ بتركه لكرسيه في المنظمة الافريقية،استغلته الساكنة في ابتزاز النظام الحاكم وحصوله على امتيازات مواطن كن الدرجة الاولى ولكم في شيوم القبائل والطلبة الصحراويين نموذجا،واتجاه البلد لعلاقات جنوب جنوب انهكت اموال الدولة ووجهت استثمارات بالملايير الى افريقياما احوج المواطن الى هذه الرساميل،مما ولد للدبلوماشية المغربية،عقدة،الصحراء،التي اصبحت تجمع شتات الشعب وشماعة لاستنهاض الهمم المنكوبة بالاسعار،وايبحت نقطة ضعف تستغلها الدول الافريقية المريقية الديكتاتورية،....
33 - ولد سيدي سليمان الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:20
هل ستكون الازمة الحالية بين المغرب والسعودية سببا في فتح علاقة جديدة مبنية على احترام السيادة الكاملة للمغرب والتعامل معه كقوة سياسية واقتصادية وازنة وليس كخادم مطيع لدول للخليج
34 - مغربي الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:22
ياربي السلامة الحاجة لي حط فيها العثماني رجليه كايجي منها غير المصائب حكومة منحوسة مشا وبقا حال فمو بحال ميت العاصر
35 - البار عبدالرحيم من امريكا الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:22
هذا سببه لاخطاء التي ارتكب ما بعد المسيرة الخضراء ملف الصحراء كان عليه ان يكون بيد القوات المسلحة الملكية ومتطوعي المسيرة الخضراء التي انا واحد من متطوعيها نحن ذهبنا في المسيرة بدون ان نفكر في الرجوع الى الوراء اعني الى عائلتنا ويكون من ورائنا الجيش المغربي ماهو دور القوات المسلحة الملكية المغربية نذ الاستقلال لم نسمع انه عندنا جيش مغربي
36 - دكدوك الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:25
رغم الانتصارات الأخيرة التي تحققت على مستوى الاتحاد الأوروبي، بعد المصادقة على اتفاق الصيد البحري.
======
هذا ليس انتصارا ، هذه غنيمة غنمها الإتحاد الأوروبي ، هل اعترف بمغربية
الصحراء ؟ .
37 - الفتاح السحري الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:29
تقوية الجبهة الداخلية و الإستثمار ثم الإستثمار ثم الإستثمار ثم الإستثمار ثم الإستثمار في المواطن المغربي تعليم جيد جدا جدا جدا لكي نبني دولة عادلة و ديمقراطية حقيقية بدون الإعتماد على من سيكون معنا من الدول الإفريقية أو غيرها
محاسبة المفسدين الكبار عدالة اجتماعية
من غير دالك سندور في حلقة مفرغة خلاصة القول ليس عندنا عقلاء في هادا البلد السعيد
38 - ملاحظ الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:32
هناك تقصير من المغرب. فالجزائر معروفة انها ترث اراضي الغير و من يرث اراضي الغير من طرف الاستعمار فهو بحد ذاته استعمار، يريد المزيد من الهيمنة و الاطماع. و اذا تظللت الجزائر تحت ما يسمى حق تقرير مصير الشعوب فالدول الاستعمارية عندما تهيمن على الشعوب و اراضي الغير تتخذ هذه التقنية للهيمنة او تجزيء الشعوب. و حتى ان هذا المبدأ لم يظهر اي حق لشعوب الصحراء الكبرى الذي تستغل اراضيهم و لا يستثمر فيها. فاي حق تقرير مصير الشعوب تدعيه الجزائر التي تتفرعن بعائدات البترول و الغاز لتحدث الفتن في دول الجوار و بين شعوبها. ابتكرت تقنيات اخرى من غير تقرير المصير قد تهدد به المغرب انطلاقا من الخبث الذي تدعيه. تقنيات المجموعات الارهابية و العشرية السوداء لارهاب الشعوب و المنطقة. ديبلوماسياتنا غير فعالة و الجزائر خطر على الشعوب و المنطقة كلها. جامعاتما و تعليمنا لا يشجع لتكوين ابنائنا للدفاع عن انفسنا و وحدتنا. فعلى حكوماتنا الفعالية و المحاسبة في الدفاع عن شرعية شعب وضعت امامه الحواجز للتصدي للامبريالي الحركي الجزائري.
39 - oujdi الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:37
chers marocains de toutes les couches unissez vous la 1ere cause nationale jusqu'à la fin de vie ou de mort
40 - محند الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:41
لو كنت على رأس دولة إفريقية مساندة للمغرب لربما يكفيني الاطلاع على هذا المقال لإعادة النظر حين افهم بأن المغرب الجزاءر وجنوب أفريقيا دول تبحث عن الريادة لتجذب الاستثمارات لنفسها. هذا كلام لا يصلح للكتابة حين يكون الموضوع هو الصحراء المغربية. أين هي الدبلوماسية ولغة الدبلوماسية .......؟
41 - ولد حميدو الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:42
المغرب سيصبح مصدرا للبترول و الغاز ابتداء من 2020 و بعدها ستنقلب الموازين اما الان فالمغرب يترك الراقصين يرقصون و عندما ينتهون ياخذون مقابل شطحاتهم فلم يعد المغرب يخدع عندما كان يقبل كل شخص يزعم بأنه صحراوي و عندما يدخل يصبح انفصالي و هو لا علاقة له بالصحراء المغربية اما الان فالمئات في موريطانيا يريدون الدخول و رفض المغرب إدخال المرتزقة ما عدا الدين عندهم عائلات تضمنهم و ترخص لهم فنصلية المغرب بنواكشوط
انتهى زمن التسيب
42 - tarek ibn zayad الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:59
le et les respensables au maroc ont offrir une chance aux generaux d'alger et au terroriste sur la meme table a ce jour le maroc paye cher la note jusqu'a certin africains ay 10 ans ils s'infilttre dans le probleme du sahara marocaine corompus par alger au lieu de fermer toutes la frentieres marocaine et plus de negosiation et preparer bien l'arrme
43 - مغربي الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:11
باختصار شديد القضية الصحراء المغربية مقبلة مستقبلا على المعارك شرسة فوق التوقعات بالمحافل إقليميا قاريا دوليا مع اعداء السريين و العلنيين على راسهم الجزائر و جنوب افريقيا و غيرهم اللذين يوظفون الورقة مليشيات البوليساريو الارهابية لخوض أغلبها بالنيابة و احيانا تقع مواجهة علنا و علينا الاستعداد لا لاسوا الاحتمالات و اتخاذ الحيطة و الحذر و اليقظة و التعبءة مستمرة لا موسمية أيها المغاربة في العالم المصالح فوق كل اعتبار بالقيادة الكبار و الرواد لا صداقة دائمة و لا عداوة داءمة إنما مصالح فوق كل اعتبار و بالتالي المصالح العليا للمغرب و المغاربة فوق كل اعتبار باستمرار إلى ان يرث الله الأرض و من عليها مهما كانت التضحيات.
44 - مغترب الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:18
الصحراء ستبقى على حالها الى يوم القيامة فهيا تبقى ورقة في يد الاتحاد الأوروبي لضغة على المغرب لقضاء مصالحهم من الصيد البحري والى غير ذلك لو كانت هناك رغبة من الاتحاد الأوروبي في حل هذه المشكلة لحلة منذ بدايتها. هذه هي السياس
45 - سعيد اسمار الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:24
من لم ياتيه الفهم في قضيه الصحرا'بالتدريج سياتيه بغتتا.44سنه كافيه للعالم لكي يفهم جوهر القضيه بانها قضيه تصفيه استعمار وجنوب افريقيا الجزائر البلدان الذان لايحسد على ماعنوه مع الاستعمار واذا نعتوك بانك مستعمر فارحل وخير رحيل حفظ ما, الوجه عن طريق استفتا' حر ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حق تقرير المصير ويحقق لشعوب المنطقه السلام واليا'م.
46 - ملاحظ الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:35
الظاهر أن اياما عصيبة تنتظر الديبلوماسية المغربية بعد تفجر الازمة مع السعودية والامارات أحد ابرز الداعمين للمغرب في سيادته على صحرائه ، وما ترتب عنها من بوادر تحول عميق في الموقف الخليجي وهو ماقد ينعكس حتما على مواقف الكثير من الدول الافريقية والعربية التي كان يعول عليها المغرب في صراعه مع خصومه خصوصا مصر التي بكل تأكيد ستتماهى مع الموقف السعودي والاماراتي الجديد كما ان العديد من الدول الافريقية قد تنساق وراء الموقف السعوديةسعيا وراء اغراءاتها المادية ، واذا اضفنا الى ذلك وجود مستشار الرىيس الامريكي جون بولتون المؤيد للموقف الجزائري واستمرار تصلب موقف الدل الافريقية الكبرى كالجزائر ونيجيريا وجنوب افريقيا ندرك مدى صعوبة المهمة التي تنتظر ديبلوماسية المغرب التي ستجد نفسها تقارع خصوما متعددين مع انحصار الحلفاء التقليديين
47 - بونس الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:50
الملف ليس بيد الاتحاد الافريقي .....
48 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:57
هذه المؤتمرات القارية تحتاج الى مشاركة رئيس حكومة مغربية من الوزن الثفيل يمتلك الدهاء السياسي و اتقان اللغات الاجنبية و ملم بقضية الصحراء المغربية و القضايا الدولية و يستطيع مقارعة اعداء وحدتنا الترابية و الوقوف في وجههم و افشال مناوراتهم و حشرهم في الزاوية الضيقة لكن السيد سعدالدين العثماني مع كامل احتراماتي الكاملة له يفتقد الى الكثير من الشروط لتمثيل المغرب في هذه الملتقيات القارية و صراحة هذه المؤتمرات اكبر منه لذالك نجحت الجزائر في الحصول على عضوية السلم و الامن التابعة للاتحاد الافريقي بكل سهولة و كذالك نجحت جنوب افريقيا في الحصول على عضوية ترويكا الصحراء و رئاسة الاتحاد الافريقي لانهم وجدوا خطوط الدفاع المغربية ضعيفة و شاردة اثرت عليها الازمة المغربية الخليجية المفاجئة التي كانت سببا في اضعاف الدبلماسية المغربية بعد ان حققت نجاحات كبيرة على الاعداء في الشهور الماضية فلو كان رئيس الحكومة يتمتع بصفة الدهاء السياسي و يتقن فنون الدبلماسية لما نجحت تلك الدولتان المعاديتان في الحصول على تلك العضوية بسهولة كبيرة لانهما لم يجدا من يزرع الشوك في طريقهما و يعرقل وصولهما الى اهدافهم بحرية
49 - مجرد رأي (1) الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:03
في نظري المتواضع، يبدو أن الديبلوماسية المغربية تسير ببطء ملحوظ. أعداءنا لا يملون ولا يتركون صغيرة ولا كبيرة إلا كانوا سباقين إليها. ولامنتدى دولي ولا جمعية حقوقية ولا مؤتمر إلا شدوا إليه الرحال. وهم على أهبة مستمرة طوال السنة، وكلما أحسوا بتقدم المقترح المغربي، إلا وسارعوا إلى.إفشاله. فتوخي الحذر مطلوب وكما يقال، الوقاية خير من العلاج.
50 - .... الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:09
الجزائر ماعطينها حتى قيمة باراكا عليها غير منين جربت فيها فرنسا الأسلحة النووية أو جنوب افريقيا مساكن خليهم معرت شكون حل عليهم من الحديقة ؟ ههههه
51 - adam الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:24
on doit pas faire confiance a l afrique si le maroc va continuer a recevoir les afriquins qui vont remplir le maroc avec ces gens demain tu vas costruire des eglises et tu doit trouver des travails pour eux si non tu deviens raciste pour lea occidents donc arretez cette politique qui va menacer le maroc
52 - ali الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:26
الى رقم 4 صاحب الاحلام اليقضة الجزائر هي من ربحت الارض بعد الاستقلال و ليس المغرب الذي نصفه لاسبانيا
53 - ورديغة الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:34
جنوب أفريقيا والجزائر لن يضرونا في شيء إلا أذى
(قل لن يضروكم الا اذى )
54 - sedrati الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:34
وكان الاتحاد الافريقي ساحة حرب... وكان اصدقاء المغرب في القارة هم اعداء الجزائر وجنوب افريقيا.... حتى الدول الصديقة كما يقول صاحبنا ولو لم تعترف بالصحراء كدولة فهي لا تعترف في نفس الوقت بسيادة المغرب عليها...

4 - وجدة الوطنية.... تتكلم عن بوكروح ... من هو بوكروح هذا... استعمله النظام الجزائري في مرحلة ... اما اليوم فيوجد احمد اويحي الذي يحبكم كثيرا كثيرا..... تتكلم عن شعارات وووو هل تعتقد ان المسؤولين الجزائريين يكترثون للامر ... الهم الوحيد حاليا هو عيونهم على ما تبقى من احتياطي للعملة الصعبة... هل تعتقد انهم سيعطون الاموال للبوليزاريو... هم لم يعطوها حتى للشعب الذي يساندهم
55 - Youssef el.mekanssi الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:38
لماذا لم.تذكر الصحف ان المغرب دخل منافسه رئاسة افريقيا في شقها الامني و فازت الجزائر ب 45 صوت مقابل 11 صوت للمغرب. و الصحفي يقول لنا ان أصدقاء المغرب هم الأغلبية في افريقيا.
الامم المتحده تقول بالاستفتاء.
اذا كانت اتفاقيه الصيد البحري ب 50.مليون انتصارا فان احتلال سبته و مايليه ليته قرون هو انتصار مغربي عظيم لانه تمكن من حجز الاسبان في تلك.المدن لمده طويلة. احترموا عقولنا.
56 - شلح ضد القشرة الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:40
كل هذه الاكراهات يمكن للمغرب ان يتخطاها بتقوية الجبهة الداخلية وتنشيط الدبلوماسية والاهتمام اكثر بظروف الجيش واحقاق العدالة الاجتماعية
57 - abdo الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:40
الصحراء مغربية ومن سولت له نفسه المساس بالتراب المغربي سيكون مصيره الدمار المغاربة ملي كيتعصبو كوليو وحوش
58 - حسب الل___________ه الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:42
اروقة الاتحاد الافريقي تعرف دسائس خبيثة,لكن الاتحاد بشكل عام لم ولن يستطيع تجاوز الامم المتحدة,لهذا هذه مناورات لا تسمن ولا تغني في قضية ملف صحرائنا;والمغرب قادر على سحق اي وبش يحاول المس بوحدة اراضيه ;المملكة بملكها ورجالها على قدر كاف من المسؤولية;الجيش المغربي جاهز ومستعد لدك اية مناورة,لا داعي للقلق فالحمد لله نحن لحمة واحدة وراء قيادتنا الميمونة .
59 - محماد الوجدي مول المحلبة الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:50
جنوب افريقيا او الجزاءر او غيرهم من اعداء المملكة المغربية يصرون على التدخل السافر في مشكل الصحراء المغربية ... ويصرون على جعل الاتحاد الأفريقي هو الذي سيحل مشكلة الصحراء المغربية.. ويتناسون ان هذا المشكل تتابعه
الأمم المتحدة ولها كامل الصلاحيات في اتخاذ القرارات ... ولعل آخر اجتماع في سويسرا كان رسالة الى ديكتاتور جنوب افريقيا وديكتاتور العسكر في الجزاءر حيث استدعت الأمم المتحدة ممثل البوليزاريو في تندوف وممثلي الأقاليم الصحراوية الأخرى الى جانب المملكة المغربية و الجزاءر و موريطانيا.. وهذا في حد ذاته انتصار ظمني للقضية الوطنية الصحراء المغربية ... بحيث ان البوزاريو ممثل تندوف جلس مع ممثلي المدن الصحراوية الأخرى التي تنعم بالأمن والأمان والاستقرار ... وتبين للعالم كاه ان حركة البوليزاريو ليست الممثل الوحيد كما تدعي أبواق الدعاية في الجزاءر وجنوب أفريقيا.. بل هناك ممثلين اخرين يمثلون الشعوب الصحراوية الأخرى.... ولا يسعنا إلا أن نقول لحاكم العسكر في الجزاءر على الخصوص :: حسبنا الله ونعم الوكيل........
60 - usurpateur الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:52
après 16 ans de guerre et des milliers de morts et des milliers de détenus marocains, le cessez le feu en 1991 voulu par hassen 2, la MINURSO les negociations et les dizaines de décisions du conseil de securite, il est temps de se rendre a l'evidence, le problème n'est ni l'Afrique du sud ni l'Algérie, c'est un cas de colonisation et que le temps est venu pour l'usurpateur de déguerpir en une marche noire dans le inverse et de se sauver la face en organisant le referendum, merci de publier,
61 - vide الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:56
لا للخدمة العسكرية , الا اذا دخل ابناء الوزاراء في الخط
62 - صلاح الدين أسفي الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:23
هاد الأفارقة دايرين بحال اللي كا يلعب مقابلة كرة القدم بين كينيا و برشلونة في بلايستيشن و كا يقلب بأي ثمن يربح البارصا.راه ما عارفينش بلي البارصا قوية حتى في برنامج بلايستيشن.هكذا المملكة المغربية حفظها الله
63 - ما قل ودل الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:40
ما لم يكسبه المرتزقة في التمانينات مع القدافي والاتحاد السوفياتي وكوبا والمعسكر الشرقي والحرب هل يصدقون انهم سيحصلون عليه بالجلوس ومساندة جنوب افريقيا وزمبابوى وفنزويلا احلمو
64 - lahsen الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:44
يجب تقوية الجبهة الداخلية والا ستنزلق الامور الى مالا يحمد عقباها.
65 - klm الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:48
المغرب خاصو يقلب على لوبيات قوية والتي لها القدرة على اختراق موازين القوى وما يعولش على بحال العثماني اللي لمشى غير لشي قرية مغربية مغيعرفو تاواحد الناس الواعرين عندهم لوبيات في الاعلام عندهم لوبيات في المنظمات ومجلس الامن وكل المواقع المؤثرة , فالا قلبنا على دولة اخرى عندها الفيتو الى جانب فرنسا يكون افضل من الاتحاد الافريقي كامل
66 - amin sidi الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:52
سلام؛ *حصان طروادة*
هدي حيلة جديدة الجزاءير بغات الدخل جنوب ايفريقيا عن طريق حصان طروادة لي الماءيدة المستديرة .ولكين احنا مشي اغبياء لهد الدراجة .لنا جيش حيصن حاصين وصور سدا مانع ونحن احفاد 350 الف متطويع في المسيرة الخضراء سنبقى اوفياء لوحدة ترابينا من طنجة الى لگزيرة .
67 - مواطن مغربي صحراوي الاثنين 11 فبراير 2019 - 21:07
لقد اتضحت اللعبة أمام العالم بأن التوجهات للدول لا تعترف بما هو حق مشروع وإنما المصالح والتحالفات هي التي تحكم جميع القضايا الدولية وأصبح مألوف ابتزاز الدول الضعيفة في حقوقها على أراضيها وهذا ما جعل الدول العظمى تتبنى دائما مواقف غامضة لا تميل إلى أية جهة والدول الضعيفة والسائرة في طريق النمو تأرجح مواقفها من جهة لأخرى على مر السنوات دون مبدأ نزيه وثابت... لكن عندما تكون الجبهة الداخلية قوية وموحدة الصف بإيمان راصخ بعدالة القضية فلن بزحزحها مزخزح ولو تآمرت عليه دول العالم بأكمله
68 - Abaamran الاثنين 11 فبراير 2019 - 21:41
Temps que l algerie est encore gouverner par unmalade orienter et teleguide par les generaux vaux mieux de laisser le temps agir pour une solution defenitive au probleme du sahara
69 - ملاحظ الاثنين 11 فبراير 2019 - 22:07
لاخوف على الصحراء مادام هناك إجماع وطني، فالصحراء تجري في دماء المغاربة صغارا وكبارا... ومن أراد التأكد فليطلق نشيد: نداء الحسن.
70 - حمزة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 00:09
الى الاخ من الجزائر المشكلة هي مغربية التنوعير ديال الجزائر هو اللي خلا المشكلة كتكبر حيث من قديم وهادوك الجينرالات دياولها بغاو يشتتوا المغرب والغاربة لكن مهما كثرت المكائد والعراقيل المغرب والمغاربة كيتكتلوا وكيتقواو وكنطلبو من الله عز وجل ان يجعل كيد اعدائنا في نحورهم وهانتا وهانا الجزائر بهاد السياسة ديالها غادا للانهيار والشتات شحال هاد الجينرالات ديالكم غايعيشوا ليكم
71 - Abdellatif , الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 04:20
Le sahara est marocain l,Algérie est française l"Afrique du Sud est malade mental. 55
72 - فريد الاطرش الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 05:14
وأوضح الأستاذ الجامعي أن "الدول الصديقة للمغرب تشكل الأغلبية داخل الاتحاد،
هذا ليس صحيح
الجزائر في مجلس الامن نلت الأغلبية الساحقة في التصويت كل الدول صوتت لها ما عدا المغرب و السينيغال و الكوديفوار و الغابون مع أننا نحن صوتنا للمغرب في كأس العالم.
المغرب في المرة السابقة لم يحصل سوى على 16 تأييد.
جنوب أفريقيا أو دول أخرى مرتاحة لأن القرارات الاممية واضحة.
73 - أبو مصعب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:09
و شتان بين الثرى و الثريا
المغرب لما رجع إلى الاتحاد الإفريقي كل مسؤولوه كانو يقولون أن وجود الجمهورية الصحراوية في هذا المنتظم مسألة وقت.
الان هو موقع الدفاع البحت يصارع من أجل البقاء لأن الأوهام عنده أكبر بكثير من التمنيات و أهم شيئ أنه لم يقدر أن الطرف الاخر قد حسم أمره في الدفاع ‘ن حقوقه وفق الشرعية الدولية مهما حصل و لو بعد 1000 عام
74 - نجيب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:13
الشعب المغربي هو من يتصدى لكل من سولت له نفسه ان يسيئ لقضية الصحراء المغربية او المساس بالحدود فنحن كلنا مجندون وراء عاهلنا نصره الله للذود عن بلادنا لا يهمنا احد في ولا احد سيدافع عن ارضنا وأرض آبائنا واجدادنا غيرنا سنضحي بالدم وبالغالي والنفيس من أجل حدودنا نحن في صحرائنا باقون إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها احب من أحب وكره من كره لااحد تهمه قضيتنا الأولى قد ماتهمنا نحن المغاربة الغير مسيسين
75 - حمدان بن صفوان الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:56
أنا مستغرب من بعض الـعليقات
جنوب افريقيا لها أن تختار ما تشاء و هي بالتأكيد تدافع عن مصالحها. أين المشكلة
لا يمكن إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء و البكاء على الأطلال
الجزائر هي من أخرجت من الامم المتحدة نظام الابارتايد. من الذي فعل أحسن من هذا ؟ علما أن الجزائر وقتها كان بمقدورها العزوف عن هذا العمل و جني ثمار سياسية و لكن هذا هو الجزائري للمغاربة الذين لم يستوعبو عقاية الجزائري
76 - محمد بن سعيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:33
جنوب افريقيا ليست بمناى عن الحركات الانفصالية..وليست بمناى عن التوترات العرقية..وليست بمناى عن العصابات المسلحة..وليست بمناى عن ضربة اقتصادية في الصميم..
فقط يجب على الديبلوماسية المخابراتية المغربية ان تعمل بجد في هذا الاتجاه وستتحطم هذه الدويلة امامنا كالهشيم و لتدهب البوليزاريو و الجزائر للجحيم.
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.