24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية بالجزائر .. لعبة "روليت" مميتة

ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية بالجزائر .. لعبة "روليت" مميتة

ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية بالجزائر .. لعبة "روليت" مميتة

لم يكن إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ترشحه لولاية خامسة مفاجئا للصحف الصادرة الإثنين، كما لن يكون مفاجئا فوزه في انتخابات 18 أبريل، إلا أن رأي الشارع في العاصمة يبقى متأرجحا بين التأييد والغضب.

ونشرت كل الصحف على صفحاتها الأولى إعلان ترشح بوتفليقة بصفة رسمية بعد أشهر من التكهنات حول قرار الرئيس الذي يحكم البلاد منذ 1999، وهو مقعد على كرسي متحرك منذ إصابته بجلطة في الدماغ عام 2013، أثرت أيضا في قدراته على الكلام.

ونشرت غالبية الصحف تقارير حول "الرسالة الموجهة إلى الأمة" التي ذكر فيها بوتفليقة حصيلة أربع ولايات رئاسية سابقة، معترفا بضعف "قدرته البدنية"، ومعلنا عن "ندوة وطنية" مفتوحة لمشاركة المعارضة بهدف الخروج بحلول سياسية واقتصادية واجتماعية.

وكتبت صحيفة "الخبر": "لم يكن إعلان ترشح الرئيس بوتفليقة مفاجئا إلا لفئة قليلة كانت تعتقد أن إقدامه على هذه الخطوة مستحيل، نظرا لوضعه الصحي أوّلا وطول فترة بقائه في الحكم ثانيا".

أما صحيفة "لوسوار دالجيري" فاعتبرت أن "بوتفليقة وضع حدا للتكهنات". "وبعد أن أصبح مرشحا بصفة رسمية" فإن الرئيس "متأكد من البقاء" في الحكم "بعد 18 أبريل"، وهو ما يعتقده غالبية المعلقين في الصحف.

وذهبت صحيفة "الوطن" إلى تشبيه ترشح الرئيس المنتهية ولايته بلعبة الروليت الروسية المميتة، مع عنوان كبير في الصفحة الأولى "ترشح يثير الخوف"، ونشرت صورة كاريكاتورية لمسدس وبوتفليقة كطلقة وحيدة داخل مخزن الرصاص.

وبالنسبة للصحيفة فإن فوز بوتفليقة بولاية خامسة "لن يزيد إلا تعميق آلام الولايات السابقة، وبالتالي تسريع وتيرة دخول البلاد في حالة فوضى"، وأضافت أن عبد المالك سلال، الذي تم تعيينه مديرا للحملة الانتخابية، "سيبيع الأوهام" وسيكون عليه "إقناع الجزائريين بإعطاء أصواتهم لرجل طريح الفراش، بينما يتطلب منصبه السفر داخل البلاد وخارجها والعمل طول اليوم، وكذلك استقبال الناس والحوار مع الشعب".

أما الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر" فاعتبر أن بوتفليقة "أصبح مرشحا للرئاسة مدى الحياة"، لكن "تعطش الجزائريين للتغيير باد لدى المجتمع بكل أطيافه، والولاية الخامسة تبدو وكأنها غير مرحب بها"، وأضاف: "رغم سنه ومرضه الذي يمنعه حتى من مخاطبة مواطنيه منذ أكثر من ست سنوات أو القيام بحملة انتخابية، فإن الرئيس الجزائري لا ينوي المغادرة".

وتساءل الموقع: "كيف يمكن إقناع الناخبين، وجزء منهم على الأقل لم يرحبوا بالولاية الرابعة، بالموافقة على ولاية خامسة؟"، مشيرا إلى أن "السلطة(...) فكرت في بيع الولاية الخامسة مع وعود بإصلاحات سياسية".

وهذا التحليل تشاركه صحيفة "ليبرتي" التي كتبت أن "حبة الدواء المتمثلة في ترشيح رئيس منهك بدنيا تحتاج إلى وعود مغرية من أجل مرورها (ابتلاعها) لدى رأي عام عنيد"، وتابعت بأن بوتفليقة "يعد بفعل ما لم يفعله خلال 20 عاما".

وفي المقابل، رحبت صحيفة "روبورتار" التي تصدر بالفرنسية أيضا بمقترحات الرئيس حول "إصلاحات عميقة"، ورأت فيها "مقترحا لفترة انتقالية توافقية أصبحت حتمية"، و"أفقا مفتوحة للمعارضة التي تطالب بتغيير عميق".

وكانت ردود الفعل في شوارع العاصمة الجزائرية متباينة.

وقررت عائشة زايدي، عاملة النظافة في الخمسينات من العمر التي سكنت مدة "25 عاما في كوخ"، التصويت لصالح بوتفليقة (...) "فبفضله حصلت على سكن لائق لأسرتي"، كما قالت لوكالة فرنس برس قرب ساحة البريد المركزي.

أما حميد براهيمي، المتقاعد (75 عاما)، فأشار إلى "العار"، فقد "أصبحنا موضع سخرية العالم بسبب رئيس لا نراه".

بدوره، قال كريم (22 عاما) وهو يضحك بينما كان واقفا بجانب براهيمي إن "بوتفليقة هو هايلاندر"، في إشارة إلى شخصية مسلسل تلفزيوني لا تموت؛ إلا أنه استدرك قائلا ببعض الجدية: "في أول فرصة تتاح لي "سأقطع"..أفضل أن أموت في البحر على أن أعيش بلا أمل".

وعبر آخرون عن فقدان الأمل، مثل فائزة، البائعة في محل، والتي قررت عدم المشاركة في التصويت لأن ترشح بوتفليقة "كان منتظرا وسيفوز" مهما كانت الظروف.

وبالنسبة لسعيد بن محمد، الأربعيني وصاحب مهنة حرة، فقال: "مادامت السلطة لم تتغير فهو أو غيره لن يغير شيئا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - jawad الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:10
لا حول ولا قوة إلا بالله
فعلا صورة كاريكاتورية عميقة ومعبرة أين بوتفليقة؟
2 - ghani الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:11
بغيت غير نعرف هل الشعب الجزائري أصبح مغفل لهذه الدرجة رئيس لايحرك لسنه ويترشح لا إله إلا الله
3 - الحفر الجينيالوجي الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:13
أحيي السيد السعيد بوتفليقة تحية مودة و تقدير
4 - مستغرب الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:16
تتعد الأنظمة العربية والنتيجة واحدة من المحيط الى الخليج لا ديمقراطية
5 - Rachid الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:19
راه كاين واحد السيد مافخباروش بلي بوتفليقة ترشح للانتخابات هههه
6 - ولد حميدو الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:20
خبر مفرح بأن يترشح بوتفليقة لعهدة خامسة فما هو المشكل عندنا
7 - امبراطور الاباطرة الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:37
الجماعة يريدون جنازة مهيبة للسيد الرئيس اطال الله عمره لكن صفة رئيس الجمهورية قد لا تكفي لاعطاء الهالة المهيبة التي تتمنى الجماعة من اجل ذلك يسهل على الجماعة تعديل الدستور لتنصيب جلالته ليس فقط امبراطور بل يجب ان يكون امبراطور الاباطرة
8 - ولد حميدو الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:43
تم رفض دخوله سلك الشرطة بسبب قصر قامته و عندما دهب للجزائر أصبح أصغر وزير خارجية في العالم عن سن 26 سنة كما أنه درس في ثانوية عبدالمومن بوجدة مع عدة وجوه مغربية معروفة منها أحمد عصمان
الايام تطير و سعداتك يا فاعل الخير
9 - ولد المغرب الشريف الاثنين 11 فبراير 2019 - 23:50
مبروك علي الجزائرين العهدة الخامسة وانشاء الله العهدة السادسة لكي يتمم الظفرة الاقتصادية الكبري في الجزائر وكدالك حصاد كل الانجازات التي قام بها فخامته ... الجزائر الان من اقوي الاقتصادات علي مستوي الاورو متوسطي وكدالد قائدة افريقيا ورقم صعب علي مستوي العالم من الناحية الاقتصادية والسياسية وعلوم الفضاء ...اطال الله عمر السيد عبد العزيز بوتفليقة .
10 - سعيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 00:12
اظن ان هذا شأن جزائري, لادخل لنا فيه. الله ايعاون الاخوه في الجزائر,هم احرار يصوتوا على من ارادوا.
11 - dokalli الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 00:58
صورة تحكم شعب ويريدونها ان تترشح لاكمال المهزلة
12 - عادل ابو العدالة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 01:33
عبد العزيز بوتفليقة دخل موسوعة غينيس للارقام القياسية و ذلك لانه اول شخص بالعالم معوق نطق و معوق حركة يرشح نفسه لانتخابات رئاسة جمهورية في العالم اجمع , العرب قد سبقوا العالم اجمع في المهازل و الله اعلم .
13 - ali الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 02:41
كل يوم والصحيفةة تشمت على العالم العربي والإسلامي - وعلى هذا الأساس فالمغرب كل يوم يزداد سوءأ- إتقو الله ولا تشتمو على غيركم- فالمصيبة ستكون يوما كبيرة عليكم
14 - المغربي الحر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 03:11
الجزائر يحكمها العسكر و ليس بوتفليقة و مادامت فرنسا و امريكا و روسيا مستفيدين من الوضع في الجزائر فسيظل البلد مستقرا و بإمكان منصب رئيس الجمهورية عندهم أن يشغله أي شخص و عندما يتوفى بوتفليقة سيضعون اي أحد على رأس سدة الحكم. الجميع راضي و عاجبه الحال و احنا مالنا؟ الجزائر سياستها العدائية لن تتغير اتجاه بلادنا سواء ببتوفليقة او غيره وهم يعتبرون المغرب عدو يجب إضعافه فما ذا أعد حكامنا لتقوية المغرب؟
15 - Brahim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 04:05
ادا اردنا ان ناخد العبرة من ترشح السيد الرئيس الجزائري وبدون اي دوافع مسبوقة في هدا الحدث الجزائري هو ان السياسة ﻻتقاعد فيها وانها خالية من اي معاشات فالسياسي يعمل من المهد الى اللحد فﻻتقاعد واكراميات هدا مايهمنا من هكدا سياسات
16 - خالد F الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 04:22
بعد أن حارب عسكر الجزائر الأنظمة الملكية في العالم العربي استطاع من حيث لا يدري أن يتحول إلى ملكية برلمانية برئيس معين إلى ما بعد الممات يسود ولا يحكم عبارة عن Marionnette بيد االجنرالات أدى استعمالها المفرط إلى اختفاءها عن الأنظار بسبب تعبها وحاجتها للراحة من جهة وملل الشعب من رؤية نفس العرض لمدة 20 عاما.
17 - Rad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 04:25
الحقيقة ان عبد العزيز بوتفليقة هو مختطف من طرف العصابة الحاكمة باسمهً. فيجب علا الأخوة الجزاىءريين ان يحرروا رءيسهم السابق ويحرروا أنفسهم وبلدهم من هده العصابة المستعمرة
18 - المعلق الصغير الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:19
تحية للشعب الجزائري العظيم
و تحية ىفخامة الرئيس عبد العزيز
يا أيها الجزائريين الأشقاء التفوا حول قيادتكم و لا تابهوا بهؤلاء المغرضين الحاسدين
فبفضل الله ثم بجهده خرجت الجزائر من العشرية السوداء التي لم يعشها معظم المعلقين فنحن كنا في شرق المغرب و كنا خائفين
احمدوا الله فأنتم في نعمة وعافية
و انتم محسودون
19 - حسن الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:20
اتمنى للجزائر كل التقدم في ظل استمرار بوتفليقة
..الذي خدم ويخدم البلاد بكل جهد و حرص ونزاهة واخلاص ..
وهده هي عبقرية شعب حينما يعرف كيف يختار مصيره ورئيسه..شعب يعرف اختياراته جيدا ويدعم المواقف الانسانية صائبة.. ويشهد له في كل المحافل ..شعب يختار ويعرف كيف وما يختار .
20 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:25
العصابة الحاكمة في الجزائر حملت بوتفليقة ما لا طاقة له به خدمة لمصالحها الخاصة و حماية للمافيا و الجلادين من المحاسبة و العقاب بعد اهدار ثروة النفط و الغاز و قتل مئات الاف المواطنين في العشرية السوداء بوتفليقة المريض لا يعرف ما يدور من حوله و اعتقد بحكم خبرتي مع هذا النظام ان الرئيس المشلول معتقل على سرير المرض من طرف هذه العصابة الحاكمة و لا يعرف انه مترشح لعهدة خامسة غصبا عنه شيئ لا يصدق ان انسانا في تلك الحالة الصحية المتدهورة و غيابه عن الوعي ان يفكر في رئاسة الدولة مرة اخرى فهذه جريمة لا تغتفر ارتكبتها العصابة الحاكمة في حق بوتفليقة و في حق الشعب الجزائري الشقيق لا لشيئ سوى خوفها من فقدان السلطة و التذهب الجزائر و شعبها الى الجحيم فلا تلوموا بوتفليقة هو لا يعرف ما يدور من حوله المسكين يعاني من الاعتقال و الاقامة الاجبارية المفروضة عليه في قصر المرادية لا بد من تحرك دولي لانقاذه و معرفة مصيره و حالته الصحية المتدهورة فهذا العصابة الخطيرة حطمت جميع الاعراف و الاستهزاء بحياة المرضى و الاحياء و الاموات و استحمار العالم بوتفليقة لا يقوى على شيئ و يعاني من التعذيب النفسي من فوق سريره.
21 - سيدنا الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:32
الملاحظ ان جميع تعليقات الاخوة المغاربة استهزاءية
صحيح ان بوتفليقة مريض لكن برامجه ونظرته وتوجهه ما زالت سارية ، بوتفليقة مريض منذ سنة 2013 لكن لننظر الى ما تم انجازه على ارض الواقع خلال هذه المدة ، كانت الجزاءر تستورد كل شيء من الخارج ، الخضر ، الفواكه ، الحديد ، الاسمنت ، .... الخ ، جميع هذه المواد واخرى اكتفت الجزاءر منها ذاتيا وشرعت في التصدير ، والقادم ات بالخير ان شاء الله ، البرامج القادمة تركز على انتاج السيارات ، البتروكيمياء ، انتاج الاسمدة الفوسفاتية وتصديرها كمنتج نهاءي ليس مثل المغرب تصدير الفوسفات خام ، كل هذا والمجالات كثيرة لا يسعنا ذكرها في هذا الموضع ، وترى الاخوة المغاربة يعلقون وكان عندهم ديموقراطية السويد الا انني لا اعترف بكلمة اسمها الديمقراطية ، ايها المغاربة والله انتم ناس طيبون ومغلوب على امركم ، نحن في الجزاءر عندنا امل ان تتحسن احوال بلدنا بنسبة 50 في الماءة لان نظامنا رءاسي وسياتي يوم يكون الرجل المناسب في المكان المناسب لكن عندكم الملكية ونسبة التغيير الى الاحسن 1/100 لان النظام الملكي خاصة المماليك العربية سياسته مبنية على الحفاظ على الكرسي للححفيد 100
22 - كرسي متحرك للسلطة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:40
الجزائريون أصبحوا صم بكم لا يفقهون ... شر البلية ما يضحك . مبروك سنين أخرى للوراء .
23 - تدخل الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:22
نحن لا يهمنا في شيء كان بوتفليقة او غيره نفس السياسة العداءية للمغرب
24 - kimo الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:31
ان الجيش لازالت قيادته تتصارع فيما بينها ولا تريد ان تعطي لأي احد الأحقية وكلهم يريدون الرئاسة هدا ماجعلهم في حالة انتظار حتى يموت بوتفليقة انداك يكنون على توافق في اختيار الجنيرال الأقوى الدي سوف يعمر 50 او 60 عاما
25 - ETAT VOYOU الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:46
سبحان الله للي سمعتو يهدر على النظام في الجزائر سواء أكانوا عرب أو نصارى أو عجم أو أفارقة بحكم عملي المتنقل في التصدير و الاستيراد إلا وأسمعهم يقولون إنه نظام عصابات أو إيطا فوايو بالفرنسوية
الشعب الجزائري مسكين و مبهدل لما جرى ويجري له
26 - احمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:48
للعلم فقط انه ترشح للانتخابات كما يترشح الكثير من الجزائريين. فهل تظنو ان الشعب سوف ينتخب رجل مات من زمان
27 - جزاري الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:20
ان بوتفليقة مريض لكن برامجه ونظرته وتوجهه ما زالت سارية و حكيمة في الاتجاه الصحيح، بوتفليقة مريض منذ سنة 2013 لكن لننظر الى ما تم انجازه على ارض الواقع خلال هذه المدة ، كانت الجزاءر تستورد كل شيء من الخارج ، الخضر ، الفواكه ، الحديد ، الاسمنت ، ...و...و...و... الخ ، جميع هذه المواد واخرى اكتفت الجزاءر منها ذاتيا وشرعت في التصدير ، والقادم ات بالخير ان شاء الله ، البرامج القادمة تركز على انتاج السيارات الحافلات الشاحنات طرام واي ،قطع الغيار الطاءرات البتروكيمياء الدواء،الحديد و الصلب انتاج الاسمدة الفوسفاتية وتصديرها كمنتج نهاءي ليس مثل المغرب تصدير الفوسفات خام الء...و...و...و...، كل هذا والمجالات كثيرة لا يسعنا ذكرها في هذا الموضع ان نظامنا رءاسي وسياتي يوم يكون الرجل المناسب في المكان المناسب لكن عندكم الملكية ونسبة التغيير الى الاحسن 1/100 لان النظام الملكي خاصة المماليك العربية سياستها مبنية على الحفاظ على الكرسي للححفيد ..اذا مات ال°خ زن تموت الخاينة ترقو ايها المغاربة لا للتفرقة نعم للاخوة
28 - مغترب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:02
هدا هو حب السلطة الذي يسكن قلوب وعقول الأنظمة العربية جمهورية أو ملكية كلهم سواء .لا نتيجة غير الاستبداد و التفقير .الدول الغربية تعمل من أجل الشعب ونحن العكس الشعوب تعمل من أجل الدولة .الغرب يبني ما ينفع المواطن ونحن نبني السجون للمواطن. عجبن لؤمت الإسلام ؟
29 - إلى متى ؟ الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:33
انتصر الكرسي المتحرك على الشعب الجزائري، و هذا آخر غربال يختبئ وراءه الحكام الفعليين من جنيرالات العسكر.
تحية للشعب الجزائري الشقيق الصامد.
30 - Karim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:47
ما لا حظته أن الاعلام المغربي مركز منذ مدة على ما يحدث في الجزائر أكثر من تركيزه على الاحداث. في المغرب وكمثال على ذلكأن توتر العلاقات بين المغرب والسعودية كان الاعلام في المغرب آخر من يتناول الموضوع كخبر وليس هناك آي تحليل يذكر
هذا يعني أنه يبحث فقط عن ارضاء المخزن دون البحث ومراعاة المصلحة الوطنية كما لا حظت أن جل الصحف والمواقع المغربية تكن عداوة وبغضا شديدا لرئيس بوتفليقة نصره الله وحفظه وأطال عمره واستنتجت أن هذا مرتبط بموقف الجزائر من الصحراء ولكن هناك شيئ يجهله المغاربة نحن دولة جمهورية وليست. ملكية لا يوجد آي رئيس يمكنه تغيير مبادئ الدولة والا فان مصيره معروف وموقف الجزائر من الصحراء وغلق الحدود هو مطلب شعبي ولا يتغير بتغير الاشخاص ، لذا فان مثل هذه المواضيع تزيد الشعب تمسكا بمبادئه وبمسؤوليه وربما ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة هو من هذا الباب
31 - FROM MAROC الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:05
لا حول ولا قوة الا بالله ، انها قمة التشبت والتسلط على كرسي الرئاسة الى آخر رمق ، وربما طالب بالتحنيط على غرار الفراعنة للبقاء على الحكم بعد الممات .

" واستعينوا بالصبر والصلاة " صدق الله العظيم .
32 - aziz الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:31
اخوان مغاربة وتتكلمون عن العدائية مضحك يا سلام لماذا لا تتكلمون عن التنافسية في شتى المجلات ومنها كيف نخرج من تسيير المبهدل لبلادنا المغاربي إني والله أشفق على كل من يتكلم بعذائية.
33 - Touhali الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:39
changement présidentielle c'est bon, mais les comportements des gens dirigeants que doivent être changés. presque tout le monde y a des changements même la Corée du Nord.
نحن في المغرب نحب لجزائر وشعبها ونريد أن نرى الجزائر كما نرى بلدان العالم المتقدمة ديمقراطياً واقتصادياً ومحبة للسلام والعيش الكريم مع جيرانها بسﻻم اليد في ليد وتعاون وتكامل في كل لميادين. نوريد جيران بدون حقد وﻻ حسد ولا حقود ولا نفاق.
الجزائر لديها إمكانيات مدية مهمة جداً لكن نظامها كا جميع ﻷنظيماء العسكرية حقود وخطير جدا على نفسه وكذالك على جيرانه. نريد ان نرى الجزائر منفتحة ﻻ موتزامة نريد نبذ الحقد والكراهية والحسد.
34 - aboujaouad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:57
لا أعتقد أن بوتفليقة على علم بترشحه للانتخابات القادمة
35 - خالد F الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:58
بما أن بعض أشقائنا في الجزائر لم يعجبهم أن الرئيس بوتفليقة أصبح ملكا ونزولا عند رغبتهم فقد تقرر تغييره ليصبح الصدر الأعظم.
و اهتمامنا بكم مرده أدب حسن الجوار الذي تعلمناه منكم لتفوقكم في هذا المجال تحديدا، فلا تتضايقوا من كرمنا معكم.
من جهة أخرى مازال العرض مستمرا...
36 - اناس الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:37
النضام العسكري الجزايري الأخرق بدأ يرقص مثل الديك المذبوح من أجل تجديد عهدة خامسة لعجوز قعيد ومعاق ولايستطيع حتى الكلام وهذا من أجل كسب بعض الوقت من أجل برنامج سياسة العداء للمغرب وبعض المصالح الفارغة من بقايا الحرب الباردة من القرن الماضي والخاسر الأكبر والشعب الجزايري
37 - ابن ايت اورير الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:01
بوتفليقة هو الرئيس المناسب للشعب الجزائري الشقيق وللقارة الجزائرية الديمقراطية العظيمة ونحترم اختيارهم النزيه.
38 - abdu الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 13:33
بسم الله الرحمان الرحيم:الى المعلق رقم 8،الذي تحدث عن ثانوية عبد المومن والتي درست بها جل مجموعة وجدة التي حكمت الجزائر الى اليوم وخارج اطار الصراعات والزعامات السياسية ،فمصيرالشعوب يبقى مشتركا كما صرح الشيخ عباسي مدني بعد فوز حزب جبهة الانقاد عن تاثير هذا التغيير على الدولة المجاورة المغرب،لكن للاسف فرنسا وحكام قصر المرادية كان لهم رأي اخر وحلت كارثة عشرية التسعينات شبيهة للحالة السورية ،نسأل الله الفرج للجميع ورغم فما يجمعنا اكثر ما يفرقنا
39 - نتامة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:34
انه يدعم لغة الضاد للعبه دور ضمير مستتر
40 - دكدوك الأربعاء 13 فبراير 2019 - 06:41
30- Karim
لقد عبرت عن حقيقة يجهلها الإعلام المغربي ، ويجهلها صاحب القرار
في المغرب ، وفعلا كثير من الجزائريين متمسكون ببوتفليقة كرمز لهذه
الرغبة التي عبرت عنها بل يرفضون الإتحاد المغاربي . وما ارغمهم عليه
نظام الشاذلي ، وأغلب الشعب مع الشعب الصحراوي الا القليل منهم .
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.