24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حركة طالبان تؤكد السيطرة على أراضي أفغانستان

حركة طالبان تؤكد السيطرة على أراضي أفغانستان

حركة طالبان تؤكد السيطرة على أراضي أفغانستان

خير الملا ذبيح الله مجاهد، المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان، أعضاء حكومة كابول بين "التوبة" أو مواجهة التعامل معهم بـ"الطريقة الأفغانية" بعد رحيل القوات الأجنبية.

وفي حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، الثلاثاء، جدد مجاهد التأكيد على أن الحركة لن تتفاوض مع حكومة الرئيس أشرف غني.

"جلوس مندوبي طالبان مع المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد هو جلوس مع مندوب أمريكي، أما أشرف غني فهو ظهير محلي؛ هو ونظامه مشكلة فرعية أفغانية يأتي حلها بعد رحيل المشكلة الأصلية، التي هي الاحتلال، وسنعمل على حلها بأيسر ما هو متاح من وسائل متعارف عليها بين الأفغان"، يقول المتحدث الرسمي باسم طالبان.

وحول انتشار صور لمسلحين من طالبان في عيد الأضحى في حالة انسجام وسعادة بالغة مع جنود الحكومة وأبناء الشعب، قال :"الجنود هم من أبناء الشعب الفقراء، دفعهم الجهل والفقر إلى الانخراط في الجيش سعياً وراء الرزق. وملأ المستعمر وعملاؤه أذهان هؤلاء بشتى الأكاذيب والدعايات المغلوطة حول طالبان. وكانت هدنة العيد فرصة لهؤلاء الجنود للتعرف المباشر على إخوانهم المسلحين من طالبان".

واستطرد :"مسؤولو الحكومة الأفغانية هم من المثقفين الذين تأثروا بالفكر الغربي، وقد انضموا إلى المستعمر ووضعوا أنفسهم في خدمته طمعاً في الأموال والمناصب العالية. وقد كان ذلك عن علم تام بحقائق الأمور؛ لذا ينتفي عنهم العذر بالجهل. لكن إذا رجعوا عن غيهم وتابوا فمن الطبيعي أن تتغير معاملتنا معهم. فتزول الخلافات تلقائياً، وتكون أحكام الشريعة هي التي نخضع لها جميعا".

وحول النقاط الشائكة في المفاوضات مع الولايات المتحدة قال مجاهد :"لدينا مطلب أساسي، وهو رحيل قوات الاحتلال عن أفغانستان. وكذلك الأسرى الذين سجنتهم القوات الأجنبية ظلماً وعدواناً، نريد إطلاق سراحهم. وأفغانستان ليست تهديداً لأحد ولا يسمح الأفغان لأحد أن يجعل بلادهم تهديداً للآخرين، من جانبنا لم يبق شيء لم يحل، لكن على الأمريكيين أيضاً مسؤولية إنهاء الاحتلال، وعدم حماية داعش التي تضر بأمن بلدنا وأمن المنطقة".

وعن أسباب زيادة زخم هجمات طالبان على القوات الحكومية في الأشهر الأخيرة، قال :"سبب زيادة زخم عمليات طالبان هو ممارسة المزيد من الضغط على الاحتلال حتى يرحل ... والقوات المحلية العميلة هي القوة الضاربة الأساسية في يد الاحتلال، وهي رأس الرمح في جميع عملياته العدوانية على المدنيين في القرى والمدن؛ ولهذا ينالها النصيب الأكبر من ضربات المقاتلين".

وأضاف المتحدث:"نحن نسيطر على معظم أراضي أفغانستان، ومقاتلونا في كل مكان بما في ذلك العاصمة وداخل مؤسسات الدولة وأجهزتها المختلفة".

وحول إمكانية القبول بوساطة إيرانية مع الحكومة الأفغانية أجاب :"بعد خروج الاحتلال فإن المشكلات الداخلية، بما فيها مشكلتنا مع الحكومة الحالية لأفغانستان، ستكون شأناً داخلياً بحتاً، لا يحتاج إلى وساطة من أحد. فللشعب الأفغاني آليات تقليدية لحل مشكلاته الداخلية، وهي دائماً فعالة بشرط أن يتوقف التدخل الخارجي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - متتبع الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:13
الجنود هم من أبناء الشعب الفقراء، دفعهم الجهل والفقر إلى الانخراط في الجيش سعياً وراء الرزق.
2 - ولد حميدو الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:26
أفغانستان ليست هي العراق أو ليبيا لأن تضاريسها وعرة و يصعب على أي قوة بأن تسيطر على الوضع و كدلك أموال المخدرات تساعد طالبان في التسليح و التمويل
3 - mounaim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:32
مسؤولو الحكومة الأفغانية هم من المثقفين الذين تأثروا بالفكر الغربي، وقد انضموا إلى المستعمر ووضعوا أنفسهم في خدمته طمعاً في الأموال والمناصب العالية
4 - Amazighi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:36
مصلحة امريكا ان تعود الطالبان ، ليكون لديها حجة التدخل و الرجوع الى المنطقة لغرض ما في المستقبل.
5 - الناق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:37
ومادا عن جريمة التحالف الدولي في سوريا التي تقوده الويلات المتحدة؟ مادا عن المجزرة التي راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين الأبرياء؟
هكذا لا قيمة للأرواح السورية؟!!!
6 - منير الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:54
الذهب علاش داير الفيلم فافغانستان ...الذهب و معادن ثمينة ...
7 - إلى ولد حميدو الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:16
بشهادة الأمم المتحدة فإن سنوات حكم طالبان قد شهدت حربا ضارية على زراعة المخدرات وقد افلحت في التخلص من معظم هذه الآفة.
ومع دخول الأمريكان والحلف الأطلسي انتعشت من جديد هذه التجارة .
فلا تتفوه بما لا تعلم
8 - adil الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:17
أمريكا تريد التفاهم مع طالبان لتضرب الايرانيين بهم ويتقاتل المسلمون في ما بينهم حتى يسهل عليها الاقتحام البري وتحول الساحة للصهاينة يفعلو في العالم ما يشائون وتكون سفقة القرن قد تحققت
9 - ابو إسحاق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:36
هؤلاء من سيحررون الأرض المقدسة من بني إسرائيل
10 - Ahmad abad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:32
قال زعيم طالبان.. امريكا وعدتنا بالهزيمة و الله وعدنا بنصر.......الان أمريكا تتفاوض معهم ولا تقول انهم إرهابيون...سبحان مبدل الأحوال......لمادا الان يتفاوضون معهم بدون وسيط...مباشر.......... أفغانستان هي دولة الوحيدة التي لم يقدر أن يستعمرها اي محتل.......من قديم.........سر هو أنهم يقضون على الجواسيس اولا قبل اي معركة.....
.
...
11 - harrokki الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:20
الإتحاد السوفياتي إنهزم في أفغانستان بسبب المساعدات الإمريكية و الأمريكان إنهزموا بسبب المساعدات الروسية عاملوهم بالمثل
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.