24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | انتشار "جواسيس" مغاربة يدفع أوروبا إلى تحذير دبلوماسيين ببلجيكا

انتشار "جواسيس" مغاربة يدفع أوروبا إلى تحذير دبلوماسيين ببلجيكا

انتشار "جواسيس" مغاربة يدفع أوروبا إلى تحذير دبلوماسيين ببلجيكا

تحذيرٌ "جِدّي" حملتهُ مذكرة المصلحة الأوروبية الخارجية لعدَد من الممثلين الدبلوماسيين في العاصمة البلجيكية بروكسيل، بعدَ تبْيانِ وجودِ أكثر من 500 جاسوس منتشرين في قلبِ عاصمة الاتحاد الأوروبي، من بيْنِهم صينيون وروسيون ومغاربة، يسعونَ إلى جمْعِ المعلومات من السّفراء والقناصل والعاملينَ في البعثات الخارجية وتحويلها إلى جهاتٍ غير معروفة.

ووفقاً لمذكرة الاتحاد الأوروبي، فإنَّ المعطيات التي تتوفر عليها مصلحة العمل الخارجي الأوروبي بيّنتْ وجود عدد كبير من الجواسيس، يقدَّرُ بـ 500، قدموا إلى قلب المنطقة الأوروبية من الصين وروسيا والمغرب، من أجل جمع المعلومات من الدبلوماسيين الذينَ يعملون في بعض المصالح الحسّاسة، ولمْ تشر المذكرة إلى الجهة التي تُرسلُ إليها هذه المعلومات.

ووفقاً لوسائل إعلام أوروبية، فإنَّ "رسالة تحذير من "EEAS "European External Action Service - (مصلحة العمل الخارجي الأوروبي) تشيرُ إلى أنها رصدتْ هؤلاء الجواسيس في قلب المنطقة الأوروبية، وفي أماكن "شعبية جدا"، بما في ذلك مقهى ومطعم مشهور بشرائح اللحم، داعية الدبلوماسيين الأوروبيين إلى تجنب هذه الأماكن التي تعجُّ بالجواسيس والمخبرين الأجانب.

ووفقا لصحيفة "دي فيلت الألمانية"، تعتمد أجهزة المخابرات الصينية والروسية طرقاً مختلفة للحصول على المعلومات، من بينها الاعتماد على الملحقين بالسفارات، جماعات الضغط، الوكالات الخاصة، شركات الترجمة الصغيرة، والصحافيون، وضمنهم "المتدربات الحسْناوات اللواتي يلفتنَ الانتباه".

وتعجُّ بروكسيل بالجواسيس وأجهزة المخابرات التي تسعى إلى جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات ذات حساسية كبيرة، وأظهرت المعلومات أنَّ المغرب ينشرُ هو الآخر جواسيسهُ في قلب المنطقة الأوروبية. وإذا كانت روسيا تنشرُ قواتها الخاصة من المخابرات بشكلٍ علني في بلدان أوروبا الشرقية، فإنه يبدو، حسبَ الصحيفة الألمانية، أنَّ طموحها بدأ ينمو باختراقها قلب العاصمة الأوروبية مع وجودِ 200 جاسوس تابعين لها.

وتسعى بكين التي هي في حربٍ تجارية وعسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية إلى معرفة موقف الأوروبيين من هذه الحرب، وما إذا كانت تتوافقُ معها في عدد من النقاط الجيو-استراتيجية. ووفقا لبعض التقارير، هناك أكثر من 250 عضوا من جهاز المخابرات الصينية، وحوالي 200 من الخدمات الروسية، في العاصمة البلجيكية.

ويعودُ تاريخ اكتشاف أولى خلايا التجسس في قلب المنطقة الأوروبية إلى سنة 2003، بعد اكتشاف الميكروفونات المخبأة في مبنى المجلس الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك، تبين في دجنبر 2018 أن الجواسيس قد تمكنوا من الوصول إلى شبكة الاتصالات الدبلوماسية الأوروبية. وقد كانوا سيحصلون على نسخ من الاجتماعات الخاصة والمعلومات الحساسة.

ولمواجهة هذا التهديد، قررت "EEAS" إرسالَ شكل من أشكال التحذير للدبلوماسيين الأوروبيين. ووفقاً لهذه المذكرة، يجب على هؤلاء الممثلين الانتباه إلى طبيعة النقاشات التي تجري في بعض المواقع الشعبية حول أشغال اللجنة، بما في ذلك المطاعم والمقاهي.

وتذهبُ صحيفة "دي فيلت" إلى أن المغاربة والأمريكيين موجودون أيضاً ضمنَ هذه الخلايا التجسسية التي تنتشرُ في الغالب في السفارات والشركات، مشيرة إلى أن "الملحقين المرافقين للدبلوماسيين من الدول غير الأعضاء هم في الغالب جواسيس متخفيون"، وفق تعبيرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - ولد حميدو الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:01
جواسيس مغاربة ليس معناها بأن أغلبيتهم يخدمون لصالح المغرب بل فيهم من يعمل لجهات أجنبية و يوجدون حتى عندنا في المغرب
2 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:31
هذا التحذير الاوروبي يدل ان المغاربة خطيرين في عمليات التجسس مثل الروس و الصينيين و الامريكيين لان اعمال التجسس لا يقوم بها الا اخطر الرجال و اقواهم ذكاء و مكرا فعيون المغاربة تراقب الاصدقاء و الاعداء خصوصا بعض الاماكن الحساسة التي تستوجب المراقبة على مدار الساعة مثل تندوف حيث قام الجواسيس المغاربة او من المتعاونين معهم من جزائريين او لاجئي خيام تندوف من اختراق اكبر القلاع سرية في تندوف حينما تمكنوا من حضور و تسجيل خطاب القاه القائد الحالي للقوات البرية الجزائرية المدعو سعيد قرنجية خلال ترؤسه لاجتماع سري كال فيه الشتائم و الدسائس لبلدنا و اعتبره العدو الاول للنظام الجزائري و قد استمعنا للقطات منه على قناة ميدي1 تيفي في احدى برامجها.
3 - Nabilino الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:45
"وتسعى بكين التي هي في حربٍ تجارية وعسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية" من أين لك هذه المعلومات أحنيني؟ بكين في حرب عسكرية مع امريكا!!!
4 - bziz الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:22
جاسوس منتشرين في قلبِ عاصمة الاتحاد الأوروبي، من بيْنِهم صينيون وروسيون ومغاربة.ومغاربة والله الى هدي نكتة العام
5 - Nabil الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:29
المغرب هذا و اجرك على الله.
حتى لداكشي و حبس ا لمعلم
6 - كاتب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:42
كل شيء بقدر، من أراد أن يحكم العالم ويسيطر عليه فيجب أن يكون مسلما صالحا كما هو مذكور في القرآن والزبور أن الأرض يرثها عباد الله الصالحون ،فالأرض حينها ستخرج كل خيراتها في سابقة لم تحدث في تاريخ البشر، يجب على الجميع أن يسلم ليعم الأمن في الدنيا والآخرة٠
7 - سفيان الهولندي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:46
المغرب لديه اكثر من مليون جاسوس في اوروبا الجالية كلهم يعملون لصالح الوطن الأم المغرب .
8 - المؤرخ الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:47
حاجة طبيعية، كل دولة سيادية غادي و لابد تستثمر شوية فجانب التجسس و المخابرات للحصول على معلومات ثمينة.
واش زعما الاتحاد الأوروبي باغي يقول ماكايتجسسش؟
راه المغرب في فترة الضعف السياسي و العسكري و الفساد الإداري من بعد موت مولاي إسماعيل حتى دخول قوات الحماية في بداية القرن عشرين كان كلو جواسيس أوروبيين و بريطانيين يجمعو معلومات على الساكنة و مخزونات المياه و الزوايا و اصحاب القرار و التنظيم الإداري...
علاش حتى حنا مانديروش نفس الشي ...
9 - النرويجي الأسمر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:02
في المغرب الكل جواسيس : المقدم، مول الحانوت، مول الديطاي، الجيران، طيابات الحمام، شيفورات الطاكسيات، العساس ديال الباركينغ، العساس ديال الموبل، الشاوش، الطلابة و المتشردون، زملاء العمل، النساب، الشمكارة، مالين الفراشة، مول السردين، البناية، التريسيانات، البلومبية، المعلمين، الفرمليات... الكل يتتبع عورات و حركات و سكنات الآخرين.. و القايد
و الأجهزة الأمنية يصلها كل شيء عن أي مواطن بمختلف الطرق.
إنها ثقافة "التَبرغِيغْ" التي نشرها المخزن و كرسها في نفوس المغاربة، و هي سلاحه الأعظم في ضبط الشعب و السيطرة عليه.
10 - محب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:15
ليس غريبا أن يمارس هؤلاء الجاسوسية فما نسمعه و نعيشه في بلادنا من انحطاط خلقي و انتشار الجريمة و الفساد و التجارة في كل شيء حتى في الرضع الصغار سيظهر ان هذه المهمة ليست بالغريبة ....
سنفاجؤ إن وصلتنا معلومة عن قيام المغاربة بمهمة الجاسوسية بين اهل الارض و الفضاء ....
11 - kaddour الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:23
عادي جدا.. التخلويض ديال العالم والطبخات كلها تتخد في بروكسيل...حتى رؤساء الدول تعين في بروكسيل..ماكاين لا انتخابات لا والو
12 - ikbal الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:29
est ce que les espions marocains sont specialise ds le finance et l economie,la recherche scientifique ou la strategie politique mondiale
je ne croit pas
il peuvent etre des espions des marocains qui vie en europe surtout les rifins et les sahraoui de l algerie
et pour les service secret des golfs qui ne comprend pas la langue d europe
les saoudis utilise les marocains contre un haj lieu de rencontre pour donne les information et recevoire des ordres
les marocain ne sont pas des espion il sont juste des bargaga qui on le peuvoir d organise des attentas qui a deja detruit l europe a la faveur de la saoudi
13 - حدود وخو الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 21:29
250 جاسوس
200 جاسوس روسي
بقات 50 من اصل 500تنشط في بروكسيل ،فيها أمريكيين وجنسيات أخرى ،اش بقى لمخابرات المغربية!!!
14 - الحسين الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 22:09
جواسيس مغاربة لا ترسلها الدولة إلى هذه الأماكن جواسيس المغاربة في المساجد يصلون مع المسلمين كل الصلوات الخمسة وصلاة الجمعة.
15 - إبن الباديـــــة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 22:12
"تشيرُ (مصلحة العمل الخارجي الأوروبي) إلى أنها رصدتْ هؤلاء الجواسيس في قلب المنطقة الأوروبية، وفي أماكن "شعبية جدا"، بما في ذلك مقهى ومطعم مشهور بشرائح اللحم، داعية الدبلوماسيين الأوروبيين إلى تجنب هذه الأماكن التي تعجُّ بالجواسيس والمخبرين الأجانب."

فهل ينتظر الجواسيس هؤلاء الديبلوماسيين لكي يأتوا عندهم الى المطاعم في الأحياء الشعبية "جدا" ؟
16 - عبدو الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 22:30
التجسس على الاخر شئ عادي فالكل يتجسس على الكل وعلى الحليف قبل العدو
واستراتيجية الدول تبنى على كمية المعلومات الواردة من هؤلاء الجواسيس
17 - خايف الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 23:37
كلنا جواسيس . ومن منا يتجرأ على قول أي شئ حتى أمام زوجته فليتقدم خطوة الى الامام
18 - So far from home الأربعاء 13 فبراير 2019 - 00:59
لقد تطورت طرق التجسس بتطور أجهزة التنصت عن بعد . اما الدول المتقدمة فإنها تتجسس على رؤساء الدول المتخلفة في عقر دارها اما فيما يخص الجواسيس المغاربة في بروكسيل فدورهم كالمقدم عندنا في البلاد يتجسسون في المساجد و تجمعات الجالية المغربية لهذا المقال لا اساس له من الصحة . لان الدولة عندنا لا توفر أدنى شروط الحياة الكريمة فما بالك بشراء بالأجهزة الباهظة للتجسس .
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.