24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. منيب: الإسلام السياسي يُساهم في "الردّة".. والخوف يعتري المثقفين (5.00)

  3. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  4. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  5. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (3.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | دراسة: أستراليون يقرّون باستخدام الانتقام الإباحي

دراسة: أستراليون يقرّون باستخدام الانتقام الإباحي

دراسة: أستراليون يقرّون باستخدام الانتقام الإباحي

قال باحثون إن واحدا من بين كل عشرة أستراليين، تقريبا، يعترف بالتورط في الانتقام الإباحي وغيره من أشكال الانتهاك الجنسي التي تنطوي على صور.

وقال باحثون في معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا إن 9% من الأستراليين التقطوا صورا أو مقاطع فيديو عارية أو جنسية لشخص آخر دون موافقته، في حين أن أكثر من 6% من الأستراليين شاركوا أو وزعوا صورة أو مقطع فيديو من هذا النوع.

وتم سؤال أكثر من 4200 شخص في الفئة العمرية بين 16 و49 عاما لعمل الدراسة المتعلقة بالانتقام الاباحي، وهو مصطلح لوصف ما يفعله بعض الشركاء في حالة نبذهم من الطرف الآخر من نشر لصور أو مقاطع فيديو جنسية محرجة لهذا الشريك عبر الإنترنت.

وأشارت رئيسة فريق البحث، نيكولا هنري، إلى أن الإساءة التي تعتمد على استخدام الصور هي أكبر كثيرا من مجرد انتقام إباحي. وقالت في بيان :"الإساءة من خلال الصورة مشكلة معقدة ومتنوعة ، وهذه هي أول مرة نتمكن فيها من تحديد حجم الجريمة بين عينة كبيرة من البالغين الأستراليين".

وأضافت هنري أنه "يمكن أن تتراوح الجريمة من رفع التنورة وإنزال القميص للشريك للانتقام بعد الانفصال عن طريق مشاركة الصورة أو التهديد بتوزيعها".

ووجد البحث أن السحاقيات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية هم الأكثر ميلا إلى الانخراط في الاعتداء الجنسي القائم على الصور مقارنة بالأشخاص ذوي الميول الجنسية الطبيعية، وأن احتمال إعلان الرجال عن ارتكابهم لهذه الجرائم أكبر كثيرا من النساء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.