24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة (5.00)

  2. حراك الجزائر بعد الجمعة الرابعة (5.00)

  3. علم الأرقام: أي رمزية لسنتك الشخصية؟ (5.00)

  4. جمعويون يطالبون بمقاربات تنموية ناجعة في زاكورة (5.00)

  5. "إنوي" تراهن على العصرنة لإطلاق الجيل الخامس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | سمك البالون السام طعام الأثرياء الجديد بالصين

سمك البالون السام طعام الأثرياء الجديد بالصين

سمك البالون السام طعام الأثرياء الجديد بالصين

يشتهر سمك البالون بكونه أحد أنواع الأسماك السامة، لكن الصين نجحت في استزارع أنواع غير سامة منه ليصبح تدريجيا من أطعمة الأثرياء في العملاق الآسيوي.

ويؤكد الخبراء الصينيون أنه بعد عامين من استزراع عدة أجيال، أصبح هذا السمك أقل سمية وبات من الأطباق التي تلقى إقبالا من زبائن المطاعم وخاصة الأثرياء منهم.

وكانت السلطات الصينية قد رفعت قبل ثلاث سنوات الحظر التي كانت فرضته على تناول هذا النوع من السمك في 1990.

ويقول يانج يونج المسئول بمصنع داليان تيانزين كاوفديان للأسماك، شرق بكين إن "نصف الانتاج يتم تصديره والنصف الآخر يخصص للمطاعم الصينية.

وقد تزن السمكة 1 كجم وقت استخراجها من المياه، ويتم وضعها في صناديق يتم وزنها وشحنها في عربات لنقلها إلى مطاعم العاصمة.

وبعدما تحققت السلطات الصينية من أن هذه الاسماك لم تعد سامة، لاقى تناول "سمك البالون" رواجا بين الاثرياء.

ويقدم مطعم تايغر بافر، المملوك لوانك تشانجو يو طبق سمك البالون لزبائنه مقابل 200 يوان في المتوسط (30 دولار) للشخص.

وفي دولة يمكن تناول فيها الطعام بعشر هذا المبلغ، يعد تناول طبق سمك البالون من علامات الثراء.

يقول الطاهي بالمطعم لي تشازي، إنه يتم تربية أسماك غير سامة، ولكننا نتعامل معها على أنها سامة، وأنه اضطر للدراسة عمليا ونظريا عام ونصف قبل أن يبدأ في طهيه.

ويضيف "أعرف الاجزاء السامة وغير السامة. العيون والدماء والأعضاء سامة. ننزعها ويصبح بعد ذلك تناوله آمنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.