24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا

القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا

القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا

انتهت نتائج دراسة إلى أن واحدا من بين كل طفلين في ألمانيا يخاف الفقر.

وبحسب الدراسة التي أجرتها مؤسسة "برتلسمان" وشملت أطفالا في الشريحة العمرية بين ثمانية إلى 14 عاما، فإن أكثر من 50% من هؤلاء الأطفال، قالوا إن القلق يساورهم، غالبا أو في بعض الأحيان، حيال الوضع المالي لعائلاتهم.

ويبدو من النظرة الأولى أن حالة الغالبية الكبيرة من هؤلاء الأطفال (أكثر من 96%) جيدة، فلديهم طعام كاف ومكان للعب، كما وجد في مساكنهم حمام واحد، على الأقل، وجهاز كمبيوتر واحد، على الأقل.

ويحظى تسعة من بين كل عشرة أطفال من هؤلاء بمكان هادئ للعب، وثمانية من بين كل عشرة بحجرة نوم خاصة.

وأعرب الكثير من الأطفال الكبار عن عدم شعورهم بالأمان في مدارسهم، إذ أعرب واحد من بين كل ثلاثة من تلاميذ المدارس عن شعوره بمخاوف داخل مدرسته.

وأظهرت الدراسة ان اسباب هذه المخاوف تتمثل في العنف والأذى من الزملاء والتهميش داخل الفصل أو في فناء المدرسة.

كما ذكر بعضهم أنهم يشعرون بالخوف في طريقهم للمدرسة من إمكانية التعرض لموقف غير طيب أو أخطار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - simo casa الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 03:31
هدو خصهوم شي سطاج شهرين في المغرب باش تحايد منهم الخلعة والخوف ههههههههه
2 - محمد العمراني الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 06:27
من خلال التبينات والاستمارات يأخوذون موقف الطفل ورغبته منذ نعومة أظافره بعناية فائقة،وحرمي تشتغل في هذا الميدان ،أخذت تكوينا بعد دراسة ،والأن تشتغل على هذا المنحى لامجال للمقارنة مع المغربـ،علما أنني أستاذ متقاعد من المغرب ولي أولاد في الجامعة منهم من تخرج في دراسات عليا،أتقزز وأصاب بالهذيان عندما أناقش من أتى خلفي من رجال التعليم،المدرسة المغربية بالمقارنة مع الدول العربية هي الافضل رغم ما أسمع من تعليقات،ولكن بالمقارنة مثلا مع ألمانيا التلميذ منه تحدد القرارات المستقبلية عبر دراسة تشغل كل نواحي حياتها من أولها المأكل والمسكن والترفيه ثم أمور أخرى،أما نحن القمع يبدأمن قاعدة أفقية الى القاعدة،ولارأي لمن هم أسفل في كل شيء،لآننا لانرغب أن تظهر عيوبنا لنتصالح معها ونصححها ،هذه من ظواهر الديمقراطية وحقوق الانسان،يتشربها الطفل من نعومة أظافره وتصبح مكتسبات يدافع عنها،الآلماني له حصانة فكرية وسلوك قويم ويزيد رقيا يوما بعد يوم لامجال للخطأ،عندما يكبر يقدم اضافة ويحب وطنه تلقائيا دون أن يقف أمام النشيد الوطني وهو مكره،هذه ميزة علينا أن نشتغل عليها أما الفقرفلن يصيبه اطلاقا فلا لتضليل...
3 - تعليق الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 17:05
هههه وشنو يقولو على الاطفال المغاربة لي كيباتو كلهم فبيت واحد وكيسمعو مهم وباهم فالبيت لاخور لانتاج المزيد منهم ههه شر البلية ما يضحك
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.