24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | التضارب يلف قضية سفينة حربية في جبل طارق

التضارب يلف قضية سفينة حربية في جبل طارق

التضارب يلف قضية سفينة حربية في جبل طارق

قدمت السلطات في مدريد ومنطقة جبل طارق روايتين مختلفتين اليوم الاثنين بشأن حادث أمرت فيه سفينة حربية إسبانية سفنا تجارية بمغادرة مراسيها قرب جبل طارق، وذلك في أحدث مثال على التوتر بشأن الميناء الاستراتيجي مع اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفي بيان حاد اللهجة، قالت منطقة جبل طارق إن سفينة حربية إسبانية أمرت سفنا تجارية بمغادرة مراسيها في المياه البريطانية قرب جبل طارق، مضيفة أن البحرية البريطانية تصدت لها وأبعدتها بينما ظلت السفن التجارية في أماكنها.

لكن الحكومة الإسبانية قالت في بيان إن السفن التجارية كانت في المياه الإسبانية وإنها غادرت المنطقة بعدما اتصلت بها السفينة الحربية الإسبانية.

ولم يذكر أي من الطرفين جنسية السفن التجارية.

وقال فابيان بيكاردو رئيس وزراء جبل طارق في بيان "أي شخص يؤمن بالنظام القانوني الدولي سيصاب بالصدمة من التصرفات المتعجرفة وغير المنطقية للسفينة الحربية الإسبانية".

وأضاف "هذا السلوك الصبياني غير مُرض سواء كان نتيجة خطأ أو موجها من أعلى".

وكثيرا ما ينشب توتر بشأن المياه الإقليمية بين السفن الإسبانية والبريطانية قرب منطقة جبل طارق، التي تحكمها بريطانيا منذ عام 1713.

وقال وزير الخارجية الإسباني جوسيب بوريل إن سفينة تابعة للبحرية الإسبانية تسمى تورنيدو كانت تحرس المنطقة يوم الأحد في إجراء اعتيادي حسب قوله.

وأضاف بوريل للصحفيين في بروكسل "اتصلت تورنيدو بثلاث سفن تجارية كانت تنتهك قانون الأمن البحري في المياه الإقليمية الإسبانية بوقوفها هناك... ردت السفن على طلبات تورنيدو وغادرت المنطقة".

وقالت الحكومة البريطانية إن بريطانيا ستدافع دوما عن مصالحها السيادية في جبل طارق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ولد حميدو الاثنين 18 فبراير 2019 - 21:13
ميناء جبل طارق يدر اموالا طائلة على بريطانيا و سبتة و مليلية المحتلين تدخل الملايير من سلع التهريب و الضحية هو المغرب يربح الفتات بالمساعدة التي تقدم له من أجل محاربة الهجرة السرية
فادا كان مشكل جبل طارق فهو ليس لا اسباني و لا بريطاني لأن اسمه مستوحى من طارق بن زياد و لنا نسبة مهمة منه و لكن قضية الثغرين و المضيق من تخطيط القوى العظمى لحماية الممر الملاحي لأن المغرب لن يقدر و حتى اسبانيا وقتئد بل البلدان يكتفيان بمساعدة القائد بريطانيا
المهم كل واحد عندو قتالو
2 - ولد حميدو الاثنين 18 فبراير 2019 - 22:02
الان فهمت لمادا المغاربة ضد التجنيد
ثانيا لن تكون اي حرب مع اسبانيا فحتى و ان كانت فرضية الحرب معها أو غيرها فعلى الأقل المغرب لن يكون لقمة صائغة أمام المعتدين لأن من يدافع عن وطنه لا يهمه مواجهة القوي أو الضعيف فالصومال طردت المارينز بأسلحة بدائية فكل ما اتمناه ان يعم السلم في المنطقة و تحل المشاكل بالتي هي أحسن
أمريكا نفسها بدأت تتجنب الحروب فحتى و ان قتلت الف و مات فقط 100 من جنودها فهي الخاسرة بالإضافة فجنود شاركوا في حروبها مرضوا أو حماقو
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.