24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. الملك يدعو البلدان الإسلامية إلى تجويد الحياة والتصدي للانفصال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "مجزرة المسجدين" في نيوزيلندا تتحول إلى أداة للدعاية الانتخابية في تركيا

"مجزرة المسجدين" في نيوزيلندا تتحول إلى أداة للدعاية الانتخابية في تركيا

"مجزرة المسجدين" في نيوزيلندا تتحول إلى أداة للدعاية الانتخابية في تركيا

أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غضب نيوزيلندا، الإثنين، باستخدامه تسجيل فيديو مثيرا للجدل، صوره منفذ مجزرة المسجدين في كرايست تشيرش، في حملة انتخابية.

وقدم أردوغان، الذي يقوم بحملة للانتخابات المحلية هذا الشهر، الهجوم بوصفه جزءا من هجوم أكبر على تركيا والإسلام، وعرض التسجيل المصور للاعتداء في تجمعات في نهاية الأسبوع.

واحتج نائب رئيسة الوزراء وينستون بيترز، الإثنين، محذرا من أن تسييس المجزرة "يعرض للخطر مستقبل وسلامة الشعب في نيوزيلندا والخارج، وهو غير منصف إطلاقا".

وأعلن بيترز الثلاثاء أنه سيتوجه إلى تركيا هذا الأسبوع بدعوة من إسطنبول لحضور اجتماع خاص لمنظمة التعاون الإسلامي.

وجرح ثلاثة أتراك في المجزرة التي قتل فيها 50 من المصلين في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، الجمعة.

وقام المسلح، وهو أسترالي من المنادين بتفوق العرق الأبيض، بتصوير الهجوم ونقله بشكل مباشر، ونشر بيانا من 72 صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إنه ضربة موجهة إلى "الغزاة المسلمين".

ويشير البيان إلى تركيا ومآذن كاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول التي أصبحت متحفا بعد أن حولها العثمانيون إلى مسجد.

وسارعت سلطات نيوزيلندا إلى العمل لوقف انتشار التسجيل المصور، محذرة من أن تشارك التسجيل يعرض المستخدم للمحاكمة؛ فيما أزال فيسبوك الصور عن مئات آلاف الصفحات.

لكن خلال تجمعات انتخابية نهاية الأسبوع، عرض أردوغان التسجيل، وأشار مرارا إلى الهجوم باعتباره مؤشرا على تصاعد موجة عداء للإسلام تجاهلها الغرب، وقال خلال تجمع انتخابي في شنقلعة بغرب تركيا: "إنه ليس حادثا معزولا، إنها مسألة أكثر تنظيما"، وأضاف: "إنهم يختبروننا بالرسالة التي يبعثونها لنا من نيوزيلندا، على بعد 16500 كلم".

ولم يعرض أردوغان التسجيل المصور خلال فعالية الإثنين.

وقال بيترز إنه اشتكى مباشرة لدى نائب الرئيس التركي فؤاد اوكتاي، ووزير الخارجية مولود تشاوش اوغلو، اللذين زارا نيوزيلندا؛ وعن محادثاته مع المسؤولين التركيين قال: "أوضحنا أننا نعارض الإرهاب بكل أشكاله، وأننا مجتمع حر ومنفتح"، وأضاف: "أجرينا حوارا مطولا حول ضرورة حرص أي دولة، أو تركيا في هذا الخصوص، على عدم تشويه صورة بلدنا، نيوزيلندا".

وأضاف بترز أيضا: "نحن لم نبدأ أو نتسبب في هذه الكارثة، وقد فهموا ذلك بوضوح"؛ وعن اجتماع منظمة التعاون الإسلامي المرتقب في إسطنبول قال: "هذا الحدث المهم سيسمح لنيوزيلندا بالانضمام إلى شركائنا في التصدي للإرهاب والدفاع عن قيم مثل التفاهم والتسامح الديني"، وزاد: "موقفنا واضح جدا بأن الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش، الذي ارتكبه شخص ليس نيوزيلنديا، نقيض تام لقيمنا الجوهرية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - turkie الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:02
كلنا مع شهداء الإعتداء النيوزلندي ومع الأسد رجب طيب أردوغان الذي مافتئ يدافع عن الإسلام والمسلمين في ظل صمت رهيب لرؤساء الدول العربية المسلمة.
2 - م المصطفى الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:05
لا احد له الحق في ان يستغل المجزرة التي تعرض لها 50 مسلما بمسجدين بنيوزيلاندا لغرض من الأغراض.
لكن الأهم والمنصف هو أن يعتبر الغرب وبدون أي تحفظ أو تلعثم بأن ما قام به هذا المجرم بأنه عمل إرهابي وأن هذا المجرم السفاح يعد إرهابيا، شانه في ذلك شأن كل من يسري في شرايينه دم الحقد والكراهية للأبرياء كيفما كان دينهم أو عرقهم أو لونهم أو معتقداتهم...
3 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:23
ما قاله أردوغان صحيح إلى حد بعيد و يجب على رؤساء الدول العربية الإحتداء به لأن هناك تطرف لا يقل عن تطرف الإرهابيين على جميع وسائل الإعلام العالمية الموالية للغرب التي تقوم بالتحريض على المسلمين و تربط الإرهاب بالمسلمين
4 - Adam الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:30
الرئيس التركي هو الحاكم المسلم الوحيد اللدي نندد و تدخل في مجزرة بورما و دافع عن المسلمين في الصين ولو كان جميع الملوك و الرؤساء العرب مثله لما أصبحت فلسطين للبيع اليوم، وهو ليس محتاج للدعاية الانتخابية لأن الاتراك ليسو هم العرب.
5 - mahdaoui الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:37
أخشى ما أخشاه هو أن تتحرك قوى الظلام من دول محور الشر والنشر لتنفيذ عملية إنتقامية فتغض النظر
عن تحركها وتسهل لها المأمورية من أجل محو هذا التعاطف الكبير مع المسلمين ؛ومن أجل تصفية حساباتها السياسية مع مخالفيها فالجماعات الراديكالية كلما خمدت نارها إلا وانبعثت من تحت الرماد من جديد والنافخ في الكير هي الدول الإمبريالية التي توظف خزانات الإرهاب الخامدة في الدول الرجعية لتحقيق مآربها ثم إلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام والمسلمين لتبرير حركاتها الإستعمارية من أجل السيطرة على مواردها وسلخها عن قيمها وهويتها بتواطؤ مع بعض زعماء العالم الإسلامي للتغطية على جرائمهم البشعة في حق الإنسان ودور العبادة والأماكن المحصنة. التي أصبحت مجازر للذبح والسلخ والنشر
6 - رشيد من Köln الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:41
الإخوان المفلسين يتاجرون في كل شيء. . لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
7 - إبراهيم امريرت الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:09
مصائب قوم عند قوم فوائد ............
8 - رشيد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:10
السيد الرئيس أردوغان رجل وقائد بمعنى الكلمة هو الوحيد الدي يتكلم عن القدس وبورما وغيرها من الدول العربية المظلومة أما أن يستغل دلك في الإنتخابات لا أظن لأن مايقوم به من عمل فتركيا 16 عالميا من يستغلون أي شيء في الإنتخابات فهم العرب يتكلمون ولايعملون
9 - رشيد بن عبد السلام الثلاثاء 19 مارس 2019 - 21:06
على مااظن والله اعلم لايحتاج السيد ارذغان ان يستغل هذا الحادث الإرهابي في دعاية انتخابية ربما يشفع له ماقام به من إنجازات لشعبه ولبلده فغريته على دينه وعلى إخوانه المسلمين ضحايا القاتل المجرم واهتمامه بأمر المسلمين هو الذي يجعله وسط الأحداث مما يغيظ بعض الحاقدين ويتهمونه باتفه الاشياء
10 - أمين الثلاثاء 19 مارس 2019 - 21:58
أتسائل لماذا الإعلام العربي أستخدم كلمة " مسلح" بدل كلمة "الإرهابي " ، لو كان القاتل مسلم سوف نرى كلمة إرهابي على صورته...
11 - منصف الثلاثاء 19 مارس 2019 - 23:31
إلى المعلق الأول: كيف يدافع عن المسلمين و هو أول شربك اقتصادي للصهاينة!؟؟
12 - بلجيكا الأربعاء 20 مارس 2019 - 00:57
هذا الرجل عضيم و راجل بحق خدم بلادو بحق.. كنت في تركيا الأسبوع الماضي اسطنبول جنة و الله أحسن من مدن أوروبا كلها و من مدن المغرب جميعهم أنا و وزوجتي انبهرنى بنضافة المدينة و بالمستوى الإقتصادي للمدينة و وطنية الشعب الذي كله خدام و الأمن و الأمان
13 - فاطمة الأربعاء 20 مارس 2019 - 16:34
بيع الكلام سهل ،

تماما مثل اللذي يكتب في تويتر تبا لأمريكا وتبا لإسرائيل ثم يسارع باقتناء أحدث موبايل ايفون من شركة أبل الأمريكية هههههههه.

أعتبره ضحك على الذقون.

حينما يقف الرئيس رجب طيب أردوغان ليندد ويهاجم ويتوعد إسرائيل كمثال ، ثم في النهاية تكون تركيا الأكبر حجما في صفقات التجارة العسكرية المباشرة المتبادلة بين دولة مسلمة وإسرائيل كما تثبت الأرقام والإحصائيات الموجودة على الإنترنت ، هنا نقول مجددا أنه بيع كلام فقط ليرتفع رصيد أسهمه في الانتخابات.

نحن العرب بسبب ضعفنا تعليميا لا نجيد التفكير بمنطقية وعقلانية وإجراء بحث عملي والاعتماد على لغة الأرقام والأفعال والأحداث ، خصوصا في زمن google وانتشار المعلومة بشكل سهل ، لذلك نحن نتأثر عاطفيا ويتم حشونا من جميع الجهات ويتم استخدامنا واللعب بعقولنا لأغراض وأهواء سياسية.

نحتاج المزيد والمزيد من ثقافة التفكير والتمحيص والبحث المنطقي العلمي ، كي لا يخدعنا أحد ولا ينجح في تسلق ظهورنا أحد.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.