24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. البحرية الملكية تنقذ مئات المهاجرين غير النظاميين (5.00)

  3. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (5.00)

  4. عشرات المستفيدين من حملة جراحية في إقليم طاطا‬ (5.00)

  5. العثماني يتمسك بالحوار مع نقابات العمال لضمان السّلم الاجتماعي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بوتفليقة يتنحى عن رئاسة الجزائر يوم 28 أبريل

بوتفليقة يتنحى عن رئاسة الجزائر يوم 28 أبريل

بوتفليقة يتنحى عن رئاسة الجزائر يوم 28 أبريل

قالت وسائل إعلام محلية، مساء اليوم، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، يعتزم التنحي عن منصبه يوم 28 أبريل المقبل، وهو التاريخ الذي يصادف انتهاء ولايته الرئاسية الرابعة.

ونقلت المصادر ذاتها، عن مصدر مقرب من التحالف الرئاسي المؤيد للرئيس بوتفليقة (82 سنة)، أن هذا الأخير سيكمل الأيام القليلة المتبقية وسيغادر منصبه يوم 28 أبريل المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - oujdi الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:44
بوتفليقة يتنحى عن الرئاسة في 28 أبريل و ماذا بعد ....
2 - Saddam الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:44
أظن أن العسكر و فرنسا وجدا خليفة لعبد العزيز بوتفليقة قادر على حماية مصالحهما.
3 - مغربية الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:45
تهاننا للاخوة الجزايريين وتحيا الجزائر حرة
4 - يونس السلفي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:45
هنيئا لإخواننا في الجزائر و لكن فليحذروا لأن الجنرالات لن تتنازل بهذه السهولة
فلن يعزلوا بوتفليقة إلا ليأتوا بأسوأ منه
5 - mmmmmmm الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:47
و أخيرا إرادة الشعب غلبت مطامع الحكومة و الرئاسة ..مبروك إخواننا الجزائرين....عقبال توصلو لجميع أهدافكم
6 - abdou الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:51
أتمنى من الرئيس بوتفليقة ألا ينسى أخذ كرسيه معه أثناء مغادرته قصر الرئاسة يوم 28 أبريل...
7 - مغربي غيور الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:51
حسنا فعل اذا غادر منصبه لكن على الشعب الجزائري ان يتحمل مسؤولية فراغ السلطة لان كل محيطين بالرئيس ومن الجيش سيسعون لاخذ موقعهم فيها .
8 - مستعد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:51
يمشي يريح راسو و يريح عباد الله.. عقبى للبقية.. و صفحة جديدة من التطور و التعاون و رؤية جديدة للمستقبل..
9 - ورديغة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:52
لعبة الشطرنج بين الحكومة العسكرية والشعب في وقتها الأخير من المنتصر؟
10 - زهير الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:54
بوتفليقة يتنحى عن رئاسة الجزائر يوم 28 أبريل .. الشعب الجزائري يطلب بتنحي النظام و ليس عنصر واحد من النظام .. آمل أن يساهم ذلك في حل المشاكل العالقة بين الشعبين الذين يجمعهما كل شيئ .. التوفيق من الله
11 - دمحم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:59
إذا لابد من الانتخابات الرئاسية قبل في أيامها و على المرشحين أن يبدؤوا حملاتهم. مع الأسف هناك الا أصحاب النظام الذين ترشحها إلى هذه المرحلة.
12 - مهندس الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:59
على المسؤولين المغاربة إستييييعاب أسباب خروج المضاهرات في الجزائر، وتفاديها في المغرب .. الشعب تقهرررر بغلاء المعيشة ..
13 - عادل بوموجة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:00
ليس بيده القرار لأن العالم يعلم أن القرار بيد العصابة الحاكمة لكن سبحان الله الحكام العرب أو حكام الدول المتخلفة دول العالم الثالث دائما يرحلون بالسب والقذف والمشاكل أما أن يتركوا الكرسي بدون مشاكل من المستحيل لابد من العالم أن يظحك عليهم لكي يرحلوا أمة ندبت خذها من تكلاخها الأمم
14 - Me again الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:00
ليس للتشفي، لكن جميع الروءساء في المنطقة المسماة بالعربية يغادرون مذلولين...صدام بالمشنقة, الكدافي و صالح بالتنكيل، عرفات بالسم، بنعلي بمرض الهروب و اخرون بالفقصة و الان الأسد مختبىء و البشير ممنوع من السفر و مبارك في السجن و اللبناني لاجيء و بوتفليقة فوق كرسي متحرك تنحى بضغط من المظاهرات و ليس بخاطره! الشوهة!
15 - smail الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:02
كذبة أبريل هادي والنظام العسكري مازال حاكم الشعب سواء تنحى بوتفليقة أم بقي في الحكم
16 - amir الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:03
سيتنحى بانتهاء عهدته وسنرى بفزة نوعية للجزائر مما ينعكس ايجابا على المنطقة المغاربية ككل
17 - بنعبدالسلام الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:07
بوتفليقة وجماعته لن يغادروا السلطة حتى يردوا حالةالجزائر أسوء من حالة ليبيا.إنهم سيطبقون سياسة الأرض المحروقة لا محالة. إن أولئك الديناصورات الذين يجوبون العالم اليوم ، كالعمامرة والإبراهيمي وغيرهما، لم يذهبوا هناك من أجل شرح موقف الزمرة الحاكمة لقادة تلك الدول ، كما يظن الكثيرون.فموقف هذه الطغمة يعرفها الصغير والكبير، القاصي والداني، ولا أحد في العالم يحتاج شروحات لعمامرة أو الإبراهيمي. الطغمة الحاكمة في الجزائر بصدد ترتيب جريمة سيرتكبونها في حق أبناء الشعب الجزائري.إنهم يُعِدُّون لمجزرة سيرتكبونها في حق المتظاهرين . وذهاب لعمامرة الى روسيا والصين وفرنسا وغيرها ، فهو لسبب واحد، وهو ، إن لم يكن للحصول على التأييد، فعلى الأقل لضمان سكوت تلك الدول العظمى على المجزرة التي هم بصدد الإعداد لها. فالله يكن في عون الشعب الجزائري .
18 - %%%% الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:07
jusqu'àu 28 avril. juste pour boycotter les pour parlé de geneve et rien d autre. vraiment vous etes une plaie.
19 - اسامة عيسى الجزائري الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:11
اولا السلام على من اتبع الهدى ، اما بعد:
الشعب الجزائري العظيم وسيبقى عظيما رغم المحن ، قرر وانتهى الامر ، قرر بان هذا الحراك شان داخلي ، اما السياسة الخارجية للجزائر المبنية على نصرة المستضعفين فانها لاتزول بزوال الرجال والفاهم يفهم .....رغم الداء والاعداء سيبقى الشعب الجزائري وسيدوم الى ان يرث الله الارض وماعليها ...عليكم ان تتدكروا جيدا بان كل اراضي الجزائر القارة محررة يحميها الجيبش الوطني الشعبي تحت قيادة جنيرالاته الشباب ، اما القايد صالح الدي بفضله اصبح الجيش الوطني الشعبي اول قوة ضاربة بافريفيا فهو سيرحل لا محالة لانها سنة الحياة في خلقه و سيعطي المشعل لجنيرال شجاع شاب من افراد الجيش الوطني الشعبي المتلاحم مع الشعب العظيم ......اطلب منكم تبيان الفرق بين حراك الجزائر وحراك العجوز الشمطاء فرنسا الخبيثة .....
20 - Ahmed الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:16
الله أكبر.... و ينتصر الشعب. مبروك الجزائر.
21 - عبدالإله الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:19
نعم رغما عن أنفه سيغادر مره لا بطل وسيكتبه التاريخ مع الانهزاميين ومع من وقفوا في طريق تقدم شعبه بل سيتدكره التاريخ مع الاستبداديين الذين لم يقدموا لشعوبهم سوى الكراهية والتخلف .لكن سيسجل التاريخ انتفاضة الشعب الجزائري بأحرف من ذهب
22 - مواطن2 الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:23
ربما سيكون احسن نبا يسمعه الجزائريون....نتمنى ان تفرز الانتخابات شخصا في المستوى ليكون رئيسا لتلك الدولة العربية المسلمة ..اما الرئيس السيد بوتفليقة فقد وصل الى حالة صحية قد لا تسمح له بتسيير الدولة..ومن باب تكريمه عليه ان يقضي ما تبقى من عمره بعيدا عن المسؤولية...رافة به وبشعبه.ندعو له بالشفاء .اما الاجل فهو بيد الله وحده.
23 - مرآة الصحافة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:25
ههههههههههههه تريد طغمة العسكر الفاسدة الحاكمة في قصر المرادية إخراج بوتفليقة بشكل مشرف من الباب الواسع و إدخال بوتسريقة جديد من النافذة يحافظ على مصالحها لكي تستمر في امتصاص ريع ثروات البلاد من النفط والغاز و التحكم في مفاصل الدولة و الإقتصاد الجزائريين و دعم مرتزقة البوزباليو....
24 - Momo الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:33
بل العنوان الصحيح هو نهاية ولاية ع العزيز بوتفليقة يوم 28 ابريل و ليس التنحي فالتنحي يكون قبل نهاية ولايته.
25 - ولد حميدو الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:41
المخطط كان مدروسا حتى تتشبت الوجوه القديمة بالحكم و تزعم بأنها لبت مطالب الشعب بنهاية بوتفليقة
سيمسكون بالوزارات المهمة للخارجية و الداخلية و الطاقة و الدفاع و المالية و طبعا الوزارة الأولى و الدماء الجديدة سيمنحون لها وزارة السياحة و الصناعة التقليدية و الفلاحة و الاتصالات و ربما حتى الشؤون الدينية
بيني و بينكم باغي العصابة يطردها الشعب و لكن القضية صعيبة ادا بقي الجيش يحمي العجزة
المهم كما يقول المثل
عمش احسن من أعمى
Un malvoyant mieux qu'un aveugle
26 - جواد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:15
ارى الشعب المغربي اكثر فرحا وسرورا بهذا الخبر اكثر من الجزائريين انفسهم رغم ان الخبر ليس فيه اي جديد فعهدته تنتهي في هذا اليوم المذكور ، لكن لماذا هذه الفرحة ، هل يعني هذا في نظرهم فتح الحدود والتخلي عن البوليساريو ، اذا عرفتم من سيكون الرئيس القادم سوف يترحم المغاربة على بو تفليقة كما يترحم اليوم اللبيون على القذافي والعراقيين على صدام حسين الرئيس القادم مهما كان لن يكون متساهلا مع المغرب والا فان مصيره معروف ،فلا تبتهجوا كثيرا لهذا الخبر
27 - الشعب الحر الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:19
تحية للشعب الجزاءري الحر الذي ابهر العالم بمسيرات سلمية حضرية، قد تحتاج بعض الشعوب خمسة قرون لادراكها، اطاحت بالحاكم و عصباته، كيف تخافون على شعبا متحضر، ذكي و واعي و قد ادركنا ذالك لما رءيناه ينظف الشوارع بعد كل مسيرة و يحمي الشرطة من البلطجية، تحية لرجال الامن و لابناء الشعب من افراد الجيش الوطني الشعبي و من يراهن على صدام او فوضى في الجزاءر فهو واهم، شكرا على النشر،
28 - عبداللطيف الثلاثاء 19 مارس 2019 - 23:23
يجب الأن طرد فرنسا من الجزائر
29 - السوسي الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:15
لقد سلكتم نصف الطريق. لازال هناك امامكم جنرالات كانت وراء تفقيركم. استمروا حتى تبقى الجزائر حرة و طليقة
30 - Salut الأربعاء 20 مارس 2019 - 13:30
من منظوري الخاص كان عليه فعلها في العهدة الرابعة
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.