24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

  3. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الشرطة تكشف "مفارقة غريبة" في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلندا

الشرطة تكشف "مفارقة غريبة" في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلندا

الشرطة تكشف "مفارقة غريبة" في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلندا

كشفت الشرطة النيوزيلندية، الثلاثاء، عن تفاصيل مثيرة بشأن ملابسات توقيف الإرهابي برينتون تارنت بعد ارتكابه مجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، الجمعة الماضية، التي راح ضحيتها 50 مصليا.

وذكرت صحيفة "هيرالد"، الأوسع انتشارا في نيوزيلندا، أن ضابطي الشرطة اللذين قبضا على تارنت كانا وقت الاعتداء يخضعان لتدريب على كيفية التعامل مع المجرمين المسلحين.

وقالت الصحيفة إن "الضابطين (لم تذكر اسميهما) وصلا إلى المدينة للمشاركة في دورة تدريبية على كيفية التعامل مع مجرمين خلال وقوع حوادث مسلحة داخل طابق غير مستخدم في أحد مستشفيات المدينة".

وأثناء التدريب، تلقى الاثنان، اللذين يعملان في بلدتين صغيرتين خارج المدينة، بلاغا بشأن وجود مسلح يطلق النار في المدينة. وقال مسؤولهم المباشر، الرقيب بيت ستيلز: "لقد كانا يتدربان بالفعل عندما جاء البلاغ بوجود مسلح طليق في كرايست تشيرتش".

وتابع: "كانت معهما سيارات العمل، ويحملان أسلحة نارية". وأضاف الضابط النيوزيلندي أن "زميليه جهزا نفسيهما للمهمة وخرجا في سيارة، مقررين سلوك طريق فرعي، معتقدين أن ذلك ما سيفعله الإرهابي، عوضا عن المرور في منطقة وسط المدينة".

ولفت إلى أنهما قادا سيارتهما باتجاه شارع بروغهام الفرعي، ذلك أنهما اعتقدا أنه إذا ما توجه الإرهابي إلى مسجد لينود فقد يسلك هذا الطريق. وبعد لحظات من وصولهما إلى الشارع رصدا السيارة المشبوهة التي يعتقد أنها تقل المسلح.

وقال الضابط ستيلز: "بالفعل كان شخص يطابق الوصف الذي ينطبق على الجاني ويقترب منهما عبر سيارته".

وبعدما تأكدا أنها السيارة التي يستقلها الإرهابي، قاما بالانعطاف بسيارتهما لملاحقته، وخلال المطاردة كانا يناقشان سبل توقيف الإرهابي قبل تورطه في هجمات جديدة، وقررا وضع حد للمطاردة عبر شل حركة السيارة بصدمها مباشرة، وحاصرا الإرهابي بعد ذلك.

واستمع ستيلز ومفوض الشرطة، مايك بوش، لهذه النداءات عبر اللاسلكي. وقال بوش إن "الإرهابي لم يستسلم على الفور ولم يذعن لأوامر الشرطيين بتسليم نفسه".

ورغم خطورة الوضع، إلا أن "مفوض الشرطة أشاد بهدوء ضابطين أثناء تعاملهما مع الإرهابي الأسترالي"، وقال: "دون تصرف الشرطيين الشجاع، كان من المحتمل أن يكون عدد أكبر من الناس قد قتلوا".

وأظهرت لقطات مصورة نشرت يوم المذبحة صورا لضابطي الشرطة اللذين طوقا سيارة الإرهابي وأخرجاه منها، وكانا حينذاك يشهران الأسلحة في وجهه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - خبير في شؤن ..... الأربعاء 20 مارس 2019 - 00:26
ههههه مفارقة غريبة
أولا: هل سلم نفسه
ثانيا:هل قاوم وخصوصا أن مخضر
ثالثا : أين كانو مدة 15 دقيقة التي كان يقوم بها بالإعتداء
100/100 هو عنصر في المخابرات .......
ولكن المشكل يكمن هل ستكون ردة فعل من خلايا النائمة للدواعش أو تنظيم... أو الذئاب المنفردة
في الحقيقة أشياء مخجلة للقيام بتمويه أو تغطية السياسية أو الإقصادية بزرع الفتن بين أبناء محمد وأبناء عيسى
تحية لسلطات المغربية اليقضة وخصوصا أنها من رواد الإستباقية قبل أن تفكر تعتقل .....
2 - خالد الأربعاء 20 مارس 2019 - 00:55
بعيد عما وقع من جريمة ارهابية انصدمت من جمال هدا البلد نيوزيلندا الناس في قمة تسامح واحترام وودودون جدا واول مرة أرى شرطة حنينة وحكومة حقيقية وهده ايام في نيوزيلاندا اي فتاة ترتدي حجاب يحضنونها في شارع تضامنا وكل مساجد امام ابوابها الزهور والورود احسن شعب فوق ارض يختلفون كثيييرا على اوروبيين العنصريين ومتعجرفين ومعقدين من اسلام اما طبيعة النيوزيلاندية روعة فهي بجودة hd مناظر خيالية جزئ من الجنة فوق الارض ومدنهم رائعة الجمال مثناتر وفتياة عندهم صبحان الدي خلقهم الكل يعيش في امن وسلام ورفاهية وحرية واحترام وديمقراطية احببت هدا البلد كثييييراا اصبحت كل يوم اشاهد نيوزيلاندا في يوتوب
3 - عزيز الأربعاء 20 مارس 2019 - 01:51
تعيق جميل وصادق. إنها فعلا بلاد راقية.
4 - the shad الأربعاء 20 مارس 2019 - 03:17
التعليق رقم واحد سير قرا كتب و خليك من الأفلام البوليسية شرطة كانت تتدرب لما وقع الحادث اللهم ارحمهم قفط متدربون وصلو في 15 دقيقة لماذا لباو طلب الخدمة أما بالطريقة التي حاصروا بها الإرهابي المجرم فذالك داخل في تداريب الأمن هنا الأمن فاستراليا و نيوزلندا من احسن الأمن فالعالم متجيبش من غوغل و رأسك قرا سافر تعرف على ناس
لي وقع وقع الحمد لله ولكن من لوموش أي واحد خصك تآمن بالشخص كشخص مزيان ولا خايب بغض النضر على الجنسية أو الهوية أو ديانة احكم على الفرد من الأفعال ماشي غالوليا
اللهم اجعل العالم في أمان
5 - شقيف الحي المحمدي .... الأربعاء 20 مارس 2019 - 05:42
سّيهُم خبير في شؤون..... تغليف رقم 1
واش كتعيش الخيال وخالق التشويق والإثارة غير بوحدك ههههههههه
نوض آعشيري نوض راه القضية أكبر من خيالك و سيناريوهاتك دالأفلام لحقبة السبعينات ومنتصف الثمانينات !!!!!!
الأمة مكلومة في هاد الحادث وشي ناس طالقين علينا الخيال العلمي ديالهم.
6 - امازيغي حر الأربعاء 20 مارس 2019 - 05:49
الشعب النيوزيلاندي ابان عن انسانيته وعشقه للقيم،،مظاهرات بالالاف ورورد وزهور واحضار الاطفال الى المساجد لتربيتهم على نبذ العنف،،ليت المسلمين يفعلون الشيء نفسه عند كل هجوم ارهابي،،اخر هجوم هو هجوم هولندا لم نسمع بتنديد من احد ولا مظاهرة ولا ورود ولا سيدي زكري،،لكن امثال التعليق رقم هم من سيطر على المشهد عقد عقد ....ولعب دور الضحية والصاق التهم الجاهزة حددت من منطقنا ومن تفكيرنا
7 - نورالدين بنعربية الأربعاء 20 مارس 2019 - 05:54
لما يموت الميت يطوالو رجليه.
الغريب في الامر مع سذاجتكم هو تلقي متدربين جدد بوجود ارهابي على متن سيارة ؟
وفي هذه الحالات الخطيرة ينادون على الذين يتدربون عوض المختصين والذين لهم تجربة هذه المفارقة التي تشكم في تورط الشرطة والدولة في الجريمة الارهابية.
اللهم ارحم الشهداء .
8 - خبير في شؤن الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:00
مع إحترامي لسيد شقيف الحي المحمدي عندما تصدق أي شيئ فأنت فقط مستهلك وسنك لا يتجاوز 24 سنة
9 - فابي الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:35
لاتقارنو بين هجوم مسلح و terroristes. اسلامي. ئكشي علاش منمشيش نحوط لورد من بعد هجمة ارهابية وقعات فاوروبا لانهم تيلسقوها فدينا faux. نيووزيلاندا شكون تجرئ يقول عمل ارهابي صليبي لنا الله.. ..
10 - Mockingbird الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:36
إلى : من فرنسا :
محدك في فرنسا الطيبة سولهم يعاودوا لك آش داروا في المغرب والجزائر وتونس والدول الإفريقية وعلاش جاو لهاد الدول .. أكيد عندك شينغن يمكن دير دويرة في أروبا سير سول ألمانيا آش دار هتلر وسير الإيطاليا و سولهم آش دار موسوليني في ليبيا وإنجلترا حتا هي سولها آش دارت في الشرق الأوسط وفلسطين ولما عندكش لفيزا تمشي تسول أمريكا آش دارت في العراق .. يمكن لك تمشي لأقرب سفارة أمريكية لك في أروبا غيعاودو ليك .. نعلت الله على المنافقين والحركة خلاوها الجزائريين
11 - benomar الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:38
نعم ، اتفق مع التعليق رقم 1، ولا أستبعد مخطط تم وضعه من طرف مخابرات بلدان متعددة أجنبية استعملت فيه العنصري الاسترالي، خصوصا وان الارهابي كان مترسنا بشكل قوي ويتحرك بحرية، وحتى اثناء اعتقاله وعرضه اما القاضي كان هادئا ويتعامل معه الامن ببرودة ورطوبة.
لا استبعد ان يكون الارهابي مجرد اداة تم استعمالها من طرف (.....) لافتعال اعمال ارهابية (كبرى) ستنسب للمسلمين على انها رد فعل.
12 - لمهاية وجدة الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:44
الغرب لا ينسى،يده طويلة لا نعرف ماينتظر المسلمين بتد أربعين سنة
13 - Meryam Mh الأربعاء 20 مارس 2019 - 06:58
والله انهم شعب راقي و مثقف و إنساني .. من وزيرتها للشعب .. و هادو غير متدربين و قلبو السيارة ديال الإرهابي ! باش تعرف التكوين و الإرشادات و التدريبات ديالهم فعّالة même si متدربين قبطو "إرهابي مسلح" .. و احتضانهم للمسلمين يا شرطة يا مدنيين و تقديم التعازي و و و ..
و إن لله و انا اليه راجعون
14 - khalid الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:11
وا سي كلينت إستوود المعلق 1 الخبير في شؤون التعربيز !! من نيتك ؟
جاتك 15 دقيقة كثيرة، على اساس الشرطة المغربية كاتحضر في 15 ثانية !! بآآز
15 - الكاميرا شاعلة الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:14
((واستمع بوش.... وقال بوش إن "الإرهابي لم يستسلم
... أشاد بهدوء ضابطين .. تصرف الشرطيين الشجاع، كان من المحتمل أن يكون عدد أكبر من الناس قد قتلوا".
وأظهرت لقطات مصورة لضابطي الشرطة اللذين طوقا سيارة الإرهابي .))
كل هذا المدح والعنترية من أجل بوش والشجاعة وتطويق المجرم..لكن بدون أي فعل إيجابي ، أي مع وجود فعل جرمي تام وكامل وقتلى وجرحى..ألخ..
16 - شكرا لهم ولكل إنساني الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:16
أحتراما وتقديرا لهم على مجهوداتهم في خدمتهم وفي روحهم الإنسانية.
هدا عمل إنساني قد أعمله حتى بدون سلاح في لحضته دون تفكير في ماسيحدت وهدا شيئ عادي للمسلم ولجميع الناس.
17 - موءمنة الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:17
انها العناية الالاهية , يا الله فاني مغلوب فانتصر
18 - Sam الأربعاء 20 مارس 2019 - 07:20
من فرنسا أمشي إقرأ تاريخ الغرب كله دماء وتجي أنت يالحاس تقول الغرب من أطيب خلق الله هههه باين عليك مستوى التعلمي واصل الإبتدائي هههه سير أولدي إقرأ الله يرضي عليك
19 - منير الأربعاء 20 مارس 2019 - 08:36
واش عارفين اشنو غيقول هذاك المجرم السفاح امام القاضي ؟
سيقول لهم " ما عملته ليس عملا ارهابيا و انما عمل سياسي " سيردد نفس الاقوال التي رددها مجرم اسلو الذي قتل اكثر من 80 طفلا وسط مخيم بضواحي اسلو ....
20 - RALEUR الأربعاء 20 مارس 2019 - 08:47
الى 1 ء خبير في شؤن .....
لم يكل مخضرا بل كان مصفرا ومقزبرا ومكرفسا ومبزرا، بالله عليك إبتعد عن اللغة العربية وقل مخذرا بدل مخضرا
21 - مغربية الأربعاء 20 مارس 2019 - 08:53
تحية للمعلق رقم 5 فكلامك صحيح 100/100 لكن العرب بصفة عامة أنانيون ولا يعترفون بفظاعة أعمالهم واخطائهم .فلا صوت لمن تنادي لذلك لم يعجبهم كلامك المنطقي والحقيقي والواقعي .لأنه بتصرفاتنا الهمجية كرهنا حتى أنفسنا وكرهنا بعضنا البعض فما بالك الغير هل نفرض عليه احترامنا ونحن بهذا السلوك . نقتل آباءنا وإخواننا بشراهة نذبح افنسان كالقطيع ...والله الكلام كثير حسبي اللة..
22 - عمران الأربعاء 20 مارس 2019 - 08:54
اللهم اغفر لهم و ارحمهم اللهم احفض بلدنا و بلاد المسلمين
23 - الحـــــ عبد الله ــــاج الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:01
11 -Mockingbird

"سولهم يعاودوا لك آش داروا في المغرب والجزائر وتونس"

أش غادي تسول ؟

سول التاريخ اشنو داروا العرب في شمال افريقيا طوال 13 قرن من استعمارهم لها ؟
لا شيئ حينما دخلت فرنسا لشمال افريقيا لم تجد فيها ولو متر واحد من الطرق المعبدة مع ان أوروبا في تلك الفترة فيها ملايين الكيلومترات
فرنسا حينما دخلت الى شمال افريقيا لم يكن فيها ولو مصباح كهربائي واحد !
فرنسا حينما دخلت الى شمال افريقيا لم تجد فيها ولو مستشفى واحد ولا متر واحد من السكك الحديدية ولا هكتار واحد من الأرض يسقى بالطرق الحديثة
بل وجدت آباءكم واجدادكم لا زالوا يموتون بالمجاعة بفعل الجفاف ويموتون بالقمل لأنهم كانوا لا يستحمون، كما كانوا يمشون حفاة وشبع عراة...
وصلت الخلافة العثمانية الى حدود المغرب واستعمرت شمال افريقيا والدول العربية اكثر من خمسة قرون ولم تترك فيها ولو قنطرة واحدة او مدينة أو معمار أو معلمة واحدة كان ولات الخلافة في البلدان العربية يهتمون فقط بجمع النساء الجميلات وإرسالهن الى السلطان العثماني
باختصار شديد لولى فرنسا لما زلتم اليوم تمشون حفاة عراة ولما كنتم تموتون جوعا كما كان أجدادكم من قبل !
24 - ابراهيم اكدير الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:03
للاسف عندما تقرأ العنوان يجذبك شغف قراءة المقال لكن م هذا الاحساس يندثر و أنت على مشارف الانتهاء من قراءته و تتاكد من انك كنت ضحية لصاحب المقال لأنه من محبي نشر الفضائح التافهة .
25 - Marocain الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:05
vous savez que lors des attentats du Bataclan en France, le jour même des attentats, une formation avait dans tous les hôpitaux de Paris pour former le personnel hospitalier comment répondre et intervenir en cas d'attentats de grande envergure. Et les journalistes parlent de coincidence alors qu'on sait qui a perpétré ces attentats. Voir les videos et analyses sur Youtube . Je ne serais pas étonné si un jour on parlera de connivence des services secrets d'un pays quelconque dans cet attentat criminel
26 - ماجد واويزغت الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:07
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 2
27 - عزيز Netherland الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:13
العالم كله اتفقو ان لا يذكرو اسم هذا الإرهابي السفاح الذي قتل 50مسلما ،وجردوه من اسمه الحقيقي الاً انتم في المغرب مازلتم تسمينهم باسمه.
28 - ابن سوس المغربي، كلمة حق الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:18
الناس تشتغل بالعلم والمعرفة القرايا اعباد الله هي وصلت هذه الدول و الشعوب الى ما وصلت إليه من تقدم و رقي الإنسان عندو قيمة فوق كل شيء بناء البشر يعطيك أمة متقدمة راقية واعية تسعى للعيش الكريم ابتكار و إبداع من أجل الرقي تحية إلى رئيسة حكومة نيوزيلندا على نبلها على وقوفها الى جانب كل مواطن نيوزيلندي دون أي تفرقة كان من يكون دينه و عرقه سمعت في الأخبار ان نيوزيلندا لديها 160 لهجة و لديها 90 عرق و كلهم محترمين و معترف بهم و يفتخرون بتنوعهم و تقافتهم المتعددة، في دولة الحق والقانون دون اي تمييز او تفرقة اجي انت للمغرب جهل تخلف أمية مخدرات فساد مسؤولين فوق القانون و شعب حاكر بعض البعض
29 - مقاريش الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:22
اش كيدير الرئيس الأمريكي جورج بوش تما في نيوزيلندا...نهار المجزرة.
30 - AIT ABBOU الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:23
1- il est temps d apprendre a aimer tout le monde
2- aimer toutes les creatures c est prendre de l avance sur le mal sur les meilleures complots du monde 3- si je suis quelqun qui sait aimer ma famille mon quartier ma ville mon pays le monde et l univers entier ma force aura bcps d avance sur les meilleures terroristes ou services secret ou armees ou meme le simple voleur du quartier
31 - المرض العضال... الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:29
المرض العضال الذي ضرب جل المغاربة ودون هوادة
هو التغني والتفاني في التغني بالبلدان الأخرى!!!!!
يبهرهم الجمال....تبهرهم أضواء بلدان أخرى...تبهرهم أزقتها....احياءها.....منازلها....بواديها...مدنها وقراها
ولا يعيرون أي اهتمام لبلدهم الذي اعطاهم الكثير..
مذبحة ارهابي طاغوت مريض سفيه...متخلف....ذئب في صورة إنسان.....
فعوض تلحزن العميق على فقدان كثير من البشر...يتغنى المغاربة بنيوزيلاندا....قمة التخلف والتخاذل...قمة الجهل.......قمة العربدة...
اتدرون منهم الدواعش الآن ؟؟؟؟؟
الذين يقتلونكم ليسوا بدواعش...والذين يريدون تحرير القدس وتحرير الامة الإسلامية هم دواعش عندكم...
لازال المسلمون في اغلبهم ناءمون....ولن يستيقضوا حتى تذهب بهم الى بلاد الغرب...حبهم الكبير ومثواهم الأخير......يا للتخلف والجاهلية الأولى !!!!!!!
32 - sami الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:35
It was too late when the two kiwi pigs intervened! tpo arrest the criminial white Trumpish supremacist!!!! but still New Zealand is a beautiful country! Alqaeda and ! a tit for tat!ISIS are to blame for all what happened!
33 - امين مكناسي الأربعاء 20 مارس 2019 - 12:18
لماذا استجابت الشرطة بعد 36دقيقة ؟ اين كانوا ؟؟
34 - والد الفيجا الأربعاء 20 مارس 2019 - 14:46
سلام الله عليكوم صراحة شفت الجمهور ديال الويداد ترحم علا شهداء نيوزيلاندا بطريقة خلاتنا نسينا شويا الحزن ديال داك سفاح الارهابي تمنيت اعدموه علا المبشر امام العالم
35 - المرض العضال رقم 1 الأربعاء 20 مارس 2019 - 16:17
ليس تغني بالغرب ...ِولكن نتيجة ....توجه احد المواطنين في حياته للدفاع عن حقوقه المدنيه عشرون مرة في قصايا مختلفة ..بمؤازة الدفاع .انتهت كل دعاويه الى الحفظ ....وماله في جيوب المحامين وصناديق المحاكم... وضاعت كل .حقوقه...أنصفه من فضلك.....بكلمة...عادلة...وإلا سيخلع مواطنته منك...ويتبرؤ منك ومن امثالكِ في الدنيا والآخرة....
36 - مغربي ابن الأرض الخميس 21 مارس 2019 - 09:04
ردا على التعليق رقم2 ديال الأخ خالد ، انا اول ما سمعت ضربة إرهابية في نيوزيلاندا كنت في ذهول ولم أتقبل الفكرة لأنني أعرف هذا الشعب حق المعرفة فهو شعب مسالم لأقصى درجة وتكاد تكون العنصرية منعدمة لكي لا أقول أنها منعدمة بالفعل ولكن حينما قيل أنه استرالي اسوعبت الموقف لأن استراليا ولو أنه بلد كذلك تعد العنصرية فيه بنسبة قليلة لكنها موجودة وملموسة وعموما من خلال احتكاكي بالشعوب لم اجد احسن من الشعبين النيوزيلاندي والأيسلندي(من غير المسلمين طبعا) تسامحا في العالم حيث أن في ايسلندا مثلا يسخرون من عمل الشرطة و يقولون أنه عمل من لا عمل له ، اللهم اجعلها آخر الأحزان .
37 - البيضاوي الخميس 21 مارس 2019 - 14:29
بحكم معرفتي نيوزيلاندا وشعبها...لما رأيت خبر الهجوم قلت لمن كان معي من المستحيل أن يكون الفاعل من نيوزيلاندا...و تأكد انه لم يكن كذلك.
نيوزيلاندا من أئمن البلدان ومن أكثرها سماحة. لي أصدقاء نيوزلانديين كثر و هم في صدمة مهولة ومهزززون أكثر منا....فموتانا شهداء عند ربهم مكرمون و من يدري أن الله يريد بها خيرا.
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.