24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | بوتفليقة يطلب المسامحة والصفح من الجزائريين في رسالة وداع

بوتفليقة يطلب المسامحة والصفح من الجزائريين في رسالة وداع

بوتفليقة يطلب المسامحة والصفح من الجزائريين في رسالة وداع

وجه الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، رسالة وداع إلى الشعب الجزائري ذكر فيها بما قام به خلال الفترة التي قضاها في رئاسة الجارة الشرقية للمغرب، طالبا من الجزائريين والجزائريات "الـمسامحة والـمعذرة والصفح عن كل تقصير" ارتكبه في حقهم.

وفي وقت سابق أعلن رئيس المجلس الدستوري في الجزائر، الطيب بلعيز المعين مؤخرا من قبل الرّئيس الجزائري المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ثبوت شغور منصب الرّئيس.

واجتمع المجلس الدستوري بعد يوم من تقديم بوتفليقة رسالة استقالته للطيب بلعيز، ليضع حدا لولايته الرّابعة قبل انتهائها رسميا يوم 28 أبريل الجاري.

وفيما يلي النص الكامل لرسالة بوتفليقة إلى الشعب الجزائري:

"بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الـمرسلين وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين

أخواتي وإخواني الأعزاء،

وأنا أغادر سدة الـمسؤولية وجب علي ألا أنهي مساري الرئاسي من دون أن أوافيكم بكتابي الأخير هذا وغايتي منه ألا أبرح الـمشهد السياسي الوطني على تناء بيننا يحرمني من التماس الصفح ممن قَصَّرت في حقهم من أبناء وطني وبناته، من حيث لا أدري رغم بالغ حرصي على أن أكون خادما لكل الجزائريين و الجزائريات بلا تمييز أو استثناء.

الآن، وقد أنهيت عهدتي الرابعة، أغادر سدة الـمسؤولية وأنا أستحضر ما تعاونا عليه، بإخلاص وتفان، فأضفنا لبنات إلى صرح وطننا وحققنا ما جعلنا نبلغ بعض ما كنا نتوق إليه من عزة وكرامة بفضل كل من ساعدني من بناته وأبنائه البررة.

عما قريب، سيكون للجزائر رئيس جديد أرجو أن يعينه الله على مواصلة تحقيق آمال وطموحات بناتها وأبنائها الأباة اعتمادا على صدق إخلاصهم وأكيد عزمهم على الـمشاركة الجادة الحسية الـملـموسة، من الآن فصاعدا، في مواصلة بناء بلادهم بالتشمير على سواعدهم وبسداد أفكارهم ويقظتهم الـمواطنية.

أجل، رغم الظروف الـمحتقنة، منذ 22 فبراير الـماضي، أحمد الله على أني ما زلت كلي أمل أن الـمسيرة الوطنية لن تتوقف وسيأتي من سيواصل قيادتها نحو آفاق التـــقدم والازدهار مـولِيّا، وهذا رجائي، رعاية خاصة لتمكين فئتي الشباب والنساء من الوصول إلى الوظائف السياسية والبرلـمانية والإدارية، ذلك أن ثقتي كبيرة في قدرتهما على الـمساهمة في مغالبة ما يواجه الوطن من تحديات وفي بناء مستقبله.

أخواتي، إخواني،

إن كوني أصبحت اليوم واحـــدا من عــــامة الـمــــواطنين لا يمنعني من حق الافتخار بإسهامي في دخول الجزائر في القرن الحادي والعشرين وهي في حال أفضل من الذي كانت عليه من ذي قبل، ومن حق التنويه بما تحقق للشعب الجزائري الذي شرفني برئاسته، مدة عشرين سنة، من تقدم مشهود في جميع الـمجالات.

لـما كان لكل أجل كتاب، أخاطبكم مودعا وليس من السهل عليّ التعبير عن حقيقة مشاعري نحوكم وصدق إحساسي تجاهكم ذلك أن في جوانحي مشاعر وأحاسيس لا أستطيع الإفصاح عنها وكلـــماتي قــــاصرة عن مـــكافـــــأة ما لقيته من الغالبية العظمى منكم من أياد بيضاء ومن دلائل الـمحبة والتكريم.

لقد تطوعت لرئاسة بلادنا استكمالا لتلك الـمهام التي أعانني الله على الاضطلاع بها منذ أن انخرطت جنديا في جيش التحرير الوطني الـمجيد إلى الـمرحلة الأولى ما بعد الاستقلال، وفاء لعهد شهدائنا الأبرار، وسلخت مما كتب لي الله أن أعيشه إلى حد الآن عشرين سنة في خدمتكم، والله يعلم أنني كنت صادقا ومخلصا، مرت أياما وسنوات كانت تارة عجاف وتارة سنوات رغد، سنوات مضت وخلفت ما خلفت مما أرضاكم ومما لـم يرضكم من أعمالي غير الـمعصومة من الخطأ والزلل.

ولـما كان دوام الحال من الـمحال، وهذه هي سنة الحياة، ولن تجد لسنة الله تبديلا ولا لقضائه مردا وتحويلا، أغادر الساحة السياسية وأنا غير حزين ولا خائف على مستقبل بلادنا، بل أنا على ثقة بأنكم ستواصلون مع قيادتكم الجديدة مسيرة الإصلاح والبذل والعطاء على الوجه الذي يجلب لبلادنا الـمزيد من الرفاه والأمن بفضل ما لـمسته لدى شبابنا، قلب أمتنا النــــابض، من توثب وإقدام وطموح وتفاؤل.

أخواتي، إخواني،

كنتم خير الإخـوة و الأخـوات وخير الأعوان وخير الرفاق، وقضيت معكم، وبين ظهرانكم، أخصب سنوات عطائي لبلادنا. ولن يعني لزوم بيتي، بعد اليوم، قطع وشائج الـمحبة والوصال بيننا ولن يعني رمي ذكرياتي معكم في مهب النسيان وقد كنتم، وستبقون، تسكنون أبدا في سويداء قلبي.

أشكركم جميعا على أغلى ما غنمت من رئاستي لبلادنا من مشاعر الفخر والاعتزاز التي أنعمتم بها علي وكانت حافزي على خدمتكم في حال عافيتي وحتى في حال اعتلالي.

أطلب منكم وأنا بشر غير منزه عن الخطأ، الـمسامحة والـمعذرة والصفح عن كل تقصير ارتكبته في حقكم بكلـمة أو بفعل. وأطلب منكم أن تظلوا مُــوَفِّيـنَ الاحتفاء والتبجيل لـمن قضوا نحبهم، ولـمن ينتظرون، من صناع معجزة تحريرينا الوطــــني، وأن تعـــــتصموا بــــحبــــل الله جميـــــعا ولا تفرقوا و أن تكونوا في مستوى مسؤولية صون أمانة شهدائنا الأبرار."من الـمؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا". صدق الله العظيم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - N.H الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:49
هذا حال حكام العرب ينهبون ثروات الوطن و يقومون بتجويع و إضطهاد و سلب حقوق شعب بأكمله و في الأخير يطلبون الصفح لا صفح عنكم أبدا ملقانا غدا أمام الله
2 - احمد الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:50
وجب عليه طلب المسامحة والصفح من وطن احتضنه واكل طعامه وتنفس هواءه وفي الاخير لما اصبح رئيسا كان من اشد الاعداء للمغرب وتنكر لجميل المغرب ودعمه لاستقلال الجزائر الى مزبلة التاريخ من لايقر فيه جميل
3 - محمد الرسقي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:50
العفو وطلب السماح من شيم الرجال
لن يجادل أحد على وطنية الرجل اتجاه بلاده
للأسف كانت قراراتة شادة إتجاه المغرب
لكننا نأمل في غد أفضل مع أشقائنا الجزائريين
4 - بوعو الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:55
يا حبذا لو قدم باقي الرؤساء العرب الذين ثارت عليهم شعوبهم استقالاتهم وتركوا الحكم عن طواعية لكان خيرا لهم ولجنبوا شعوبهم ويلات الحروب والتدخلات الأجنبية. وآسفاه !!!
5 - سامي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:56
أضن أن هذه الرسالة مثل باقي الرسالات من صنع وتأليف جهات الحاكمة من وراء الستار
لك آلله يا جزائر
6 - Kamal الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:57
تتشبتون بالسلطة حتى الرمق الاخير وبعد تطلبون العفو و السمح كفرعون امنت بربي موسى.امه جاهله متخلفه و عن اي منجزات يتحدت الجزائر هخربه و مسيره من طرف مستعمرها فرنسا.
7 - مجرد رأي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:57
... ويستمر النظام في الجزائر في اللعب على أوتار : العاطفة و الشهداء، في محاولة لامتصاص غضب الشعب الجزائري المطالب برحيل كل رموز النظام والفساد. ...
لن تنطلي على الشعب الجزائري الشقيق خديعة مطالبته بالمسامحة و شعارات من قبيل :"العطاء و الفخر والاعتزاز. .. " الشعب يريد أين يحس بتلك القيم على مر الايام وليس أن يسمعها عند الشدة .
8 - fador الأربعاء 03 أبريل 2019 - 16:58
رسالة ليست في أوانها . ليس حتى يخرج الشعب ضدك و تقوم بمراوغات لاطفاء غضب المحتجين و عندما يتبين لك ان لا مفر من الاستقالة تستقيل و تطلب الصفح . كان بالاحرى ان تقدم استقالتك قبل العهدة الرابعة لربما يبقى اسمك مرفوعا فوق رؤوس شعبك .. هكدا هو طمع الكرسي عافانا الله من اي مسؤولية قد يحاسبنا الناس عليها
9 - مجرد انسان مغربي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:01
المفروض يطلب الصفح من المغاربة أيضا لما تسبب لنا من مشاكل و من تأخر اقتصادي يدعمه للبوليساريو مع احترامي للشعب الجزائري فهذا الشخص لابد ان يحاكم لانه اذاق الشعب طعم الفقر و الحاجة مع العلم ان الموارد كثيرة و متنوعة
10 - سعيد مغربي قح الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:03
للأسف لم تضف شيئا للجزائر يا بوتفليقة.. فقط اليأس والفقر وزيادة النهب والفساد والطمع في خيرات البلاد..

كنت تحسب نفسك أنك ستخلد فيها لكن..للأسف خرجت من سدة الحكم مهينا صاغرا..ذليلا.
11 - said11 الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:04
على بوتفليقة أن يطلب الصفح من المغاربة قبل الجزائريين على كل ما صدر منه أو بإسمه من مصائب ضد مصالح المغرب و المغاربة...
12 - Ziryab الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:04
مؤلم جدا حين يخضع الحاكم لإرادة الشعب تحت الإكراه و الخروج صاغرا مطأطأ الرأس بدو مجد. و كان بإمكانه أن يخرج بطلا رغم أخطائه لو كتب هذه الرسالة في نهاية عهدته الثانية و عدم تعديل الدستور للإستمرار في الحكم.
التاريخ مليئ بالدروس. لكن الديكتاتور لا يعتبر و لا يتعلم ممن سبقوه. المستبد لا يقهره سوى الشعب
13 - des excuses ... الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:08
C'est trop tard Mr le président.
Des excuses.....ça sert à quoi?
14 - محمد الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:13
بوتفليقة معوق لايتكلم ولا في مقدوره الكتابة !!!!
فرئيس أركان الجيش اللا شعبي الجزائري هو الذي يقوم بجميع الأدوار والمناورات لمحاولات إطفاء غضب الشارع وإخماد طوفان الحراك الرامي إلى تغيير شامل لرؤوس الفساد با البلاد و الذين عاثوا فسادا طيلة ستة عقود من الزمن !!!!!؟؟؟؟
15 - عبد الله الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:14
ماذا ترك وراءه بوتفليقة

الديون الخارجية قريبة من الصفر، بعدما كانت تفوق 45 مليار دولار

احتياطي العملات الأجنبية والذهب معتبر

انجازات ضخمة في البنية التحتية في كل الميادين

أعلى مستوى المعيشة للمواطنين في أفريقيا

جيش من بين أقوى 20 جيوش في العالم

جيش في يخدم شعبه

عدد الطلاب أعلى نسبيا في أفريقيا

اعادة الجزائر الى مكانتها ووزنها بين الامم

ديناميكية صناعية متطورة من الاسمنت والزراعة والالكترونيات والميكانيكا والحديد والصلب...

استقلال القرار السيادي للجزائر لم تلبي اي طلب من طلابات فرنسا اماريكا... مثل ما فعل المنبطحين. لم تقطع علاقاتها مع سوريا وايران ... ولم تشارك ولم توافق في ذبح اطفال ونساء وشيوخ من الشعب اليمني وعارضت الناتو وعملائه فيما يخص التدخل في ليبيا...





















































.
16 - متابع الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:26
بوتفليقة شيخ طااعن في السن، فاقد للوعي، لا يستطيع الحركة و لا يدرك ما حوله. هناك من يستغل وضعيته هذه و يصدر القرارات باسمه. كان من الأفضل إخراجه من المشهد السياسي رحمة بسنه و بمرضه و رحمة بالشعب الجزائري الشقيق.
17 - مصطفى الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:30
سير سي بو تفليقة عاقبة ديالك مزال تبعاك
يوم الحساب
18 - مدوخ الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:33
الى رقم 15 بصحتكم و راحتكم خويا عبد الله هاد سيد الرئيس الله يعطيكم شي واحد بحالو واحد العشرين عام اخرى تزيدو تزداهرو اكتر و اكتر كتر من الازدهار لي نتوما فيه حيت راكم حسن من سويسرا
19 - محارب سابق الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:34
سبحان الله
دوام الحال من المحال.
انتهى بوتفليقة
هل ستنتهي معه عداء النظام الجزائري للمغرب.
كمغربي مسلم و عربي اتمنى ان يعود الود و التأخي بين النظام القادم لحكم الجزائر و النظام المغربي.
و تفتح الحدود بين البلدين الشقيقين ليتم صلات الرحم مع دوي الأرحام من الجانبين.
أنني متفائل ان شاء الله.
و لإخواننا الجزائرين اتمنى كل خير.
20 - المغرب الغير النافع. خنيفرة الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:35
هل فعلا هي رسالة الرئيس ام رسالة اللوبي الحاكم لكسب عطف الشعب وربح الوقت من اجل ايجاد شخصية سهلة التحكم لوضعها مكان بوتفليقة. هدا رأيي الشخصي والشعب الجزائري الشقيق هو الوحيد الذي له الحق في تقييم الامور و تقرير ما يراه مناسبا لمستقبله وتحديد ما اذا كان يريد تغيرا جذريا رغم استحالة تحقيقة ،او ما اذا اراد الاستمرار تحت نفس قواعد اللعبة السياسية للجيش بوجوه جديدة في الواجهة و وجوه قديمة ازلية في خلفية المشهد السياسي الجزائري تقوم بتسيير الدولة بواسطة آلة التحكم عن بعد.
21 - شعيب العربي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:41
النظام العسكري لازال قائما فقط دهاء من القايد صالح لتغيير كركوز بأخر، أتعجب لفرحة شعوب كتب عليها الاستبداد ابد الابدين، شعوب عربان لا ديمقراطية لا تغيير سوى العسكر و القهر و أفيون الدين و الرضى بما قدره لهم الله من دمار وخزي وعار
22 - Aziz Canada الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:45
15 - عبد الله .
من كلامك يتضح انك لا تفقه شيئا
ديون الحزائر قريبة من الصفر وتعتبره انجاز هههههه
انها دولة غنية بترول وغاز كان لا زم ان يخرج بوتفليقة ويترك فااااائض بالملايير الدولارات مثل الدول الاخرى البترولية.
23 - رسالة ماكرة الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:46
انهم يجسون نبض الشارع الجزائري بهده الرسائل الهدف منها هو التعاطف
لمادا لم يتعاكفو مع الارامل و المعوزين و الفقراء و المرضي و الامييين و من انتزعت اراضيهم بالقوة و.و.و.و .
قوله تعالى : فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين سأل الرجعة إلى الدنيا ليعمل صالحا
24 - عابر سبيل الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:46
كم هو محزن هذا المشهد .
رحل بوتفليقة........ ، لن يجد زوجة تبكيه ، أو إبنا صالحا يدعو له . ولا اعلم إن كان سيجد من يرثيه
سيترك خلفه ذئبين " سعيد و ناصر " أفسدا آخر أعوام حياته و بهدلاه أمام العالم .
قصة بوتفليقة ستبقى عبرة لنعتبر منها ان الملك زائل
وان بعض الإخوة لا خير فيهم كإخوة النبي يوسف عليه السلام الذين تآمروا عليه و رموه في غياهب الجب ولا خير في الترف.
25 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:53
بوتفليقة يعتذر للجزائريين. هل هو قادر بالفعل على نطق كلمة المتكلم هم الآخرون . الرجل لا يسير حتى نفسه الآخرون الذين يتحدثون بدلا في مكانه. يجب مساءلة الجميع واحدا تلو الآخر. الرجل يسير فقط من طرف الاخرين هم الذين يتكلمون في مكانه . يجب محاسبتهم كلهم واحدا تلو الآخر
Bouteflika demande pardon aux Algériens. est-il déjà capable de prononce un mot les locuteur ce sont les autres L'homme ne marche même pas 'est les autres qui parlent à sa place. Tous doivent être tenus pour responsables un par un et juger
26 - وحدوي حتى النخاع الأربعاء 03 أبريل 2019 - 17:59
كان عليه قبل ان يستقيل ان يمارس صلاحياته الدستورية في اقالة جنرالات سراق وفاسدين هذا اذا كان فعلا هو من اقال نفسه ام ان فاقد الشيء لا يعطيه ...عموما في الكواليس اشتم رائحة طبيخ نثن ليقدم كطبق للشعب الجزايري الشقيق لكن من حسن حظ اشقائنا انهم فقدوا شهية طبيخ طباخي المرادية
27 - kamal الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:00
الحمد لله على انتهاء الوضع بسلمية و عدم إراقة الدماء كما وقع في بعض الدول الشقيقة بسبب تعنت النظام وعدم استجابته لصوت الشعب، اما الراحل عن سدت الحكم فله من الله ما يستحق.
لكننا نبقا مسلمين دستورنا القران وقال تعالى في محكم تنزيله بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم "(إن تبدوا خيرا او تخفوه او تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا)"
واجمل ما اعجبني في خطابه المفبرك هو قول واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا
نسأل الله تعالى أن نرى جزائر حرة مستقلة من كل الأيادي الخفية و المرئية وان تبنى من جديد على الديموقراطية و الحق و المساواة.
28 - Rachid الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:10
We can forgive but we can't forget what you did to morraccain dessert and to Algerians brothers
29 - بركان محمد الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:11
قال الله سبحانه و تعالى : قفوهم انهم مسؤولون .بماذا سيجيب هذا الظالم بوتفلية يوم الحساب؟
30 - الأصييييل الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:22
عجيب أمر بوتفليقة.. كيف يعقل لشخص أصيب بجلطة في الدماغ أن تشتغل خلايا عقله بهذه الطلاقة وأن يحرر هذا الخطاب؟؟ ماهذا إلا مكر مكره رجل الجزائر القوي، قايد صالح لتهدئة الأجواء واستغلال الجانب العاطفي للشعب تمهيدا لولوج سدة الحكم. فإنتظروا، إنا معكم منتظرين.
31 - يوسف من الجزائر العاصمة الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:27
خوتي الجزائريين والله العظيم بوتفليقة لم يقدم إستقالته ولم يكتب رسالة.
ما فعله بو تفليقة هو بيان إعفاء قايد صالح لانقاد الجزائر قبل ان يقدم إستقالته.
بعدها وقع الانقلاب على بوتفليقة من طرف قايد صالح إستيقظوا إستيقظوا ما سترونه من العسكر سيكون عسيرا.
32 - محمد الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:32
ماذا لو لم يستقيل !؟ الرجل بلده ويلات الحروب والتدخل الخارجي وتدويل القضية ويتدخل الجميع من اجل اللاحل وهو امر ليس في صالح المغرب خاصة من الناحية الامنية وجيوش اللاجيئين لا يمكن للمغرب رفضهم وعدم استقبالهم .....لذلك ان اظن ان بوتفلقة فعل خيرا كثيراباستقالته وترك المسؤولية للمجتمع السياسي والشعب و الجيش معا كل شئ اصبح رهين بحكمة هؤلاء جميعهم ونتمى لاخواننا الخير بعيد عن علاقة البلدين السياسية
33 - احسنت خويا مدوخ الأربعاء 03 أبريل 2019 - 18:37
شكرا لك خويا مدوخ عطي لعبد الله العصير في كأس كبير
34 - عبدالله الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:01
سير يا بورقعة الله ياخد فيك الحق ديال تمانين مليون مغربي او زيد عليهم تونس حتى هي ، داكشي لي زرتني فينا هادي سنين اطلب من الله ان تاخد عقابك عند مولانا او زيد عليك المافيا ديالك حتى هي اخرتها غادي تكون بحالك الله يشوه بيهم امام العالم .
35 - ورديغة الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:01
هذا الرئيس ضيع ملايير الجزاير باختلاقه عصابة البوليساريو مع خليله القدافي جمعهم الله في مصير واحد يوم القيامة وضيع المغرب لاربعين سنة من المعاكسة ولم يتب من هذا حتى يومنا هذا
36 - حسابه عند الله ... الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:10
... لقد ساهم في صنع الاستبداد في الجزائر منذ استقلالها.
ساهم في ابعاد السياسيين امثال فرحات عباس و ساند القومجي بن بلة ثم شارك في الانقلاب عليه من طرف بومدين فكانت تلك بداية حكم العسكر.
اشرف على صنع السياسة الدبلوماسية للجزائر ضد المغرب في قضية الصحراء.
كان من مساندي بومدين في اختطاف الصحراويين وجمعهم في تندوف و تحويلهم الى عصابة جعلت الصحراويين حطب نار حرب بومدين ضد المغرب.
تلك الحرب تسببت في مقتل 16 الف صحراوي.
زكى وبارك قرار بومدين في طرد 45 الف اسرة مغربية من الجزائر سنة 1975.
كان من انصار نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي الذي اسس لدولة الاستبداد العسكري والتي تسببت في العشرية السوداء التي شتت شمل الجزائريين.
37 - Karim الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:17
من وضع بوتفليقة الجيش و من صنع بوتفليقة الجيش و ستبقى تحت حكم العسكر و انا واتق بان الجيش تبين له أن الحكم سيأ خده الشعب فأعلن إقالة بوتفليقة لتهدئة الأوضاع في الجزائر.
38 - سفيان الهولندي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:18
العاقبة للمغاربة ان يرو جميع المفسدين وراء القضبان
39 - المعلق الصغير الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قلتها و اعيدها
سيندمون على بوتفليقة
و الله انه أعظم شئ إلا و هو الأمن
و لله في خلقه سنن
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يحفظ الجزائر الشقيقه و شعبها
و الايام بيننا
40 - الى رقم 15 الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:27
السي عبد الله 15
لقد نسيت من لاءحتك للصناعة الديناميكية التي رءت النور في عهد بوتفليقة .بناء مصنع للمايونيز (Mayonnaise) الذي يفتخر به وزراء بلادك كاكبر مصنع للمايونيز في افريقيا
41 - ناصر الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:31
كلماتكم لن تغير شيء ، دائما أنصحكم من هو أحسن منكم اطلب منكم ان تسألوا المغاربة العاملون هنا في الجزائر عن الفرق بيننا و بينكم و السلام.
42 - ابن سوس المغربي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:36
بوتفليقة لكم يكن سوى ستارة للحكم العسكر المتحكم في حياة الأخوة الجزائريين بوتفليقة انتهت صلاحياته و سا يأتون بآخر و هكذا هي أنظمة الحكم في الدول العربية و الإسلامية و العالم الثالث
43 - مغربي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:38
من يصدق ان بوتفليقة هوا من يكتب هذه الرسائل يكون يضحك على نفسه
44 - قرفاوي م الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:42
الى عبد الله صاحب التعليق 15 ِِِِِ هل انت واعي بما تقول ? ربما هذه المحاسن التي ذكرتها في بوتفليقة توجد في رئيس آخر لدولة اخرى اما ما وصلت إليه الجزائر اليوم في ظل حكم بو تفليقة فالعالم كله يعرفه و خير دليل على ذلك خروج أبناء الجزائر مطابين بتنحيه و هذا ما حصل ِِ السياسة تعتمد على العقل و الواقع المعاش و ليس على العاطفة
45 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:58
بوتفليقة لم يقدم اي شيئ للجزائريين سوى نهب الف مليار دولار من مداخيل النفط و الغاز و صرف الجزء الاكبر منها على تفاهة البوليساريو للتخلص من عقدة المملكة المغربية الشريفة التي لازمته طيلة حياته اما رسائل الاستعطاف و الصفح لن تمحي نلك الحقبة السوداء في تاريخ الجزائر ; بوتفليقة لم يكن في مستوى رجل الدولة او رئيس الجمهورية لانه غير مؤهل لتلك المسؤولية التي تفوق طاقته و تفكيره كان بامكانه ان يضع الجزائر في مصاف الدول المتقدمة مثل اسبانيا او كوريا الجنوبية او فرنسا لو اهتم بمصالح الشعب الجزائري الشقيق نظرا لامكانيات البلد الهائلة لكنه اختار العداء للمغرب الذي ولد و ترعرع بين احضانه على حساب تنمية الجزائر و رقيها كان ينام و يستيقظ على اخبار المغرب و على البرامج التنموية التي يقوم بها الملك محمد السادس و يحاول استنساخها دون اي جهد او ابتكار وصلت به الغيرة و الحسد و مركب النقص الى تقليد مشيته و بروتوكولاته كان يقايض مصلحة الجزائر لصالح كل من يعادي المغرب و يسيئ اليه لا تهمه الخسائر لانه كان يفكر فقط في تحطيم المغرب لاشفاء غليله ; وضع امكانيات الجزائر في خدمة كيان البوليساريو المفبرك نكاية في
46 - لعريسي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 20:00
مثل بوتفليقة كمثل من قال الله عز وجل فيهم: فلما رأىو باسنا قالوا آمنا بالله وحده وكفرنا بما كنا به مشركين فلم يكن ينفعهم إيمانهم لما رأىو باسنا سنة الله التي خلت في عباده وخسر هنالك الكافرون
47 - KIM الأربعاء 03 أبريل 2019 - 20:11
يا مغاربة ،بوتفليقة سرق او قفز في الاخير هو جزائري
و المشكل هو بين الجزائريين ،اما انتم لا تعلمون لأي
بلد تنتمون ،تتابعون ما يقع في الجزائر و تحتجون
ضد سياسة بوتفليقة وكأنكم جزائريين ،والله غريب .
علا الاقل بوتفليقة ترك الجزائر ب 00000 ديون خارجية
علا الاقل بوتفليقة لم يكن في ترتيب اغنى حكام العرب.
48 - الخروف المطيع الأربعاء 03 أبريل 2019 - 20:22
وهكذا اصبح الشعب المغلوب على أمره مونوم من شيء اسمه الجزائر وبوتفليقة......
حقنة التخذير الذي يمغسها فيه المخزن لكي ينسى الفقر والبطالة والجهل والتجويع والتخويف...لتهريب الاموال.....ويتركه يعلق على شيء لا يكسب فيه ناقة ولا جمل....نعم انه التخذير....ويوهمه انه يعيش في احسن الضروف للأسف المؤلم...
شعب انهكته العبودية فخرج يوما احراره وهم اقلة وقالوا الموت ولا المذلة فسجن احرارها...وإذا بقطيع الخرفان تخلد الى النوم العميق...وتصحى في هاته الجريدة لتسمع معمعتها.....فتضن انها فاقت من سباتها وحين تقترب منها تجدها تمعمع لشيء آخر....
لا يسمنها ولا يغينيها من جوع.....وإنما يضر او ينفع غيرها.......
لكم الله ياقطيع.....ولنا كلمتنا وهي من ولد حر يموت تحت راية الحرية.
49 - عمر الأربعاء 03 أبريل 2019 - 20:55
الجزائريون علموا العالم بأسره كيف قامو بحراك سلمي و إتحدو فيما بينهم و وقفو كرجل واحد من أجل تغير رئيسهم و إختيار أخر عبر صناديق الإقتراع بكل شفافية بينما المغاربة يتابعون و يشاهدون كيف يصنع الرجال مستقبلهم غير أنهم يحاولون إعطاء النصائح و الدروس لشعب عظيم و في بعض الأحيان ينتقدون هذا الشعب و ينسون أنفسهم، حيث أنهم مزالوا على كلمة، العام زوين، عاش سيدنا الله يطول في عمر سيدنا.
50 - الفرق الأربعاء 03 أبريل 2019 - 21:30
مافعله بوتفليقة في 15سنة....بغض النضر على 5سنوات الاخيرة التي مرض فيها...
لم يفعله حكامكم منذ قرن...باسم الله.
بوتفليقة شفاه الله..اخرج الجزاير من دوامة العنف.
وارجع للجزائر هيبتها
ومسح ديون الجزائر
ولم يرهن ارضه للخلجين ...مقابل المنحات
ولم يبع عرضه لهم....مقابل الاستثمارات (المنتجعات السياحية..والكابريهات....وغيرها.
تابع معلمه هواري بومدين رحمه الله الاستثمار في الجزاير 51/49%......ليس 70/30%....
بوتفليقة قال للشعب ارفع راسك انت جزايري...
لم يفرط في شبر من الجزائر ولم يرسل نسائه للفرولة..
ولن تضرب نسائه في أرضه بالعصى..
بوتفليقة لم ولن يرضى أن شعبه ترسل اليه مسلتزمات المدرسة واللباس من منظمات اغاثة اوربية..
بوتفليقة طور البنية التحتية من قطارات وطرقات ومستشفيات وجامعات ومصانع كبرى...دون منح من الغير...بوتفليقة خرج من حكم وديون الجزائر صفر مليار.
وكل هذا والشعب كان ضده...لأننا شعب ولد حر ولا يقدس احد.
الآن سؤال لكم ياقطيع كما قال احد المعلقين...
اخبرونا عن معيشتكم وعن اسيادكم مذا فعلوا بكم.
مع أن العالم كله يعرفكن.
51 - بومحند الأربعاء 03 أبريل 2019 - 21:34
اذا كان الشعب الجزاءري وخاصۃ الشبيبۃ منه ما فعل به حكامه العجزۃ حتی كان البعض منه يرمي في البحر للتوجه الی الضفۃ الاخری من اجل لقمۃ العيش رغم البلاد تتوفر علی خزان من النغط جد مهم في المنطقۃ اقول ان يختار مرشحا كفءا غير متجاوز الاربعين سنۃ مهندس وخبير في الاعلاميات يعرف كيف يتعامل مع اشباب وبسمع لمطالبهم عبر فيس وتويتر ومواقع ويترك عجزته ليتقاعدوا.
52 - جزائري حر الأربعاء 03 أبريل 2019 - 21:54
تحياتي للشعب المغربي الشقيق وبعد استغرب بعض المعلقين الذين يرغبون ان يطلب بوتفليقة العفو منهم وكان المغرب ولاية تابعة للجمهورية الجزائرية انظرو
الى مشاكلكم ولا تنظرو لغيركم
53 - إبن النخيل الأربعاء 03 أبريل 2019 - 21:58
بوتفليقة يجب أن يطلب الصفح من كل الشعوب المغاربية.
54 - فكيكي الأربعاء 03 أبريل 2019 - 22:07
مضيا ولا يرجعون. وعند ربكم تختصمون.
55 - سليم الجزائر الأربعاء 03 أبريل 2019 - 22:29
الجزائري بطبعه و اخلاقه لا يسيئ لرجل الان هو رحل و اصبح من الماضي حكم بلاده اصاب واخطا لانه بشر و خير الخطائين توابون .في كل المظاهرات لم ترفع لافتة واحدة تسيئ للرجل لان هذا من شيم و اخلاق الجزائريين .
56 - الحساين الأربعاء 03 أبريل 2019 - 22:47
يطلب الصفح ...اعتراف ضمني بكل ما اقترفت يداه مع الجيش في صرف اموال الجزائر في الخزعبلات و على بيادق البولزاريو... و تستمر الحكاية
57 - متابع الأربعاء 03 أبريل 2019 - 23:07
ردا على عبد الله الى مزبلة التاريخ دهب الغير ماسوف عليه بوتفليقة باسم الشهداء اكلوا تروة الجزاءر وخسروا اموال الشعب على قضايا خاسرة تسببوا في تستيت عاءلات وازهاق ارواح ومرابطة شباب في عمر الزهور في فيافي الحدود وصحاريها ليل نهار بينما تنعمون بحياتهم في بدخ دوام الحال من المحال ان ما ترمز اليه واضح وضوح الشمس ولولا اناس غيورين لضللت وامتالك منبطحا اما الانجازات التي دكرتها فهي احلام غير قابلة للتحقيق لان قضايا اخرى من توابت بوتفليقة و زبتنيته اللهم لا شماتة
58 - الحسين الجزائري الأربعاء 03 أبريل 2019 - 23:22
و أنا أقرأ التعاليق و لساني يردد : و لله في خلقه شؤون
نحن الجزائريين إتحدنا من أجل تغيير النظام كله و لن نتوقف بإذن الله حتى يذهب رموزه جميعا بداية من بوتفليقة
و مع ذلك نعترف للرجل بما فدمه منإنجازات ضخمة سنذكرها به و سنطلق إسمه على هياكل ضخمة بعد مماته طبعا و مع ذلك سنحاسبه قضائيا لو تبين خيانته لأمانة الشهداء تماما كما سيحاسب المفسدين
عموما مادامت الفرجة مجانا فتفرجوا كما يتفرج غيركم من العالمين
و لكن اعلموا أن مايحدث ببلادنا شؤننا الخاص لا نسمح لأي أحد صديقا أو عدوا أن يتدخل فيه و نحن و لله الحمد أكبر من أن نرضى أن نتلقى أوامر من أجنبي في كيفية تسيير بلدنا
المسؤولية في الجزائر تكليف و ليست تشريف و حتى من يقوم بها بشكل حسن لا يمن علينا ذلك لأنه قام بواجبه كجزائري و فقط
عموما السيد بوتفليقة غادر المشهد السياسي مشكورا على ما قدمه لبلده و سيأتي من يواصل المسيرة من أجل الجزائر و فقط
59 - مناقش الأربعاء 03 أبريل 2019 - 23:50
ردا على الاخ KIM
قلت ان بوتفليقة جزاءري ونحن مغاربة غير معنيين
لا يا سيدي بل نحن معنيون بكل ما يجري في الجزاءر الشقيقة والجارة التي عادانا حكامها وادخلوا المنطقة في دوامة وفرضوا سباقا للتسلح الدي ابتلع اموالا طاءلة الجانبان محتاجين اليها لبناء مستشفيات وكليات ومدارس وطرقات وتشغيل شباب
كل هدا من صناعة حكام الجزاءر فكيف لا نصفق على اندحار عدو انكر الجميل و و و و
60 - Lfadl الخميس 04 أبريل 2019 - 03:55
فمهما كان فانه قبل كل شيء إنسان
فالندعوا له بالصحة والسلمة.
61 - محمد الخميس 04 أبريل 2019 - 11:08
يكفي ما رواه كتاب وصحافيون جزائرين أنفسهم وكل المهتمين بالشأن الجزائري حول جرائم بوتفريقة المتعددة الجوانب طيلة عقدين من الزمن سواء في المجال المالي أو الإنساني أو القاري لحقت أضرار بالغة با الشعب الجزائري الذي تقهقر نموه بالنسبة للبلدان المجاورة إقتصاديا وأجتماعيا ،با الإضافة إلى تبذير أموال بلاده في تمويل عناصر ومرتزقة الإنفصال المحتجزين بتندوف !!!!!؟الأمر الذي أهله عن جدارة واستحقاق إلى ترشيحه لنيل جائزة التفريق بين أقطار الشعوب المغاربية المتعطشة إلى الوحدة والتكامل الإقتصادي ؟؟؟؟
ألا يجب تسميته بإسم (بوتفريقة ) بدل بوتفليقة ؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.