24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يدعو إلى دعم الأداء عبر الهاتف لمحاربة ارتفاع "الكاش" (5.00)

  2. رفع جزئي للحَجر في المدن يُعيد إنعاش الحركة الاقتصادية‬ بالمغرب (5.00)

  3. منجم للنحاس يُحوّل واحة إفران الأطلس الصغير إلى صحراء جرداء (5.00)

  4. تأخر تعديل المسطرة الجنائية يعرقل جهود حماية الطفولة المغربية (5.00)

  5. حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | محتجون يشتبكون مع قوات الأمن أمام مقر إقامة رئيس السودان

محتجون يشتبكون مع قوات الأمن أمام مقر إقامة رئيس السودان

محتجون يشتبكون مع قوات الأمن أمام مقر إقامة رئيس السودان

قال شهود إن آلاف المحتجين السودانيين اشتبكوا مع قوات الأمن أمام مقر إقامة الرئيس عمر البشير بوسط الخرطوم أمس السبت في أكبر تجمع على ما يبدو خلال الاحتجاجات المتواصلة لعدة أشهر ضد حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يرشقونها بالحجارة في مسعى لتفريق الحشد الذي كان يتظاهر استجابة لدعوة وجهها نشطاء يحاولون تكثيف الضغط على البشير لدفعه للتنحي.

ولوح المحتجون بالعلم السوداني ورددوا شعارات تطالب بالحرية والسلام والعدالة أمام بوابات المجمع الذي يحرسه جنود من الجيش ويضم أيضا وزارة الدفاع وقيادة الجيش ومقرات أمنية.

وبحلول المساء هدأت حدة الاشتباكات مع ابتعاد قوات الأمن مما أتاح للآلاف للبقاء أمام المجمع. وقال شهود إن متظاهرين شبان رددوا الأغاني الوطنية ورقصوا. وقال البعض إنهم سيظلون لحين تنحي البشير.

وأشاد وزير الإعلام حسن إسماعيل وهو أيضا المتحدث باسم الحكومة بالروح الوطنية التي تعاملت بها قوات الأمن مع المتظاهرين وأكد تمسك الحكومة بنهج الحوار لحل الأزمة.

وأضاف أن "منهج الأجهزة الحكومية وجد ارتياحا واحتراما من قبل المواطنين".

وتابع "الدم السوداني هو أغلى ما يجب أن نحافظ عليه"

ويرفض البشير التنحي قائلا إن على خصومه السعي للسلطة من خلال صناديق الاقتراع.

وقال محمد صالح (63 عاما) وهو أستاذ جامعي قدر عدد المتظاهرين بأكثر من مئة ألف شخص "اليوم نحن نفوز وواثقون في أن النظام سيسقط".

ولم يتسن الحصول على تقدير مستقل لعدد المحتجين لكن شهود قالوا إن الحشد ربما كان أكبر من أي تجمعات سابقة.

وقال شاهد لرويترز "هناك حشود على امتداد البصر".

ذكرى

ودعا نشطاء سودانيون، شجعهم نجاح احتجاجات مماثلة وإن كانت أكبر حجما في الجزائر في إجبار الرئيس المريض عبد العزيز بوتفليقة على التنحي، إلى تنظيم الاحتجاج اليوم السبت في ذكرى انقلاب عام 1985 الذي أجبر النميري على التنحي في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال متظاهرون إنهم يريدون توجيه رسالة للقوات المسلحة للوقوف بجانبهم في مسعى لإزاحة البشير عن السلطة.

ويقول السودانيون إن القوات المسلحة وقفت بجانب الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت ضد الحكام المستبدين ويشيرون إلى انتفاضتهم عام 1985 ضد جعفر النميري الذي ظل لفترة طويلة في السلطة.

ومهد سقوط النميري الطريق لانتخابات عامة وحكومة مدنية أطاح بها البشير في انقلاب عسكري أيده الإسلاميون في عام 1989. ويتولى البشير السلطة منذ ذلك الحين، واختير رئيسا في انتخابات عديدة يقول منتقدون إنها لم تكن حرة ولا نزيهة.

وتمثل موجة الاحتجاجات التي بدأت في 19 ديسمبر كانون الأول أكثر التحديات استدامة في وجه البشير منذ توليه السلطة عام 1989. وخرجت المظاهرات للاحتجاج على ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية لكنها تطورت إلى مظاهرات ضد حكم البشير.

وفي فبراير أعلن البشير حالة الطوارئ في البلاد التي يقطنها نحو 40 مليون نسمة وأقال الحكومة وحكومات الولايات في سلسلة من الخطوات التي استهدفت إحكام قبضته على البلاد.

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Adam الأحد 07 أبريل 2019 - 02:13
تنازل عن نصف السودان ليبقى في الحكم ولا اضنه سيتناول عن النصف الباقي حتى يبهدل كما بهدل اللدين سبقوه.
2 - nabil الأحد 07 أبريل 2019 - 02:15
لا اعرف لماذا الحكام المستبدين لا يريدون تنحي . لماذا مازال عدة حكام ورؤساء الدول لا يعرفون بان الشعوب هي التي تحكم بدون لف ودوران , عاشت الشعوب المتحررة من العبودية
3 - مبارك بيسمارك الأحد 07 أبريل 2019 - 04:20
جميل أن يحدث هدا شريطة أن يكون نابعا من إرادة السودانيين وليس مجرد إملاء من أطراف خارجية لهم أجندات لا يعلم أحد ما يخبؤون لهدا البلد من مكائد و مصائب مثل ما حدث في سوريا والعراق مستخدمين في دلك عبارات التفرقة مثل هدا شيعي وداك سني وهدا شمالي و داك جنوبي و هدا عربي و داك كردي ...إلخ رغم أن أصل المشكل في الشعوب نفسها التي تنام النوم العميق إلى أن تجد الحاكم المستبد و قد طال جلوسه على كرسي الحكم و بدد المال و شتت العباد كمثل المرض الدي إستفحل في الجسم وبلغ مرحلة متقدمة لا ينفع معها علاج.
4 - ABC الأحد 07 أبريل 2019 - 06:43
الأحداث التي تتطور في السودان تعلن بانتهاء عهد البشير المسألة مسألة وقت ، ويتعلق الأمر بمقايضة سياسة أي الخروج الآمن دون متابعة قضائية داخل السودان أو خارجه ، ويبحث الآن عن البلد المحتضن خصوصا وأنه وفريقه يحملون معهم تروات السودان بكاملها الخزائن فارغة وأي بلد يشكل له تروة سقطنت من السماء. رمضان لن يكون هناك البشير عهد جديد في السودان.
5 - malika kech الأحد 07 أبريل 2019 - 10:46
لايريدون الحياة الكريمة للشعوب ولايقبلون بالتخلي عن الكرسي ههه حلل وناقش. لكن تنحي البشير هي مسألة وقت . خرج السودانيون في اول مرة لان رغيف الخبز لم يعد بمقدورهم شراءه من كثرة الغلاء ولكن الديكتاتور شبعان لم يحس بجوعهم واليوم اصبح المطلب يتجاوز البطن ولامحيد عن ازالة الكرسي من تحت البشير او ازالة البشير من على الكرسي خياران لا ثالث لهما ههه..
6 - عبدو 23 الأحد 07 أبريل 2019 - 11:01
رغم عشرات الموفايات وسط المحتجين السودانيين لكن لا أحد يجرم البشير ولا يتهم العسكر السوداني من القوى السيساسية ي العالم..
السبب الوحيد لذلك هو أن النظام ااعسكري اادكتاتوري في السودان هو نظام وجزء من النظام العالمي وبالتالى الكل يسكت عنه تماما مثل النظام المصري وغيره..
مقياس بسيط يوضح الأنطمة العميلة من تلك التي لا عزال تقاوم فيتم تجريم عسكرها بسبب وبدرن سبب
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.