24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | احتراق ثلثي سقف "كاتدرائية نوتردام" في باريس

احتراق ثلثي سقف "كاتدرائية نوتردام" في باريس

احتراق ثلثي سقف "كاتدرائية نوتردام" في باريس

أعلنت السلطات الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن ثلثي سقف "كاتدرائية نوتردام"، بالعاصمة باريس، تعرض للدمار جراء الحريق الضخم الذي شب بها أمس الاثنين.

وقال وزير الثقافة الفرنسي فرانك رييستير، في مقابلة مع محطة "فرانس انفو" الإذاعية، إن الأولوية حاليا تتمثل في ضمان ألا تتأجج من جديد بؤر النيران.

وتابع المسؤول الحكومي: "تتبقى ساعات من أجل معرفة حجم الأضرار التي لحقت بهيكل الكاتدرائية".

وذكر رييستير أن الحادث، على الأرجح، ليس ناجما عن عمل جنائي، ويبدو أنه بدأ من مكان كانت توجد به معدات أقيمت من أجل ترميم البرج الذي انهار أمس.

وأوضح أن "كنز الكاتدرائية تم إنقاذه"، مشيرا إلى أنه نقل إلى مقر البلدية بفضل "العمل الاستثنائي لعناصر الإطفاء"؛ ومن بين هذه الكنوز تبرز سترة ملك فرنسا لويس التاسع ،التي تعود إلى القرن الثالث عشر.

وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت عن السيطرة على الحريق خلال الساعات الأولى من صباح اليوم، وتتبقى حاليا دراسة قدرة هيكل المبنى على مواجهة الأضرار الناجمة عن الحادثة.

وشارك نحو 100 من عناصر أجهزة الإطفاء في السيطرة على الحريق ومنع استمرار اشتعال بعض الأجزاء داخل المبنى، وتعرض أحد العمال لإصابة خفيفة خلال العملية، لكن لا يوجد أي قتيل جراء الحادث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - صبرا جميل الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:45
لقد سقطت عندنا في المغرب مساجد على رؤوس المصلين ومع ذلك مرت الحادثة مرور الكرام
2 - مراد الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:14
خصارة للإنسانية بدون شك......
3 - مواطنة 1 الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:16
من المحزن ان تحترق معلمة تاريخية شيدت منذ ما يقرب ألف سنة ، لكن عندما تسمع أن هناك أثرياء تبرعوا بملايين الدولارات من أجل إعادة بنائها .... ذلك هو الفرق بينهم وبيننا ، التقدم والبقاء والرخاء يبقى مقترنا بأخلاق الناس وصفاء نفوسهم وليس بدينهم .
4 - مغربي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:18
إنها من المآثر الدينية العالمية ومكان مقدس عند الصليبيين لا تجوز الشماتة .ولكن احترق القرآن الكريم يوم الجمعة في الدانمارك على مرأى العالم ولا احد من الباباوات ندد او استنكر هاد الفعل الاستفزازي وعبر عنه الساسة الغربيين بأنه حرية التعبير
5 - aziz الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:27
Bj mais je comprends pas il y a pas un système d'incendie avec tout ce bois c'est quand même bizarre
6 - الشريف الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:42
C'est une partie de l'histoire de l'humanité entière qui a brûlé, que nous soyons croyants ou pas, musulmans ou chrétiens ou juifs ou bouddhistes ou athées, c'est une empreinte de la civilisation humaine qui est partie en fumée, c' est un jour de deuil international et la reconstruction de cette cathedrale ne veut pas dire la reconstitution de l'histoire mais simplement une translation indefinie vers l'incertain. Memorisons l'instant et construisons notre histoire pour les generations futures.
7 - محب للمغرب الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 13:08
في العام 1969 قام دينيس روهان وهوا يهودي من اصل استرالي بحرق المسجد الأقصى
فقد حكمت عليه السلطات الاسرائيلية بالجنون وبالنفي الى بلاده استراليا، ولم تسجنه ولم تعاقبه بأي شيء آخر، اما باقي العصابة التي ساعدت روهان من الخارج ، واخرجته بعد الحريق وحافظت عليه من غضب الاهالي المقدسيين، فبقيت مجهولة ولم ينلها أي عقاب.
لم تتعاطف الكاتدرائيه ولم تدين لا استبعد ان الحادث مفتعل من قبل جهه معروفه لاسباب عده منها

كسب تعاطف
امتصاص لغضب السترات الصفراء بل وتشتيتها
ثم يعاد ترميمها مع ان الكاتدرائيه اصلا قيد الترميم
8 - سارة الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 13:35
لماذا كل هذا السكوت عن أسباب هذا الحريق؟اظن ان هناك ايادي خفية وان الحكومة الفرنسية لم ترد الإفصاح عن المتسببات والأسباب و الفاعلين . الطرح الإرهابي محتمل لكن الفاعل قد يكون اقوى بكثير من داعش ومن الأشخاص. الزمن وحده كشاف الحقائق، تريتوا ولا تتسارعوا لاتهام المجرمين.
9 - nabil الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 14:01
الاسلام دين كل الاديان .لذا الرجاء لاتعليقات للتهكم على الحريق لان السلام يحترم كل الديانات
10 - Ibra الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 14:47
احترقت الناس في سوريا ، جاعت الناس في فلسطين ، واستغلت الأطفال في أفريقيا . لا من تكلم أو حرك ساكن . والآن نتكلم ، نقوم ونجلس من اجل مبنى ؟؟ هل الجدران احسن من البشر؟
11 - هشام الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:43
في يوم واحد تبرع اثرياء فرنسا ب600 مليون دولار لاعادة ترميم الكاثدرالية، لو احترقت الكعبة لما تبرع اثرياء العرب و لو بدولار واحد
12 - A.elbassi الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:51
Ce n'est pas parce que le monde n'a pas condamné un fait qu'on doit faire de même envers cette cathédrale.
Cette cathédrale est une partie de l'histoire qui doit être préservée à tout prix, tout comme tout autre monument historique.
La différence c'est que les Occidentaux mettent en valeur leurs monuments, alors nous les dévalorisons.
Pire encore, on les détruits pour bâtir des résidences sous prétexte qu'ils s'agissent de pierres comme certains le disent dans leurs commentaires
13 - Samir r الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:36
المقال يتحدث عن الحريق المهول الذي اصاب احدى اكبر معلمه في العالم وتحفه نادره . .وليس عن العراق والكعبه والمسجد الاقصى والدنمارك.
بمعنى لكل حدث حديث.
14 - سيمو الأربعاء 17 أبريل 2019 - 08:50
المسجد الاقصى يدنس كل يوم من قبل اليهود ولا من يحرك ساكن
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.