24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المطالبة بـ"رحيل النظام" تجمع آلاف الطلاب في قلب الجزائر العاصمة

المطالبة بـ"رحيل النظام" تجمع آلاف الطلاب في قلب الجزائر العاصمة

المطالبة بـ"رحيل النظام" تجمع آلاف الطلاب في قلب الجزائر العاصمة

قام آلاف الطلاب الجامعيين، كما كل يوم ثلاثاء من الأسابيع الماضية، بالتجمع وسط العاصمة الجزائرية مرددين"سلمية سلمية" على الرغم من الانتشار الكثيف للشرطة التي منعتهم من الوصول إلى "ساحة البريد المركزي"؛ نبض الاحتجاجات منذ 22 فبراير المنصرم.

وأصبحت الشرطة أكثر صرامة مع المتظاهرين في العاصمة خارج يوم الجمعة؛ الموعد الاسبوعي للمظاهرات الحاشدة في كل أنحاء البلاد منذ سبعة أسابيع.

واستخدمت الشرطة لأول مرة، الثلاثاء الماضي، الغاز المسيل للدموع لمحاولة تفريق الطلاب بينما كانت في السابق تكتفي بمراقبتهم دون ان تتدخل.

وردّد الطلاب شعارات "حرّروا الجزائر" و"الشعب يريد رحيل الجميع" و"يرحل الجميع وتحيا الجزائر" في وجه رموز السلطة في الجزائر، معتبرين أن هؤلاء "لا يمكنهم قيادة المرحلة الانتقالية".

ومنذ عودة الطلاب من العطلة الربيعية المطولة، التي فرضتها الحكومة لمحاولة ابعادهم عن الجامعات، شهدت العديد من الكليات اضرابات عن الدراسة.

وجاء الطلاب من عدة جامعات ومعاهد جزائرية. وأكدوا لوكالة "فرانس برس" أنهم في إضراب يتم تجديده مع نهاية كل أسبوع بالانتخاب، من اجل المطالبة بـ"رحيل النظام".

ليندة، الشابة ذات 20 سنة وطالبة اتصالات في جامعة العلوم والتكنولوجيا، قالت: "نريد ان نكمل ما بدأناه".

وتابعت: "نحن في إضراب غير محدود حتى يرحل النظام بداية من بن صالح وبدوي الذي يرسل لنا الشرطة لمنعنا من التظاهر مع أننا سلميين".

وبدورها قالت ميرة العيفة، في العمر نفسه والتي تدرس الطب، "سنواصل المسيرات حتى يتم تحديد فترة انتقالية تقودها شخصيات نظيفة".

وكتب على لافتة كبيرة رفعت في التظاهرة: "طلاب الجزائر يريدون حكومة انتقالية توافقية".

وأعلن الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح تنظيم انتخابات رئاسية في الرابع من يوليوز لاختيار خلف عبد العزيز بوتفليقة؛ الذي استقال في 2 أبريل بعدما تخلى عنه الجيش إثر احتجاجات شعبية عارمة.

وبالنسبة للمحتجين فإن بقاء شخصيات من النظام الذي تركه بوتفليقة، بعد 20 سنة من الحكم، لا يمكن ان يضمن انتخابات رئاسية حرة وعادلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - علي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:10
لن نترك بلادنا تنهب بعد اليوم ، ولن تقوم حكومة على تسيير أمور البلاد إلا بتفويض من الشعب عبر إنتخابات شفافة ، و لا إفلات من العقاب والمسائلة في الجمهورية الثانية ، وتحية للقضاة الأحرار الذين رفضو الإملائات عبر الهاتف
2 - حداوي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:13
اذا الشعب الجزاءري يوما أراد الحياة فلا بد للقاءد غير صالح أن ينجلي
الشعب الجزاءري يريد تقرير المصير
3 - غيور علي الأمة الإسلامية الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:20
ادا رادة الشعب الجزائري أن يعيش بسلام عليه أن يو طالب برحيل قايد صلح ومن معه في الجيش أولا ثم رموز النظام السابق
4 - غيور الامازيغ الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:31
أصحاب الثورات المضادة من بني قريش وبني قريضة سينفقون بسخاء حتى تبقى الأنظمة الاستبدادية هذا حال العرب و من جاورهما.
5 - Aisa الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:39
"الشعب يريد رحيل الجميع، يرحل الجميع وتحيا الجزائر"
حكام العرب اشد وكفرا ونفاقا 100%100
6 - Sammoudi الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:41
كل ماتطالبون به ياجزاءريين وهم لن يتحقق.كل من يصل الى الحكم ،يصير مريضا وستجدونه اسوء من سابقه...الا من رحم ربك.وان كان نزيها كما تريدون،فلن يعمر طويلا ...فهم له بالمرصاد ،لوبيات الحكم هم بقررون .وعليكم بالكفاح من اجل حريتكم ،هذا ماتملكون.
7 - محمد الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:44
ويستمر التفرج على الشعوب والدول الثائرة والراغبة في الحرية والكرامة و العيش الكريم والانتقال إلى الأفضل.
8 - skitiwi الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:45
لا خير في أمة تركت الخونة عباد الاستعمار يحكمونها و يتحكمون في مصيرها و يستعبدون ابناؤها استعبادا ،و كما قال الشاعر الجاهلي الكبير القذافي الى الامام الى الامام قد دقت ساعة العمل،سعيد بوتفليقة ،القايد صالح ،كبار مديري الشركات الكبرى و نوابهم ، اصحاب رؤوس الاموال الاساسية في الابناك ، و كل من شغل منصبا سياسيا سابق يجب ان يمنعوا من السفر منعا و يحقق معهم تحت الحراسة النظرية لا تهاون مع من ذلكم و جعل من شعب ينام تحت بحور الغاز و النفط من افقر شعوب العرب ...من انتم؟ من انتم ؟
9 - المعلق الصغير الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:45
قلتها و اعيدها
انا لا اعلم الغيب
لكن سيندمون على بوتفليقة
ذلك لان لله في خلقه سنن
لان الحكام الجائرين نقمة من الله
و نقمة الله لا ترفع الا بالتوبة
و ما عُلـم قوم تمردوا على حاكمهم فافلحوا ابدا
و التاريخ مسطر فاين العقول
و نفس الشئ سيقع في السودان
لله في خلقه سنن
و الايام بيننا
10 - الدار البيضاء_وهران الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:49
بقايا النظام البوتفليقي البومديني في العد العكسي للسقوط النهائي رغم أن النظام بأكمله سقط منذ أن أعلن ترشح الرئيس المريض و المقعد لعهدة خامسة مما اعتبر تحديا سافرا و استخفافا بكرامة و عفة شعب المليون ونصف المليون شهيد الذي دوخت ثورته في 1نونبر1954 أعتى نظم الاستعمار الكولونيالي و مرغت أنفه في الوحل؛ و هو ما أجج حدة الغليان و الاحتقان و التذمر الشعبي العارم في أوساط شرائح الشعب الجزائري العريضة و الواسعة تفجر ثورة شعبية عارمة أطاحت بالرئيس بوتفليقة و هي الآن أقرب للإطاحة بباقي العصابة الفاسدة الحاكمة هناك....
11 - خاوة خاوة الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 15:57
تحية للشعب الجزائري اﻷبي الذي دحر من جثم على نفسه ثلاثة عقود فلن تنجح ثورتكم إلا برحيل الجنيرالات الشيوخ ويحل محلهم حكومة مدنية منتخبة من الشعب وليست مفروضة عليه من العسكر يحيى اﻹخوة اﻷشقاء لا ارانا الله فيكم بأسا.
12 - عبد الكريم بوشيخي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 16:10
تحيا الجزاءر بلادي العزيزة علي واتمنى ان يدهب جميع رموز العهد القديم من عهد بوتفليقة وتجرى انتخابات نزيهة وشفافة لتعيش بلادي لخظة جديدة من الديموقراطية وحقوق الانسان والعيش الكريم انشري ياهسبريس المحترمة
13 - صهيب الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 16:25
نريد بناء دولة الحق و القانون و العدالة تهتم بالتعليم والتربية اولا حذف الفرنسية و اعطاء الاولوية بعد اللغة الأم للغة الانجليزية الاهتمام بالطفولة والشباب و المرأة وفتح فرص الابداع لكل شرائح المجتمع وضع اهداف محددة في التنمية البشرية والعمل من كل الوزارات لبلوغ المراتب المتقدمة في اسس التنمية البشرية.... نريد ان نرى ابناءنا بعد 20 سنة مبدعين لهم اسس تعليم وتكوين متقدم يفرض نفسه في عالم لا يعترف بالمعوق الفرانكوفوني ... وليذهب ابناء فرنسا لنهب تشاد ومالي ...فالجزائر استقلت 100٪.
14 - ديموقراطية-لاديموقراطية الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 17:08
المشترك، المتفق عليه الوحيد، في الحالة العربية، هو تبني "ديموقراطية-لاديموقراطية"٠
وعندما تثور الشعوب ضد تلك الأنظمة، وترفع شعارات من قبيل "الشعب يريد إسقاط النظام"، أو " تسقط بس"، أو "تتنحوا قاع"، وينهار النظام، تتبخر الديموقراطية الصورية، وتتبخر المؤسسات، ثم لاتجد سوى المؤسسة العسكرية، التي تقحم في تامين المرحلة الإنتقالية، أو الإلتفاف على مطالب الشعب واختطاف السلطة السياسية، والدولة المدنية٠
15 - أبو علي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 17:34
كان الله في عونكم لانكم صبرتم في 132 سنة ديال الاستعمار الخاربجي ثم 20 سنة تقريبا من الاستعمار الداخلي، حاولوا ان تنظفوا بلادكم من هؤلاء الخونة والتماسيح سيروا عل بركة الله إنكم في الطريق الصحيح..
16 - Taoufik الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:16
الى ابوعلي رقم ١٥
والله اعجبني كلامك كثيرا وخاصة تمنياتك لهم بان يسيروا على بركة الله وأيضا ١٣٢سنة استعمار فرنسي٢٠سنة استعمار لست أدري ممن ولكن ألا ترى معي أنه طيلة هذه المدة قرن ونصف لم تتوقف الثورات في الجزائر ؟ عكس بعض الشعوب التي لا تدري هل هي حية أم ميتة ، هل هي حرة أم مستعبدة ،المهم عندهم يأكلون وينامون كبقية من يسعى على وجه الارض ويرضى بما تم فرضه عليهم ألا ترى معي أيضا بان نصائحك وبركاتك كان من المفروض بل من واجبك ان توجهها الى عشيرتك والمقربين اليك ، ودعك من الاخرين فهم أدرى بمصالهم وعلى العموم فهم ينظرون الى امثالك نظرة أخرى تماما اتمنى ألا تعرفها حتى لا تصاب بالاحباط
17 - ahmad الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:22
ءلا اخواننا في الجزاءر اموالكم ورزقك صرفثها حكومتكم على البولزاريو لتقسيم المغرب
18 - ابقوي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:38
حيا الله طلبة الجزاءير وقضاة الجزاءير الثورة مستمرة حتى تحقيق الديمقراطية الحقيقية في بلاد الاحرار المجاهدين تحيا الجزاءير من قلب الريف احفاد عبد الكريم الخطابي
19 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:59
هذه المظاهرات اليومية و الاسبوعية التي تشهدها الجزائر الشقيقة منذ انطلاق ثورتها المباركة يوم 22 فبراير ستفسد على كايد صالح و عبدالقادر بنصالح طبخة الانتخابات التي يتم طهيها على نار هادئة داخل دوائر مخابرات النظام لاستنساخ نظام فاسد بوجوه جديدة فالشعب الجزائري الشقيق استفاق من غفلته و حطم حاجز الخوف و سيمضي قدما في انتفاضته الى حين رحيل النظام بالكامل و تسليم السلطة لرجال شرفاء لقيادة المرحلة الانتقالية فهذا صراع بين الخير و الشر و سينتصر الخير على الشر و ستستسلم العصابة لارادة الشعب و سترحل مذلولة و مهانة الى مزبلة التاريخ فالجزائر ليست ملكا للعصابة حتى يفرضوا على الشعب مناوراتهم و قذارتهم فالكلمة الاولى و الاخيرة لهذه الملايين التي خرجت لشوارع المدن الجزائرية بعد ان ضاقت ذرعا من تصرفات مافيا خطيرة حطمت جميع الارقام في الفساد و النهب الذي فاق 1000 مليار دولار في زمن بوتفليقة فقط و الذي ترك من ورائه عصابة فاسدة مازالت تعاند و تكافح من اجل البقاء في السلطة بالرغم من رفضها داخليا و خارجيا فهذه فرصتكم يا احرار الجزائر للتخلص من نظام سيطر عليكم و نهب ثرواتكم التي كانت ستجعلكم اسعد الشعوب.
20 - عمرpjd الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 19:18
الى المعلق عبدالكريم بوشيخي :يا اخي كيف تتناقض مع اراءك فمرة تقول بانك جزاءري ومرة تنتقد الجزاءر ماهدا التضارب في الاراء والمواقف اتخد موقفا مبدءيا واخرج من روندتك لنعرف هل انت مغربي ام جزاءري وشكرا انشري ياهسبرييس المحترمة
21 - ولد العاصمة الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 19:26
الى صاحب رقم 17
لا تقلق شعب الجزائري يعرف جد المعرفة من هو شعب الصحراوي ومن هو الشعب المغربي هذا ما اقوله لك واضن انك فهمت قصدي
22 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 19:51
المعلق رقم 12 عاد مرة اخرى للتشويش على تعاليقي بانتحاله اسمي الذي ربما اصبح يشكل له كابوسا مرعبا لكن القراء الكرام ليسوا اغبياء لانهم تعودوا على اسلوبي في التعبير عن ما يجري في الجزائر بكل موضوعية و صراحة وتعليقي رقم 19 رد على ذالك المرتزق او بيدق المخابرات الجزائرية.
قرات خبر في ركن 24 ساعة بهسبريس ان كايد صالج يهدد الجنيرال مدين رئيس المخابرات السابقة فكل واحد منهما يريد تصفية حسابه مع الاخر مدين يحاول رد الاعتبار لنفسه بعد ان اقاله السعيد بوتفليقة و اقتسم جزء من سلطاته مع قصر المرادية و مع كايد صالح و هذا الاخير يريد ان يصبح هو الرجل القوي في الجزائر طبعا ببطن منتفخ و راس غليظ بعد ان شعر ببصمة غريمه على انتفاضة الشعب الجزائري فكلاهما يريد ان يتموقع في المكان الاعلى الذي يمكنه من السيطرة و التحكم لكن قاسمهما المشترك هو السلطة و الفساد مدين هو من عين بوتفليقة رئيسا للجزائر لكنه اشترك مع كايد صالح في حمايته و حماية رموزه الفاسدة لكنهم اختلفا بعد مهزلة انتخابات العهدة الرابعة و الجلطة الدماغية لبوتفليقة مدين رفض الخنوع للسعيد بوتفليقة الحاكم الفعلي للجزائر و كايد صالح فضل الرضوخ له.
23 - Med الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 20:08
يرحلوا كاع,
نحن من احفاد الشهداء و ليس هم, همو خونى, من لم يحترم الشعب, من لم لا يحافظ على اموال الشعب سيدفع الثمن غالي.
سيدنا ادم عليه السلام اكل نصيب من حبة التفاح اخرجه الله من الجنة, اذن, كيف يكون مصير من يكل بلد باكملها? هذي العبارة موجهة لكل حكام و ملوك العرب, 'والله ما تخلوا للجنة'.
24 - راكع لربه فقط الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 20:20
نعم نحن صبرنا 130سنة ونلنا استقلالنا بفضل الله ومجاهدينا حررنا كل بلادنا لا توجد اي ولاية او مكان مستعمر عكسكم الى يومنا هاذا سبة وميلية مستعمران وتدخولونها بالتاشيرة اما العشرين سنة السنة التي تتكلم عنها في الجزاءر هي ازدهار تطور اقتصاديا وعسكريا موانيء ضخمة وبنية تحتية وسيادة كاملة ديون صفر عكسكم والجزاءر لا تعيش بالهبات من عند الخليج صحيح عندنا فساد كا كل بلدان العالم عندهم فساد سيحاسبون على فسادهم باذن الله ماذا عندكم من يتكلم الا عن بناء مستشفى يسجن كما جرى في جرادة والريف انشري ياهسبريس من فضلك
25 - hichem_525 الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 21:20
عبدالكريم بوشيخي
انت ممن ينطبق عليهم قوله تعالى اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب يا ترى هل لك جرأة ان تنتقد نظام بلدك اليس الأقربون من بني جلدتك اولى بالمعروف
26 - مغربي عربي حر الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 22:21
على الشعب الجزائري ليس طرد العصابة بل محاسبة لمحاكمة اعضاء الحكومة ورئيسها مافيا الشعب الطاغوت صالح ناهب التروات ومنعهم من مغادرة البلاد وتطويق مساكنهم ورفع صورهم كبيرة بالمسيرات لفضحهم بدون احتشام ولا احترام لانهم عصابة قامعة الشعب ومحرضه على جاره لاي ئيء لالهائه عن حقوقه اما نحن فاصلنا خاوة بتقاليدنا ولهجتنا واسلامنا وطالبو بفتح الحدود بين الاخوة لانها فرصة لا تعوض هدا عيدكم للتحرر انتم الحكومة انتم الجيش
27 - مغاربي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 22:39
هل كان الصالح صالح في زاوية الصالح يتعبد الله، عندما كان بوتفليقة رئيسا للبلاد وهو غير قادر على الرآسة لا يدري ما يجري حوله لمدة أربع سنين، أو كان يستشير الشياطين في أي بنك يضع أموال الشعب الجزائري.
28 - MAGHREBI NAFSS الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 23:53
إن أكبر عدو للجزائر و لشعبها العظيم هو القائد صالح ،رمز الأوليغارشية العسكرية الذي تحكم بالفعل منذ الاستقلال.رأس الحية.تحية لأقرب شعب للمغاربة و الخزي و العار للأنظمة التي فرقتنا
29 - السلام عليكم الأربعاء 17 أبريل 2019 - 09:14
السلام عليكم دواءكم ياعرب يوجد بين ايديكم الا وهو الاسلام والحكم بما انزل خالقكم هده الرايات التي يحكمون بها ليست عربية ولا اللدين يحكمونكم هم من بنو جلدتكم انا في نضري العرب لهم راية واحدة الا وهي راية محمد صلى الله عليه وسلم وبها تحققوم حريتكم وترضون خالقكم وتطهرون ارضكم وبيوتكم وانفسكم فلا يوجد شيء في دينكم اسمه الديموقراطية نسيتم ربكم وربكم انساكم ايامكم وضل طريقكم
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.