24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0207:2813:1916:2819:0020:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. "كبرو ومبغاوش يخويو الدار" .. كوميديا تسخر من البطالة والهجرة (5.00)

  2. حمودي: العربية وطن شاسع .. ولا قطيعة بين لغة الضاد والأمازيغية (5.00)

  3. شودري ترسم معالم "الحداثة الهندية" في محاضرة بأكاديمية المملكة (5.00)

  4. كاغامي يضع النجاح الروانديّ والتمكين النسائي تحت المجهر في مراكش (5.00)

  5. وزارة الخارجية ترفض مقاربة مزوار لوضع الجزائر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "فوكس" يمزج القومية والشعبوية لتغيير الخريطة السياسية الإسبانية

"فوكس" يمزج القومية والشعبوية لتغيير الخريطة السياسية الإسبانية

"فوكس" يمزج القومية والشعبوية لتغيير الخريطة السياسية الإسبانية

اقتحم حزب "فوكس Vox "اليميني المتطرف المشهد السياسي الإسباني بتهور واندفاع، ليشكل علامة فارقة في أجندة القوى الرئيسية التي تتنافس في الانتخابات العامة المقررة في 28 أبريل الجاري.

وعلى الرغم من أنه تم تأسيسه عام 2013، فقد عاش "فوكس" حياة مجهولة تقريبا حتى قفز إلى الصدارة بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت في إقليم الأندلس في دجنبر الماضي، حيث حصل على 12 مقعدا، وساعد الحزب الشعبي وثيودادانوس (مواطنون) على تشكيل تحالف يميني، بعد هيمنة الاشتراكيين على تلك المنطقة الهامة على مدار ما يقرب من 40 عاما.

وينتظر "فوكس" المقاعد التي سيحصل عليها في الانتخابات المقررة في 28 من الشهر الجاري في مجلس النواب (البرلمان الوطني الإسباني)، على الرغم من أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن عدد المقاعد التي سيحققها يتراوح بين 20 و40 مقعدا (من إجمالي 350 مقعدا).

ويرى معظم المحللين أن هذه القوة، التي يقودها سانتياغو أباسكال، وهو رجل ينتمي إلى الحزب الشعبي -الحزب التقليدي المحافظ- تمثل اليمين المتطرف، وبعضهم لا يرى ذلك.

ويوضح أستاذ العلوم السياسية وعلم الاجتماع بجامعة لاريوخا الدولية، مانويل هيريرا، أن ""فوكس" يمثل اليمين الكلاسيكي، حيث إنه انعكاس لإحباط الناخبين من الحزب الشعبي الذي أُفرغ أيديولوجيا، ولا يعالج قضايا مثل الانفصال في كتالونيا والإجهاض وتحديث إسبانيا وقضايا أخلاقية أخرى..."فوكس" يستدعي مشاعر وعواطف".

وبالنسبة إلى مدير قسم العلوم السياسية والإدارة بجامعة كومبلوتنسي بمدريد، خايمي فيري، فهو يرى أنهم "ليسوا فاشيين ولا فاشيين جدد، لكنهم يحاولون تقليد (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب"، الذي يعد يمينيا متطرفا وفقا لمعايير الولايات المتحدة؛ وعلى هذا النحو يحاولون أيضا تقليد الفرنسية مارين لوبان، والبريطاني نايجل فراج، والإيطالي ماتيو سالفيني، والبرازيلي جائير بولسونارو، من بين آخرين.

إنهم جميعا قوميون، وكبعضهم، لا يتعامل "فوكس" مع شبكات التواصل الاجتماعي ببراعة كبيرة فحسب، ولكنه استفاد أيضا من الدعاية الفعالة التي قامت بها الأحزاب التقليدية عن غير قصد، ولكن بشكل أخرق، والتي تحدثت عن "فوكس" أكثر مما تحدثت عن نفسها.

ومن أبرز النقاط المائة لبرنامج حزب "فوكس"، (وأكثرها إثارة للجدل)، تعليق الحكم الذاتي في كتالونيا، وتحول إسبانيا إلى دولة موحدة، وإلغاء حق الإجهاض وقوانين العنف ضد المرأة (العنف الجنسي ضد المرأة)، وحظر القتل الرحيم في جميع الحالات.

ويعتبر "فوكس" أن للإسبان الحق في "حيازة السلاح" للدفاع عن أنفسهم؛ حيث اعترف سانتياغو أباسكال في عام 2017 بأنه كان دائما ما يحمل معه سلاحا بسبب تهديدات جماعة "إيتا" الإرهابية.

لكن الجزء الأصعب في البرنامج هو المخصص للهجرة، حيث يقترح الحزب ترحيل المهاجرين غير الشرعيين (والشرعيين الذين ارتكبوا جريمة خطيرة)، وبناء جدار لا يمكن عبوره في سبتة ومليلة، ونشر بيانات عن الجنسية وبلد المنشأ في إحصاءات المجرمين.

وفي لفتة موجهة بوضوح إلى أمريكا اللاتينية، يقترح "فوكس" تخصيص "حصص منشأ" لصالح "الجنسيات التي تتقاسم اللغة وعلاقات الصداقة والثقافة مع إسبانيا".

وعلى أي حال، مع هذا المزيج من القومية والشعبوية والدفاع عن قيم الماضي، أسس "فوكس" مجاله السياسي، ونقل أحزابا مثل ثيودادانوس (الليبيرالي) والحزب الشعبي إلى "اليمين" لاقتحام البرلمان الإسباني وسط الكثير من الضوضاء.

*إفي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - المغرب قبل كل شيء الأربعاء 17 أبريل 2019 - 06:52
من هذا المنبر أدعوا المغاربة الذين لهم الحق في التصويت في الانتخابات الإسبانية أن يصوتون بكثافة لأحد الحزبين PODEMOS أو PSOE لقطع الطريق علىVOX لأني اعرف أن التصويت في اسبانيا ليس الزامي كما في بعض الدول الاوروبية الاخري. فهذا الحزب له افكار متطرفة عنصرية ضد كل ماهو مغربي . انا ساصوت عن طرق البريد المضمون.
2 - المؤرخ الأربعاء 17 أبريل 2019 - 08:07
كل الدول صارت تفكر في طريق للحفاظ على الثقافة الأصلية و الهوية و الأرض، إلا المغرب يسمح لكل من هب و دب ان ينتهك حرمة ارض عرفت امجادها منذ عهد الاغريق و الرومان.
3 - مغاربة العالم الأربعاء 17 أبريل 2019 - 09:47
يجب على جميع المغاربةباسبانيا، تصويت لصالح PSOE...للحد من الأحزاب المتطرفة كا VOX التي أنشئت للحد من المغاربة بضبط ...بعد الفوز في الانتخابات الاأندلسية بأعجوبة ومقاطعة كل الشركات التي تموله ك MERCADONA .....
4 - محمد العربي هروشي الأربعاء 17 أبريل 2019 - 10:53
من خلال عنوان التعليق أوضح التلازم بين وجودين غياب أحدهما أدى بالضرورة إلى ظهور الآخر :فلو تمت مراجعة الفكر الاشتراكي في العالم الاشتراكي مراجعة نقدية علمية وتخلصت من النزعة الاستبدادية ومركزية الدولة والزعيم لما تطاول الفكر النيوليبرالي المتوحش للتمكن واستقطاب الغوغاء والدهماء إلى معسكره .
في تجربتنا المغربية فنتأمل كيف تخلص حزب عتيد إشتراكي المذهب من جزء من مقومات إيديولوجيته (القوات الشغبية) تحت ذريعة الانفتاح والتجديد فزاغ عن خطه النضال فعوض أن يؤثر كما كان يدعي في البنية المخزنية ليحولها من الداخل تمخزن هو وأضحى حزبا بئيسا يكمل به لتكتمل الولائم السياسية .
5 - كمال الأربعاء 17 أبريل 2019 - 11:15
صنف من المهاجرين معين ومعروف يجب عليه تغيير سلوكه لكي لا يضهر الى الوجود أحزاب كهذه او على الاقل تحديد من قوتها . فالأمر لا يتعلق باسبانيا فقط فهذا النوع من الأحزاب تتواجد في جميع الدول الاروبيه. اسباب ضهورها هو نفسه . اي صنف من المهاجرين لا يحترم القانون ولا نمط عيش اهل البلاد اقتراق جرائم بالجمله والعيش على المساعادات الاجتماعيه بدلا من ان يكسب قوت يومه بعرق جبينه
البارحه فقط كاد ان يفوز الحزب اليميني المتطرف في فيلانديا في الانتخابات التشريعية هناك.وهذا إنذار لما سيحدث مستقبلا ان لم يغير هذا الصنف من المهاجرين سلوكهم.
6 - دكالي الأربعاء 17 أبريل 2019 - 12:00
هدا الحزب الفاشي لا يحب لا مغاربة ولا مسلمين بتاتا.اقسم لكم برب الكعبة المشرفة
7 - Voc vic الأربعاء 17 أبريل 2019 - 16:25
I am not worried about spain election because The true ruler here is (the ancient guardsor the five
column )as la guardia civil (military police) which have been leading the state behind the shadow. therefore, neither vox nor pp can t change the actual situation
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.