24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حراك الشارع الجزائري يهوي بصرح "الباءات الثلاثة" .. بلعيز أولا

حراك الشارع الجزائري يهوي بصرح "الباءات الثلاثة" .. بلعيز أولا

حراك الشارع الجزائري يهوي بصرح "الباءات الثلاثة" .. بلعيز أولا

يبدو أن تغيير الطيب بلعيز، رئيس المجلس الدستوري بالجزائر، هو تنازل جديد من السلطة لمطالب الشارع الجزائري، لكن هل سيكون ذلك كافياً لتهدئة الاحتجاجات التي ما زالت تطلب رحيل كل رموز "النظام" الحاكم؟

لماذا طالب الشارع الجزائري برحيل الطيب بلعيز؟

إلى جانب عبد القادر بن صالح، رئيس الدولة الانتقالي، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، كان الطيب بلعيز أحد "الباءات الثلاثة" من المحيط المقرب لعبد العزيز بوتفليقة الذين يطالب المحتجون باستقالتهم.

وكان بلعيز الذي شغل منصب رئيس المجلس الدستوري للمرة الثانية ووزيرا للعدل والداخلية لفترة طويلة، خادما وفيّا لبوتفليقة. وعندما استلم مهامه في فبراير وأدى اليمين كرئيس جديد لأعلى هيئة قضائية مكلفة بمراقبة احترام الدستور، أقسم بالولاء لرئيس الدولة.

وقال حسني عبيدي، مدير مركز الدراسات والبحوث في العالمين العربي والمتوسطي في جنيف: "كان بلعيز شخصية محورية في الصرح السياسي والمؤسسي الذي أنشأه بوتفليقة لإغلاق النظام السياسي الجزائري".

وفي عام 2013، بينما تم نقل بوتفليقة إلى المستشفى في باريس لمدة 80 يومًا بسبب جلطة في الدماغ، ثم مرة أخرى في مارس، تجاهل طلبات بدء الإجراء لعزل الرئيس بسبب "المانع الصحي"، فهو كرئيس للمجلس الدستوري كان الوحيد القادر على القيام بذلك.

وباعتباره وزيرا للداخلية نظم الانتخابات الرئاسية لعام 2014 التي فاز بها بوتفليقة في الجولة الأولى بحصوله على 81٪ من الأصوات، رغم أنه لم يظهر طوال الحملة الانتخابية.

لذلك كان الأمر محسوما لدى المحتجين بعدم قبول خادم مثله لتسيير الهيئة المكلفة بالتحقق من صحة الترشيحات ومراقبة الانتخابات الرئاسية التي ستختار خليفة بوتفليقة.

هل الشارع أم الجيش هو الذي دفعه إلى الرحيل؟

من الصعب الإجابة على ذلك. وعلى الرغم من أن بلعيز لا يمكن تنحيته نظريًا، فإن بعض المراقبين يعزون رحيله إلى الفريق أحمد قايد، رئيس أركان الجيش الوطني، الذي أصبح بحكم الأمر الواقع الرجل القوي في الجزائر منذ استقالة عبد العزيز بوتفليقة.

وبما أنه ينتمي إلى الفريق المقرب لبوتفليقة الذي دخل في نزاع مع قايد صالح، يمكن أن يكون بلعيز دفع ثمن رفضه في نهاية شهر مارس إجراء دستوريا لإعلان "حالة المانع" لرئيس الدولة بناء على اقتراح الجيش.

وقال عبيدي إنه على أي حال "كان بلعيز في وضع غير مريح (...) فضغوط الشارع ونفاد صبر الجيش نالا منه".

ويسمح رحيله أيضًا للفريق قايد صالح، الذي يستهدفه المتظاهرون أيضًا، بإعطاء الانطباع بأنه يستمع إلى مطالبهم.

وتبقى أسباب رحيل الطيب بلعيز "مجرد تفصيل بسيط" بحسب محمد هناد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر، حيث رأى فيه "قربانا" للشعب "لتهدئة غضبه" المتفجر منذ 22 فبراير.

ويتقلد رئيس المجلس الدستوري منصب رئيس الدولة بالوكالة في حالة اقتران شغور منصبه مع منصب رئيس مجلس الأمة، وهي الحالة المنتظرة إذا ما استقال عبد القادر بن صالح كما يطالب المحتجون.

من هو كمال فنيش رئيس المجلس الدستوري الجديد؟

هو قاض غير معروف لدى الرأي العام، عمل في بداية مشواره في النيابة العامة قبل أن يصبح مستشارا في المحكمة العليا ثم قاضيا رئيس غرفة في مجلس الدولة الذي يمثل الهيئة القضائية العليا للقضاء الإداري في الجزائر.

ومنذ 2016 أصبح عضوا في المجلس الدستوري بعد توسيع عدد أعضائه من 9 إلى 12، منهم اثنان من مجلس الدولة.

وبالنسبة لرضوان بوجمعة، أستاذ الاتصال بجامعة الجزائر 3، فإن فنيش "قاض غير معروف، بلا كاريزما ولا خبرة ولا كفاءة" لتسيير أي مرحلة انتقالية.

هل يمكن ان يساهم هذا التغيير في تهدئة الاحتجاج؟

مستبعد جدا، فحتى وإن كان بلا انتماء حزبي باعتبار القضاء غير مسموح لهم بممارسة السياسة، فإن المناصب التي تقلدها تجعله جزءا من "النظام" منذ 20 سنة، خاصة أن ماضيه كوكيل للجمهورية في النيابة العامة عاد إلى السطح بعد تعيينه؛ فقد اتهمه نشطاء سابقون في الحركة البربرية (الأمازيغية) بالمشاركة في محاكمتهم ممثلا عن النيابة، وطلب سجن طلاب وتلاميذ مدارس ثانوية شاركوا في مظاهرات مايو سنة 1981 في بجاية (شمال شرق الجزائر).

ويبدو أن رحيل بلعيز يؤكد أن المحتجين يحصلون على تنازل أو سقوط رأس جديد بعد كل يوم جمعة من المظاهرات. لكنه أبعد ما يكون عن تلبية المطلب المعبر عنه، وهو رحيل جميع شخصيات "نظام" بوتفليقة، وإنشاء مؤسسات انتقالية لتسيير مرحلة ما بعد بوتفليقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - Massinisa الخميس 18 أبريل 2019 - 21:13
حرف القاف هو من يحكم( قايد صالح وزير الدفاع) و هوءلاء بيادق فقط للواجهة مثلهم مثل بوتفليقة
2 - المختصر المفيد . الخميس 18 أبريل 2019 - 21:16
الفيلم الجزاءري اصبح ممل و القايد صالح يجرجر في الشعب بمنحه الفتات كل يوم جمعة ....راس الفساد هم جنرالات العسكر .....
3 - رشيد المانيا الخميس 18 أبريل 2019 - 21:17
ويستمر الكرنفال.... و ماما زمنها جية، جية وجايبا معها لعب وحاجات....
الجزائر ثكنة عسكرية اشتراكية شيوعية قمعية دموية داخلها مفقود وخارجها مولود، يعني الجيش وفقط الجيش هو الذي بيده كل السلطات بعد الانقلاب سنة 1963. الاخرون فقط كومبارس، يمشي واحد يجي غيرو.
4 - رشيد الخميس 18 أبريل 2019 - 21:19
و ال 250 باءة لعندنا حنا .من بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجارة
5 - مغربي قح الخميس 18 أبريل 2019 - 21:37
الأشقاء السودانيين حققو مكاسب كثيرة من ثورتهم ضد نظام عسكري حكمهم لأكثر من 30سنة وبدون أي ضجيج ولا كثرة الفيديوهات التي ملئ بها الجزائريين مختلف المواقع ؟؟
وبكل هدوء يسيرون بثورتهم لبرٌ الأمان لكن الجزائريين ملئو القنوات والمواقع كلها بالتهليل لثورتهم بأنها علٌمت العالم الحضارة والرقيٌ وووو وباقي الكلام الفضفاض لكن بأرض الواقع لحد الساعة لم يتحقق شئ لأن بوتفليقة الذي أزاحه العسكر لم يكن هو الحاكم بالجزائر بل العسكر الذين أزاحوه وادعو زورا بأنه استقال فكيف سيستقيل أو سيحكم من لا يقوى على تحريك شفته ؟؟
وحتى من يطالبونهم بالإستقالة هم مجرد بيادق بيد الحاكم الفعلي للجزائر وأقصد العسكر ومن ورائهم فرنسا
6 - انا ما بقيتش مغربي الخميس 18 أبريل 2019 - 21:41
الناس ديال الريف خرجو في مسيرات حظارية وسلمية ومن بعد غرقتوهم في السجون ظلما وعدوانا
7 - تاجر مغربي الخميس 18 أبريل 2019 - 21:42
الجزائريون رجال انتفضوا على الجيش و الرئيس و خرجوا كلهم على كلمة واحدة و هي مغادرة المفسدين الحكومة و لماذا لا يخرج المغاربة كلهم اذا كان رئيس الحكومة لا يصلح او وزير كلكم جبناء .خرجوا في الحسيمة و جرادة على مطالب مشروعة لماذا لم يخرج كل المغاربة كل في مدينته حتى يتحقق مطلب كل المدن ؟ لن تغيروا شيئا بتعليقاتكم وراء الهواتف او وراء الحواسيب .
8 - فاعل خير الخميس 18 أبريل 2019 - 21:45
الصورة المرفقة تظهر عدد كبير من المحتجين فوق بناية في طور البناء..
حذاري من تهاوي بناءات هذه العمارة بسبب عدم تحملها لثقل الواقفين على شرفاتها... أتمنى تدخل منظمي الاحتجاجات مستقبلا، لتنبيه الناس بالخطر لأن مسؤولي الدولة لن يقوموا بذلك... والفاهم يفهم...
9 - barouita الخميس 18 أبريل 2019 - 21:51
vive le peuple algerien libre qui fait lexeption dans le monde,meme son printemps arabe est venu tard mais avec une empreinte speciale.
l algerie sortira plus forte qu au par avant avec une armee plus forte.
cet armee et sa relation avec le peuple derrange certains pays qui souhaite la destruction totale de l etat algerien a travers ce mvment populaire ainsi s accaparer des droits des peuples isoles qui se proteges par l algerie revolutionnaire.
ya si bouchikhi l algerie et le système de gouvernance en algerie rah dawakh le monde.
de ce fait,vous n allez rien ceuillir de ce mnt populaire en algerie qu une algerie plus forte plus sereine et plus determine quand a l autodetermination des peuples reprimes et isoles
10 - Grindayzar الخميس 18 أبريل 2019 - 21:52
A qui le tour ,même l empire de pharaons a céder la fin ....il y a toujours une fin a la tiranie mais a quel prix ,la suvie entre la même espèce et au plus intelligent ..........publie hespress SVP
11 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 18 أبريل 2019 - 21:52
مازال الوضع في الجزائر كما لو ان بوتفليقة مازال في السلطة لان النظام الفاسد هو الذي يقيل و يعين في مناصب المسؤوليات الشخصيات التي يعرفها و تعرفه جيدا و تعرف كيف تخدمه و ترتب اوراقه و تحافظ على مصالحه فالامور مازالت كما هي و لم يتغير اي شيئ باستثناء اقالة بوتفليقة الذي اصلا كان في عداد الموتى لكن ادواته هي التي تدير اللعبة كايد صالح احد الرموز البوتفليقية مازال يقيل و يعين باستحواده على صلاحيات ليست من اختصاصه و يبدو انه اخذ مكان السعيد بوتفليقة الذي كان يمارس نفس الدور باسم شقيقه الرئيس المريض بعد ان خلا له الجو من اي منافسة على السلطة و اعتقد ان انتفاضة الشعب الجزائري الشقيق لم تحقق الا 5 في المائة من اهدافها التي كانت تتخلص في مجملها برحيل النظام و رموزه لكن مازالت رموزه لحد الان هي الممسكة بالسلطة في غياب اي قيادة للحراك فالتعيينات او الاقالات التي يقوم بها كايد صالح في المجلس الدستوري غير شرعية و ليست من اختصاصه و يجب رفضها لانها تساعد النظام على استنساخ نفسه و جعل المواطنين يستسلمون للامر الواقع بتنظيم انتخابات رئاسية بادوات و دستور نفس النظام الفاسد و لا مناص من مرحلة انتقالية.
12 - اسامة الخميس 18 أبريل 2019 - 22:01
الحلقة الأهم في هذه السلسلة من الثورة هي رئيس أركان الجيش قايد صالح ،كيف يمكنه تسليم السلطة للنخبة من المدنيين الذين في الشارع بطريقة سلمية،وحسب ما رأيته في شخصية هذا الجينيرال ،لا يبدو لي حسب تصريحاته المتناقضة وشخصيته أنه ممكن أن يعتزل السياسة او يستقيل من جاهز العسكري فهو يعتبر نفسه بمثابة الدولة بأكملها
13 - orient الخميس 18 أبريل 2019 - 22:30
تحية خالصة للاخوة الجزائريين الثائرين على الظلم والفساد... السعوب العربية عليخا اقتفاء اثر الشعب الجزائري... لا حياة كريمة بدون تضحيات... لكن البعض استانس مع الخنوع والعبودية
14 - وناغ الخميس 18 أبريل 2019 - 22:47
الجزائريون لن يصلو الى من يحكم الجزائر
ولو تم ازالة كل الباءات والقافات
حكم الجزائر سيبقى لغز حائر
القايد صالح هو كدالك يضهر انه يتلقى الاوامر والرسائل
ادن لاباءات ولاقافات
سموه ادن x (اكس)
15 - NADJIB الخميس 18 أبريل 2019 - 22:50
القول انا عرس الديموقراطية في الجزائر اصبح ممل كلام يسئ للحقيقة اولا ويسئ لي مكاسب الحراك واهمها في راى هو وحدة الشعب بي كل مكويناته العمرية و الهوياتية والإيديولوجية وتلاحم الشعب مع الامن والقضاء ومن الجنسين اما الجيش فمكانه الحدود ولم نشاهد جندي واحد ـ جيش شعب خوا خوا امر معروف ـ الاكيد انا سلمية الحراك ورقي قوي الامن صدر صورة جميلة للعالم عن العرب والافارقة من جهة و اصبح لا يطاق من بعض الجهات في الغرب اوروبا و شرقا في الخليج اما بعظ اخوننا في المغرب سامحهم الله اكاد اجزم ان شهدت الجزائر جمعة او اتنان كالتي سبقتها سنشهد انفجار عقولهم ان لم تتوقف نبضات قلوبهم ـ سنة 92 كان النظام يواجه قلة من المجتمع تمتل الاصولية والراديكالية اما اليوم فالنضام الي السقوط لانه يواجه الشعب وجيشه
16 - جزائري الخميس 18 أبريل 2019 - 22:55
بعض المعلقين هنا عندهم عقدة وحقد لا يوصف...لا تشاهدوا الفيدهات ولا تهتموا بشؤوننا اهتموا بحالكم المأساوي
غير الحقد والغيرة ...
نعم هي ثورة فريدة من نوعها ولا مجال للمقارنة مع أي ثورة والي وجعه رأسه يخبطوا على .....
17 - ولد حميدو الخميس 18 أبريل 2019 - 23:22
الحل ليس في تغيير الأشخاص بل في البدائل
حكومة مدنية عندما يمنع على أصحاب الزي العسكري التصويت في الانتخابات
18 - البيضاوي الخميس 18 أبريل 2019 - 23:36
أغلبيت الجزائريين يجهلون أننا تظاهرنا في 2010 الى سنة 2012 وفرضنا شئ من ديموقراطية وإنتخابات حرة ونزيهة والمغرب أول دولة في العالم العربي يفوز حزب إسلامي حاجة ثانية يجهلونها smic الحد الأدنى للأجور في المغرب 270€ والحد الأدنى في الجزائر 180€ على الرغم من بترولها وغازها
19 - متتبع الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:11
عندنا واحد الباء...باك صاحبي فيما نمشي شي entretien لقاها هي لكاينة
20 - ولد حميدو الجمعة 19 أبريل 2019 - 00:53
في الزنقة التي اسكن فيها توجد قطط معروفة و السكان يعطونها الاكل و لكن تلك القطط عندها عقليات مختلفة فواحد اناني فعندما يشبع أو يشرب يقلب الإناء و آخر مفشش ياكل فقط الجبنة و الكاشير و سردين التعليب و واحد ذكي يعرف الوجبات بالشم و يموء امام المنزل الدي يكون فيه قلي السردين أو تفوار الدجاج و في الشهر الماضي كان ساكن يرحل و عندما كان يخرج الأثاث جميع القطط كانت تراقب و تقف أمام المنزل لأن الجار كان تيتهلا فالقطط مزيان و كان يدخلهم للمطبخ و عندما أقلعت الشاحنة كان موقف حزين يصعب وصفه
ها أنا غيرت الموضوع
21 - عبد الرحيم البحتري الجمعة 19 أبريل 2019 - 01:30
الحراك في شكله الحالي ما هو الا محصلة لديناميةالاحتجاج في السنوات الاخيرة، والتي شملت على الاقل منذ ٢٠١٥ مختلف الشراءح الاجتماعية بجميع فسيفساءها ، وصولا الى رجال الامن، وهي سابقة لتنتقل بعدها حتى إلى متقاعدي الجيش نفسه، والأزمة خانقة وعميقة وليست عابرة، والشعب واع بما فيه الكفاية ليعرف بأن مركز القرار ليس في قصر المرادية ولا في الوزارة الأولى ، وإنما هو في قيادة الجيش والمخابرات العسكرية التي تسيطر على مقدرات الدولة وصادرت استقلال ( الجزاءر) بتعبير فرحات عباس، أول رءيس حكومة مؤقتة للجزاءر ،لكن الشيىؤ الأكيد هو أن ثاحب البطن المنتفخة ،الهرم والأمي ثقافيا ، والذي يعرف يوى تلاوة ما يملى عليه لأجل التصاريح المستفزة ، بحيث بصيخة الجمع أن الجيوش خسرت معركتها يوم اختارت الإنحياز الى المىكلات المصلحية المهيمنة على الدول، أو حين تبنت الحياد السلبي في اللحظات الحاسمة،فمساحة الزمن للتفكير أصبحت ضءيلة جدا فسارعوا لترجيح كفة العقل ايها الجينيرالات المستهلكة للخبز فقط.
22 - Marocain pur الجمعة 19 أبريل 2019 - 02:07
D’apres Ce que j’ai entendu kaid Salah vas nommer Ibrahim ghali comme président de l’algerie Donc il a deux postes président du Polisario dans la république de tindouf et aussi l’algerit Bravo les algerients stoper les manifestations vous êtes chanceux avec Ibrahim ghali
23 - Mouris الجمعة 19 أبريل 2019 - 02:32
فخامة الرءيس حي يرزق ويقود البلاد كما يشاء (القايد صالح). عندما يغيب يعوضه جنرال اخر ...لا تغيير لا امال ولا احلام . اضرب لكم موعدا ل 2024 و الاعمار بيد الله ....ان تغير شيء في الجزاءر فانا لست مغربي .....
24 - جمال الجمعة 19 أبريل 2019 - 03:27
تحية تقدير و وإجلال للشعب الجزائري العظيم الذي عرف كيف يقف ضد النظام الفاسد.
25 - barouita الجمعة 19 أبريل 2019 - 04:29
les sujets du roi sont tres jaloux de la liberte du peuple algerien.
le jour ou vous pouvez eliminer juste kaid de votre système de gouvernance ,ce jour la vous pouvez critiquer les peuples libres dont leur etat est fondee sur une revolution.
vous etes nos freres dans le sang mais deux doctrines différentes,reveillez vous.
26 - رد على 13 Orient الجمعة 19 أبريل 2019 - 06:41
لنعرف يا أخي الجزائري من هم الخانعين إلى الإنبطاح والعبودية أهو المغاربة أم الجزائريين لنفتح الحدود وليرى كل منا منزل ومستوى العيش عند الآخر
27 - وناغ الجمعة 19 أبريل 2019 - 06:45
الى رقم 16
يبدو انك في سن الرضاعة
وانك لست جزائري
بل من واد نون
28 - السلام الجمعة 19 أبريل 2019 - 06:47
لقد استعبدكم العسكر مند الإستقلال يا اخواننا وسيطر على ثروات البلاد واكثروا من عدته وعدده ودسلتيكاتهم ليثبتكم.. ويقول لكم الشعب والجيش خاوة خاوة لتستمروا في الانبطاح
29 - بائع الهوى الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:23
بعض العياشة منغصين على الجيش الشعبي الوطني..
ويقولك حكامنا الجيش ويجب ان تحكمهم حكومة مدنية هههههههه.
علاش انتم تحكمكم حكومة مدنية؟
لنفترض انكم محكومون (وهو كذالك) من حكومة مدنية فبالله عليكم كيف هو حالكم؟
نحن تعليم مجانا انتم لا
نحن العلاج مجانا انتم لا
نحن لنا المواد الغذائية مدعمة انتم لا
نحن انشأنا سدود وشبكات طرقات باموالنا انتم لا
نحن المرأة الماكثة في البيت لها أجر انتم لا (الخليج)
نحن شبابنا استفاد من منحات من البنك انتم لا.
نحن مسحنا كل الديون انتم لا..
نحن نعمر في الجزائر (البنية التحتية)بمالنا انتم لا (صدقات وسلف )
هذا لنفترص انكم دولة مدنية مع انكم دولة ملكية على فرنسية على خليجية تعيش على المنحات مقابل تنازلات.
شتى نقول لكم تألموا وانتم صاااامتون
30 - وجدي الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:38
لن يرحمكم العسكر لانه تقفون في وجهه فهو الذي فرض عليكم منذ الاستقلال الانبطاح ثم الانبطاح ولكي يهزم لابد من شعب اخر جزائري غير الذي هو الان والذي يكتفي بالافتخار لما فتح فاهه .الجيش يعرف انكم بحاجة ماسة الى الصراخ فقط في الشارع فلذالك هو يؤمن لكم ذالك .القايد صالح هو من فتح الرصاص على الشعب الجزائري وهو من سفك دمائه بالرصاص والسيف والسكين في الشوارع وهو مستعد لاعادة الكرة مرات ثم مرات ومسح الجريمة في جبهة الانقاد ..................
31 - Kabyle paris الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:46
Numéro 8 t'inquiète pas c du béton armée tu sais que l'Algérie eexporte du ciment ces derniers année même vers ton pays aussi de fer la mine de hajar nos bâtiment sont tous construite avec nos matière chouf halkoum antoum avec sa fih berark dors dors mon fils mazal El hal
32 - عبدو الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:06
الى 30 - بائع الهوى
اقتصاد الجزائر يحتضر رغم الموارد الهائلة اما مستوى التنمية يبقى منخفضا اما الهشاشة الاقتصادية زادت حدتها منذ عقود بسبب مصادرة العوائد المرتبطة بالنفط والاقتصاد الجزائري لا وزن له في المنافسة الدولية لأن الفجوة بين الصناعة الجزائرية والعمالقة الأوروبيين أو الأميركيين أو الصينيين هائلة.كما ان السياسة النقدية التوسعية لا تخلو من الخطر إذ أن وفرة السيولة في سياق الاقتصاد المنكمش يمكن أن تؤدي إلى التضخم المفرط الذي ستكون عواقبه كارثية على الاقتصاد الوطني. وهذا هو حالكم المزري..
33 - رد على 30 بائع الهوى وأصحابه الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:28
لنتعرف على بعضنا يا جاري العزيز ويعرف كل منا كيف يعيش الآخر لتفتح الحدود ونرى من هو منغص في حياته ومن يعيش بتجهيزات ومؤسسات وحريات في الرأي أحسن.. فقط بسواعد الرجال والنساء بدون نفط ولا غاز.. لن يستطيع النظام الحاكم عندكم القيام بذلك ما دام متسلط على أعناقكم بالكذب والبهتان والنهب والإستحمار
34 - Noob الجمعة 19 أبريل 2019 - 17:19
رفقا بالأخوة الجزائريين، اقرأ تعليقات فيها نوع من التحيز، الجزائريين راهم جيراننا وأقول أن أي شيء سيىء يمس الجزائر الا وله انعكاس على المغرب بحكم الموقع والجغرافيا بل وحتى التاريخ اللهم الطف بهم وألطف بنا كذلك.
35 - عدي بن اليزيد الجمعة 19 أبريل 2019 - 19:07
المغاربة يتحدثون عن العسكر لأنه مجمد ليهم الما فالركابي،المغاربة يدفعون بالجزاءريين إلى استهداف رموز النظام الجزاءري لينتهي المطاف باستهداف الفريق أحمد قايد صالح لأنه يشرف على المناورات في المنطقة الغربية أمام كيلومترات قليلة عن الجيش المغربي،وبطبيعة الحال المغاربة يتابعون هذه المناورات بريبة لأنهم يعرفون بأن مصيرهم سيكون مأساويا يوم تعلن الجزاءر الحرب على المغرب، لذلك تحرك المغاربة لدفع الشعب الجزاءري إلى إسقاط القايد الصالح لأنه لا يقبل الامتيازات التي عرضها المغاربة عليه إقامات ورياضات فاخرة في مراكش وطنجة وأصيلا،نسوان مغربيات عاليات الجودة،سيارات فاخرة ويخوت وطاءرات خاصة،حساب بنكي ضخم في أي بلد يريده،لكن بقية الجنرالات في الجيش الجزاءري يسيل لعابهم لهذه الامتيازات ضاربين بالوطنية عرض الحاءط ولذلك فالمغاربة يستهدفون إسقاط القايد صالح ووضع مكانه عسكري بياع يتحكمون فيه ويمسك عنهم شر الجيش الوطني الشعبي ثم ينصبون رءيسا مواليا للمغرب مثل بلعيد أو لويزة حنون،الجزاءر ولا شحال من واحد فيها باغي يبيع الماتش بغاو يوليو بحال المغاربة بحالا المغاربة مطفرينو عايشين بيخير وعايشين فالباطل
36 - إلى بائع هوى 29 الأحد 21 أبريل 2019 - 01:01
إلى رقم 29 بائع هوى
يكفيك أنك بائع هوى، فتمتع ببيع هواك، مادمت تجد من يشتريه منك في بلادك،
أما نحن المغاربة، فلسنا ممن يشترون الهوى،
أما عما ذكرته، فله دلالة واحدة فقط هي أنك لم تغادر بلادك إطلاقا إن لم تكن حبيس بلدتك ومسقط رأسك،
أنصحك بأن تنفتح على العالم و لا تبقى منغلقا على نفسك فقد بلغ منك الخرف و الجهل مبلغه يا بائع الهوى! !
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.