24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مئات القتلى والجرحى في تفجيرات متزامنة بكنائس وفنادق سريلانكا

مئات القتلى والجرحى في تفجيرات متزامنة بكنائس وفنادق سريلانكا

مئات القتلى والجرحى في تفجيرات متزامنة بكنائس وفنادق سريلانكا

قتل ما لا يقل عن 185 شخصا وأصيب المئات، اليوم الأحد، في سريلانكا في سلسلة تفجيرات استهدفت فنادق وكنائس كانت تقيم قداس "عيد القيامة"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية ""فرانس بريس" عن مسؤول في الشرطة المحلية.

وأفاد المصدر ذاته أن ستة انفجارات استهدفت ثلاثة فنادق فخمة وكنيسة في كولومبو وكنيستين أخريين قريبتين من العاصمة، إحداها إلى شمال كولومبو والثانية في شرق الجزيرة.

وجاء في نداء بالإنكليزية نشرته كنيسة سان سيباستيان في نيغومبو في صفحتها على فيسبوك، "اعتداء على كنيستنا، نرجوكم أن تاتوا لمساعدتنا إن كان أفراد من عائلتكم فيها".

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" أن الانفجارات وقعت في وقت متزامن تقريبا .حيث أبلغ عن الانفجار الأول في كنيسة في العاصمة، وتبعته الانفجارات الأخرى في غضون نصف ساعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة "روان جوناسيكيرا" إنه تم إجلاء المصابين بينما طوقت قوات الأمن مناطق الانفجارات وبدأت عمليات البحث.

وكان من بين المصابين أجانب يقيمون في الفنادق الثلاثة في قلب كولومبو، وتم تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة والمطار في أعقاب التفجيرات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - أسماء الأحد 21 أبريل 2019 - 08:09
ماذا يقع في هذا العالم ؟؟؟؟؟ كيف يحصل كل هذا ؟؟
أين نحن من السلم و السلام و الأمن و الآمان و التسامح و التعايش ؟؟؟ كل يوم نعيش مآسي جديدة : قتل ترهيب تفجير ..... الله يلطف
2 - حوحو الأحد 21 أبريل 2019 - 08:13
ربما هذه نتيجة العصبية الدينية، لذلك يجب نشر قيم التسامح لدى الانسان والا سيبقى الصراع الى الابد.
3 - عزيز الأحد 21 أبريل 2019 - 08:21
هناك مغاربة مصابون بجروح من بين ضحايا التفجيرات اللي وقعت بالفنادق
4 - driss الأحد 21 أبريل 2019 - 08:25
ياسلام سلم
الإرهاب لا لون له ولا ملة ولامكان ..... إلا نشرالكراهية والفتن بين أبناء آدم ، لصالح تجار الأسلحة ، وللذين يبغونها حرب إستعلائية....أما الدين عند الله فهوالإسلام : من أبونا آدم عليه السلام مرورا بجميع الأنبياء والمرسلين.....
إدريس ...نوح...إبراهيم...يعقوب...سليمان...موسى...عيسى...محمد.عليم صلوات من الله وسلام.
5 - كمال الأحد 21 أبريل 2019 - 08:26
اللهم ارحمهم و أدخلهم فسيح جناتك و أنزل الصبر على قلوب عائلاتهم.
6 - سعيد الأحد 21 أبريل 2019 - 08:27
لاحول ولاقوة الا بالله. انا لله وانا اليه لراجعون.
7 - اواه الأحد 21 أبريل 2019 - 08:32
اشم رائحة الموساد الإسرائيلي لزرع الفتنة الطائفية بين المسلمين والطوائف الأخرى في هدا البلد؟؟؟؟؟؟؟
8 - رضوان الأحد 21 أبريل 2019 - 08:37
هذا يدل على أن الحقد و الهمجية مازالا يطغيان على الإنسانية.
إن قتلت أي نفس كيفما كانت، بغير وجه حق فكأنما قتلت الناس جميعا.
علينا أن نتشبت و نرقى بإنسانيتنا .
9 - vic الأحد 21 أبريل 2019 - 08:51
Nowdays Something strange is happening in our world ,last time they made an aggression against a mosque in newisland , today they have attacked a church in sirilanka ,maybe in following days they are going to attack a juich temple so ;i have a lot of question about those new murders , as who are they ?what is their background ?why do they hate peace and tranquillity ?what is their plans and their benefit from that dark current events and current situation?.how can we find out and to protects us from their dirty plans.My Allah bless all human being.
10 - bouthirit الأحد 21 أبريل 2019 - 08:52
رسالة الاديان بريئة من هده الافعال . وهي اعمال جبانة يقوم بهل اباطرة المال والاعمال والمصالح الدولية وأحزاب الشياطين . من أجل زراعة الفتن بين الإنسانية والاديان لاهداف سياسية أو اقتصادية. الحمد لله هده الاسطوانة أصبح الجميع متأكد منها . واتمنى يوما ان يستيقظ كل العالم والجمعيات الحقوقية من أجل محاسبة هولاء وتقديمهم إلى المشنقة .
11 - محيي الأحد 21 أبريل 2019 - 09:07
هل من متطوع لترميم أسقف الكنيسة السيريلانكية?
12 - خليل الأحد 21 أبريل 2019 - 09:10
لاحول وااقوة الا بالله .السوال المحير مانوع البشر الذين تسول لهم نفسهم قتل النفس بغير حق هل هم بشر ام كاءنات اخرى .بل حتى في الحرب يحرم قتل الاعزل والشيوخ والنساء وتخريب الممتلكات.فاللهم احفظ بلدنا من مثل هؤلاء.
13 - سويسرا الأحد 21 أبريل 2019 - 09:14
الفوضى،قتل النفس بغير حق،الكوارث الطبيعية،تحريم الحلال و تحليل الحرام.....
يوم الساعة قريب.
فلنستعد لهذا اليوم.
اللهم اغفر لنا ذنوبنا و أحسن ختامنا و أمتنا على كامل الإيمان.
آمين يارب رب العالمين.
14 - said الأحد 21 أبريل 2019 - 09:21
c'est vraiment malheur ce qu'on enttend et on voit , et demain devant dieux ces assassins vont payer cher
15 - المصطفى الأحد 21 أبريل 2019 - 09:22
أتقدم أصالة عن نفسي و نيابة عن كل إنسان بأحر التعازي لأسر الضحايا و إنا لله و إنا إليه راجعون.
16 - Jamal Suede الأحد 21 أبريل 2019 - 09:23
لاحولة ولا قوة الا بالله أي عنف هذا وأي جهل هذا ؟ لا نعلم لحد الان من المسؤول لكن للاسف سوف تستغل القنوات الغربية الحدث لركوب على معاداة الإسلام والمسلمين ومن يدفع الثمن الطبقة العاملة من المهاجرين بنظرات من الحقد والكره رغم اننا مسالمون ونستنكر العنف مهما كانت دوافع ، لان قتل نفس بذون وجه حق دنب لا يغتفر عند خالقنا ، كما جاء في كتاب الله الكريم ( أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ) وجاء كدلك في حديث خير البرية سيدنا وحبيبنا الذي لا ينطق عن الهوى (( قال: (من قتل معاهداً لم يرح رائجة الجنة) رواه البخاري والنسائي، (من قتل رجلاً من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاماً) (من قتل نفساً معاهدة بغير حلها حرم الله عليه الجنة أن يشم ريحها قال: (من قتل معاهداً لم يرح رائجة الجنة) رواه البخاري والنسائي، (من قتل رجلاً من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاماً) صدق رسول الله
17 - اطلس الأحد 21 أبريل 2019 - 09:39
على الصحافة ان تظهر للعالم ان البوديين لا يستثنون من الإرهاب والتعصب فهم لا يريدون اَي تجمع لأي ديانة أخرى في سريلانكا
خطة البوديين للحفاظ على ديانتهم من الاندثار في بلدهم عن طريق منع العبادة والتجمعات وحتى قتل مواطنيها من ديانات مختلفة لن تنجح والعالم شاهد على جرمهم
لدي أصدقاء مسلمين في سريلانكا وقالو ان الإسلام ذو شعبية بالغة ويهدد البودية بشكل مخيف فلا مفر من رحمة الله
الإسلام لله وهو حافظه
18 - مغربي الأحد 21 أبريل 2019 - 09:42
انفجارات مدبرة من الموساد لاشعال نار الفتنة بين النصارى والمسلمين...
19 - حائر الأحد 21 أبريل 2019 - 09:46
ما هذه الهمجية ؟
أي معتقد يسمح بسفك الدماء بهذه الطريقة ؟
أ بسبب الإختلاف يصفي الإنسان أخاه الإنسنان ؟
أما آن الأوان للضمير الإنساني أن يصحو من سباته ؟
20 - منير الأحد 21 أبريل 2019 - 09:49
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.
21 - العبدي الأحد 21 أبريل 2019 - 09:54
اراك دابا للإعلام العربي والمغربي خصوصا للتنديد والشجب ووصف الإنفجار بالإرهابي والتغطية الإعلامية العالمية لأشهر طويلة مثل أحذاث فرنسا بمقر الجريدة التي تهكمت على نبي الإسلام.في إطار حرية التعبير ..وإرسال الأموال لترميم حيطان كاثدرئية نوتردام.ليس تشفيا في الضحايا ونحن ننتقذ هذه الهجمات الهمجية..لكن ما يثيرك هو الكيل بمكيالين حين يتعرض المسلمون للإعتداءات وآخرها مجزرة نيوزلندا ..إرتكبها إرهابي متطرف كما قيل بينما إذا تعلق الأمر بمسلم لا يقال مجرما بل يسمى على دينه..في شارلي إبدو خرج الرؤساء والملوك للسير بالشوارع لأجل ثلاثة أو أربع قتلى بينما بنيوزلندا لا شيء من ذلك..تعازينا لأسر ضحايا الهجمات الإرهابية بالكنائس ونرجوا أن يعم السلام بين الشعوب ..
22 - مفيد ابو الغار الأحد 21 أبريل 2019 - 09:59
الكناءس ايضا بيوت الله، ولا اكراه في الدين،
وكم من مسيحي سيدخل الجنة بعمله . وكم من مسلم سيدخل النار بعمله
23 - مولاي محند الأحد 21 أبريل 2019 - 09:59
لا حول ولا قوة الا بالله، انا لله وانا اليه راجعون. تعازينا لاسر الضحايا. سريلانكا بلد جميل وهادي ومتعدد، فيه نسبة قليلة من المسيحيين لا تتعدى 7%. يا ترى من يعتدي هكذا على أقلية في أيام أعيادها. ما هذا الجبن؟
24 - متتبعة الأحد 21 أبريل 2019 - 10:18
الارهاب لا دين له ..العالم كله على صفيح ساخن .. اللهم الطف بنا
25 - اواااه الأحد 21 أبريل 2019 - 10:41
ويمكن ان تكون مشاكل سياسية داخلية او خارجية ايضا ولا علاقة لها بالدين .
26 - محمد حاجب الأحد 21 أبريل 2019 - 10:44
بعد جريمة نيوزيلاندا الإرهابية , وماتلاها من تعاطف عالمي منقطع النظير , خططت القوى المضادة المتضررة من التعاطف مع المسلمين لضربات تفوق الجريمة بنيوزلاندا .
فهل ستغطي هذه الجريمة بسيريلانكا الجريمة بنيوزيلاندا ?
الجواب هو النفي, لأن الجريمة بسيريلانكا لم تصور بالصوت والصورة, سيتم نسيانها بعد التنديدات.
وإلا فلماذا كره العالم داعش , لأنها بكل بساطة كانت تصور جرائمها بغباء.
الإعتداء على أماكن العبادة أيا كانت لا يجوز شرعا , ندينها بكل قوة .

المعتقل السياسي محمد حاجب
27 - واحد الأحد 21 أبريل 2019 - 11:30
لا تقلقوا فهناك من سيتكفل ببناء كنائسكم
28 - حسن الأحد 21 أبريل 2019 - 11:36
ارجو من عقلاء العالم تتبع خيوط التفجيرات والاغتيالات التي تقع بالمساجد والكناءس لان مصدرها واحد يريد زرع الفنتة بين بني ادم .
29 - habous الأحد 21 أبريل 2019 - 11:42
هذه العملية من تدبير الصهيونية العالمية
30 - مصطفى الأحد 21 أبريل 2019 - 11:44
والله أصبحت لا أفهم شيئا مما يقع،أصبح سفك دم الانسان لعبا، استهتار بأرواح الناس،لعن الله من فعل ،اللهم العنه لعنا كثيرا.
31 - بوعزة الأحد 21 أبريل 2019 - 11:46
الوهابية انتجت لنا عشرات الالاف من التكفيريين و الجهاديين و المتطرفين و الانتحاريين و السلفيين ..
ولكن لم تنتج الي اليوم عالم او فنان او رياضي او حتي انسان عاقل
32 - CITOYEN الأحد 21 أبريل 2019 - 11:53
نعم انه شيئ مؤلم وخطير جدا لاءن الاءرهاب المخابراتي يهدف الى تبرير قتل النفس ثم الساق التهم لاءسلام انها الحرب الخفية التي تقودها المخابرات الاءمبريالية لتبرير ومحاولة او تضليل مجتمعاتهم لشن الحوب على الشعوب الضعيفة
33 - اسكندر المقدوني الأحد 21 أبريل 2019 - 12:05
سيريلانكا الجميلة التي انهت الحرب الأهلية سنة 2009 و تلمست طريقها للتقدم تنال منها ايدي الارهاب البشع اليوم ،استهداف جبان للابرياء في الكنائس
34 - مواطن الأحد 21 أبريل 2019 - 12:16
لا حول ولا قوة الا بالله ، الارهاب ليس له دين ولا ملة . هل هؤلاء
الارهابيون ينتمون لدين ما؟ فان كانوا ينتمون الى الاسلام
فالاسلام منهم براء لان هؤلاء هم اعداء الاسلام الحقيقيين
لانهم بهذه الافعال الشنيعة المرعبة يشوهون الاسلام ومن
ورائهم منظمة تمولهم ضد الاسلام والكل يعرف هذه المنظمات
من اليمين المتطرف والي المتشددين الذين لا دين لهم .
اللهم انا نبرا اليك من عمل هؤلاء.
35 - بدر الدين الأحد 21 أبريل 2019 - 12:18
هذا من تدبير الجيش السيريلانكي البوذي الذي يلاحق الاقلية المسيحية المتهمة بدعم التحقيقات الدولية التي تتهم الجيش السيريلانكي البوذي بالقيام بمجازر ومذابح ممنهجة ايام الحرب الاهلية في البلاد التي انتهت سنة 2009.اقول لكم إن الخطر القادم بوذي هندوسي صيني،هو توسع فكري ديني قادم من الشرق،حتى امريكا بدأت تشتم رائحة الخطر،والإسلام بريئ من كل هذا المكر.
36 - استاذة جامعية الأحد 21 أبريل 2019 - 12:27
العالم أصبح يعيش فوضى لا محل لها من الإعراب.
من يقتل من؟

عالم يتفنن في الاختراعات والتكنولوجيا ولم يستطع التفنن في علم الاجتماع العالمي وعلم النفس الانساني وبالتالي لم يفلح في جلب ونشر المحبة بين بني الإنسان بنشر الاحترام المتبادل والعدالة الكونية بين بني الإنسان.
هل يعقل أن يتصالح ويتصاحب أعداء الامس من الحيوانات (الفأر والقط، القط والكلب...) والحيوانات المفترسة مع الانسان، ولم يستطع الإنسان أن يفعلها فيما بينه. هنا يتضح العبث وتسلص الثروة والمال على مكونات الانسان العقلية ودورته الدموية التى مركزها القلب وما ادراك ما القلب ؛ محل الود والمحبة والحب. لكن عندما يمرض القلب (بمرض القلوب من حسد وكيد وحقد وظلم ...) تضيع قيمة المحية ويتفكك التواصل الإنساني للاسف، وتسود الفوضى والنكد.
ألم يحن الوقت لتنضيم مؤتمر كوني حول المحبة الكونية (قصد نشرها ونبد الظلم) و بدل الحرب العالمية الثالثة الغير معلنة رسميا؟
37 - Fifi الأحد 21 أبريل 2019 - 12:52
الصهاينة يفعلونها لمصالح اقتصادية لزرع الفتنة ومن فعلها واحد
38 - كلمة حق الأحد 21 أبريل 2019 - 13:15
إلى العبدي صاحب التعليق رقم21

ما هذا التحامل يا أخي ؟
وما هذا الخطاب الذي لن يزيد الأمر إلا تأجيجا ؟
ثم ما دخل كاتدرائية نوتردام في الموضوع ؟ ألم يكن الحادث عرضيا ولا علاقة له بالإرهاب ؟
أما التنديد بحادث نيوزيلاندا ، فلم يسبق في التاريخ أن كان التضامن مع الضحايا بهذا الشكل ، بل لقد ذهبت الحكومة النيوزلاندية إلى حد تعديل قانون حمل السلاح .

إما أنك كنت تجهل هذه الأمور ، أو أنك تتعمد تجاهلها .
نحن لاندافع على أحد ،
لكن شيء من المصداقية أخي الكريم .
___________________________
نعيب زماننا والعيب فينا ---- وما لزماننا عيب سوانا
39 - Ahmed الأحد 21 أبريل 2019 - 13:17
غير معقول .هدا محرم لقتل الأبرياء مهما كانت ديانتهم
40 - عريف الأحد 21 أبريل 2019 - 13:30
الجهل والجوع والمرض مثلت يقود لقتل أبرياء وترنح وتلاعب الدول العطمى بقضايا أنسانية تزيد الحقد وتحيي الفرقة بين الديانات وصار الكل ينظر ويأخد حق بيده من أناس أبرياء لن نقول سوى الرحمة لمن قتل والشفاء للمرضى والصبر والسلوان لأقاربهم حسبي الله ونعمة الوكيل في قتلة
41 - الاديان من اختراع البشر الأحد 21 أبريل 2019 - 13:41
على السياسيين ان يفهمو ان الاديان جميعا تنتج العنف. صحيح انها تامر بالاخلاق لكن اي قيمة لهذه الاخلاق امام عنفها وتفجيراتها و خرابها وزرع الحرب الاهلية بين المواطنيين؟ الدين لله والوطن للجميع كيفما كان، ديني، ربوبي او ملحد، مثلي...
الدول الاسكندنافية خير دليل على انه يمكن الاستغناء عن الاديان واقتصار دورها فقط في المعابد.
42 - وعزيز الأحد 21 أبريل 2019 - 13:52
اعداء الأمة يزعون الإرهاب في كل مكان حتى يشار إلى الإسلام بأنه العدو الأول للإنسانية

و ننسى عدو الجميع....
جل التحقيقات لا ترى النور
من ضرب أمريكا بالطائرات و أسقط ضحايا و ابراجها المالية؟؟؟

المخابرات تعمل عملها... الغير إنساني لتحريك عجلة السياسة الخبيثة....

ضاعت القيم أمام تخطيط اعداء الأمة
43 - مرزوك عبدالله الأحد 21 أبريل 2019 - 14:20
انا لله وانا اليه راجعون
مايحدث يجعل القلب مفزعا ماهذه الاحداث التي يمقتها الاسلام ومع ذلك سيتهمونه بتحمل المسؤولية ولو انه بعيدا كل البعد عن مثل هذه الاحداث ضانين بان الفاعلين مسلمين وينتمون الى قاعدة داعش والاسلام بريئ من هؤلاء ولا حول ولا قوة الا بالله
44 - وعزيز الأحد 21 أبريل 2019 - 14:41
إلى صاحب التعليق 41

عندما تموت بعد (عمر طويل) لا تنسى ما كتبت... و عند سؤالك في القبر قل هذا الكلام..
قل بأن الاديان من اختراع البشر... و يمكن أن نحيى بدونها...

انت ادرى بما ينفعك...
و قد لا تكون ادرى بما يضرك....
...
اعد التكوين لتفوز بنفسك... و لنفسك
الإيمان نور ...
45 - zamouri الأحد 21 أبريل 2019 - 15:11
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم انا هذا منكر يارب السلامة اللهم انتقم من كل ظالم قتل انسان بريء
حسبي الله ونعم الوكيل
46 - Omar الأحد 21 أبريل 2019 - 16:01
ما يحدث في هذا العالم من حوادث قتل وتفجير ليس عشواءيا او حوادث عابرة صادرة من فرد هنا او هناك..
انها مخططات متعمدة بايادي مخابراتية و جهات عالمية خفية تتم بغطاء افراد او مجموعات يتم تعبءتها وإظهارها في صورة متطرفين
العالم لم يعد آمن وكل تجمع بشري اصبح يشكل خطر في اي مكان.
االصهيونية الماسونية اكبر المحركين لما يحدث
47 - ابو ملحاد المغربي الاثنين 22 أبريل 2019 - 00:17
لا اجد العبارات المناسبة لشجبي لهذا العمل الهمجي الحقير
صراحة انا مصدوم من هول ما حدث
ارفض العنصرية و التمييز ضد اي بشر، يهودي مسلم بودي ملحد...، لكن ما زالت استغرب حقا ممن لا زالوا يرددون نظرية المؤامرة ضد الاسلام و المسلمين و اتهام الموساد و الصهيونية...، واش بصح من نيتكم كتقولو هاد الهضرة؟!!!
لا تمرروا المغالطات للناس و تكذبوا عليهم بإتهام جهات اخرى
ما رأيكم اذا اعترف حماد او محماد او عبد القادر بهذه الجريمة البشعة ؟
قبل اتهام اي جهة فتشوا الصحيحين و القرآن بقراءة نقدية آكاديمية فلن تستغربوا مما حدث اليوم بالجزيرة السريلانكية
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.