24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مصالح الدرك الجزائري توقف أبرز رجال الأعمال

مصالح الدرك الجزائري توقف أبرز رجال الأعمال

مصالح الدرك الجزائري توقف أبرز رجال الأعمال

أوقفت مصالح الدرك الوطني في الجزائر، اليوم الاثنين، عددا من رجال الأعمال البارزين بالبلاد في إطار تحقيقات في قضايا فساد.

وذكر التلفزيون الحكومي الجزائري، اليوم، أن رجال الأعمال المعنيين بقر الإيقاف هم أسعد ربراب، مالك مجمع "سيفيتال"؛ والإخوة كونيناف (رضا وطارق وعبد القادر وكريم)، ملاك مجمع "كو جي سي".

ويشتبه في تورط رجل الأعمال ربراب في التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من وإلى الجزائر؛ في حين يشتبه بتورط الإخوة كونيناف في "إبرام صفقات عمومية مع الدولة دون الوفاء بالتزاماتهم".

ويأتي قرار الإيقاف بعد أن وجهت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أوامر استدعاء إلى كل من أحمد أويحيى، رئيس الحكومة الجزائري السابق، ومحمد لوكال، وزير المالية الحالي ورئيس بنك الجزائر سابقا، من أجل المثول أمامها للتحقيق معهما في تبديد المال العام، ومنح امتيازات غير مشروعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - الخوا الخاوي الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:48
نعم انه الفراغ
والفراغ
والفراغ
2 - يارب العالمين الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:54
أين كانوا هؤلاء قبل التورة أم كان عندهم رب يحميهم،
3 - مول النعناع الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:56
الى الامام يا شعب الجزاءر،بالتوفيق والرفه.
4 - المحقق كونان الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:56
و لماذا لا يتم اعتقالهم قبل الانقلاب العسكري ؟؟ و هذا نفس السيناريو الذي يحدث في السودان، و متى سيصل الى المغرب ؟؟ أغلب الوزراء و رجال الاعمال في المغرب مفسدين إلا من رحم ربي
5 - Karim الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:57
شيئ جميل جدا وهي سابقة في العالم العربي بل في العالم الثالث ان يمثل وزير وهو يمارس مهامه كوزير امام العدالة ويتم ايقاف رجال الاعمال وهم الذين لا يستطيع أي أحد ان يشير اليهم بما لا يرضيهم والا وجد نفسه في السجن او امام المحاكم ولنا في الصحافيين المغاربة الاربعة المثل الحي
تحية كبيرة للقضاء الجزائري
6 - الحق باين الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:57
محاكمة المفسدين ضرورة حتمية وإلا لا داعي لهذا الحراك نصر الله شرفاء الجزائر وحفظ بلدهم من كل مكروه.
7 - كشف الغطاء الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:04
الدرك الوطني تابع للجيش الوطني الشعبي.. التوقيف الحقيقي يجب أن يتم من طرف رجال الأمن والشرطة القضائية.. فتوقيف هؤلاء هو مجرد خدعة وتمثيل لدر الرماد في عيون الجزائريين لإظهار لهم بداية توقيف المفسدين ريتما تمر العاصفة وترجع الأمور إلى مجاريها بوجوه جديدة لنفس النظام.
8 - عمر الصياد الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:06
وماخفي كان أعظم....لكم الله يا إخواننا الدزيريين
9 - محمد الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:11
نفس المسرحية في العالم العربي.
توقيف رجال الاعامال وبعض الوجوه السياسية لكي يطفؤوا المضاهرات.
و من بعد ترجع الامور اسوء من ما كانت عليه انتقاما من الشعب
10 - مغرور الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:11
وما خفيا كانا اعضم لو ساءلوا لمساهل والقيد صالح اين الملاير التي دهبت رشاوي للوبيات ليستميتو اطروحتهم المعادية للجيران .
11 - chergui الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:17
bravo mes freres algériens je suis marocain et je vous aime tres fort vive lalgerie vive le maroc
12 - أكباش الفداء الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:23
بدأت أوراق التوت تتساقط تباعا ،

ولكن ،

ألا تكون هذه مجرد أكباش فداء ليس إلاّ .

نتمنى أن نكون مخطئين .
13 - محمد الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:26
تمثيل في تمثيل . كوووولشي مسقي بمغرف واحد . لا قضاء مستقل في دول العالم الثالث وااتمنى ان اكون خاطئا و يثبت القضاء الجزائري العكس.
14 - toto الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:31
est les grands generaux comme saleh personne ne peut les faire bouger
15 - dak الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:31
العقبى لينا إن شاء الله في القريب العاجل
16 - rachid الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:31
عاش الشعب الجزائري ولا عاش من خانه
17 - ع.الحميد الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:33
هؤلاء اكباش فداء لا غير.اين حداد والسعيد
والاشخاص المتعاقبين عل. رءاسة سونطراك.
18 - jeo الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:35
وما عن اللصوص الكبار الجينيرلات وابنائهم تجار الكوكاكيين ، القانون يجيب بان يسري على الجميع. وعلى الرؤوس الكبير اولا كا القيد الفاسد(صالح)
19 - عبد الصمد الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:46
هل هي تصفية حسابات ام تحقيق بالادلة
20 - خبير في شؤون الجزائر الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:51
مسرحية من مسرحيات الجنرالات ، هذه الصورة الوردية حول التحول الديقراطي المثالي والافلاطوني في الجزاير لايمكن تصديقها خاصة وان مهندس هذا التحول بلباس عسكري والكل يعلم ان سبب تخلف وتقهقر الجزائر هو الجيش الذي يمص ثروات البترول ، اما أويحي وغيره فليسوا سوى أكباش فداء جاء الوقت للتضحية بهم ، عندما يتنحى القايد صالح ويرفع الجيش يده عن الدولة الجزايرية وتقوم حكومة مدنية غير منتمية للجيش انداك سنقول نعم الجزاير تعرف تحول ديمقراطي ،،، الكل يعلم حقيقة الثورات العربية وحقيقة هذه الأنظمة العسكرية التي تتلون بلون الجمهوريات وتغير جلدها عندما تضايقها شمس الشارع الساخنة .
21 - صفريوي الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:54
أغلب المعلقين يتحدث عن ضرورة محاكمة المفسدين ويتشدقون بواجب تغيير النظام ونسوا أن مثل هذه الخرجات عن أولياء الأمور تزيد الطين بلة في وقت يعاني فيه المسلمون من ضعف ظاهر وللضعف فقهه وأولوياته
فلنأخذ العبر ممن سبقونا إلى الخروج عن أولياء أمورهم حتى لا نقع فيما وقعوا فيه من قتل وتشريد(أحمد صفريوي)
22 - khaledtop الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:13
لاحولة ولاقوة الابالله
وهل ستحاكم اللصوص الكبيرة الصغيره؟
الشعب هو الدي سيحكم عليهم عندما ينتخب وجوها جديدة وقضاءا نزيها
وحكومه من الجميع بدون اقصاء لاحد
23 - الحـــــ عبد الله ــــاج الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:22
ما يقوم به الانقلابي الفايح صالح ليس سوى مناورة مفضوحة للضحك على الشعب لإخماد انتفاضة ومهما ناور الشعب لن يتوقف عن الاحتجاج سوى عندما يجثث النظام، وإلا فإنه سيدخل في مرحلة استعباد جديدة قد تطول 50 سنة أخرى، وعليه لا تناوروا فالشعب عازم على كنسكم
وإذا كان الشعب يرفع شعار (خاوة خاوة مع الجيش) فذالك لا يجب ان يفهم منه (الفايح) بأنه ليس من العصابة ويريده الشعب كزعيم وقائد، وإنما شعار (خاوة خاوة مع الجيش) يعني خاوة خاوة مع الجنود الصغار ومع الضباط الوطنيين النزيهين، وليس مع الفايح صالح وعصابته.
أما
إذا كان يجب محاسبة الفاسدين ولصوص المال العام الجزائري فيجب أولا محاسبة من صرف أكثر من 300 مليار دولار على عصابة البوزبال في تيندوف بيادق النظام العلق اللاصق في حنجرة الشعب الجزائري ويمتص دمائه مند عشرات السنين
أسعد رباب كونيناف حداد البوشي وال خليفة و.. فإن الجنرالات هم من صنعهم ومكنهم من السيطرة بشكل حصري على استيراد السكر الشاي والسيارات والاستحواذ على صفقات الأشغال العمومية الكبرى التي ينفخ في تكاليفها عشرات مرات بشراكة مع أبناء الجنرالات الذين يستهترون بحصة الأسد من المال المنهوب
24 - الجزائر وما أدراك الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:47
أول الغيث قطرات بدأت الإعتقالات في صفوف العصابة والشعب معه الله وملائكته وقد عقد العزم على تهوئة البيت وه يشطب ويسيق الدروج والزوايا وكل ركن تلتجأ إليه الحشرات المضرة فرد فرد شبرشبر بيت بيت إلى آخره ، الشعب قال كفى وامتطى جواده وامتشق سيف العدالة سلميا ولن يترجل عن حصانه حتى يحق الحق وينظف البلد من كل لص خائن ، وهذا مؤكد مؤكد والأيام حبلى بالأحداث.
25 - poudres aux yeux الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:21
le même corrompu système arrête ses copins pour les protéger ,ces arrestations c'est de la poudre aux yeux des manifestations,et les dizaines de milliards de dollars pour financer le polizbel et acheter les voix américaines pour s'opposer au maroc qui a récupéré son sahara,alors vont ils avorter le mouvement du peuple algérien qui en a marre des boutef et des autres qui restent aux commandes,où est donc ce socialisme du pouvoir corrompu d'alger ennemi de l'union fraternelle des peuples du maghreb
26 - مغربي الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:10
مسرحيات اعتقالات اغنياء الجزائر و التهديد و التخوين كبار متقاعدين عسكريين و غيرهم في السر والعلن هي مجرد احدى مناورات النظام للالتفاف على مطالب حراك الاشقاء الواضحة المعالم بالتغيير جدري للاخير الذي يبذل شتى سبل واليات متاحة لديه في سباق مع الزمن للالتقاط الانفاس من ضمنها محاربة الفساد و مثير لسخرية في اعتقالات اعلانها اضافة الى انها كلها تتعلق بالحاشية بوتفليقة مطرود مع العلم ان النظام هو من صنع هؤلاء كلهم اصلا و بالتالي النظام بات تائه رغم تعهدات و مناورات و طموحات باحثا بكل مافي وسعه عن التهدئة شيئا ما لترتيب بعض اوراق على راسها انتخابات الرئاسية لعودة بالدار لقمان الى حالها و هذا بات قاب قوسين او ادنى من خبر كان في ظل الجبهة الداخلية مفككة بل مستمرة في نزيف تفكك زيادة على المآرب كبار قوى الاستعمار التي تجعل مصالحها فوق كل اعتبار و ما خفي اعظم .
27 - تغيير النظام أمر محتموم. الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:15
إنها مسرحية بامتياز من أجل احتواء الثورة الشعبية و امتصاص غضبها. الشعب يطلب برحيل المنظومة بأكملها بما فيها الجنرال القايد صالح، و ما يفعله هذا الأخير في حق المفسدين و السراق فهو يدخل في إطار الصراعات التي كانت تدور في الخفاء بين مكونات النظام، و ما هي في الحقيق إلّا مجرد إنتقامات بين أعضاء النظام البائد .
قايد صالح هدد الجنرال توفيق بالإعتقال و المحاكمة، و توفيق هدد بدوره صالح بإيداع قانوني لملفات الفساد التي تورط فيها صالح ، لهذا نرى أن تهديد صالح لتويق لم يتم بعد تنفيذه ، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على تخوف صالح من الجنرال توفيق أن يكشف عورته أمام الشعب.
28 - SAID الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:31
في الجزائر - وهي نقطة قوة بالمقارنة بالمغرب - لا يمكن لاي مسؤول ان تكون له اي جنسية اخرى غير الجنسية الجزائريى، وهو ما مكن النظام الجزائري - العسكري حاليا - من احباط هروب العصابات التي اوصلت الجزائر الى الحالة التي هي عليه الان، لكن نتساءل هل نحن في المغرب لدينا نفس الاليات لايقاف فرار الجردان التي تنهب خيراتنا في حالة طالبت بهم العدالة، ام انهم سيعيدون السيناريو التاريخي للمحميين,
29 - سيدي محمد الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:02
نطلب الله سبحانه تعالى الثبات و النجاح للحراك الجزائري ليمر الى بر الامان . و كمغربي لو سقطت الجزائر لا قدر الله سيكون سقوط المغرب و تونس لأن هذه الدول تربطها روابط استقرار عميقة بينهما رغم تدخل المخططات الخارجية و اتباعها في داخل البلدان الثلاثة .
30 - ماسينيسا الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:44
بعض المعلقين تشعر من كتابتهم أنهم يحسون بالقهر و المرارة من كل خطوة تخطوها الجزائر مهما كانت .
سابقا كانو يقولون انه عيب أن يحكم الجزائر بوتفليقة و هو معوق . و سموه بوتعويقة و صاحب الكرسي المتحرك ... و الان أبعده الجزائريون و لكنهم لم يعجبهم الأمر .
ثم قالو أن اخوه من يحكم و ان الشعب لم يفعل شيئا .. و طرده الجزائريون ايضا .
ثم قالو أن الجنرالات و رجال الاعمال هم من يفسدون و ان الشعب لن يقدر عليهم . .. و قام الشعب الجزائري بتنحيتهم و محاسبتهم و لكن الجيران دائما يبحثون عن النقطة السوداء في بحر الجزائر الابيض.
و الان يقولون ان القايد صالح هو من يحكم ... و بعد أشهر من اليوم عندما يتم تغييره ... سيقولون فلان ..و فلان .. و لن يعجبهم العجب .
المهم الجزائري يثبت دائما أنه لا يرضى بالظلم و رأسه مرفوع و لا ينحني الا في المسجد ... و الذي ينتقدنا من الاحسن أن ينظر الى حاله اولا .
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.