24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تنظيم "داعش" الإرهابي يتبنى اعتداءات سريلانكا

تنظيم "داعش" الإرهابي يتبنى اعتداءات سريلانكا

تنظيم "داعش" الإرهابي يتبنى اعتداءات سريلانكا

أفاد موقع "سايت إنتليجنس"، المتخصص في مراقبة إصدارات الحركات الإسلامية المتشددة، أن تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته عن التفجيرات التي شهدتها سريلانكا، الأحد الماضي، وأسفرت عن مقتل أكثر من 310 أشخاص.

ونشرت "وكالة أعماق للأنباء" التابعة للتنظيم الإرهابي نفسه، اليوم الثلاثاء، أن "الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات سريلانكا".

الخرجة المتبنية للاعتداءات في سريلانكا، التي تمت بتفجيرات متزامنة همت أماكن عبادة مسيحية ومؤسسات فندقية، ذكرت أن هذا التحرك "ردّ على استهداف مسجدين بإطلاق الرصاص في نيوزيلاندا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - متعايش الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:46
رد سخيف واعتداء شنيع على الذات والنفس الإنسانية _ولا تزر وازرة وزر اخرى_لا تمتون بصلة للإسلام ابدا مأواكم جهنم خالدين فيها ابدا
2 - علي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:47
متى يستخلص العالم من هاولاء الوحوش اللدين عتو في الأرض قتلا وادطهادا قتلوا الأطفال والنساء باسم الدين والله حرم قتل النفس
3 - محمد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:55
أعتقد أن اليهود من قامو بهذه تفجيرات ونسبوهم لداعش ويزداد حقد العالم للمسلمين وبذلك عندما ستكون انتقمات من بعد ضد المسلمين لن يتكلم أحد
4 - khalid الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:58
كل هدا هراء لا وجود لتنظيم داعش.
بعد احداث المسجدين كان تعاطف العالم مع الاسلام و المسلمين . و بهدا التفجير يريدون ان يغيرو نظرة العالم للاسلام .
الاسلام بعيد كل البعد عن مثل هده الاحداث .
ديننا دين سلام و تعايش .
5 - هشام كولميمة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:59
نعيش الزمن الرديء...التطرف و التعصب للدين و للعرق...عبدة المال.و الضحية الشعوب التواقة للسلم و التحرر و العيش الكريم.لا أستثني أحدا.
6 - عبد المنعم الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:01
فاين ماكان شي انفجار ايلا وتجبر هاد القتلة كيتبناوها بالرغم أظن لا علاقة لهم بها فقط يريدون النفخ والظهور على أنهم أقوياء
7 - محمد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:05
والله هؤلاء لايفقهون شيئا في الإسلام ، وأفعالهم لا علاقة لا بالاسلام ، إنهم أتباء الهوى ، وهناك من يدفع لهم ، فالله تعالى نهانا عن سب آلهة الوثنيين ، فكيف بتفجير أماكن العبادة ، حتى ولو كان الأمر لدى هؤلاء له علاقة بالرد بالمثل ولإنتقام ، فالإسلام لا يتعامل بهذه الطرق الدنيئة .
8 - !!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:10
الدي لم افهمه هو لماذا لم نسمع بكل التنظيمات الارهابية ان ضربت إسرائيل يقتلون في جميع الدول الإسلامية وبعض الدول الأخرى ولكن إسرائيل لا !!!!!؟؟؟؟ماهو السر؟؟؟؟؟؟؟
9 - ياسين الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:12
والله ثم والله غذاة ما وقع بمسجد نيوزيلاندا توقعت انه سيتم تفجير كنائس في غضون شهر او شهرين وستنسب الى الاسلام والمسلمين وهاهو الجواب الان .متى سيفيق العالم ويعرف انها نفس الايادي هي المسؤولة على مايجري من هدر دماء الابرياء من الانسانية جمعاء وبعدها يتم تلفيقها بالاسلام والمسلمين وهم من هذا براء
10 - amine الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:12
il n y a plus de daech et il n a jamais etait...en plus, ils sont dans le desert sans moyens de communication , comment ils peuvent utilser leurs agnece AMAK pour communiquer...c est des films de hollywood
11 - من كندا الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:13
أضحت اكذوبة داعش لا تنطلي على احد انها الصهيونية العالمية تحرق الأخضر واليابس عندما يتعلق الامر بخدمة أهدافها الاستراتجية في الشرق الأوسط وفِي العالم ، يا شعوب العالم افيقوا
12 - seddam الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:14
ههههه هذا التنظيم مستقبلا سيتبنى حتى إصابات لاعبي كرة القدم، سواءا كانت داعش وراء هذا العمل الإرهابي أو لا ستبقى عصابة و جماعة إرهابية أمريكية هذفها تشويه صورة الإسلام والمسلمين و أداة في يد أمريكا و إسرائيل لتدمير الدول العربية.
13 - bouthirit الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:14
انه تنضيم داعش الارهابي وليس تنضيم داعش للدولة الاسلامية لانهم ليسوا مسلمون وليس صنيع الإسلام بقدر ما هو صنيع أعداء المسلمين . داعش لم يحقق للمسلمين الا العار والدمار والتبعية للغرب وفرض وكرَّس تخلف الأمة ودمر العديد من الدول . ولا يمكن الا ان يكون من صنع اعداء الدين والاسلام .
فهو ضد السلام والمسلم الحقيقي لا يمكن أن يكون الا مسالما . والله حرم قتل النفس بغير حق .
ومن واجب الاتحاد الإسلامي ان يتدخل لخفض وجه الإسلام فهده سبقة خطيرة قد تهوي الى العنصرية في هده الدول يحب استصدار بيان يستنكر هدا الفعل الشنيع وهده المجزرة . ويكفر من يدافعون عن داعش و براءة الإسلام من افعالهم. والجزم بانهم ليسوا مسلمون بل خونة الإسلام ويجب شطب وفصل اسم الدولة الاسلامية من تنضيم داعش . والجزم بان مايجري مدبر ولا يمكن أن يكون من الإسلام بل من تدبير أعداء الشعوب الإسلامية. ويدخل في التحضير لمصالح استراتيجية لدول معينة . يجب افشالها فالديانات السماوية كلها تحرم قتل الأبرياء. وأكدت كلها برأتها من هولاء الدين يحاولون نسب التهم للاديان .
14 - simohamed الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:18
 قتل الشخص نفسه عمدا، ويعد جريمة ومعصية يأثم فاعله، وهو حرام اتفاقا، بأدلة من المنقول والمعقول، قال الله تعالى: ﴿ولا تقتلوا أنفسكم﴾. فالنفس ملك لله، والحياة وهبها الله للإنسان، فليس له أن يستعجل الموت بإزهاق الروح.
15 - mohammedelmerhraoui الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:32
أشم رائحة الغدر والنكاية بدين الإسلام....هناك يد خفية ماسونية يهودية صليبية حقودة في هذه الاعتداءات حتى تنسب كل هذه الدماء الزكية التي تسيل في العالم إلى المسلمين وإلى دين الإسلام....وبالتالي تبرر كل الفضائع الهمجية التي تقترف في حق المسلمين..ويتم السكوت عليها او ذكرها بطرق محتشمة... وخير دليل على ذلك الإبادة الجماعية التي يتعرض اليها مسلمو البورما من طرف البوديين القتل الممنهج والجبان للفلسطينيين بالمئات يوميا من طرف الكيان الصهيوني الغاصب المدابح ضد المسلمين في البوسنا ووسط افريقيا وغرب الصين المدابح ضد السنة في سوريا والعراق...إبادة مليونين عراقي من طرف السفاح المجرم بوش الارعن ومليون ونصف مليون أفغاني من طرف الاجتياح الأمريكي الغاشم والاعتداءات الوحشية التي يتعرض لها المسلمون في الهند من قبل الهندوس الحاقدين
16 - ملاك الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:36
الإسلام بريء من هؤلاء الوحوش
ماذنب لتلك النفوس البريئة التي قضت نحبها في تلك التفجيرات
حسبنا الله و نعم الوكيل فيهم. متى سيتم القضاء على هاد داعش
17 - Hamza الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:39
الاسلام والمسيحية بريؤون من التفجيرات يريدون إشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحيين اعمال ابليسية
18 - آدام الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:41
لعنة الله على الحاقدين على الإنسانية يريدون محاربة الإنتشار الإسلام بأفعالهم الجبانة وبكافة الوسائل والله بالغ أمره ولو كره الحاقدون.
19 - محفوظ الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:45
ما احلى السلم والتعايش
لما انتقل النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة لبناء الدولة الإسلامية فيها؛ وجد فيها خليطاً من الديانات كاليهودية والنصرانية، فأعطى لهم حقوقهم، وجعل عيلهم واجبات، وأحسن التعايش معهم ، لقد وضع القرآن الكريم منظومة من القواعد الواضحة لحفظ المجتمعات البشرية وإبعاد الفتن الطائفية عنها، كما أعلن الإسلام في مكنون آياته أن الناس جميعاً قد خُلقوا من نفسٍ واحدة، مما يعني أنهم مشتركون في وحدة الأصل الإنساني، حيث قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً..... ،
20 - قريب> على بعد< الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:53
هذه منظمة ارهابية امريكية اسراءيلية هدفها تخريب الامة الاسلامية وتقسيمها والتحكم في كل اراضيها وبحارها وسماءها .الاسلام بريءمن هذا الطاعون الارهابي المصستنع من الموساد
21 - محمد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:57
لاحظوا انه عندما تكون الاعتداءات من التنظيم الإرهابي داعش تتبناه فورا من بعد الاعتداء،اذن لماذا كل هذا الانتظار حتى تتبناه الان داعش الإرهابي ،اذن يوجد شيء غير عادي في هذه الأحداث ،وانا اضن ان الصهاينة لهم يد في داعش وكل التفجيرات التي تقع في العالم وينسبونها للمسلمين
22 - ami 23 Ali الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:25
فصل جديد من فصول الإساءة إلى الإسلام. بعد تعاطف العالم في أحداث نيوزلندا مع المسلمين رد الصاع من قبل داعش وإعادة وضعية الإسلام إلى السوء. اللهم إنا نبرؤ إليك مما فعل السفهاء منا
23 - victor الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:54
رأيي الشخصي...مدبر هذه الاعتداءات لا علاقة له بداعش.....وداعش لا علاقة له بالاسلام...،
اما الاسلام فلا علاقة له بهما معا....وهذا مؤكد.
24 - mustapha الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:08
لا يمكن للإنسان أن يصف هؤلاء المجرمون تخريب ودمار وقتل الأبرياء ظلما وعدوانا اذا كان هذا هو دينكم فنحن نكفر بهذا الدين لقد أتبتم للعالم مستواكم المنحط والجبان والمتوحش والمتعطش للدماء ليس لكم بديل ولا مكان في هذا العالم أنكم مهددين باالزوال يا وحوش العالم
25 - Md bihi الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:20
وأخيرا يتبنى DA-USA-CH تفجيرات سريلانكا ، وعليه تتمّ تبرئة الإسلام من هذه الجرائم التي يريدون إلصاقها به
26 - عبيد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:29
لا وجود لداعش..خطة أخرى لخلق مجموعة من المجرمين ...يستبيحون بها أرواح الأبرياء من المسلميين..ويبررون تدخلاتهم المقبلة..
27 - ريفي تطواني حر الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:39
داعش من إختراع الصهاينة لتشويه صورة الإسلام
28 - الرحمني الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:20
نسيت. داعش ان تتبنى هجوم نيوزيلاندا. اينما وقع اي انفجار وكان ضحاياه غير مسلمين. تتبني. حتى لو تكن لها. علاقة. حتى تظهر وكأنها قوية وتستطيع الوصول لكل مكان
29 - عادل بوموجة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 18:02
والله لا علاقة لداعش بالإسلام هم مجرمين مدفوعي الأجر لتشويه الإسلام والمسلمين
30 - ماشي مدوخ الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 20:35
داعش
د: دولة
ا: اسلامية
ع: في العراق
ش: والشام
وهي تسمية أطلقها فئة من المسلمين أنفسهم لما اجتاحوا العراق والشام، ورحب بهم أهل تلك المنطقة.
داعش "دولة" تأسست من طرف مسلمين أرادوا تطبيق الشريعة الإسلامية انتشرت بسرعة في المنطقة لوجود بيئة مرحبة بهذا الفكر، والتحق بها مئات الآلاف من المسلمين من كل بقاع العالم الذين يحلمون بالخلافة الإسلامية على نهج النبوة. وهذه حقيقة يعلمها العالم بأسره وستبقى في التاريخ ولن يغير هذه الحقيقة شرذمة من المداويخ الذي شوهت نظرية المؤامرة تفكيرهم ومنطقهم.

باراكا من دفن رؤوسهم في الرمال ورفض الحقيقة
31 - محمد الأربعاء 24 أبريل 2019 - 01:07
المسلمون يقتلون ويشردون في دولهم و داخل بيوتهم بخطط مسبقة تضفي الشرعية على الجلاد الحاكم و داعميه مثال (سوريا . فلسطين . اليمن . العراق . لبنان . افغانستان . ليبيا . السودان بورما البوسنة و الهرسك كوسوفو ....) بحجج واهية محاربة داعش و الارهاب لم لا نرى دولا غربية توجد بها نزاعات وحروب مثل ماهو موجود بجل البلدان العربية . اذن هناك مؤامرة حيكت وتحاك منذ سنين لقتل الأبرياء من المسلمين بدعوى محاربة الارهاب بالتضحية ببعض العشرات من المواطنين المسحيين الذين هم اصلا يقتلون من قبل تنظيمات مافيوزية غربية متطرفة مدعمة من الموساد و الماسونية لتمثيل دور الضحية في مقابل ملايين المسلمين الذين يقتلون وتتم ابادتهم غي ظل تعتيم اعلامي و حقوقي وانساني لتحقيق أجندتهم الحقيرة داخل هذه البلدان بتدعيم الحاكم المستبد و اعتقال وسجن كل ذي راي او فكر ينادي بالحرية و يفضح تأمرهم و مآمراتهم.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.