24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1320:4522:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | عقوبة الإعدام بين الحق في الحياة وردع المجرمين .. جدل لا ينتهي

عقوبة الإعدام بين الحق في الحياة وردع المجرمين .. جدل لا ينتهي

عقوبة الإعدام بين الحق في الحياة وردع المجرمين .. جدل لا ينتهي

لن ينتهي الجدل حول عقوبة الإعدام بين المطالبين بإلغائها والمتمسكين بضرورة الإبقاء عليها، فهي عقوبة تفرضها القوانين على من يرتكب جرما كبيرا، وتهدف بالأساس إلى ردع من تسول له نفسه ارتكاب مثل هذا الجرم، إلا أنها في نظر البعض عقوبة لا إنسانية ومهينة. ويرى البعض الآخر أن من فرضت عليه هذه العقوبة ارتكب بالفعل عملا لا إنسانيا ومهينا.

وفي الأسبوع الماضي، وبعد 21 عاما من ارتكاب جريمته الوحشية، أعدمت السلطات في ولاية تكساس الأمريكية جون ويليام كينغ (44 عاما)، وهو عنصري متطرف من مؤيدي تفوق العرق الأبيض، لإدانته بقتل رجل أسود كان قد جره بشاحنة حتى تقطع جسده في يونيو 1998.

وولاية تكساس واحدة من بين 30 ولاية أمريكية تطبق عقوبة الإعدام، وإن اختلفت الأساليب ما بين صعق بالكهرباء واستخدام الغاز المميت وغيرهما، في حين إن هناك 20 ولاية، بالإضافة إلى واشنطن العاصمة، لا تطبق هذه العقوبة.

وفى مطلع شهر أبريل الجاري، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها السنوي لعام 2018 بشأن عقوبة الإعدام.

وذكرت المنظمة أنها سجلَّت في عام 2018 "ما لا يقل عن 690 عملية إعدام في 20 بلداً، أي إن هناك انخفاضاً بنسبة 31% مقارنةً بعام 2017 (ما لا يقل عن 993 عملية إعدام). ويمثل هذا الرقم أدنى عدد من عمليات الإعدام سجَّلتَها المنظمة في العقد المنصرم."

ومن الممكن أن يعتبر مؤيدو استمرار فرض عقوبة الإعدام الخوف منها أحد أسباب هذا الانخفاض.

وقد تم تنفيذ معظم هذه الإعدامات في الصين وإيران والمملكة العربية السعودية وفيتنام والعراق. وظلت الصين تحتل المرتبة الأولى بين الدول التي نفذت عمليات إعدام في العالم.

وأشارت المنظمة إلى أن الرقم الحقيقي لاستخدام عقوبة الإعدام في الصين ما يزال غير معروف لأن هذه المعلومات محظورة هناك باعتبارها من أسرار الدولة، ولذلك، فإن العدد 690 لا يشمل آلاف عمليات الإعدام التي يعتقد أنها نفذت في الصين.

وذكرت المنظمة أنه في العام الماضي استأنفت كل من بوتسوانا والسودان وتايوان وتايلاند تنفيذ عقوبة الإعدام، ولم تسجل المنظمة وقوع أية إعدامات في كل من البحرين وبنجلاديش والأردن والكويت وماليزيا ودولة فلسطين والإمارات العربية المتحدة على الرغم من أنها كانت قد فعلت ذلك في عام 2017.

وأكد تقرير المنظمة انخفاض عدد عمليات الإعدام في إيران بمّا لا يقل عن 507 عمليات في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 253 عملية في عام 2018، أي بنسبة 50%. وفي العراق، انخفض عدد عمليات الإعدام من 125 عملية على الأقل في عام 2017 إلى 52، على الأقل، في عام 2018. وفي باكستان، انخفض العدد من 60 عملية إعدام، على الأقل، في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 14 عملية في عام 2018. أما في الصومال، فقد انخفض العدد إلى النصف، أي من 24 عملية إعدام في عام 2017 إلى 13 عملية في عام 2018.

وتؤكد منظمة العفو الدولية في تقريرها أن عقوبة الإعدام تنتهك أهم حق من حقوق الإنسان الأساسية، وهو الحق في الحياة. وهنا يرد مؤيدو العقوبة قائلين: أليس من المحتمل أن الشخص الذي ستطبق عليه عقوبة الإعدام قد انتهك هو نفسه حق شخص آخر في الحياة؟

ويرى بعض المعارضين لعقوبة الإعدام أنها غير ضرورية طالما أن السجن مدى الحياة يمكن أن يحقق الغرض نفسه، ولكنهم يتجاهلون أن عددا من القتلة ومغتصبي الأطفال وغيرهم يهربون من السجون كل عام، وعقوبة الإعدام هي الوحيدة التي لا يستطيع أحد الهروب منها.

وردا على حجة أن عقوبة الإعدام لا تردع الجريمة، يقول المؤيدون لها إن إعدام القتلة يمنعهم من ارتكاب القتل مرة أخرى. وقد اعترف مجرمون في آلاف القضايا الموثقة بأن عقوبة الإعدام هي التهديد الوحيد الذي يردعهم عن ارتكاب جريمة القتل.

من ناحية أخرى، يزعم معارضو الحكم بعقوبة الإعدام أنه يمكن أن يتسبب في إعدام أشخاص يثبت فيما بعد أنهم كانوا أبرياء. ويرد مؤيدو العقوبة على ذلك بأنه ليس هناك أي دليل يوضح أنه تم إعدام أبرياء. وقد أوضحت دراسة نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" بعد مراجعة لأحكام بالإعدام طوال 23 عاما في الولايات المتحدة أنه لم يتم التوصل إلى قضية واحدة تم فيها إعدام شخص بريء.

وهناك نشاط عالمي متزايد لوقف استخدام عقوبة الإعدام، وقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 17 ديسمبر الماضي، بأغلبية ساحقة، القرار السابع بشأن وقف استخدام عقوبة الإعدام. وبحسب التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية، فقد صوت لصالح القرار 121 دولة من أعضاء الأمم المتحدة، من بينها تونس والجزائر وليبيا، بينما اعترضت 35 دولة على القرار، من بينها مصر والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان وقطر والبحرين والكويت والسودان وسورية واليمن، وامتنعت عن التصويت 32 دولة، من بينها الإمارات العربية المتحدة ولبنان والأردن والمغرب وجنوب السودان.

وذكرت المنظمة أنه في يونيو الماضي، ألغت بوركينا فاسو عقوبة الإعدام في قانون العقوبات الجديد. وفي فبراير ويوليو، على التوالي، أعلنت غامبيا وماليزيا وقف تنفيذ عمليات الإعدام رسمياً.

من ناحية أخرى، سجلت منظمة العفو الدولية حالات تخفيف لأحكام الإعدام أو عفو عن المحكومين بالإعدام في 29 دولة. كما سُجِّلت ثماني حالات تبرئة لسجناء محكومين بالإعدام في أربع دول، هي مصر والكويت ومالاوي والولايات المتحدة الأمريكية.

*د.ب.أ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - Omar الجمعة 03 ماي 2019 - 04:01
تناقشون الاعدام باهتمام كبير و كانكم ستحققون الرفاه الاقتصادي..
دول عديدة فيها عقوبة الاعدام وامريكا نموذج الديموقراطية هناك ولايات لا تجادل فيها عن الاعدام لانه رادع..
وان كنتم تبررون إلغاءها بدافع الحق في الحياة
فالضحية اولى بالحياة ومادام فارق الحياة فلا مبرر لبقاء المجرم على قيد الحياة معادلة بسيطة جدا ووسيلة للردع
فالنفس مكرمة ومن إعتدى عليها عمدا يجب ان يطبق في حقه نفس الاعتداء..
بعيدا عن الاسلام الذي يشكل لكم عقدة وتحاولون النيل منه بكل الطرق اقول ان العقل ومنطق الطبيعة يقتضي ان يفتص من الجاني بنفس ما إرتكب عمدا.
2 - ساء ما تحكمون الجمعة 03 ماي 2019 - 04:11
والذي قتله المجرم أليس له الحق في الحياة ، يريدون الحق في الحياة للمجرم والمقتول مشات على عينيه ضبابة ، . ساء ما تحكمون .
3 - اخوكم المغربي الجمعة 03 ماي 2019 - 05:06
من قتل يجب أن يعدم إلا ادا سامحه اقرباء الضحية. تصور هناك من اغتصب وقتل اطفال ولازال يأكل ويشرب من ضرائب ربما يكون من دفعها اقرباء الضحية. العين بالعين الا ادا سامحه كما قلت اهل المقتول. لاحول ولا قوة الا بالله.
4 - وعزيز الجمعة 03 ماي 2019 - 05:56
من يطرح البديهيات للنقاش ينم عن فراغ او السعي لتحقيق مصلحة خاصة....

العقوبات جعلت لردع المنحرفين في المجتمع...
و ليس للجني عليهم أو لتعذييهم....

لان البراءة هي الأصل...

(( لا عدوان الا على الظالمين...))

و الظالم ان ترك قد يستكثر...
الظالم ان ترك ستطيع الحقوق...
الظالم ان ترك سيضطرب المجتمع...

قد يأتي يوم لا تعرف الحق من الباطل....
قد ياني يوم يكون المنكر هينا..
و يكون المعروف منكرا...

لان المنكر الفنانه و لم نقبل بردع فاعله....
(( بنوا إسرائيل كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه.. فسلط عليهم الله العذاب....))

الذي لم يحترم الحق في الحياة... هل يكافئ بتمتيعه هو بها... ؟
الذي يقتل بدم بارد كما يقال هل يقال له انت شجاع... وقد يعيد الكرة؟
يجب أن يعرف العقوبة لعله يخاف من عواقب فكرة القتل الني تراوده...

اذا عرفنا عواقب افعالنا فإننا نسلك طريق العواقب الأحسن....

اما شرح الواضحات..
5 - حداش الجمعة 03 ماي 2019 - 06:01
في رأيي المتواضع،من سلب حياة لشخص او أشخاص عمدا و بدون حق يجب سلب حياته أيضا .
6 - هذا رأيي الجمعة 03 ماي 2019 - 06:02
عقوبة الإعدام يجب أن تلغى وتعوض بالمؤبد ، وذلك لتفادي الأخطاء ، إن من يقوم بتنفيذ إزهاق روح المحكوم عليه لا يختلف كثيرا عن المجرم نفسه فكلاهما قتلة .
7 - عبد الحكيم الجمعة 03 ماي 2019 - 06:15
وهل هناك شيء أفضل من شرع الله
حسبي الله ونعم الوكيل
8 - Zed الجمعة 03 ماي 2019 - 06:42
الجدل انتهى قبل قرون مضت ولكنكم مصرون على التخلف * ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب*
9 - محارب سابق الجمعة 03 ماي 2019 - 08:44
عن أي إلغاء يتهافتون هؤلاء عقوبة الإعدام عقوبة رادعة لبنى الإنسان. هل يعقل أن تحرم غيرك من الحياة عن عمد أو عن سبق أسرار و تطالب بحق الحياة. من ينادون بإلغاء عقوبات الإعدام لم يكتوا بفقدان عزيز مقتولا عن عمد أو سبق أسرار. انا شخصيا مع الإبقاء على عقوبة الإعدام و تنفيذها و أشهارها في حق القاتل عمدا. المتجر في المخدرات و أقراص الهلوسة. المغتصب. ناهبي المال العام و الخيانة العظمى اي خيانة الوطن.
10 - بامو بليد الجمعة 03 ماي 2019 - 09:00
كل الحقوقيين الذين يطالبون بايقاف عقوبة الاعدام لا اعتقد ان يرفضوا اعدام اي مجرم ارتكب في حقهم جريمة تستحق الاعدام؟؟؟؟
هل تقبل انت ايها الحقوقي ادا تعلق الامر باغتصاب زوجتك وقتل ابنك ان لا تطالب باعدام المجرم؟؟؟ ( هذا من حقك)
هل يعقل ان نترك خائن الوطن دون اعدامه ؟؟؟
كما لا يحق لاي شخص كيفما كان ان يتدخل بين الضحية والمجرم الا القضاء
ومن حقوق الانسان في الحياة والاطمئنان والسلامة قتل المجرمين كي يرتاح ادا خرجت زوجته للسوق وابنته للمدرسة وابنه للعمل
11 - نور الهدى الجمعة 03 ماي 2019 - 09:01
أود فقط أعرف رأي المدافعين عن إلغاء عقوبة الإعدام في النازلة التالية:
ما هو إقتراح حكمكم على مجرم إغتصب طفلا من صلبكم حتى الموت؟
لي اليقين أنك ستجد من بينهم من سيطالب بتمديد عقوبة الإعدام إلى محيط المجرم إلى أبويه اللذان لم يربياه جيدا و إلى الأستاذ الذي لم يلقنه قيم التعايش و إحترام الآخرين ووووووو.
12 - محسن الجمعة 03 ماي 2019 - 09:22
لتتبعونهم حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه. السيوف التي تروج بيننا اكثر مما كانت لدى الكفار.وهؤلاء الذين يدافعون عن الحق في الحياة يشجعون العنف بشكل او باخر.ولله الامر من قبل ومن بعد.
13 - مغربي الجمعة 03 ماي 2019 - 09:49
بسم الله الرحمان الرحيم . وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالانف والادن بالادن والجرح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة به ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون صدق الله العظيم.
14 - ابراهيم الجمعة 03 ماي 2019 - 09:57
الاجرام كالورم السرطاني يجب نزعه وإلا فإن الجسد كله سيهلك بالاورام كذلك المجرم الخطير يجب قتله للحفاظ على أمن المجتمع "ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب". الخطاب موجه إلى أولي الألباب وليس إلى الجهلاء
15 - ابو زيد الجمعة 03 ماي 2019 - 10:40
الى صاحب التعليق 6 اذا اعتدى مجرما على أطفالك بوحشية(اغتصاب+قتل) فهل ستؤيد المؤبد وتعتبر ان اللذي يعدم هذا المجرم قاتل
16 - hossin الجمعة 03 ماي 2019 - 10:50
الحق في الحياة للقاتل أو المقتول؟ الحق في الحياة لمن أنزعت منه أو لمن نزعها؟؟؟ المعارضين لحكم الإعدام يساهمون في التشجيع الغير مباشر على القتل. حقا البشيعة يجب تركها لكن أليست الضحية قتلت وعدمت ويبقي الأهل في حزن طويل؟ هذه ليست بشاعة ؟ لم يريد الله لنقتل بغير حق لذلك قال سبحانه وتعالى النفس بالنفس صدق الله العظيم.
17 - الحق في الحياة الجمعة 03 ماي 2019 - 10:56
من قتل نفس بغير حق منع حق في الحياة وبالتالي يستحق أن يمنع من الحياة أيضا النفس بالنفس
إذا كان الحق في الحياة فأين حق من قتل ظلما!
18 - abdou الجمعة 03 ماي 2019 - 11:12
L'homme est un animal féroce et , beaucoup plus , intelligent que son identique , de la forêt. Celui qui prend la vie de l'autre doit être privé de la sienne. Autrement, on ne peux arrêter personne pour faire-valoir le meurtre de son prochain ou son antagoniste simple.
19 - khalil الجمعة 03 ماي 2019 - 11:39
la peine de mort la êine do mort Le droit à la vie
20 - El Alaoui الجمعة 03 ماي 2019 - 11:41
ما معنى ان تعطي حق الحياة لمن حرم اللآخر من حقه في الحياة عمدا. ليس هناك حل آخر مع القتلة وتجار المخدراة وكافة المجرمين إلا الإعدام. وبذلك سيكون عبرة للآخرين
21 - هشام الجمعة 03 ماي 2019 - 12:12
"و لكم في القصاص حياة يا أولوا الالباب "
اولوا الألباب هي العقلاء ؛ العاقل يدرك الفرق من خلال النتائج ؛ فمكافحة الجريمة تكون بتشديد العقوبة أم بتفاديها !!!!!!!
لنأخذ مثالين : نموذج السعودية و نموذج البرازيل ؛ كم عدد جرائم القتل في كلا البلدين !!!! طبعا في السعودية تكاد جريمة القتل تكون منعدمة و تعد فقط على رؤوس الاصابع في السنة ؛ بينما في البرازيل مستوى الجريمة مرتفع جدا و في الولايات الامريكية التي لا تطبق عقوبة الإعدام !!! و من يأمر بإلغاء العقوبة له مآرب أخرى و ليس الرفق أو ما شابه ...و حتى الاسلام يضع شروطا لتطبيقها حتى و لو كانت ثابتة طبعا يتم استحظار أهل الضحية و من حقهم العفو المشروط أو لا مشروط ؛ و إن عفوا عن الجاني يكون قد رجع من أنياب الموت و خاض تجربة تربيه و تلزمه بعدم تكرار تلك الأفعال ...
أما إن ضمن رفاهية السجون فلن يزيده الا تماديا في إجرامه ...صدق من قال : من أمن العقوبة أساء الأدب
22 - لا لالغاء الاعدام الجمعة 03 ماي 2019 - 12:24
القضاء يحكم بالاعدام وهناك طعن بالاستئنف وطعن اخر بالنقض وبعدها يعود للاستئناف ثانية ثم للنقض مرة اخرى وفي النهاية ان بقي حكم الاعدام فان الدولة لا تتفذ حكم الاعدام وتحوله لمؤبد فلم تنفذ الدولة حكم اعدام منذ ما يزيد عن 20 سنة وكل من حكم عليهم بالاعدام قابعون في السجون ياكلون ويشربون والمقتولون هم مجرد عظام في كفنهم.
هذه بلاد الحق والقانون التي لا تنفذ الاحكام.
امريكا نفسها تعدم بالكرسي الكهربائي وبالغاز وحتى بالشنق.
حالة عايشتاها وهي جارة لنا ثلاثينية العمر لها طفل وطفلة 4 و 5 سنوات في عمرهم ذهب جارنا يبيع في السوق كان يبيع وباع شيئا جيدا لاحدهم لكن الزبون اصر انه تم اعطائه سلعة فاسدة وبشهادة كل الباعة هناك جارنا لايغش ويخاف الله اخر الزبون سكينا كسكين العيد وادخله في بطن جارنا فجأة فسقط جارنا ميتا في مكانه بعد دقائق قيل وصول الاسعاف هرب المجرم جا المخزن قام بدوريات للحاق بالمجرم وقطع طرقات على مسافات وادركوه على مسافة 6 كلمتر هاربا مع صديقه على الاقدام القوا القبض عليه وحكمت المحكمة عليه 20 سنة سجنا وطبعا جارتنا ليس لها احد وربة بيت واخوها يسكن بعيد جدا وفقير والمحسنين حالة تدمي القلب
23 - ناقم الجمعة 03 ماي 2019 - 12:49
نعم لاعدام القتلة و ذوي الجرائم الكبرى
24 - مواطن الجمعة 03 ماي 2019 - 14:51
والله الا كيضحكو علينا. كونوا على يقين را شتي هذوك لي ضدد عقوبة اعدام كتلقه ساكن في حي راقي و عندو جوج بوليس عاسين ليه قدام باب ديال فيلا و ولادو كيدهم كردكور تال لمدرسة و كيجبهم عاد خلي حصانة و فيزا شينكل .....
25 - عادل الجمعة 03 ماي 2019 - 17:44
إن الشخص الذي ستطبق عليه عقوبة الإعدام قد انتهك هو نفسه حق شخص آخر في الحياة.
و إعدام القتلة يمنعهم من ارتكاب القتل مرة أخرى. وقد اعترف مجرمون في آلاف القضايا الموثقة بأن عقوبة الإعدام هي التهديد الوحيد الذي يردعهم عن ارتكاب جريمة القتل.
26 - مغربي مسلم الجمعة 03 ماي 2019 - 18:40
نحن دولة مسلمة نطالب تطبيق القصاص في كل من قتل ... انتهى الكلام
27 - alhyan abdellah الجمعة 03 ماي 2019 - 18:44
الغاء عقوبة الاعدام هدية مجانية لكل المجرمين ولهذا السبب ارتفعت جراءم القتل
28 - مواطن الجمعة 03 ماي 2019 - 19:02
لقد تمكن منا الغرب و وصل لمبتغاه ب ابعادنا عن ديننا.لن ازيد عل التعليق لسيد omar قال كل مايجب ان يقال على هذا الموضوع.و كفى
29 - خليد الجمعة 03 ماي 2019 - 19:08
يجب تطبيق عقوبة الاعدام ليس فقط على من قتل عمدا لكن كذلك قطاع الطرق الذين ينهالوا على المارة بما اوتوا بأسلحة بضربه وسلب ممتلكاته الشخصية ...أعرف صديق تعرض للكرساج انهالوا عليه وهشموا وجهه لدرجة فقد عينه...هؤلاء الشرمة من اللصوص أصبح الاعدام واجب...
أرجع الى فكرة الحقوقيين المدافعين عن هاته الحيوانات المفترسة...هل تقبل أيها الحقوقي أن تختطف إبنتك ذات 7سنوات وتغتصب وتقتل ماذا سيكون ردك أيها المنافق...تدافع عن المجرمين لأن الأمر لايخص عائلتك أو تريد المتاجرة في هذا الموضوع...تمنيت لرئيس الجمعية الذي يدافع عنهم أن يقع له شيء من هذا القبيل حتى يذوق طعم العذاب...أظن حتى الدولة متساهلة معهم وتستعملهم لردع الشعب الذي يبحث عن الحقوق والحرية...ألا يستحق أكثر من الاعدام من ذبح السائحتين....كونوا واقعيين
30 - mjalwake fnew york السبت 04 ماي 2019 - 00:41
la peine de mort pour les criminels un point c.est tout, regardez les etats unis.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.