24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ولاية أمريكية تعتمد قانون تجريم المعاشرة بالإكراه

ولاية أمريكية تعتمد قانون تجريم المعاشرة بالإكراه

ولاية أمريكية تعتمد قانون تجريم المعاشرة بالإكراه

وقع تيم والز حاكم ولاية مينيسوتا الأمريكية قانونا يلغي استثناء الولاية من تجريم المعاشرة الجنسية بالإكراه بين الأزواج أو الرفقاء، وهو استثناء كان يحمي "المغتصب" من القضاء إن كان يعيش مع الضحية أو كانت بينهما علاقة جنسية قائمة.

وقال والز أمس الخميس "الاستثناء البغيض ما كان ينبغي أن يكون قط جزءا من قوانينا الجنائية".

وصدق على القانون 132 عضوا في مجلس نواب الولاية و66 عضوا في مجلس شيوخ الولاية في وقت سابق من الأسبوع. ولم يصوت أي عضو في مجلسي الولاية ضد القانون.

وخلال الثمانينيات والتسعينيات تم إقرار مجموعة من القوانين تجرم المعاشرة الزوجية بالإكراه في الولايات الأمريكية الخمسين جميعها، لكن ثمة ثغرات لا تزال قائمة في عدد من الولايات.

وفي مينيسوتا، كان القانون الذي تقرر إلغاؤه يحمي المغتصب، رجلا كان أو امرأة، إذا كان يعيش مع الضحية وبينهما علاقة جنسية أو إذا كان يربطهما زواج. أما إذا كانا لا يعيشان معا ورفع أحدهما دعوى قضائية للانفصال القانوني فكان لا يُطبق في مثل هذه الحالة.

وقال زاك ستيفنسن عضو مجلس نواب الولاية، والذي صاغ التشريع، في بيان إن إلغاء القانون الذي وصفه بالبغيض تأخر كثيرا.

وأضاف "هذا يوم تاريخي. نحن نخرج بقوانين مينيسوتا من القرن التاسع عشر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Adam الجمعة 03 ماي 2019 - 16:15
لا يتزوج في أمريكا اليوم سوى من يريد أن يحصل على أوراق الإقامة أو المسلمون و اليهود والمحافظون أما الأغلبية الساحقة فيعيشون بدون زواج. أما المعاشرة الجنسية فستصبح تحت الطلب وستؤسس شركات للدعارة الحديثه تدفع الضرائب وتشغل موظفين وموظفات لبيع الجنس. فالحمد لله على نعمة الاسلام.
2 - ابونهم الجمعة 03 ماي 2019 - 17:28
قال ليك الحمد لله على نعمة الاسلام
هل هناك احد يوضح لنا هذا الاسلام هل هو اسلام التراث الذي يقول لو ان الزوجت لو كانت فوق الجمل واراد زوجها قضاء وطره ينزلها من فوق الجمل كرها فله ذالك
او الاسلام المتشتت كل على حسب هواه اين هو الاسلام الحقيقي
شخصيا اعرف انواع كثيرة من الاسلام اي نوع التبعه السلفية الشيعة الوهابية السنية المالكية الشافعية ووووووو ايهم اصح
اجد نفسي في المقامة الدينارية قال لهم فاليشتم كل منكما الاخر من عز بز في الخير لم يجد من يثره عن الاخر ترك الدينار مشع بينهما وانصرف
3 - Abou majd الجمعة 03 ماي 2019 - 19:13
سبحان الله عاد وصلو ليها ألف وأربعمائة سنة والاسلام يحرم الاكراه في الدين فما بالك في الممارسة الجنسية والمعاشرة قال تعالى فامسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تأخذوا آيات الله هزؤا واذكروا نعمة الله وما انزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به

صدق الله العظيم
4 - عينك ميزانك السبت 04 ماي 2019 - 10:17
في الغرب يعيشون كالحيوانات.لهث وراء الشهوات، زنى و لواط و فساد و زنى المحارم بتقبل مجتمعي بداعي الحريات الشخصية دون وازع ديني أو اخلاقي.لهدا تجدهم يحاربون الإسلام بكل الطرق لأنه يجردهم من اقنعتهم.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.