24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | انفجار يسقط قتلى قرب ضريح صوفي في باكستان

انفجار يسقط قتلى قرب ضريح صوفي في باكستان

انفجار يسقط قتلى قرب ضريح صوفي في باكستان

قال مسؤولون إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قتلوا، وأصيب أكثر من 20 آخرين، في انفجار استهدف نقطة تفتيش أمنية أمام ضريح صوفي كبير في مدينة لاهور بشرق باكستان؛ اليوم الأربعاء.

وقع الانفجار في ثاني أيام شهر رمضان عند نقطة تفتيش أمنية بالقرب من ضريح داتا دربار، أحد أكبر الأضرحة في جنوب آسيا الذي يزوره عشرات الآلاف سنويا.

وقال أشفق خان، نائب المفتش العام لعمليات الشرطة في لاهور، "كانت الشرطة الهدف الرئيسي لهذا الهجوم. نجمع أدلة جنائية للتحقق من طبيعة الانفجار".

وقال متحدث باسم الشرطة إن عدد القتلى ارتفع إلى عشرة، منهم 6 المدنيين و4 من رجال الشرطة. وأصيب ما لا يقل عن 23 شخصا.

وقال محمد فاروق، المتحدث باسم خدمة الإنقاذ في المدينة، إن ما لا يقل عن سبعة من المصابين في حالة حرجة.

وقال مسؤولون إن الشرطة أقامت نقاط تفتيش أمنية على الطرق الرئيسية المؤدية إلى الضريح بينما أُعلنت حالة التأهب في المستشفيات.

وأعلنت جماعة حزب الأحرار المنشقة عن حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم. وقالت في بيان إن الهجوم استهدف الشرطة، وإنه تم في وقت يهدف لتفادي سقوط ضحايا من المدنيين.

وقال عبد العزيز يوسف زاي المتحدث باسم الجماعة: "تم هذا الهجوم في وقت لم يكن هناك أي مدني بالقرب من الشرطة"، بينما أصدر رئيس الوزراء عمران خان بيانا ندد فيه بالهجوم وطلب من الحكومة المحلية مساعدة الضحايا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عبد الحق الأربعاء 08 ماي 2019 - 13:48
لا إله الا الله اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا والله المستعان
2 - أبوياسر الأربعاء 08 ماي 2019 - 14:24
الاختلاف في القناعات الدينية كل وشأنه أمّا سفك الدماء فلا وألف لا (أدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)
3 - Samir r الأربعاء 08 ماي 2019 - 16:03
يصومون رمضان مخافه من الله حسب قولهم لكن لا مشكل لديهم من ازهاق ارواح بشريه. كأن قتل البشر اقل شأنا من عدم صوم رمضان.
قوم جاهل ومتطرف في الاصل الى حد اصبح منبوذون من قبل الجميع .
4 - لا أمن ولا أمان الأربعاء 08 ماي 2019 - 16:41
كلهم يصلون، ويصومون، ويقرؤون القرآن، ويتعبدون، ويتضرعون، ومع ذلك لا تشعر بأي تغيير نوعي في السلوك والحياة ولا تشعر بذلك القدر الكافي والمطلوب من الراحة والاطمئنان والتقدم والنجاح الوطني وتحقيق الإنجازات بل نسب الفقر والبطالة والفساد والأمية بتزايد وارتفاع وكل الحمد والشكر لله، والأزمات في ارتفاع حاد كما الأسعار والانسداد العام في مجالات الحياة كافة.

ولا تحس بأي أمن ولا أمان ولا سلام داخلي ولا اطمئنان وراحة مع أي من هؤلاء، ولا تقدر أن تعيش في مدنهم وبينهم إلا والوسواس الخناس يضرب دماغك صباح مساء من انفجار محتمل، ونيران كامنة تحت الرماد، وكوارث قادمة لا محال، ونفوس متوثبة ومتأهبة للثأر والانتقام، فلا أمن ولا أمان ولا تقدم ولا إنتاج ولا أمل البتة في عواصم ومدن الإيمان.
5 - سعيد الأربعاء 08 ماي 2019 - 20:27
الوهابية في أتم الوجوه قتلة المسلمين أما الغير والوا أسد علي وفي الحروب نعامة....
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.