24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. السكن ومشاكل المال يرفعان عدد قضايا الطلاق في محاكم البيضاء (5.00)

  2. انفجار "بوطة" يرسل أشخاصا إلى مستشفى برشيد (5.00)

  3. عندما تحترم الكلاب المشردة القانونَ (5.00)

  4. "الظهير البربري" يغضب هيئات أمازيغية في تزنيت‬ (5.00)

  5. أسرة مرسي تدفن جثمان الرئيس المصري الأسبق بعيدا عن مسقط رأسه (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ملابس المرأة في الكنيسة تشعل فتيل الجدل بين المسيحيين المصريين

ملابس المرأة في الكنيسة تشعل فتيل الجدل بين المسيحيين المصريين

ملابس المرأة في الكنيسة تشعل فتيل الجدل بين المسيحيين المصريين

أثارت تصريحات كاهن قبطي حول ارتداء نساء ملابس غير محتشمة في الكنائس جدلا ساخنا هذا الأسبوع بين المصريين الأقباط، أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط.

وقال الأب داوود لمعي، وهو كاهن معروف في ضاحية راقية في القاهرة، في عظة بمناسبة عيد القيامة أمام المصلين في الكنيسة: "شيء محزن، بدلا من أن نفرح ربنا بتقديرنا لقيامته، فإن كل ما يشغلنا هو أن نجذب أنظار الناس إلينا"، في إشارة إلى الملابس التي ترتديها السيدات والفتيات في الكنائس.

وأضاف القس بالعامية المصرية: "ستات وبنات داخلين الكنيسة بلبس غير لائق .. مش عارف اللي جاي يدخل بيت ربنا المفروض عنده خوف من ربنا. اللبس الخليع أو اللبس غير اللائق يؤكد أنه مفيش خوف من ربنا".

واعتبر الكاهن، الذي كان يتحدث نهاية أبريل الماضي بمناسبة احتفال الأقباط الأرثوذكس بعيد القيامة، أن "كل رجل يترك زوجته تلبس مثل هذه الملابس (غير المحتشمة) سيساءل أمام الله لأنه لا كلمة له في بيته".

وحاولت فرانس برس الاتصال بالأب لمعي؛ لكنه لم يرد.

ويشكل الأقباط قرابة 10 في المائة من نحو 100 مليون مصري غالبيتهم من المسلمين. ولا يوجد تعداد رسمي للأقباط في مصر.

"استري نفسك"

وعبرت ساندرا عوض، وهي طالبة في جامعة القاهرة في الثانية والعشرين من عمرها سبق أن ترددت على كنيسة الأب لمعي، عن أسفها لما قاله.

وقالت لفرانس برس إنه "يدين السيدات بدلا من أن يشرح الزي المناسب والسلوك الملائم لكل الناس في الكنيسة بشكل عام".

ولكن أقباطا آخرين معروفين بنزعتهم المحافظة أقروا حديثه.

وكتب أحد هؤلاء على فيسبوك: "لقد تحدث الأب داوود بأكبر قدر من الاحترام عن ملابس الناس؛ حتى يفيقوا، ويقدسوا الكنيسة التي يدخلونها".

وانتشرت دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو النساء المسيحيات إلى ارتداء ملابس أكثر احتشاما تحت شعار "استري نفسك في الكنيسة".

وبالتوازي، أطلقت هذا الأسبوع حملة تدعو المسلمات إلى الاحتشام في شهر رمضان.

ونفى الأب لمعي على فيسبوك وتويتر دعمه لهذه الحملة.

ونشرت الكنيسة، التي يعظ فيها على صفحتها الرسمية، فيديو للنص الكامل للكلمة التي ألقاها بمناسبة عيد القيامة.

وأوضحت اليزابث منير، المتخصصة في الشؤون القبطية في جامعة كامبريدج البريطانية، لفرانس برس أن "أعضاء الكهنوت يشكلون مثلا أعلى للطائفة التي تعتبرهم حراس العقيدة والتقاليد. وهذا ينطبق خصوصا على الطوائف التي تشعر بالتهديد".

وتعرض المسيحيون المصريون، خلال السنوات الأخيرة، لهجمات دامية؛ في حين تغمض السلطات المصرية أعينها، في معظم الأحيان، عن العنف الطائفي الذي يؤدي غالبا إلى غلق كنائس.

وتعتقد منير أن حديث الأب لمعي يعكس "الثقافة السائدة في الكنيسة والمجتمع (المصري)" المحافظ للغاية.

"تبرير التحرش"

وانتقدت بعض المسيحيات حملة "استري نفسك" بشدة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت ماريان سيدهم (28 سنة)، وهي محامية من الإسكندرية، لفرانس برس، إن "المرأة بحاجة إلى أن تتحدث أكثر في الكنيسة ضد الأفكار الرجعية والذكورية".

وتعتبر مصر من أكثر الدول التي تعاني فيها المرأة من التحرش الجنسي. ووفقا لتقرير للأمم المتحدة صدر عام 2013، فإن 99 % من المصريات تعرضن للتحرش مرة واحدة على الأقل.

ووصف إسحاق حكيم، الباحث في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وهي منظمة حقوقية مصرية غير حكومية حديث الأب لمعي بأنه تعبير عن "السلفية المسيحية".

واعتبر إبراهيم أن مثل هذه الدعوات تشكل "تبريرا للتحرش" ضد المرأة.

وقال: "هناك أزمة في التربية الكنسية فينتهي الأمر بربط التدين بالاحتشام".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Salhi السبت 11 ماي 2019 - 01:27
لو قالها امام لتم توقيفه ونعته بالتشدد...
2 - المظاهر الخادعة . السبت 11 ماي 2019 - 01:46
إن الله لاينظر إلى صوركم وإنما إلا قلوبكم . العفة تنطلق من القلب وليس من المظاهر التي يكون أغلبها خادعا فكم قبة تزار وصاحبها في الدرك الأسفل من النار وكم سافرة قلب أبيض يمشي على الأرض .
3 - mounir السبت 11 ماي 2019 - 02:14
جميع الاديان السماوية تدعو الى ستر المراة اما بالنسبة للتحرش بالمراة فلا يمكن انكار ان الملابس الفاضحة من اول اسبابه و حتى ان لم يكن مباشرا فالنظر الى الاجساد المثيرة يزيد شهوة الرجل يوم بعد يوم ما قد يوقع بالمحرمات لذا امر الله الرجل بغض البصر و المراة بالستر ولن ينجح امر دون الاخر

اما من سيتحدث عن كمالية المجتمع الغربي و ندرة التحرش عندهم و الامر يتعلق فقط بنا فجولة بسيطة في جرائدهم او تتبعو حملة me too لتكتشفو انكم ببساطة تعيشون في عالم وهمي رسمه دماغكم لسبب ما
4 - المغربي باب المغاربة السبت 11 ماي 2019 - 02:18
لماذا القس لم يستشهد بنص يقول المرأة التى لا ترتدي غطاء الرأس (وهو الحجاب الذي ترتديه الراهبات وكانت تلبسه العذراء مريم)) أن يحلق شعرها وهذا نص موجود في أحد اصحاحات فهو يدعو صراحة إلى لباس الحشمة الذي كان سائدا حتى الثمانينات ثم اختفى...
5 - ما أعرف السبت 11 ماي 2019 - 02:24
*كل ما أعرف هو أن الأجساد من خلق الله ،
و أن الملابس من صنع البشر . إن الله أدرى بخشوع مخلوقاته له ،
و أن التعبد أو التقرب إلى الخالق يكون بالروح و القلب، وليس بالمظهر.
* كان على الكاهن ، ألا يُقحِم الدين أو الله في المشكلة ، و إنما كان عليه
أن يطالب بإحترام قداسة المكان ، لكي لا ينشغل الناس عن ذكر الله .
*إن الناس قد يفتتنوا ببعضهم ، أما الخالقُ لا يُفْتَتن ـ " و هو معكم أينما كنتم ".
(= كيفما كنتم ، لابسين أو عراة).
* هؤلاء رجال الدين ، يعتبرون أن ما عاشوه من أخلاق وعادات هو الصواب ،
و يحاولوا جادين تمريره إلى الناس ، بإسم الله و بإسم الدين .
6 - الصويري السبت 11 ماي 2019 - 03:31
هذا دليل على أن الدين المسيحي أيضا ينص على أن ترتدي المرأة لباسا محتشما يستر جسدها، أما الكاسيات العاريات في الحقيقة لا يطبقون أي دين من هذه الناحية.
7 - mohasimo السبت 11 ماي 2019 - 03:36
وتجادلوننا على ارتداء الحجاب, الحجاب فرض على المسلمات وعلى اهل الكتاب, والذي لا يريد ان يتيق فلساءل ءاهل الكتاب من رهيبات الكنائس لمذا يغطون انفسهم ولا ترى الا وجوههم اسؤلوهم.
8 - مواطنة السبت 11 ماي 2019 - 04:59
الأديان كلها واحدة ترى أن أصل البلاء المرأة. ..دائما تحمل مسؤولية إثارة غرائز الذكور ..و كأن الرجل لا يستطيع التحكم في غرائزه ..و هذه مبررات لتبرير التحرش..المجتمع العربي عموما عنده مشكل حقيقي مع جنسانيته و لم يستطع بعد تجاوز موروثه من العقد
9 - Moi السبت 11 ماي 2019 - 07:51
C'est l'influence arabe même s'ils sont chrétiens
La femme doit être enfiulardés , empaquetée,
La bêtise n'a donc pas de religion
10 - ســـعـــيـــد السبت 11 ماي 2019 - 08:12
"ملابس المرأة في الكنيسة تشعل فتيل الجدل بين المسيحيين المصريين"
ماهذا العنوان المثير!!!!!!
إنه يخيل على صحف الرصيف الصفراء التي تريد فقط جذل القاريء بعناوين كبييرة نحو مضمون فارغ ، إذ لا أرى أية علاقة للمسلمين في هذا المقال بلباس المسيحيين بل تم إقحامهم في الموضوع إقحاما سمجا .
11 - بامو بليد السبت 11 ماي 2019 - 10:12
ان الدين عند الله الاسلام و من ابتغا غير ذلك فلن يقبل منه
12 - lazaret السبت 11 ماي 2019 - 10:13
تفسيري الوحيد هو ان هذا الكاهن ان الراهب تأثر بالإسلام و بالباس المحتشم للمرأة المسلمة.
وإذا نظرنا إلى عدد الأقباط الذين يسلموا سنويا سوف نفهم.
13 - Simo السبت 11 ماي 2019 - 10:21
العالم العربي لا زال يعيش في القرون الوسطى، يريدون ان يلفون المرءة كالبصل، المشكل في عقول المكبوتين لا في لباس المرءة، لان تقافتنا تولد الكبت.
14 - Hayat السبت 11 ماي 2019 - 10:25
Alhamdulillah for Islam.We are living in a bless
15 - Yassine السبت 11 ماي 2019 - 11:06
إلى صاحب التعليق ١٠ لم يتم إقحام المسلمين في عنوان الموضوع
16 - Amir السبت 11 ماي 2019 - 11:16
الاقباط وان كانو مسيحيون لكن اغلبهم ذو عقليه عربيه .
اي المرأه مكانتها المطبخ وآله لإنجاب الأطفال بالجمله والعنايه بهم.
17 - نوال السبت 11 ماي 2019 - 12:19
جميع الديانات لا تهتم الا بما يخص النساء! هل انتهى الإجرام والإرهاب والفقر حتى تتفرغوا لطول أو قصر ملابس النساء....
18 - khalid السبت 11 ماي 2019 - 12:50
بسبب الضغط الذي يعيشه المسيحيون وسط المسلمين فقساوستهم مجبرون على إعطاء مثل هذه العضات التي تدعو إلى تغليف المرأة و تنقيبها، لن يرضى عنك المسلمون حتى تتبع ملتهم.
19 - الانتو دو.دوهايبوش السبت 11 ماي 2019 - 21:15
كل الديان السماوية تدعوا للاحتشام والستر.لانها كلها من نبع واحد.اما غير المحتشم وغير المحتشمة فلا دين لهم ولامدهب.ولو كانت تسكن بجوار بيت الله الحرام.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.