24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  4. وزير رياضة مصر يعتذر رسمياً للمغرب بسبب بتر خريطة الصحراء (5.00)

  5. "جماعة وزان" تحتفي بالتشكيلي السوداني لوجان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المجتمع السعودي "يتحرر" .. مسلسل "العاصوف" واعتذار القرني

المجتمع السعودي "يتحرر" .. مسلسل "العاصوف" واعتذار القرني

المجتمع السعودي "يتحرر" .. مسلسل "العاصوف" واعتذار القرني

تحولت سيطرة إسلاميين على المسجد الحرام بمكة عام 1979 إلى مسلسل تلفزيوني مسلطا الضوء على رواية مثيرة للجدل تستخدمها السعودية لدعم التغييرات الاجتماعية التي كانت تعد في الماضي منافية للإسلام.

ويظهر فيديو دعائي لمسلسل "العاصوف" تفجيرات واشتباكات بالأسلحة النارية داخل المسجد الحرام الذي احتله جهيمان العتيبي وأتباعه المتطرفون لمدة أسبوعين.

ودفع هذا الحادث السعودية إلى اتجاه أكثر تحفظا مع سعي حكامها لاسترضاء المتشددين بالتخلي عن السيطرة على المدارس والمحاكم والقضايا الاجتماعية. وفرضت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التزام النساء بالاحتشام وإلزام الرجال بالصلاة في وقتها فضلا عن حظر الموسيقى والاختلاط بين الجنسين.

وبعد 40 عاما تعهد الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية بإحياء "الإسلام المعتدل" وقام بتقليص سطوة هيئة الأمر بالمعروف وبرفع الحظر على السينما.

وينحي الأمير محمد باللوم في فقد السعودية طريقها على ما حدث في1979 وظهور حركة الصحوة التي تنتقد العائلة الحاكمة بسبب الفساد والتحرر الاجتماعي والعمل مع الغرب.

وعلى الرغم من انتقاد بعض الباحثين هذا التصوير بوصفه إعادة كتابة للتاريخ تتجاهل دور الحكومة فقد رحب به سعوديون كثيرون يشعرون باستياء من رجال الدين المتشددين.

وإلى جانب العاصوف الذي بدأ عرضه الأسبوع الماضي فقد أثار إقرار زعيم سابق لحركة الصحوة بخطئه نقاشا عاما نادرا بشأن الدين والسياسة.

وقال عائض القرني "أعتذر باسم الصحوة للمجتمع السعودي عن الأخطاء التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وضيقت على الناس".

وأضاف "إنني الآن مع الإسلام المعتدل المنفتح على العالم الذي نادى به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان".

ومُنع القرني الذي يتابعه 19 مليونا على تويتر من الخطابة في التسعينات كما تم احتجازه بسبب آرائه ولكنه تبني فيما بعد مواقف مؤيدة للحكومة.

وينضم القرني إلى قائمة متزايدة من رجال الدين الذين تراجعوا عن مواقفهم المتشددة بعد احتجاز الأمير محمد منتقدي حملته لتحرير المجتمع. وفي عام 2017 أيدت هيئة كبار العلماء، أعلى هيئة دينية في السعودية، إنهاء الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة بعد أن ظلت تبرر الحظر على مدى عقود.

وكان عادل الكلباني، الإمام السابق للمسجد الحرام في مكة والذي ظل لفترة طويلة ينتقد الغناء، حاضرا عندما عقدت هيئة الترفيه بالمملكة مؤتمرا في يناير كانون الثاني للإعلان عن بدء تقديم تراخيص لإقامة عروض فنية. كما ظهر في افتتاح بطولة للعب الورق وهي لعبة يحرمها المتشددون من رجال الدين.

وتراجع الكلباني أيضا في مارس آذار عن موقفه باعتبار الشيعة كفارا.

* ثمن باهظ

وحظيت تعليقات القرني بترحيب على نطاق واسع لكن بالنسبة لمواطنين ولدوا بعد عام 1979 يشعر سعوديون كُثر بالاستياء من الكيفية التي استخدم بها الدين لحرمانهم من الاستمتاع بحياتهم.

وقال الممثل ناصر القصبي بطل مسلسل العاصوف في تغريدة مخاطبا القرني "تقول بكل شجاعة أعتذر .. اعتذارك هذا لا يكفي لأن الثمن كان باهظاً".

واتفق معه شاب سعودي واصفا الاعتذار بأنه "متأخر جدا وقاصر جدا"

وأثناء تناول وجبات السحور في ليالي رمضان وتحت وسم "ذكروا الأجيال بأفعال الصحوة" على تويتر، يسرد السعوديون روايات عن المحرمات التي فرضها رجال الدين سواء المرتبطين بالدولة أو المستقلين ظاهريا.

وقال الأستاذ الجامعي عبد السلام الوايل في تغريدة على تويتر "الاعتذار يعني طي صفحة هذه التجربة وعدم عودتها مرة اخرى... لكن الاعتذار يختلف عن القفز من مركب غارق".

وعلق فيصل عباس رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز التي تصدر بالانجليزية على تصريح القرني قائلا إنه يجب أن يكون بداية تصحيح ضروري للمسار.

ودعا البعض إلى التحلي بالتواضع. وكتبت الروائية بدرية البشر على تويتر "النبلاء لا يهاجمون المترجلين. والصحوة ترجلت عن حصانها اليوم. الشجاعة ليست في مهاجمة من أداروا ظهورهم أو دارت لهم الدنيا ظهرها. الشجاعة في أن تواجه حاضرك وتتولى مشروعك الخاص الذي كنا نزعم أن الصحوة عطلتنا عنه، إذا كان لديك حقا مشروعا لبناء المستقبل".

وسلط البعض الضوء على الدور القديم للدولة في تقوية شوكة رجال الدين الذين تقمعهم الآن. وتناولت تغريدة خطابا يعود إلى عام 1981 للملك الراحل فهد بن عبد العزيز الذي كان آنذاك وليا للعهد يقول إن الصحوة لا تشكل خطرا على أي أحد ولا تمثل تهديدا لأي مجتمع.

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - Zaloufi الاثنين 13 ماي 2019 - 01:17
اعتدار تحت تهديد.. كما فعلوا مع خاشقجي......العالم كله كره سعودية بعد هده الجريمة شنعاء..تقطيع على طريقة داعش...نضام وحشي لا يعرف إلا القمع والإرهاب
2 - Mohamed الاثنين 13 ماي 2019 - 01:29
الله المعين نهاية الفكر الوهابي
3 - moha raiss الاثنين 13 ماي 2019 - 01:41
كنا على صواب حين عارضنا دخول هذا الشيخ لالقاء محاضراته التحريضية ضد الاسلام المعتدل ونشر بذور التفرقة بين الزوج وزوجته . والاب وابناؤه .
- الان ماذا سيفيد اعتداره لضحايا الارهاب الذي جاء بسبب فتاويه في سوريا والعراق ؟؟ راح ضحيته علماء عضام امثال رمضان البوطي رحمة الله عليه .
- وماذا سيفعل اتباع هذا الدجال الدين قادوا الارهاب في كل بلاد الاسلام غير ايراءيل وامريكا . هل هم ايضا سيتراجعون ام انهم سيظلون على ارهابهم ؟؟؟
_ كم يلزم يوسف القرضاوي الذي نادى بالصحوة في بداية التمانينات من ثوبة ومن استغفار ؟؟ والله لو اخرج كل خزاءن قطر في سبيل الله حقيقة لن تشفع في تبييض وجهه امام اسر الشهداء . انه كان ممن جعل اليهود والنصارى اولياءه وشرع بالقتل في المسلم بدل الصهاينة والامريكان . يحرض ابناء الفقراء على الذهاب لسوريا والاستشهاد للفوز بالحور العين ويرسل ابناءه للدراسة في امريكا . هاهو حال الامة الاسلامية ايها التكفيريون إإإإ امريكا تتوعد ايران بامر منكم وفلسطين تضيع بالتقسيط لولا ايران والمقاومة . انتم ايها السفلة من الشيوخ محبي الفثن اوصلتمونا الى ما نحن فيه
4 - لأولي الألباب الاثنين 13 ماي 2019 - 01:44
إن كانت هناك حسنة تحسب لما سمي بالربيع العربي ،
فهي أنه أظهر كيف بذل عدد كبيرمن الدعاة جلودهم ،
وتنازلوا عن مجموعة من القناعات التي كانوا يوهمون أتباعهم بصدقيتها.
وهذا في اعتقادي درس لايستهان به لأولي الألباب ،
حتى يراجعوا أنفسهم .
5 - علي الاثنين 13 ماي 2019 - 01:48
المجتمع السعودي يتاخر ويتأخر
العرب الى الوراء من حملوا راية العروبة ضد اسراءيل
العربي بدون دين كابي جهل والمصري بدون دين كفرعون
المغرب ركع كثيرا للعرب
كان المغرب بعزه لما كان يحكم الأندلس وأفريقيا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
6 - حيران الاثنين 13 ماي 2019 - 01:50
السلام عليكم اللهم تبتنا على القول الصادق في الحياة الدنيا حتى نلقاك بها وانت راض عنا يارب برحمتك وعفوك وصل وسلم على نبينا محمد
7 - رشيد من أكدز الاثنين 13 ماي 2019 - 01:59
مخلفات ونتائج **صفقة القرن** بدأت تظهر جليا، هذا ليس إلا ضغطا من أمريكا ترامب وإسرائيل نتنياهو. السعودية مرتبكة جدا في الآونة الأخيرة ستدفع الثمن بسبب مواقفها المتناقضة وستخسر الكثير والكثير من الأموال للرجوع إلى السكة إرضاءً لأسيادها.
8 - Babadr الاثنين 13 ماي 2019 - 02:14
Saudis slaughtered khajokchi and now they want to follow his teachings, just like the story of sidna ISSA in King James Bible.
Now we have the king Salman version.
9 - ilias87 الاثنين 13 ماي 2019 - 02:26
طرق الاستمتاع بالحياة كتيرة ولا تتنافى مع الاسلام متلا انشاء سنما تراعي الحشمة والحياء. والتعاقد مع منتجين يراعون الحشمة والقيم. وانشاء ملاعب وملاهي ترفيهية غير مختلطة وحداءق ومعارض ومسارح.. اما تقليد الغرب فهو لا يجلب الا الهلاك.
10 - الواقع الاثنين 13 ماي 2019 - 02:27
اضن ان السعودين سياخذون الخبرة من المغرب في كيفية تأهيل الأجيال الى تقبل الانفتاح و الذيموقراطية و القبول با المرأة كعامل أساسي فا تقوية الاقتصاد و و فتح المجال لها لتعيش الحيات كباقي المخلوقات دون الجلوس فا البيت أيام و أسابيع او الحجاب المانع الذي يقود ممارسات المرأة لمهامها الكونية مع ذلك نكون قذ أصبحت لنا صورة مشرفة عنذ باقي الامم و اضن ان الأمير الشاب سيحارب المتشذذين و المتطرفين المسلامين و تذيق الخناق عليهم حتى يقبلو الواقع و يندمجو مع الحضارات و الثقافات و قبول الآخر كشريك دون الاستعلاء الذيني او العرقي فليحذو حذو المغرب
11 - محمد سعيد KSA الاثنين 13 ماي 2019 - 02:48
السلام عليكم

ستيفن كالن مكلخ
يا لسخافة عبارة "إسترضاء الإسلاميين"

جهيمان وجماعة هم خوارج من جملة الخوارج الذين أبتليت بهم الأمة منذ صدر الإسلام وإلى يومنا هذا
فجهيمان قد تأثر بنفس أفكار حسن البنا وسيد القطب التي تلوث أفكار الإسلاميين السياسيين ويمثلهم تيار جماعة الإخوان المسلمين الذين تفشوا في كل بقاع الأرض للأسف الشديد فشوهوا صورة الإسلام وكانوا ولا زالوا بوابات الشر على الأمة الإسلامية، وهم الذين عناهم رسول الله وتوعد بقتلهم قتلة عاد.
12 - خدوج الاثنين 13 ماي 2019 - 02:50
والله اللوم والعتاب يقع أكثر على الشباب الغبي المغرر به ، الشباب الجاهل الذي ينعق مع نعيق شيوخ السلفية ضحية تعليم فاشل وإعلام مائع مستفز ، شباب لا يفكر سوى أنه يعيش كآلات تسجيل تكرر كلام أقفال السلفيين ، لا للسلفية ولا للإسلاميين ، على الدولة أن تشجع الفكر المنفتح والفكر النقدي ، وحذاري ثم حذاري فالمغرب يعج بأصحاب الفكر المنغلق بدء بأتباع الطرق الصوفية التي قد تنقلب يوما على الدولة (البودشيشية نموذجا ) أو الفكر المتآكل الوهابي السلفي الذي لا يخشى منه شيء في الوقت الراهن لأنه فكر لا يغري جيل اليوم لكن قد تغري السلفية التكفيرية المتشددة الشباب اليائس الذي يرغب في الانتقام والدليل تفكيك عشرات الخلايا الارهابية ، ليس من مصلحة أحد التدمير الذي يقع للتعليم ومحاصرة أصحاب الفكر المنفتح
13 - السلام عليكم الاثنين 13 ماي 2019 - 02:54
تراجع القرني ليس عن اقتناع ومراجعة لافكاره وإنما جاء بضغط وتهديد من محمد بن سلمان الذي يحاول تطبيق المخطط الامريكي الصهيوني بالسعودية حول إقرار اصلاحات واسلام معتدل .انه نفس سيناريو الفيزازي وابو حفص وغيرهم الذين قبلوا بمراجعة افكارهم المتشددة مقابل صفقة مع المخزن للحصول على عفو بعد احداث ماي2003
14 - ما فاهم والو الاثنين 13 ماي 2019 - 03:02
شرحو لينا بعدا الأفكار ديال هاد الصحوة باش تكون عندنا استقلالية ف الحكم ديالنا ماشي تبينوهوم خايبين و حنا گاع ما عارفينهم
15 - jamal الاثنين 13 ماي 2019 - 03:28
مرحبا بكم ايها القرني وايها السعوديون في الإسلام المعتدل. مرحبا بكم في دور السنما وفي الحانات. تعالوا نرقص جميعا على أنغام هيفاء واليسا. لنكون معدلين...متى كان مفهوم الإسلام المعتدل هو هذا. بل الإسلام المعتدل هو حرية الشخص في الكلام بدون قيود. وحرية التفكير. واقتسام التروات بالعدل.
16 - مفتاح الاثنين 13 ماي 2019 - 03:36
الاسلام المعتدل الذي تتحدثون عنه هو اسلام منقوص . والاسلام ترفعه اركانه ولا يستقيم مع اعوجاج ركن من هذه الاركان . فحتى الاسلام الذي يسمونه معتدلا لا يأتونه . بل تراهم يحلون ما حرم الله ويحرمون ما احل الله بدعوى الحرية والتقدم . تقدم في ماذا . ان لم يكن تقدما في التحرر الفاحش كما هو عندنا في المغرب . فهو تقدم نحو جهنم لا محالة . الدول العربية بل والمتأسلمة . اصبح لها رب واحد تسبح بحمده وهو من يفرض عليهم الاسلام الذي تريد . من اجل ان تتفضل عليهم بالهداية والعطايا والرضا عليهم من اجل البقاء في الكراسي . تدعمهم بالسلاح في قمع الشعوب المقهورة .ولجم اي صوت معارض . وايداعه السجون . ان ربهم الواحد الذي يؤمنون به هو امريكا. فبعد ان اصبحوا منذ بعثة رسول الله اعداءا للاسلام اصبحوا بقدرة قادر اخوة للمتأسلمين تحت مسمى الاسلام المعتدل . ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم .
17 - عبد الله الاثنين 13 ماي 2019 - 03:52
هذه مغالطة أخي بارك الله فيك ويأشرح لك كيف،
الذي يقرأ هذا المقال يتبادر إلى ذهنه أنه :
لم تعد ثمة هناك هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
والإختلاط لم يكن أصلا ممنوعا بالكلية كانت حالات منذ 30 40 سنة كبعض المستشفيات وغيرها،
و كأن النساء في المملكة أصبحن كنساء الاتحاد الأوروبي... لاتزال هناك صرامة مع اللباس في الشارع إلى الآن
هيئة كبار العلماء لاتزال تحرم رسميا الموسيقى ولم يتغير شيئ
و مظاهر الدين لاتزال قائمة ، وهناك بعض الهفوات التي لايخلو منها مجتمع على مر التاريخ يتم التعامل معها
أما عائض القرني فقد كان تكفيريا يرى كفر الحاكمين بغير ماأنزل الله على الإطلاق وهذه عقيدة الخوارج معروفة ، من الأحسن له أن يتوب منها هو وكثير من التكفيريين كانوا منذ عهد الشيخ ابن باز كسفر و محمد سرور زين العابدين ووو....
اللهم انصر المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية وسائر المماليك والجمهوريات الإسلامية
المرجو عدم فلترة التعليق
شكرا هسبريس على النشر
18 - أصبح ولله الحمد الاثنين 13 ماي 2019 - 04:03
بقي الإعتذار عن أفعال أخرى كالتواطئ في الفاجعة التي غيرت وجه العالم يوم إحدى عشر شتنبر وما تلاها من إعتدائات من تجنيد معتوهين مغاربة وغيرهم لتفجير وتلطيخ صورة الإسلام القيم، وإن تعدوا الموبيقات التي يعرفها كل مغربي ومغربية عنكم لن تحصوها ، لعل الله يغفر لكم .
19 - جابادر الاثنين 13 ماي 2019 - 04:06
والأنفس التي قتلت بسبب ذلك،
والدماء التي سكبت، والأرواح التي ازهقت، الاقتصاديات التي دمرت، والدور التي دمرت، والبنايات التي هدمت، هل يكفي الاعتذار لطي صفحتها؟
20 - الى اين الاثنين 13 ماي 2019 - 04:31
لا اعلم الى اين تتجه السعوديه بهده الاشياء!!
هل العم سام نجح فعلا في تركيع السعوديه ملكا و علماءا!!?!?
21 - سعيد الاثنين 13 ماي 2019 - 04:51
الذي يقول الحق اصبح متشددا يا صاحب المقال.
بنسلمان و حاشيته نهبوا السعودية واعطوها لترامب.واي شخص يقول غير هذا او يخالف بنسلمان في الرأي فالمنشار او السجن ينتظرانه .
حسبنا ونعم الوكيل فيهم .
22 - Amghar الاثنين 13 ماي 2019 - 04:58
الإسلام الحقيقي فهو موجود منذ عهد نوح لا تفرض فيه لا صوم ولا إقامة الصلاة ، الإسلام الحق أن تؤمن بالله واليوم الآخر والعمل الصالح لقوله تعالى : في سورة البقرة: "ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون (132) أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلهاً واحداً ونحن له مسلمون" (133)فالإسلام بمفهومه المبسط، أي توحيد الله والاعتقاد باليوم الآخر والالتزام بالعمل الصالح، يظل طريقة فردية ولا يبني جماعة عقائدية سياسية، خاصة أن هؤلاء "المسلمون" ينتمون لعدة شرائع ويقتدون بعدة أنبياء، وهذا لا ينفع الإمبراطورية التي تحتاج توحيد التوجهات قدر الإمكان. وبالتالي أصبح المسلمون بالضرورة مؤمنون، وأصبحت الواجبات المفروضة على المؤمنين كالصلاة والزكاة والصيام والحج أركاناً للإسلام، مع أنها أركان للإيمان بالرسالة المحمدية وليست شرطاً للإسلام وفق القرآن. يبدو أن دائرة الإسلام قد صغرت كثيراً بعد قرن من وفاة النبي.
23 - احمد الاثنين 13 ماي 2019 - 05:37
الحرية واتباع الهوى والاستمتاع بالحياة بلا علم ولا بحث ولا منفعة لشعوب اخرى الانانية المطلقة ... وفي الاخير يا ليتني قدمت لحياتي
24 - mansi الاثنين 13 ماي 2019 - 05:56
يأخذون الدين شماعة للسيطرة على حكمهم، و السيطرة عبى عقول الناس، و الحكم لمدة أطول! أليس القرآن دستور المسلمين، أن حركة الصحوة و العلماء هم دستور المسلمين؟ أليس في القرآن ما يحرم مثلا سياقة المرأة للسيارة؟ هل في القران مثلا ما يحرم ان تذهب المرأة للانتخابات؟ العديد من الأشياء لا توجد في القران و تحرم من طرف العلماء! لمصالح الحكام الشخصية! لما أصبحت الناس تقرأ وتعي دينها، ظهرت هناك حركة أخرى تقول لهم أنه ليس من هب و دب يصلح لتفسير القران و ذالك لإبقاء أفكار هؤلاء العلماء موجودة و معمول بها! الهدف هو السيطرة على كل شيء ! مع العلم ان الله سبحانه هو من أمر الناس جميعا و ليس العلماء فقط بالتدبر و الفهم ! حسبي الله و نعم الوكيل. لك الله يا مغرب
25 - مكة و المدينة الاثنين 13 ماي 2019 - 06:37
هذا بالضبط ما يريده المتآمرون على ديننا الحنيف .. و هو ضرب قلب وعاصمة الاسلام مكة و المدينة !! الانفتاح على السينما و الفنون و الموسيقى و احداث تضاهرات رياضية كمرطون مكة و احداث ملاهي ليلية و مقاهي ، مختلطة ... قريبا سنسمع بمهرجانات الموسيقى كالتي نشاهدها في العواصم العربية مثل مهرجان مكة الصيفي التلاقح الثقافي ويجتمع الفنانين من مختلف الجنسيات ... و هلم جرى .. المهم نهاية الزمان قريبة جدا لا محال ..
26 - maroc الاثنين 13 ماي 2019 - 07:28
كثير من المغاربة يا الله يريد الدخول الى ما دخلت اليه السعودية قبل 40 سنة !! لو كان الخوخ يداوي لو داوا السعودية خلال الاربعين سنة الأخيرة
27 - الورزازي الاثنين 13 ماي 2019 - 08:22
"من عرفني فقد عرفني ، ومن لم يعرفني فأنا مالك بن أنس ، طلاق المكره لا يلزم".
هكذا كان يقول إمام دار الهجرة وصاحب الموطأ الإمام مالك . كان يردد هذه الكلمات الواثقة الحزينة بعد أن ضرب بالسياط في زمن أبي جعفر المنصور سنة 164 هـ ، ومدت يده حتى انخلعت كتفاه .
28 - وناغ الاثنين 13 ماي 2019 - 09:08
هدا يعني
ان اليهود
والصارى
سيدخلون
غدا
الى المسجد الحرام
والمسجد النبوي
ادا لم يدخلوه
غدا
فبعد غد
29 - عبد الغني الاثنين 13 ماي 2019 - 09:29
أن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن.
30 - Ibnalbalad الاثنين 13 ماي 2019 - 11:30
لا قرني ولا سلمان يمثلان الاسلام.
يكفي من الاستخفاف بعقولنا.
31 - مواطنة الاثنين 13 ماي 2019 - 11:34
آ الآن؟ وبعد أن خربتم عقول شبابنا ،حسبنا الله ونعم الوكيل عليكم، وعلى أي فالحرام بين والحلال بين.
32 - ingenieur الاثنين 13 ماي 2019 - 12:08
أشم رائحة غسيل للنشير الوسخ لولي العهد السعودي.
لا للدولة المتشددة المتسلطة على الرقاب و العباد
و لا لدعواتهم الزائفة لإسلام معتدل لا يتحرج من القتل و الاعتقال و التعذيب.
سيرينا الله فيكم يوما... فصبر جميل
33 - الغاوي الاثنين 13 ماي 2019 - 12:41
هناك جدلية تاريخية منذ القدم هل الدين جزء من السياسة ام السياسة جزء من الدين بمعنى ايهما يتبع الاخر عندما يكون التسلط و الاستبداد و الترهيب يكون الدين جزء من ا لسياسة فمن يجرؤ على معارضة ابن سلمان سواء اصاب ام اخطا لهذا
34 - حمدي الاثنين 13 ماي 2019 - 13:47
امسى التمسك بالكتاب والسنة والمحافظة على تقاليد المجتمع العربي المسلم تشددا والتخلي عن المبادىء والخروج عن عادات المجتمع المحافظ اعتدالا لغاية مفادها التشبه بالغرب وديمقراطيتهم وحرياتهم المزعومة ،فلم يبقى لهم من بقاع الارض الا المملكة العربية السعودية مهد الاسلام وعزته ونصرته،فالدين الاسلامي منذ 14 قرنا رسم الخطوط الفاصلة بين التحليل والتحريم فالحلال بين والحرام بين فالكتاب واحاديث السنة الصحيحة حسمت في كل شيء،قال تعالى فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبه فتنة او يصيبهم عذاب اليهم،اللهم ثبتنا على الحق .
35 - محمد الاثنين 13 ماي 2019 - 14:28
السعودية تسير نحو الهاوية بكل تأكيد.
36 - الخائف على بلده الاثنين 13 ماي 2019 - 15:52
الى رقم 22, واش اخويا نتا لاباس؟ يكما أتر عليك الصيام؟ شوف او كان.
37 - محمد من السعودية الاثنين 13 ماي 2019 - 19:51
الحمدلله
السعودية في عهد الملك سلمان وولي عهده الامير محمد تشهد تغيير للافضل ونعم للضرب بيد من حديد لكل من يحاول زعزعة امن الوطن والسير به الى الخلف
كلنا ابن سلمان
38 - شقيف الحي المحمدي @@ الاثنين 13 ماي 2019 - 20:30
صراحة كنت باغي نقول حتى أنا شي حاجة في هاد الباب....... ساعة صاحب التعليق ٢٢ ماخلّا ليا ما نقول....خخخخههههههه !!!!
الهربة الهربة هههه
39 - ن.و الأربعاء 15 ماي 2019 - 00:50
اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا الإسلام يحارب من بني جلدته ماذا تركنا للأعداء هذه الصحوة التي ينتقدها هؤلاء هي الحق والصواب والطريق الصحيح المنسجم مع تعاليم ديننا الحنيف أما ما يصبو إليه هؤلاء من انفتاح وحرية ودعوات مغرضة للرقص والغناء والاختلاط هو في الحقيقة ذل وهوان وإرضاء للغرب الكافر ليرضى وما وهو براض بدليل القرآن الكريم فلله المشتكى
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.