24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | اعتقال الزعيم التاريخي لمنظمة "إيتا" في فرنسا

اعتقال الزعيم التاريخي لمنظمة "إيتا" في فرنسا

اعتقال الزعيم التاريخي لمنظمة "إيتا" في فرنسا

أفادت مصادر قضائية إسبانية بأن الزعيم التاريخي لمنظمة "إيتا" الباسكية، خوسيه أنطونيو أوروتيكويتشيا بينجوتشيا المعروف باسم "جوسو تيرنيرا"، اعتقل اليوم الخميس في جبال الآلب الفرنسية، وسيتم نقله مباشرة لتنفيذ حكم بالسجن ثمانية أعوام؛ كان قد صدر ضده غيابيا في 2017 بسبب دوره كعضو في الجماعة المذكورة.

وبما أن حكم الإدانة جاء غيابيا، آنذاك، سيحق لـ"جوسو تيرنيرا" تقديم طلب لإعادة المحاكمة، وإما سيتعين عليه قبول الحكم، وفقا لما أكدته المصادر القضائية.

لذلك، لن يمثل الزعيم السابق لـ"إيتا" الباسكية أمام قاض، بل سينقل مباشرة للسجن بحسب نفس المصادر التي أوضحت أنه لا يوجد حاليا قضية مفتوحة في إسبانيا ضد المعني بالأمر لتستدعي المطالبة بتسليمه. وعلى الرغم من ذلك، قد تبدأ المحكمة الوطنية الإسبانية عملية لمراجعة هذا الأمر.

واعتقل "جوسو تيرنيرا"، الذي كان في مكان غير معلوم منذ عام 2002 ، بمدينة سالونش الواقعة في إقليم أوت سافوا الفرنسي، على يد عملاء بالمخابرات الفرنسية بالتعاون مع الحرس المدني الإسباني.

وكان القيادي في "إيتا" قد اعتقل في أول يونيو 2017 بسبب دوره كعضو في المنظمة بين عامي 2011 و2013، ووقتها أدانته محكمة في باريس بتهمة الإرهاب على خلفية انتمائه لهذه المنظمة التي كان لها أيضا نشاط في فرنسا والنرويج.

وأمضى جوسو تيرنيرا نصف قرن مع "إيتا"؛ حيث تولى عمليا جميع الوظائف التنظيمية والاستراتيجية، وكان من رموز المنظمة.

يشار إلى أن منظمة "إيتا" أعلنت، في الثالث من ماي 2018، حلها في بيان أكدت فيه التفكيك الكامل لبنيتها بعد نحو 50 عاما من النشاط الذي أسفر عن سقوط مئات القتلى في إطار سعيها لاستقلال إقليم الباسك عن إسبانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - جبيلو الخميس 16 ماي 2019 - 14:19
اين هم المدافعيين عن. انفصاليي جمهريه الريف الوهمية؟ المهرويلين الى حقوق الانسان والديموقراطيات في اوروبا؟ بعد اسبانيا التي قمعت بالهراوات اقليم كاتولينيا ها هي فرنسا تعتقل زعيم الباسك...
2 - فرحات الخميس 16 ماي 2019 - 16:29
كيف لمنظمة حقوق الإنسان أن لا تتدخل لإطلاق سراح زعيم أيتا الباسكية ام ان
حقوق الإنسان تطبق فقط على دول العالم الثالث و على سبيل المثال قضية الريف
في قضايا العالم العربي . إن منظمة حقوق الانسان خاصة بالدول العربية.
3 - الى فرحات الخميس 16 ماي 2019 - 17:57
يبدو انك يا بني لا تعلم الكثير عن منظمة ايتا الباسكية .وعن عملياتها التفجيرية والطرود الملغمة والاغتيالات والاختطافات التي قامت بها منذ 31 يوليو1959 وحتى حلها العام الماضي. اما عن السلطات الفرنسية فقد سمحت للمنظمة التحررية بعقد مؤتمراتها ومجالسها على التراب الفرنسي وكانت دوما ترفض تسليم قادة الحركة لاسبانيا. على الرغم من ان دولة الباسك المراد احيائها تشمل ثوبيروا وهي داخل التراب الفرنسي.
ثم انه لا تجوز المقارنة بين نظام همجي قمعي لا يعير حقوق الانسان ادنى اهتمام و بين انظمة ديموقراطية ترسخت فيها ثقافة وممارسة حقوق الانسان بشكل نافذ و عميق عبر عقود طويلة حتى صارت للمنظمات والهيئات الحقوقية كلمة مؤثرة في القرارات السيلسية وصوت مسموع لكبل ذي اذنين في البلدان المتحضرة.فيما نحن مازلنا نطالب بالحق في الماء والكهرباء والانارة العمومية وحق التظاهر والتعبير عن الرأي والحق في الصحة والتعليم والقضاء العادل المستقل والحق في الثروة ...ابجديات الحياة عند الغرب عندنا نحن منتهى الاحلام واقصى الآمال
4 - Amir الخميس 16 ماي 2019 - 18:36
هذا الشخص تزعم منظمه ايتا المسلحه الباسكيه الارهابيه لفتره من الزمان ومتهم بإعطاء أوامر بتفجير مواقع عده اسفرت عن قتل العديد من الاشخاص.
اذن من يريد مقارنه هذه الحاله مع حراك الريف الشعبي السلمي الغير مسلح ما هو الا مفتن حاقد ومرفوع عليه القلم.
هذا باختصار شديد .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.