24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. شربة لبن ترسل أشخاصا إلى المستشفى بسطات (5.00)

  2. أوجار "يعتق" رقاب المحامين الجدد بإنشاء معهد لتكوين المتدربين (5.00)

  3. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  4. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  5. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حديث الحرب المنتظرة يسري همسا بين الإيرانيين

حديث الحرب المنتظرة يسري همسا بين الإيرانيين

حديث الحرب المنتظرة يسري همسا بين الإيرانيين

عمد القادة الإيرانيون والأمريكيون إلى طمأنة الشعبين إلى أنهم لا يسعون للحرب. غير أن الأعصاب متوترة بين الإيرانيين العاديين الذين يواجهون صعوبات من جراء تشديد العقوبات خشية أن يفلت الزمام.

وفي مقابلات جرت من خارج إيران عبر الهاتف والإنترنت وصف إيرانيون مناقشات حامية تدور في الداخل في الشوارع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

قال نعمة عبدالله زادة المستشار القانوني في شركة إيرانية ناشئة لرويترز إن احتمال نشوب الحرب أصبح الآن موضوع النقاش الرئيسي في أماكن العمل وفي سيارات الأجرة والحافلات.

وأضاف "بخلاف تدهور الاقتصاد الإيراني أعتقد أن أشد الآثار حدة" للمواجهة مع الولايات المتحدة "هو الحالة النفسية للإيرانيين العاديين. فهم يعانون من قدر كبير من التوتر".

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت قبل عام من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية لتقييد برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وخلال الشهر الجاري اشتدت حدة التوترات بشكل كبير ووسعت واشنطن نطاق العقوبات لتمنع جميع الدول من استيراد النفط الإيراني. وأدلى عدد من المسؤولين الأمريكيين وعلى رأسهم مستشار الأمن القومي جون بولتون بتصريحات متشددة مستشهدين بتهديدات إيرانية للمصالح الأمريكية.

بل إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه نشر تغريدة جاء فيها "إذا أرادت إيران القتال فستكون هذه هي النهاية الرسمية لإيران".

وعمدت إيران إلى التهوين من التصريحات المتشددة ووصفتها بأنها "حرب نفسية" من جانب إدارة أمريكية غير مستعدة للحرب. لكن بعض الإيرانيين يقولون إن التوتر قد يكون له منطقه الخاص الأمر الذي يزيد احتمال حدوث خطأ يؤدي إلى العنف.

"كلب ينبح لا يعض"

قال ناشط عمالي أمضى شهورا في سجن إيراني بسبب أنشطته وطلب عدم نشر اسمه "الحرب والعقوبات وجهان لعملة واحدة من تصميم النظام الرأسمالي (الأمريكي). وستتحمل الطبقة العاملة عبء الضغوط".

ويتوقع بعض الإيرانيين أن تؤدي الضغوط إلى مفاوضات مثلما حدث عندما شدد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما العقوبات التي كبلت الاقتصاد الإيراني وأدى ذلك إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

غير أن آخرين يعتقدون أن قياداتهم لن تعاود السير في هذا الطريق في أعقاب العقوبات التي أعاد ترامب فرضها.

وقالت طالبة طلبت أيضا عدم الكشف عن هويتها "أي سياسي يبدأ التفاوض مع أمريكا سيجعل من نفسه مغفلا. حتى (محمد جواد) ظريف يئس من ذلك" مشيرة إلى وزير الخارجية الإيراني الذي درس في الولايات المتحدة.

وقال ظريف لتلفزيون سي.إن.إن هذا الأسبوع إن إيران "تصرفت بحسن نية" في التفاوض على الاتفاق الذي انسحبت منه واشنطن. وأضاف "لسنا مستعدين للتحاور مع أناس أخلفوا وعودهم".

وقد قال ترامب إن واشنطن لا تحاول إجراء محادثات بل تتوقع أن تتصل بها طهران عندما تكون مستعدة. وقال مسؤول أمريكي الأسبوع الماضي إن الأمريكيين "ينتظرون بجوار الهاتف" غير أنهم لم يتلقوا أي مكالمة من إيران.

وقال فؤاد إزادي أستاذ العلوم السياسية بجامعة طهران لرويترز إن تلك المكالمة الهاتفية لن تحدث.

وأضاف إزادي "المسؤولون الإيرانيون توصلوا إلى هذه النتيجة، أن ترامب لا يسعى للتفاوض. فهو يود أن يتلقى اتصالا هاتفيا من (الرئيس الإيراني حسن) روحاني بل وعقد اجتماع والتقاط الصور لكن هذا ليس تفاوضا حقيقيا".

ورغم القول إن المحادثات لم تعد مطروحة الآن فلا يزال القادة الإيرانيون يقولون إن الحرب مستبعدة. فقد ذكر الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي أن الولايات المتحدة لن تهاجم لأن ذلك "ليس في مصلحتها".

ويرى رجل الدين الشاب محسن مرتضوي الذي تخرج من مدرسة دينية في مدينة قم أن ذلك منطقي.

وقال مرتضوي لرويترز "لن تقوم أي حرب لأن المواجهة العسكرية لن تحل أيا من المشاكل الأمريكية بل ستزيدها. صيحات ترامب وتهديداته حرب نفسية. والكلب الذي لا يعض ينبح".

غير أن أستاذ العلوم السياسية إزادي يختلف مع هذا الرأي إذ يقول "الحرب محتملة جدا. فهناك مسؤولون في واشنطن يخططون لغزو إيران منذ سنوات".

تخزين المؤن

من ناحية أخرى يجاري الإيرانيون تداعيات العقوبات والتوتر يوما بيوم. وقال سكان وأصحاب متاجر إن المخاوف من صعوبة الحصول على المنتجات دفعت بعض الإيرانيين لتخزين الأرز ومواد النظافة والأطعمة المعلبة.

ويسعى إعلان يذاع على تلفزيون الدولة لإقناع الناس بعدم تخزين السلع. فيظهر رجل في منتصف العمر وهو عائد إلى بيته بعد العمل ثم ينجذب إلى السوبر ماركت عندما يرى الناس يشترون بدافع الذعر. ويعمد إلى شراء كل ما يستطيع أن يضع يده عليه فتبدو الرفوف فارغة.

وقال علي الطالب الإيراني في طهران لرويترز إنه على النقيض من كثيرين لا يعارض غزوا عسكريا أمريكيا إذ يعتقد أن سقوط الجمهورية الإسلامية هو الحل الوحيد للمشاكل الاقتصادية والسياسية المتزايدة.

وأضاف "أملي الوحيد هو الحرب حتى أستطيع أن أشفي غليلي. وأنا أقول لأصدقائي في الجامعة أن سبيلنا الوحيد هو النضال المسلح... فليس لدينا ما نخسره".

ويعتقد شاهين ميلاني (38 عاما) الذي ينشر تغريدات عن السياسة الإيرانية لأكثر من 7000 متابع على تويتر إن التدخل العسكري لن يؤدي إلى الديمقراطية على الإطلاق.

ويقول ميلاني "على الناس أن يفعلوا ذلك بأنفسهم ... إذا كان شخص ما يشعر حقا بالقلق من خطر الحرب فعليه أن يعمل على إقامة حكومة ديمقراطية علمانية في إيران ... وما دامت الجمهورية الإسلامية تتولى السلطة فسيظل شبح الحرب مخيما على إيران".

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - لطيفة الجمعة 24 ماي 2019 - 16:18
أمريكا لا تهتم لا بالديموقراطية ولا بمصالح الشعوب. ماتدافع عنه بشراسة ولو بالظلم والكذب وقتل الشعوب هي مصالحها ومصالح إسرائيل. غبي من يثق بصداقة أمريكا وبحمايتها له
2 - الحرب لن تقع الجمعة 24 ماي 2019 - 16:45
* أمريكا ، شغلها الشاغل بيع السلاح وأمن إسرائيل ، ولا غيرهذا .
* إذا إندلعت ستحرق الجميع ،ولن يفلت منها أياً كان .
* يقولون أمريكا قوة عظمى ، أو لم تدري أنها بضربها للعراق ، منحت
لإيران أن تكون قوة إقليمية ؟
* إن تكررت الحرب ، ربما ستكون في صالح تركيا أن تتسيد على المنطقة .
* مساوئ قوم عند قوم فوائد .
* وأقول أن هذه الحرب لن تقع ، لأنها ستكون النهاية الفعلية لإسرائيل ،
فالغرب يسلح و يدافع و يحمي إسرائيل ، و لكن ليس بإمكانه تحقيق التطبيع مع
الشعوب العربية المحيطة بها ، إذن بالحرب أو بدونها إسرائيل لا مستقبل لها .
3 - moha raiss الجمعة 24 ماي 2019 - 17:25
إيران قوية وأمريكا لن تقدر على تحمل تكاليف أخرى خطيرة جدا في المال والبشر بعد هزاءمها في العراق .أفغانستان .لبنان .سوريا . وإيران رغم الحصار فهي تنهج سياسة حكيمة جدا ترهب بها حلفاء امريكا وهي الاستثمار في الفكر والإنسان وليس في شراء السلاح وتركه يصدء في الرمال كما تفعل السعودية .والتاريخ يبين أن أي دولة حاصرتها امريكا تتقدم .مثل الصين وكوبا وكوريا الشمالية .وغيرها .أمريكا وحلفائها تراهنان على حمار فاشل وليس على حصان رابح .
4 - Apearance الجمعة 24 ماي 2019 - 17:33
Iranian islamic Republic doesnt look like Irak , Venizwela or arabie saudites State so as Will be defeated in a few days or a few hours by usa (arrogant ),simplly irán is a
really powerfull in that zone which made It feed and its weapons by its hand .nutshell alghouth I am not agree with iranian way of ruling i Hope from Allah to help its to Protects It from the zionist hand
5 - سليم الجمعة 24 ماي 2019 - 19:47
إطمئنوا لن تقع حرب بين الولايات المتحدة وإيران لأن كلاهما يكمل الآخر في مسرحية شد الحبل والضحايا هم الاغبياء من عرب الخليج للمزيد من الفزع والرعب وحلب البقرة الخليجية الحلوب الى ينزل الدم من ضرعها
6 - الفاضح السبت 25 ماي 2019 - 07:55
هذه تمثيليه بين ايران وامريكا لحلب الخليج ايران من زمن هي شرموطه امريكا الوفيه..والخليج مثل يعلم ذالك ويساند خطه امريكا وايران ولكنه مثل الارمله تبحث عن رجل فحل مثل تراب...والضحيه الشعوب العربيه المتخلفه
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.