24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. عشرات الأحكام بالمؤبد على ضباط في جيش تركيا (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ناشطة أمريكية تدعو المسلمين إلى الشعور بالفخر

ناشطة أمريكية تدعو المسلمين إلى الشعور بالفخر

ناشطة أمريكية تدعو المسلمين إلى الشعور بالفخر

دعت زينب خان رئيسة "تحالف القيادة الإسلامية الأمريكية"، أمس الثلاثاء، المجتمع للحديث بحرية حول المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان والقمع.

وخلال مقابلة أجرتها معها وكالة "إفي" بمقر مؤسسة "البيت العربي" في مدريد، اعترفت خان بوجود تحديات داخل المجتمع الإسلامي عند التطرق لملفات تتعلق بالتمييز والعنف الذكوري خشية تغذية أجندات سياسية.

وقالت "إنه سلاح ذو حدين، لأنك إذا لم تتحدث عن الأمر فإنك تأخذ صفا، أما إذا تكلمت عنه فإنك تلقائيا تتحدث بطريقة معادية لدينك أو ثقافتك".

وأضافت الناشطة أن المسلمين، سواء داخل الولايات المتحدة أو في أي مكان من العالم، يجب أن يوجدوا قيادة للتعامل مع هذه المشكلات داخل وخارج نطاق الدين.

وروت خان تجربتها التي "فتحت عينيها" من عملها كخبيرة نفسية بإحدى العيادات حيث كانت تعالج نساء مسلمات ناجيات من العنف الذكوري واللواتي فقدن أيضا دعم مجتمعهن.

وشددت على أن هذه ليست مشكلات تتعلق بالدين أو الثقافة، بل بحقوق الإنسان، لذا فإن النقاش بشأنها يجب أن يبتعد عن السياسة وعلوم الدين.

وأوضحت "حين يتعلق الأمر بموضوعات مثل ختان الإناث وزواج الأطفال أو الزواج القسري، أو جرائم الشرف، فإنها أمور يجب أن نرفع صوتنا في مواجهتها داخل مجتمعنا، لأننا لو لم نفعل فلن يقدم أحد على ذلك".

كما دعت خان باقي المسلمين للشعور بـ"الفخر" بأصولهم وعدم الخوف من هويتهم، محذرة في الوقت ذاته أن هذا "التقبل له مساران".

واعتبرت أن المجتمع الإسلامي في بلادها والعالم متنوع، لكن أحد أبرز التحديات التي يخوضها هو وجود خطاب "تبسيطي" يصورهم على أنهم هيكل واحد.

واستطردت "نواجه خطابا جمعيا. لكن هذه هي الديانة الأسرع انتشارا في العالم والكثير من الأشخاص يعيشون تفاصيلها بصور متباينة".

بالمثل، شددت الناشطة على أن رهاب الإسلام ظاهرة "تدعو للقلق" على المستوى العالمي، مشيرة إلى إحصائيات مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكي "إف بي آي" التي تكشف تصاعد جرائم الكراهية في الولايات المتحدة وصولا لأقصى حد لها في 2017 للمرة الأولى منذ عقد كامل.

واستهجنت وجود جماعات من الأشخاص الذين لا يتقبلون فكرة أن يشكل المسلمون جزءا من الدول الغربية، مثلما تكشف مذبحة نيوزلندا مؤخرا، بسبب خطابات سياسية بعينها.

وأردفت "سيحدث ذلك طالما استمر خطاب نحن في مواجهة هم، خطاب الكراهية والتمييز. في نفس اللحظة التي ننزع فيها الإنسانية عن مجموعة ما، نعتبرهم غير صالحين لمجتمعنا. وهنا يصبح الوضع خطرا".

جاءت كلمات زينب خان أثناء مشاركتها في ندوة حوارية تحت شعار "مسلمي الولايات المتحدة: التوعية عن طريق العمل النشط والفن" التي نظمتها السفارة الأمريكية في مدريد بالتعاون مع مؤسسة "البيت العربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - محمد جاد الأربعاء 12 يونيو 2019 - 15:17
هؤلاء يستهزؤون من المسلمين الذين يتقاتلون ولا يعطون العبرة وقد قال احد المفكرين ذهبت الى الغرب فوجدت المسلمين.....الفخر بانحلال القيم وبيع فلسطين...
2 - ملاحظ مغربي. الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:06
كيف تريدين منهم أن يشعروا بالفخر وهم يعانون من النقص نظرا لأنهم جائوا من دول فقيرة يعشعش فيها الجهل والأمية والتخلف والأمراض، وبلدانهم تحتل المؤخرة بين كل الأمم..
3 - max الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:22
لو كان الإسلام بصلواته ومساجده يعلم الإنسانية لكانت بلاد المسلمين تستقبل اللاجئين لا ان تصدرهم ....
4 - علاء الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:53
نحن نفخر بل ونحمد الله أننا مسلمين حتى لو لم نجد ما نأكل، لكن لا نشعر بالفخر تجاه أوطاننا وحكامنا
5 - عبدو الأربعاء 12 يونيو 2019 - 18:39
الرهاب من المسلمين وليس الإسلام. لأنه دين معاملة وليس دين التراويح. ودين أداء الزكاة للفقراء و المعوزين...والإسلام أنتج حضارة بأمر الاهي أخذت منا لامتحان النفوس ومقاومة الأنانية البشرية.
6 - إلى علاء . بن بشتغير الأربعاء 12 يونيو 2019 - 18:51
حكامنا هم نحن كل موضفي الدولة كانوا غير راضين على الأوضاع أيام دراستهم وكلهم كانوا يحلمون بمغرب الرفاهية
للجميع ولكن وللأسف كلهم أصبحوا بعد الوظيفة أكثر ممن كانوا قبلهم ولهذا أرى أن الدافع عند المغربي لنقد المسؤول هو الحسد لا الغيرة على الوطن و المواطن
7 - Csaoui الأربعاء 12 يونيو 2019 - 19:54
ردا على الاخ الدي عنون تعليقه علاء رقم 4

لماذا البعض يهوى أن يقارن دائما حكام الدول المتقدمة مع حكام دولنا؟
لماذا لاتقارنوا كذلك مواطنوا تلك الدول المتقدمة مع مواطنيكم؟
المشكل إذن في الجهل المستشري في الشعوب الإسلامية:

مهما حاولت أن تصطنع الفخر لنفسك فلن تستطيع لذلك سبيلا بالطبع، سواء كنت داخل بلدك أو في بلدان أجنبية، ودائما ستشعر بالنقص والمدلة وأعتقد أن الحقيقة واضحة وضوح الشمس ولاغبار عليها.
المشكل يكمن في الشعوب المتخلفة وليس في الأنظمة، لأنه لو كانت شعوب في المستوى أكيـــــــــــد ستجد أنظمة في المستوى، واش المسؤولين عندنا جبناهم من القمر،،، إنهم مواطنين كذلك وجزء لايتجزء من هذا المجتمع
راجع معلوماتك جيدا.

وخلاصة القول قبح الله الجهل..
8 - مسلم سابق الأربعاء 12 يونيو 2019 - 23:05
" الشعور بالفخر " ؟ على ماذا؟ إلا إذا كان التخلف والرجعية والظلمات والكراهية وقائع تستحق الافتخار بها..
أنا لم يشرفني أبدا كوني ولدت مسلما، لهذا تركته أول ما عرفت حقيقته..
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.