24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. ملف ترسيم الأمازيغية .. هكذا ضاع بين بريد بنكيران و"بيت العثماني" (5.00)

  2. في الجزائر .. إطعام النمرة لحم الذئاب (5.00)

  3. شرطة مراكش تنهي معاناة سياح أجانب مع السرقة (5.00)

  4. "الهاكا" ينذر قنوات بشأن وصلة "قندهار" الإشهارية (5.00)

  5. عمدة مراكش "يستغل" سيارة الدولة ويرفض الامتثال لشرطة المرور (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | فرنسا: "الحوار الديمقراطي" ينهي الأزمة الجزائرية

فرنسا: "الحوار الديمقراطي" ينهي الأزمة الجزائرية

فرنسا: "الحوار الديمقراطي" ينهي الأزمة الجزائرية

قال جان إيف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي، الأربعاء، إن فرنسا تتابع "باهتمام" الوضع في الجزائر وضرورة استمرار التعبير بحرية عن "روح المسؤولية والكرامة السائدة منذ بداية التظاهرات".

وأضاف لودريان، في مقابلة نُشرت على موقع مجلة "لو بوان"، إن "الحل يكمن في الحوار الديمقراطي. في هذه اللحظات التاريخية، سنواصل الاهتمام بالجزائر وبتطلعات الجزائريين، في إطار الاحترام والصداقة اللذين يحكمان علاقاتنا".

وتابع قائلا: "إن رغبة فرنسا الوحيدة هي أن يتمكن الجزائريون من إيجاد معاً سبل الانتقال الديمقراطي. هذا ما نريده للجزائر ونأمله، في ضوء العلاقات العميقة التي تربطنا بالجزائر. نحن واثقون من روح المسؤولية والكرامة التي سادت منذ البداية، وتثير لدينا الإعجاب".

دعا عبد القادر بن صالح، رئيس الدولة بالوكالة في الجزائر، الخميس، عشية يوم الجمعة السادس عشر على التوالي من الاحتجاجات الشعبية الحاشدة بما في ذلك في الجزائر العاصمة، الطبقة السياسية برمتها إلى الحوار لتحديد طرق تنظيم الانتخابات الرئاسية لانتخاب خليفة عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في 2 أبريل بعد عشرين عاماً في السلطة.

ويرفض المحتجون تنظيم انتخابات قبل رحيل رجال النظام الموروث عن بوتفليقة، بمن فيهم بن صالح.

وتلتزم باريس موقف "عدم التدخل"، مع التأكيد على أن هذا لا يعني "عدم الاكتراث" بما يجري في الجزائر، وفق تعبير استخدمه فيليب إدوار، رئيس الوزراء، في مارس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عنتاب رفيق الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:07
قمة النفاق !!!الذئب يتربص بالفريسة ولا يمكن ان يتركها ؟
فهل يمكن لفرنسا ان تسمح بتطبيق الديمقراطية في محمياتها بشمال افريقيا ؟؟ طبعا من المستحيل تخيل ذلك !!
كمن يطلق رصاصة على جسده !!
2 - ماما فرنسا الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:23
فرنسا هي سبب كل البلاوي التي تحدث في بلدان المغرب الكبير...بصفتها مستعمرات سابقة..هي من فقرت شعوبها وهي من وضعت على رأس هذه الشعوي حكاما فاسدين...ابدا لن تسمح بأي نظام ديمقراطي بالجزائر او غير الجزائر...
3 - مذكوري الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:44
الى اخواننا الجزاءريين الله يفرج عليكم يبعدكم عن كل سوء واتمنى ان يكون حراككم سلمي وفقكم الله
4 - telemaque الأربعاء 12 يونيو 2019 - 16:11
C est elle la France qui a mit au monde ce Pays ; c est elle la France qui lui a choisit le nom d Algerie terre francaise; c est elle la France qui lui a trace ses frontieres au depond des autres pays voisins; c est elle la France qui a fait toutes les prospections de tous les minerais et faire jaillir le gaz et petrole ; c est elle la France qui a tous construit de l ecole primaire a la FAC , les gares et les aerogares ,routes port hopitaux et c est elle qui a fait de ce brave peuple ,le premier peuple instruit et cultive de l AFRIQUE et du monde Arabe. Les vrais tyrans ne sont que les faux FLN et les caporaux generaux dictateurs .
5 - amaghrabi الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:41
بسم الله الرحمان الرحيم.تعليق رقم 4جيد جدا في اعتقادي بحيث الجزائر قبل الاستعمار الفرنسي كانت تعيش في العصر البدائي الحجري فالاستعمار العثماني الدايات الحاكمين في الجزائر زرعوا التخلف السياسي والديني والاقتصادي والعلمي حتى اصبح الجزائريين يسيرون بقرون البهائم في رؤوسهم.فجاء ما يسمى بالاستعمار الفرنسي وفك عزلة التخلف الديني والثقافي والسياسي واللغوي بحيث أصبحت اللغة الفرنسية بعد الاستقلال كما قال كاتب ياسين غنيمة حرب,واصبح الجزائريون لهم قوة لغوية وعلمية وثقافية .الاستعمار الفرنسي خدم مصالحه الاقتصادية ولكنه رفع كذلك من مستوى السياسي والعلمي والإداري والاقتصادي,والمشكلة الكبيرة هي انه بعد ما يسمى بالاستقلال سلطت جماعة من دجالي العصر الموعودين في التراث الديني بصفة عامة على خيرات الجزائر وافقرت الشعب واستولت على الخيرات لنفسها فقط وما زالت لم تشبع
6 - Amasighi الأربعاء 12 يونيو 2019 - 18:29
حكام العرب يتهربون من المسوولية و الحسابات و لكن يتمسكون بالكراسي .حان الوقت للتغيير حيث كل ولاية او اقليم ان يحكم نفسه بنفسه و استغلال خيرات الغاز و البترول على الشعب و البنية التحتية ..فرنسا صنعت الديكتاتورية للتحكم في شعوب العرب و صنعت انظمة حديدية بالات الحربية حتى لاتنهزم الاسرة الديكتاتورية
7 - UN SEUL HEROS, LE PEUPLE الأربعاء 12 يونيو 2019 - 18:48
ET C'EST ELLE, LA FRANCE COLONISATRICE QUI S'EST EMPAREE DES TERRES DES AUTRES ET C'EST ELLE, LA FRANCE AU PASSE GENOCIDAIRE PARE DE CRIMES DE GUERRE ET DE CRIMES CONTRE L'HUMANITE, LES UNS PLUS HORRIBLES QUE LES AUTRES. ET C'EST LUI, LE DIEU TOUT PUISSANT, PAR SA GRACE ET LE SACRIFICE DES GLORIEUX MARTYRS ALGERIENS QUE L'ALGERIE EST DEVENUE LIBRE ET INDEPENDANTE. ET INCHALLAH, C'EST LUI, LE VAILLANT PEUPLE ALGERIEN QUI VIENT DE REPRENDRE LE FLAMBEAU QUI VA DELIVRER L'ALGERIE DES MAINS DE SES NOUVEAUX COLONISATEURS.
8 - underscore الأربعاء 12 يونيو 2019 - 19:35
الجزائر ليست مزرعة كبعض الدول كي تتلقى من فرنسا اوامر او نصائح او ارشادات
الجزائر بلد سيادي و قد قرر الانطلاق في اتجاه صحيج بالبعد عن كل ما يمت لفرنسا بصلة

فهنيئا لكم يا مغاربة بفرنسا خذوها كلها و لا تتركوا لنا شيئا منا رجاء
9 - Sara الأربعاء 12 يونيو 2019 - 21:33
La France doit recoloniser l'Algérie pour lui donner sa dimension initiale et redonner aux pays voisins leurs territoires qu'elle avait grignoter injustement pour élargir l'Algérie française qui est devenue l'Algérie des voleurs d aujourd'hui .Sans cela les generaux algériens se croiront plus forts et plus aptes à gouverner sans démocratie et sans partage des pouvoirs avec le peuple.Il faut absolument faire fragmenter ce pays et permettre aux touaregs, aux kabilies etc d'avoir leur independance et aux sahraouis de Tindouf et du Sahara du Sud de rejoindre le Maroc et le Mali.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.