24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مائة مثقف يدعون إلى حماية الفرنسية من "الاستعمار الأنجلو-أميركي"

مائة مثقف يدعون إلى حماية الفرنسية من "الاستعمار الأنجلو-أميركي"

مائة مثقف يدعون إلى حماية الفرنسية من "الاستعمار الأنجلو-أميركي"

وجه مائة فنان ومدرس وعالم من 25 دولة، بينهم المغني الفرنسي بيار بيري وعالم الاجتماع السويسري جان زيغلر، نداء للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لـ "حماية اللغة الفرنسية من الاستعمار الأنجلو-أميركي"، وذلك في بيان نشر، أمس الأحد.

وكتب الموقعون في البيان الذي نشرته صحيفة "لوباريسيان-أوجوردوي" "إن اللغة الفرنسية في وضع سيء. وهي تختنق بفعل (اللغة) الأنجلو-أميركية، ويشهد استخدامها تراجعا بسبب هذه اللغة التي باتت مألوفة أكثر."

وبين الموقعين الكاتب الفرنسي ديدييه فان كوويلار والمغربي الفرنسي الطاهر بنجلون إضافة إلى المغني الكندي زاكاري ريشار.

ولمناسبة الذكرى الـ 79 لنداء الجنرال شارل ديغول في 18 يونيو 1940 للوقوف بوجه النازية، طلب الموقعون من فرنسا أكبر مساهم مالي في المنظمة الدولية للفرنكوفونية "أن تقتدي بأثر روح المقاومة" وبحماية "اللغة الفرنسية ومن خلالها لغات وثقافات العالم، من الاستعمار الأنجلو-أميركي."

ودعوا الرئيس الفرنسي إلى "إعطاء المثل" من خلال تخليه عن استخدام اللغة الأنجلو-أميركية في الخارج" و "من خلال التخلي عن الاستخدام المسيء للغة الأنجلو-أميركية في فرنسا ذاتها."

وعبر الموقعون المائة عن "تأثرهم بشكل خاص" لاعتبار ماكرون في القمة الأخيرة للفرنكوفونية في تشرين أكتوبر 2018، "اللغة الأنجلو-أميركية كلغة استخدام للعالم."

وكان ماكرون عبر حينها عن رغبته في النهوض باللغة الفرنسية باعتبارها "لغة إبداع" ما يفرقها عن الإنكليزية "لغة الاستخدام" في التعامل.

ورد الموقعون "بالنظر إلى الحيوية الاقتصادية لقسم كبير من إفريقيا الفرنكوفونية، والحيوية الاقتصادية لكندا الفرنكوفونية أرض الإبداع والتكنولوجيا العالية، فإن لغة الاستخدام لديهم الفرنسية، تضاهي غيرها."

وعبر الموقعون عن رفضهم "لجعل اللغة الأنجلو-أميركية لغة رسمية ثانية للأمة" وطلبوا خصوصا "وضع حد للمشروع الآثم الذي يزعم تدريس مواد عامة في المؤسسات التربوية باللغة الأنجلو-أميركية.

وشدد الموقعون أنه "إذا لم نتمكن من سبق كيبيك كمرجع عالمي للدفاع عن الفرنسية، على الأقل دعنا نستلهم من روحها القتالية والتخلي عن سلوكياتنا الخانعة."

وكان ماكرون الذي انتخب رئيسا في 2017، رفع شعار "الدفاع عن الفرنسية في إطار التعددية اللغوية" أي دون فرضها مقابل اللهجات العامية ولا الإنكليزية، وهو يرى في ذلك الوسيلة الوحيدة لتأكيد الزيادة الكبيرة الحالية في عدد مستخدمي اللغة الفرنسية كليا أو جزئيا، الذي يفترض أن يمر من 274 مليونا اليوم إلى 700 مليون في 2050.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:08
و انا كمغربي ادعوا الى حماية العربية في المغرب من أزلام فرنسا و تدعيم تدريس و نشر اللغة العربية و توسيع دائرة استعمالها في كل مجالات الحياة.
2 - Samir الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:15
الفرنسية سوف تنقرض في العشرون السنة القادمة و الكل سوف يتكلم الانجليزية. الانجليزية هي المستقبل. لنترحم على الفرنسية من الآن فصاعدا.
3 - ضد الفرنسية الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:16
لا تنفع لأي شيء هذه اللهجة عفوا هذة اللغة.
العديد من اامغاربة درسو العلوم هنا بالفرنسية و عندما غادرو اتجاه فرنسا من اجل اتمام دراستهم فوجئو كون العلوم تدرس باللغة الانجليزية في فرنسا. الافضل انهاء هذه اللهجة عفوا مرة اخرى هذه اللعة.
4 - الحسين الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:32
أما ما يسمون بمثقافي المغرب الفرانكفونين و تلامدة الاستعمار الذين باعوا دينهم ووطنهم بثمن بخس فإن هدفهم الوحيد هو القضاء على لغته وهويته وثقافته.
ويوهمون الناس بأن طريق التقدم هو في لغة المستعمر .وهل يعقل أن بعد ستين سنة من الاستقلال ما زالت اللغة الفرنسية هي المسيطرة في بلادنا في شتى المجالات. والمراسلات مع أن 98 في المائة من المغاربة لا يفهمونها . واخيرا نقول هل رايتم الإدارات الحكومية الفرنسية تراسل مواطنيها باللغة الأجنبية .؟!!!!
5 - Abdo الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:36
Useless language. I wish that Morocco one day will use English language as second language after Arabic.
6 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:48
عندما تتخلى فرنسا عن نظرتها الاستعلاءية عن كل من الجزائر والمغرب و نظرتها الاستعمارية التاريخية و تساهم في تنقية مخالفته من ألغام و أحقاد و لوبيات في مستعمراتها، فستجد نفسها و لغتها تستساغ بدون عناء.
7 - Imad Sehraoui الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:52
طروطار ألخوت. الفرنسية لغة تموت ببطؤ.
8 - حسني الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:52
نتوما عارفين لغتكم الفرنسية في وضع سيء و ما صالحة لوالو هاداكشي باش فارضينها علينا حنا باش تطمأنوا بلي حالنا يمشي من سيء إلى أسوأ.
9 - Anti-Colonial الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:53
Et nous au Maroc et dans les pays du Maghreb et Afrique, on veut se débarrasser du colonialisme français et de l'imposition de la langue française à ces pays et à leurs peuples au détriment de la langue vitale et très utile : l'anglais!!

Les français et le français et les traitres locaux n'ont apporté à ces pays que la misère, la pauvreté , la famine, la corruption, la dictature, la stupidité culturelle, scientifique et technologique...
Les pays africains qui étaient francophones dans le passé et qui ont passé à l'anglais comme langue d'enseignement, de travail et de communication ont trop vite devenus très riches et très développés. Comme le cas de Rowanda, Burundi, etc.

D'autre part les régions francophones en Belgique, Suisse et Canada sont beaucoup plus arriérées que les régions anglophones et germanophones respectivement dans ces pays!!!

A bas les traitres et les collabos !!

Et Vive notre langue, l'ARABE, la plus vivante, riche, noble et sacrée !
Et Welcome to English!
10 - Hamido الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:54
واخيرا شهد شاهد من اهلها.الفرنسية تحتضر يوميا والمغرب مازال متشبثا بها .
11 - الرباطي الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:54
ما صدى ذلك عند المستلبين من مثقفينا ومسؤولينا؟
12 - bimo الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:55
ألم نقول من قبل بأن الفرنسية تجاوزها الزمن وماتت في بلدها الأصلي ولا يتحدث بها الآن إلا أذناب الاستعمار الفرنسي في المستعمرات الإفريقية !!!! ؟؟؟؟؟؟ على المسؤولين في المغرب أن يعلموا أنه لا تقدم بدون إعطاء الأولوية للغات الأم : الأمازيغية والعربية ، مع الانفتاح أكثر على الإنجليزية .... وما دون ذلك من الاسبانية والألمانية والصينية و ....... لمن أراد زيادة في الثقافة والتحدث بعدة ألسنة .
13 - ملاحظ الاثنين 17 يونيو 2019 - 05:56
سيقطع دابر هذه اللغة في منطقة المغرب العربي ككل. و بهذا سيشل اقتصاد فرنسا اللقيطة. لن ننس مع فعملتوه في الجزائريين و المغاربة. سنعيد الكرة و لكن هذه المرة من ابوب مرسيليا و ليس الاندلس آجلا ام عاجلا. تحياتي لموقع هسبرس.
14 - العربي الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:03
ومن للعربية في بلادها وبين اهلها حيث تحارب سرا وعلانية بكل الوسائل وفي كل المناسبات بالمزاحمة اللغوي واللهجية والسخرية والاقصاء والتهميش من الكبار والصغار في الداخل ومن الخارج .ورحم الله حافظ ابراهيم على رائعته في اللغة العربية التي شكا فيها احوالها ...
15 - Sattouff الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:04
الإنجليزية هي لغة العلوم والتجارة العالمية والأبحاث العلمية معضمها باللغة الإنجليزية. لغات برمجة الكومبيوتر بالإنجليزية ...فلماذا يريد هؤلاء المثقفون ان يتعصبوا للغة الفرنسية؟ اللغة الفرنسية للفرنسسين ولاشان لهم بباقي الدول الا اذا مازالوا يحسبوننا مازلنا مستعمرات فرنسية.
16 - محمد المغربي الطانطاني الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:09
الفرنسية أصبحت لغة متخلفة و انتهى الكلام.
17 - Youssef2019 الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:17
Le francais est un language mort, pareil a la langue arab l anglais est la langue vivante des sciences. Les recherches academiques partout dans le monde; science naturel, medical, biology, psychology, economie, espace, et social. La plupart de documentation est en anglais. Le langage fortement economique et scientifique. La langue francaise est inutil. Si les bebe colonisateur supporte la langue francaise tandit que leurs enfants attend des ecoles americainnes, c est que il veulent garder une position meilleure pour leurs enfants. Tous a merde le francais. Sert a rien
Sert a rien
Sert a rien
English is. The new technology language. The nee world as is and as it will be.
18 - مغربي أمريكي الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:30
اللغة الفرنسية هي لغة النساء بإمتياز. و هناك قردة تتكلم الفرنسية للتباهي أمام الناس في المقاهي و الإدارات و مستواهم فيها ضعيف جدا. دعوني أحكي لكم واقعة. كنت في المغرب و دخلت إدارة و تكلم معي موظف بفرنسية مدرحة و أجبت باللغة الإنجليزية وقال لي خصك تعرب و قلت له فاقد الشيء لايعطيه و قال مامعناها و قلت له اشتري لك لسان العرب و سألتني موظفة تعمل جنبه و قالت من فين أنت قلت لها من المغرب.
19 - طارق حتى لأولاد علي الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:36
سبحان الله أعتقد أن فرنسا نفسها قد تتخلى عن فرنسيتها لكنها ستتركها لتستمر وتبقى في هذا البلد ...
ولتدرك حجم المصيبة التي أصابت هذه اللغة انظر لعدد هؤلاء الحمقى الذين يسعون لإنقاذها ...100 شخصية و ليست من بلد واحد ... وغالبا هم من اولئك الذين دأبوا على التأليف بهذه اللغة الحقيرة والتي يقضي التلاميذ المغاربة نصف الزمن المدرسي يدرسونها دون أن يتمكن 90 % من إتقانها
20 - suivi الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:41
حرب العلوم بين أميركا والصين


على هذا، لا يبدو دقيقاً القول إن الحرب بين الولايات المتحدة الأميركية والصين هي اليوم تجارية، بل الصحيح إنها حربٌ في العلوم، سيكون ممكناً لمن يتفوّق فيها أن يتفوّق عسكرياً وسياسياً واقتصادياً، تماماً كأثر الثورة الصناعية على عالمنا الذي جعل أوروبا، منذ نحو ثلاثة قرون، قوة ناهضة في المجالات كافة، غيّرت الدنيا تماماً.



سامر خير احمد
21 - لغة التخلف الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:44
لغة الفرنسية ليست الزامية علي يمكنني اختيار اللغة انجليزية و تعمق فيها ليس من حق فرنسا المستعمرة و ناهبة ثروات بلادنا المغرب، أن تفرض علي هده اللغة التي لا تساوي شيئا في سوق شغل الأن وفي المستقبل.
غير بصحة خليت ليكم الفرنسية.
22 - معتوه الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:54
تلقيت تدريب في شركة شنايدر الفرنسية في باريس، كان باللغة الانجليزية بالكامل.

حلل وناقش.
23 - Frankfurt a. M. الاثنين 17 يونيو 2019 - 06:59
الفرنسية تحتضر و تموت بالسم الذي سقته غيرها... مع كامل الاحترام فاقد الشيء لا يعطيه الفرنسية لا ترتقي لكي تدخل صراع الكبار... اتمنى من المسؤولين المغاربة ان ياخذو ذلك في عين الاعتبار و المرور للانجليزية كلغة ثانية للتعليم بعد العربية التي رغم الحرب و التشويه الممنهج حاضرة بقوة....
24 - Abdel الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:04
ماتت الفرنسية بموت فرنسا. فرنسا الان تقتات على المستعمرات والحكومات الكومبرادورية التابعة لها. الإنجليزية هي لغة العلم والتكنولوجيا هي لغة العصر شءنا ام ابينا.
25 - almahdi الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:14
واين المئة المثقفين المغاربة العرب للدفاع عن العربية امام الغزو الفرنكوفوني .
26 - منتسب سابق الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:26
الن يتكلم تحد عن االغة العربية ...ام ان الامر لا يهم.... فحتى الامازيغ يدافعون عن لهجتهم حتى لا اقول لغتهم.... اما العرب ففي سباتهم الداءم
27 - إبراهيم الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:37
لهذا تريد حكومتنا الرجوع إلى اللغة الفرنسية لانها في تراجع ولم يعد معترف بها عالميا و ذلك ليس حبا لمستقبل ابناءنا بل لسواد عيون ماما فرنسا
28 - historia الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:40
و مائة مثقف امازيغي يدافع عن الامازيغية، و مائة مثقف مغربي يحسب نفسه عربيا يدافع على لغة المشارقة في أرض الأمازيغ... هذا هو مشكلنا، الناس تدافع على لغاتها و شعبنا مستلب فكريا يدافع عن ثقافة الغير.
29 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:44
كاستاذ باحد المعاهد الهولندية ارى ان كل الكتب العلمية والمراجع التي نستعملها تاتي مباشرة من امريكا وتدرس بالانجليزية. فرنسا تترجم من الانجليزبة ونحن نترجم من الفرنسية.
حان الوقت لمحاربة اللوبي الفرنسي في المغرب والتفكير في المصلحة العامة بدلا من المصالح الشخصية الضيقة.
30 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:48
هدا مقال لاولائك الذين يتغنون بالإنجليزية و حتى الفرنسية كل إنسان يحاول أن يحمي لغته و يتمنى أن تكون الأولى عالميا مهما كانت الظروف ... الا المغاربة هم من يذمون لغتهم.. لغات القرأن ولغة خير الخلق....بانها لغة التخلف ولغة الجهل...اللهم انصر لغتك و احمد افواه أعدائها من أبنائها... امين
31 - Bcn الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:50
french language has become such as a farce roughly in whole world ,except some african countries which have been considering it or to holding it as the *first or second such as algeria ,morocco and senegal..... etc .For all that nowdays we have to recognize that there is no field of comparizon between french and english languages ,in one hand english is a language of researchs ,science and evolution ,from other hand is a language of the most powerful state in the world like uk and usa.by opposit french is a sign of depending ( ecopoltic) to french state.
32 - Ghomari الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:52
Et nos francophones, où sont-ils
33 - لماذا الاثنين 17 يونيو 2019 - 07:57
وفي المقابل في المغرب ليس لدينا مثقفون للدفاع عن اللغة ضد الاستعمار الفرنسي.
34 - كونيتو.والله زمان يا.. الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:02
هدا يدل على ان الفيرنسية ماتت في موطنها.لايهمنا صياح استغاتتهم لانهم لو يفعلوا المستحيل لن ينقدوها.لانها لغة التنمر والدكتاتوريات والترفع والتكبر عن الشعوب المستضعفة.اساءلوا طلبة الستينيات وكيف كانت وضعيتنا وحالنامع(اساتدة) اتوا بهم من الخدمة العسكرية.ولايفهمون من رياضيات او فيزياء حتى وزة ومع دلك يحتقرون ويتهكمون على اسيادهم الطلبة المغاربة.ونحن نضحك عليهم كدلك.ويعرفون انناعارفين بانهم خبز الله في طبقه.
35 - اسمعو يا شمايت الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:03
ودعوا الرئيس الفرنسي إلى "إعطاء المثل" من خلال تخليه عن استخدام اللغة الأنجلو-أميركية في الخارج" و "من خلال التخلي عن الاستخدام المسيء للغة الأنجلو-أميركية في فرنسا ذاتها."
36 - مهاجر الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:12
لا تخف اسي ماكرون، ففي مستعمراتكم السابقة التي نهبتم خيراتها وقتلتم ابناءها، لا يزال فيها من يدافع عن لغتكم المحتضرة، فنم قرير العين فالفرنسية وكان ولاتزال وستكون مسمار جحا الذي تركتموه وراءكم .
37 - الحماية للغة العربية فقط الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:13
يجب علينا بحماية اللغة العربية الشريفة وتوظيفها في جميع الميادين والعلوم.
أما اللغة الفرنسية المتخلفة حتى الفرنسيين بأنفسهم يطالبون بتجديد هذه اللغة العاجزة الفاشلة في هذا العالم الجديد.


أما نحن نهتم باللغة العربية والإنجليزية.

لهذا يجب أن يكون التعليم باللغة العربية والإنجليزية، والتربية الإسلامية وحفظ القرآن الكريم والرياضة وجميع العلوم التكنولوجية الحديثة.
لكي نحقق التطور التعليم الجيد يجب أولا إلغاء التعليم الخاص الهالك، كما حربت أوروبا والكثير من الدول التعليم الخاص.

المشكلة الحقيقة في وطننا الغالي أن الماسونية (الأمريكو-صهيوني) هي التي تحارب إصلاح التعليم والصحة والبنية التحتية والمحاكم والإدارة العامة والمستشفيات.

إذاً ، لابد من الإصلاحات والاوراش في وطننا الغالي.
38 - mohammed الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:19
الله يجيب مين يقول الحق . فرنسى خائفة على لغتها و بعض المغاربة متشبتون بها و بعضهم يتفاخر بمزجها مع اللغة العربية . لغة ليس لها مستقبل و لا تنفع المغاربة لا في التجارة الخارية و لا السياحة . الانجليزية لغة المستقبل . لغة يمكنك العيش بها حتى و لو لم تخرج من المغرب بسبب التكنلوجيا الحالية .
39 - salhi الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:25
من الطبيعي أن يدافع الفرنسيون على لغتهم العجيب في الأمر هو أن يدافع غير الفرنسي على الفرنسية تبقى اللغة وسيلة لا غاية في حد ذاتها و من الحكمة أن يتعلم الإنسان اللغة الأكثر نجاعة كتابتا و قراءتا
40 - احمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:39
هذا النداء في حد ذاته يعتبر إعلانا غير مباشر لموت اللغة الفرنسية كلغة حية، او على الاقل اشارة لوجودها في قسم العناية المركزة..اللغة لاتنتشر بالخطابات بل تفرضها مصالح عامة وخاصة: علمية تجارية صناعية ثقافية...ومايحز في نفسي هو تعب ابنائي في تعلم لغة في طريقها محو الافول.
41 - جلال الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:49
الفرنسية مكانها هو المتحف تسير نحو الانقراض اللغات العصر والقرن 21 الانجليزية والتعليم أنجلو ساكسوني تعلم اللغة الصينية اللغة التجارة أكبر الاقتصاد في العالم اللغة العربية هي أفضل حالا من اللغة الفرنسية حتى الأمازيغية سوف تتجاوز الفرنسية ا انتهت حتى بلدها الأم بضع الدول معدودة الأصابع في شمال أفريقيا المستعمرات الأفريقية فقيرة مازالت متشبتة بي الفرنسية بسبب المساعدات الفرنسية ليس الا الأسر المغربية أصبحت ترسل الأبناء امريكا انجلترا كندا الدول تعلم الانجليزية في الازدياد كبير في المغرب الفرنسية فاتها القطار
42 - ما فاهم والو الاثنين 17 يونيو 2019 - 08:49
السلام عليكم اولا وقبل كل شىء الأمم تتصارع من اجل العلوم والاقتصاد ؟؟؟؟! اما نحن ما زلنا تتحدت عن اللغة التي يجب ان ندرس بها ؟؟؟؟؟! قمة التخلف والغباء ؟؟؟؟!!!لدا انصح الشباب بعدم الزواج وبعدم الإنجاب حتى تتضح الرءى ؟؟؟! اللهم ان وحدي نعاني ولا نعاني انا وزوجتي واولادي وحتى الدولة اللهم وحدي بس ؟؟؟؟!!! ولكم واسع النضر ؟؟؟! اما عن لغة التدريس فرنسا لن تدعنا وشاننا وأي اجراء بجب ان يكون محسوب ؟؟؟! لاننا لنا مشاكل في الحدود مع الجزاءر وووووو
43 - مغربي الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:04
فعلا الفرنسية تتعرض لضربات موجعة في عقر دارها أي في فرنسا.أغلبية الفرنسيين أصبحوا يتعاطون بل ويفتخرون بالحديث بالإنجليزية. حتى وقت قريب كان يستحيل أن تجد مسؤولا فرنسيا يخاطب العالم بغير الفرنسية ولو كان يتقن لغات أخرى. الآن أصبح الرئيس الفرنسي والوزراء والمسؤولون الفرنسيون بما فيهم ممثل فرنسا في مجلس الأمن لا يجدون أي حرج بالتكلم بالأنجليزية. نداء هؤلاء المثقفين يعتبر صيحة في واد لأن الأنجليزية في طريقها لأن تصبح اللغة الأولى في العالم التي يجب أن يتكلمها الجميع.
44 - ح س الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:18
ما دور الفروفونكية !؟ ومن هو الرئيس الشرفي الفعلي لكل المؤتمرات الدورية التي تقيمها في مستعمراتها السابقة ، دور الفرنكفونية هو العمل على التدريس باللغة الفرنسية واستعمالها كلغة إدارة وتواصل بين مختلف مؤسساتها ومناسباتها وأحكامها وبيعها وإدارتها وخدماتها وتخاطب أفراد الطبقة الجتماعية المستفيدة من الكلام بها . مما يعني المرور عبر البوابة الاقتصادية والسياسية ألفر نسبة التي تضمن لها نوعا من الوصاية عليها وبالتالي انتعاش لاقتصاديتها كسوق لسلعها .
اليوم الإنجليزية لغة التجارة والخدمات والتواصل عبر العالم والمعرفة ،والبحث العلمي ، تسويق كل المنتجات اليوم سواء كانت سلع معرفة خدمات عبر العالم يمر باللغة الإنجليزية ....
مبدئيا تعلم الانجليزية إلى جانب اللغة الرسمية في البلاد التي هي في طريق النمو يبقى عين الصواب ،
للضرورة والضرورية لها أحكام إقتصادية وسياسية واجتماعية ترتبط بالبلد المستعمر سابقا يبقى المرور عبر استعمال الفرنسية ثم الإنجليزية طريقا فيه سلامة تلك البلاد ، عملا بالمثل المغربي طريق السلامة ولو دارت .
45 - هشام الاثنين 17 يونيو 2019 - 09:48
السلام عليكم. انا كعربي لا احب هذه اللغة رغم المامي الجيد بها. أحببت أن تكون اللغة الامازيغية جنبا إلا جنب مع العربية. هم اخواننا وجيراننا دمنا امترج بدمهم وصارت زيجات على مر العصور. لم لا تكون الامازيغية مناصفة مع العربية... وا عباد الله وراه جيرانا شلوح ماشي فرانسيس... جارتنا امازيغية تتقن الدارجة لم لا أتقن لغتها الامازيغية هي أفضل لي من مائة فرنسية وانجليزية. نسعى لإرضاء غرب مستعمر ونتملق له ايما تملق ندر لغة قوم هم اخواننا وجيراننا تقاسمنا معهم التقافة والدين. انا بغيت مني نصلي صلاة العيد نبارك الجاري الامازيغية العيد تا بالامازيغية. ما نفعل بلغة اكل الدهر عليها اعيش في ألمانيا والله ما يفقهون من الفرنسية الا الفتات والنزر اليسير.. اسيدي خاص تكون لغتين رسميتين في لبلاد الامازيغية والعربية ثم اللغة التانية الانجليزية. ولي عدو شي فرنسية ابيعها قبل كتبقا ليه في راس مالو
46 - هشام الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:07
لا يمكن ادخال العواطف والاحاسيس والرومانسيات ي مثل هذه الامور
اللغة فيها اما تكون او لا تكون
pas de sentiment
اللغة لها عمر معين مرتبط بمدى صمود قوة الاقتتصادية والتقافية ..للشعوب
اللغة العربية كان لها اوجها
اللغة اللاتنية كان لها اوجها
اليوم نرى ان التنافس محتدم بين الانجليزية والصينية
المشكل يكمن في التشبت بلغة في طور الانقراض
47 - ahmed الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:23
لا يمكن لاي لغة اجنبية و لو كانت الانجليزية ان تحل محل اللغة الفرنسية لاسباب كثيرة-
- لا يمكن تغيير المجتمع العلمي و الاقتصادي و الثقافي من الفرنسية الى الانجليزية
- لا يمكن تغيير 80,000 معلم من الفرنسية الى الانجليزية
- لا يمكن انقاد مدرسة رديئة فقط بفضل اللغة الانجليزية
- لا يمكن اخفاء المشكل الحقيقي و هو عدم تكافؤ الفرص في استعمال اللغات
- لا يمكن للغات الاجنبية كيفما كانت ان تفيد مجتمعا متخلفا لا ينتج العلم
- الانجليزية وهم جديد و الانجليزية لغة متداولة في الكثير من الدول المتخلفة و لم تنفعها في اي شيء
شكرا
48 - Mouhajir الاثنين 17 يونيو 2019 - 10:46
والله لما أرى هذا النقاش العقيم اضحك وأتأسف، أكثرهم يهاجم الفرنسية ويمدح الإنجليزية بلغة العلوم ويطالب بفرض العربية التي هي أدنى من درجة الصفر في العلوم، إن كانت الفرنسية متأخرة شيئا ما عن ركب العلوم، فالعربية لا وجود لها أصلا في هذا الركب.
شيئ آخر: الناس لا ترى أبعد من أنفها، مع التقدم الباهر لبرامج الترجمة الفورية الذكية يمكن قريبا التواصل بكل سهولة أيا كانت اللغة للمتحدثين.
49 - سكزوفرين الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:10
هل من حقي ان تتدخل وادلي بموقف
حسنا
مشكلة اللغة الفرنسية هي نفس مشكلة الفرنسيين يعانون من انفصام الشخصية والنفاق.
اتذكر جيدا افتخار الرئيس السابق فرنسوا هولاند عندما تمكن اخيرا من بيع طائرات الرافال بعد ان بارت لمدة ومتى بعد الربيع العربي.
اين فرنسا اليوم من دوكول او ميتران او جاك شيراك.
ما يحصل مع الاسف تحصيل حاصل فلا زين ولا مجي بكري.
كيف لا تطغى الانجليزية والفرنسيون يفتخرون بتبعيتهم لأمريكا.
كيف لا يقع ما وقع وفرنسا تخلت من شعارات وفكر من سمح لها ان تكون رائدة ذات اليوم حتى اصبح توببخ وسخرية السلطان أردوغان من ماكرون وفرنسا يمر مرور الكرام.
50 - المغترب الحزين الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:18
الى كل مغربي يريد ان ينجح في هذه الحياة ان يتعلم لغتين العربية والانجليزية العربية لتي جاء بها كتاب الله والانجليزية التي اصبحت مفتاح العلوم لان اكبر اقتصاديات العالم امريكا انجلترا والصين والمانيا واليابان وكندا ان اقل جميع الدول كلها تتكلم الانجليزية حتى الفرنسيين نفسهم يتكلمونها بطلاقة ثم من يدير غوغل والميكروسوفت اليس امريكا اذن عليكم بالانجليزية وابتعدوا عن لغة لاتسمن ولاتغني من جوع
51 - المغرب بلدي الاثنين 17 يونيو 2019 - 11:20
أليست لنا لغة هوياتية نتمسك بها حتى ندافع عن لغة المستعمر الغاشم الذي خرب البلاد و العباد، المغرب يبحث عن الوسائل لتقوية الهوية و الإنتماء للشباب و هؤلاء يغردون خارج السرب من أجل التمكين للمستعمرين الجدد.
52 - عمر الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:17
الطاهر بنجلون لا يعرفه إلا القلة من المغاربة المتفرنسين اما محمد شكري مثلا فيعرفه الجميع لأنه كتب باللغة العربية. عمالقة الأدب والفكر في مصر أوائل القرن الماضي درسوا بفرنسا وعندما عادوا إلى بلادهم مصر كانوا يؤلفون باللغة العربية..
53 - هشام الاثنين 17 يونيو 2019 - 12:49
- الفرنسية مستخدمة فقط في بلدان تعد على رؤوس الأقلام
- الفرنسية لا تنتج المعرفة
- الفرنسية ليست لغة العلوم
- ماذا استفاد المغرب من اعتماد استخدام الفرنسية في إداراته العمومية منذ الاستقلال؛ لا شيء سوى ترسيخ عقلية المستعمر واستفحال ثقافة les pots-de-vins
- الفرنسية متخلفة
- ليتنا تمسكنا بلغتنا العربية وانفتحنا على لغات أكثر حيوية في فكرها وثقافتها مثل الألمانية والإنجليزية أو حتى الصينية
54 - chung ching الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:15
لغة المستقبل هي le chinois قريوا لولدكم لوشينوا
55 - عزيز الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:34
ليست الدعوة لحماية الفرنسية بقدر ما هي دعوة للحفاظ على مصالح هؤلاء. العالم يتجه نحو هيمنة لغة المنتج القوي، الت هي بطبيعة الحال اللغة الانجليزية، من خلال المنتجات والشركات العابرة للقارات والمتعددة الجنسيات.
56 - ADAM الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:37
proud and happy having cut early with french/ i put my hand on real treasure
57 - مواطن الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:41
رفعوا علينا الساعة المشؤومة ديالكم. المشاكل الاقتصادية ميحلهاش انتشار اللغة الفرنسية أو جرينتش +1. افريقيا فيها الانجلوفون والفرنكوفون . والآن العالم غدي يولي كله انكلو سكسون وهذا يعني أن المستقبل غير الإتجاه ديالو وحنا مستعدين نتعلمو حتى اللغة ديال الجنون باش نسايرو تطور الاقتصاد والحضارة العالمية .
58 - مهاجر الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:03
الفرنسية تموت انا كنت في فرنسا ناس كبار سن هم من يتشبتون بلغة الفرنسية فقط اما شباب كلهم يريدون تكلم الانجليزية ويرون في امريكا بلد الحضارة
59 - Hamid الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:06
وسمع لي سيدي آش كيقولو هادو ..
ودعوا الرئيس الفرنسي إلى "إعطاء المثل" من خلال تخليه عن استخدام اللغة الأنجلو-أميركية في الخارج" و "من خلال التخلي عن الاستخدام المسيء للغة الأنجلو-أميركية في فرنسا ذاتها."
وعبر الموقعون عن رفضهم "لجعل اللغة الأنجلو-أميركية لغة رسمية ثانية للأمة" وطلبوا خصوصا "وضع حد للمشروع الآثم الذي يزعم تدريس مواد عامة في المؤسسات التربوية باللغة الأنجلو-أميركية.
هاد الشي بحال واحد جا من مرتو ضد مو . وولادو جاو مع مهم ضد جداتهم، و قالو ليه : حنا اللي ما بغاش أمنا ما نبغيوهش .. وجدهم قال لولدو: شوف يا المسخوط غير ولادك كيفاش ما فرطوش فأمهم وأنت فرطت فأمك .. هذه هي ديالنا حنا .. الناس دايرين مناحة على لغة ماتت سريريا .. وحنا باغيين نقتلو لغة فعمرها عشرين قرن وما زالة في كامل قوتها .. تشطح وتدردك.. و يمكرون ويمكر الله، والله خير الماكرين. صدق آلله العظيم.
60 - Abdou الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:07
فرنسا هيا سبب خراب ومصائب البلدان المغرب العربي منذ الاستقلال وهيا تستغل في مواردها الطبيعية وتبعث بسمومها هيا دولة طوفيلية تسرق في خيرات أفريقيا والله اول خطوة هيا اختيار لغة الانجليزية في عام سوف ترون العجب والدليل مافعلته رواندا
61 - ب.مصطفى الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:09
جل المثقفون الفرنسيون يدافعون على لغتهم الا نحن العرب تقاعسنا عن تطوير اللغة العربية بل من جلدتنا من يريد لها الفناء وهنا سؤال متى استعملت اللغة العربية في المعاهد العليا ؟ حتى نحكم عليها بالعقم أكيد ان العراق طور اللغة العربية في جل العلوم الانسانية والدقيقة لكن ومع الاسف لم يسمحوا لهذا النمودج ان يعمم بالاقطار العربية يقول جوستاف لوبون : لايمكن لامة ان تتطور بلغة الغير " فالتفكير يستلزم الذات والوسط بمعنى ان يفكر المثقف بذاته اي بلغته وبمجتمعه والا سيدخل في خانة المستغربين هنيئا لفرنسا ومتثقفوها لهذا النضال ونرجو من مثقفينا ان يقتفوا اثرهم هنا يكمل الابداع في المحافضة على الهوية واللغة شعب بلالغة شعب محكوم عليه بالتبعية شاء من شاء وابى من أبى
62 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:16
اللغة هي من محددات الهوية: أي العربية و الأمازيغية
اللغة هي من محددات التعلم : الفرنسية و الانجليزية
صار لدينا اربع لغات ،أي غنى أكثر من هذا؟
63 - بوبكر المريد الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:23
بيان المائة فنان ومدرس و عالم يبكون الاطلال و هم يشاهدون "البزولة "الجزائرية تسحب من ايديهم تتهاوى في قاع الانغلوسكسونية، تقول كما قالت الام "ابكي كما تبكي النساء على "خيرات " لم تحافظ عليه كباقي المستعمرين.
64 - عزابي الاثنين 17 يونيو 2019 - 14:52
كلكم تتكلون على الدفاع عن العربية، وهناك من يقول ان حرف انتيفيناغ لا يصلح،.
لكن المشكل ليس في العربية ولا في تيفيناغ بل فينا نحن. فلغة العلم التي هي الإنجليزية تم نقلها إلى بريطانيا من طرف الغزاة من الشمال الغربي لهولندا والمانيا الحالتين سنة 240م، ومرت بعدة مراحل الإنجليزية القديمة من القرن الخامس الميلادي إلى أواخر القرن11، و الإنجليزية ما قبل المتطورة من القرن 11 إلى أواخر القر ن15،. الإنجليزية المتطورة من القرن 15 إلى أواخر القرن 17، ثم الإنجليزية الحديثة من أواخر القرن 17 الى الآن.
اول نص ع بي كتب بالعربية كان في عام 512م بالزبادي بسوريا، 25دولة عربية تكتب بالعربية وكلها متخلفة بين الأمم.
الصينية احرفها 2000، اقتصاد ااصين في الثمانينات اقل من اقتصاد المغرب. الآن الصين القوة الإقتصادية العلمية الثالت، والدراسات تقول انه بعد اربع سنوات ستكون الأولى. الصين هي الدولة الوحيدة التي ارسلت مسارها الي الجهة المظلمة من القمر وليست لا أمريكا ولا روسيا.
65 - محمد الاثنين 17 يونيو 2019 - 15:06
من خلال التعاليق نجد انه تم الاجماع على عدم جدوى الفرنسية،
انا ممن عانى في بداية مسيرتي المهنية لانني ضيعت عمري في لغة محدودة الجغرافيا و صعبة جداً
الان الحمد لله بعد جهد جهيد تمكنت من اتقان اللغة الانجليزية ففتحت لي ابواب كتيرة لم اكن احلم بها
الحمد لله على توفيق الله في الانجليزية
الفرنسية هنا في اسيا حالها كحال اي لغة في العالم تخص شعبها لاغير، متل اللغة الالمانية، الهندية، الفلامانية، الايطالية و هلم جر. علموا ابناءكم الانجليزية فإن الارض تتكلمها و تفهمها و كفى
66 - عابر سبيل الاثنين 17 يونيو 2019 - 16:25
لم يأتينا من الفرنسية إلا التقدم إلى الوراء! الفرنسيين و المتفرنسين شحال فيهم ديال الفهامة الخاوية.
67 - مغربي حر الاثنين 17 يونيو 2019 - 18:31
عليكم بلغة القران اللغة العربية ثم الانجليزية كلغة ثانية .. أما الفرنسية فهي ميتة من زمان وبشهادات من أصحابها .. خابت كل آمالكم وجهودكم الباخسة يا2M ويالوبيات الاستعمار ..
68 - Hassan الاثنين 17 يونيو 2019 - 20:00
المغرب كذلك يدعم الفرنسية في داره ويحارب العربية بالامازيغية.
69 - nomade الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 00:26
المدافعون عن اللغة العربية من أكثر الناس جهلا بها. هنا في المغرب، ينادي كثير من الناس بضرورة الحفاظ على هذه اللغة الجميلة الغنية، لكنهم لا يستعملونها إلا نادرا جدا، أو لا يستعملونها بتاتا. دفاعهم عنها نابع فقط من العاطفة، وهذا غير كاف لتبقى اللغة حية تغتني بمستجدات العصر وتسايرها. لننظر إلى ما يكتب على لوحات الإشهار مثلا، في كل شوارع المدن. لغة لقيطة، لا هي لاثينية ولا هي عربية، تصدم عيون القارئ وتقوده بعيدا عن الأصل. ولا يحرك أحد ساكنا. وقد نتعود على هذا النوع اللقيط من التواصل، حتى يصبح عاديا. حينها، لن نكون متمسكين متمكنين من العربية ولا من الفرنسية ولا من غيرهما. لذا، أرى أن كل مدافع عن لغة ما، يجب عليه أولا أن يتقنها. وإلا، فإنه كمن ينتصر للمجهول، أو كالذي يصوت لشخص لا يعرفه.
في الشرق"العربي" لا نجد إلا قلة قليلة ممن يحادثك بعربية سليمة. كل المشارقة تقريبا يقلبون سيبويه في قبره كلما تكلموا. وعلى وسائل الإعلام في المغرب لا أحد يحترم قواعد اللغة. مخارج الحروف عشوائية، قراءة العدد لا تخضع لأية قاعدة، لا وجود لهمزة الوصل، لا احترام لتسلسل الكلمات في الجملة الواحدة....
70 - amine الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:56
من هم المثقفون هل المثقفون هم الفرنكوفونيين المغاربة عملاء الاستعمار الفرنسي اليس اللغة الفرنسية استعمارا فكريا لبلدنا يجب ان يجتمع المثقفون المسلمون و يوقعو عريضة لمحو اللغة الفرنسية من الوجود لنعتز باللغة العربية
71 - لماذا الفرنسية؟ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:46
المغرب باعتباره قوة في افريقيا خاصة في غرب إفريقيا فإنه لابد له من الفرنسية لأنها لغة المعاملة مع بلدان غرب افريقيا مثل السينغال غينيا وبوركناف ومالي ....
فلا يمكن الاستثمار في هذه البلدان إلا بلغة الإدارة عندهم وهي الفرنسية.
أما الإنجليزية فهي لغة عالمية و المغاربة يتعاملون بها كذلك في البلدان البعيدة عن الجوار المغربي .
إذن المغرب مازال في حاجة إلى الفرنسية للاستثمار في افريقيا الفرنكوفونية.
أما إنجلترا فهي تقدم استثمارات كثيرة لكل دولة تتخلى عن الفرنسية مقابل الإنجليزية مثال رواندا. فهي صفقة وليست صدفة.
إنه الصراع بين اللغات من أجل البقاء.
72 - سعودي مقيم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:52
المستقبل للصينية ثم الانجليزية، الفرنسية تحتضر ولا تنفع لأي شيء رغم أني تمنيت لو تعلمتها عند فتحي أول سجل شركة في المغرب كون جميع الأوراق بالفرنسية للأسف
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.