24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أسرة مرسي تدفن جثمان الرئيس المصري الأسبق بعيدا عن مسقط رأسه

أسرة مرسي تدفن جثمان الرئيس المصري الأسبق بعيدا عن مسقط رأسه

أسرة مرسي تدفن جثمان الرئيس المصري الأسبق بعيدا عن مسقط رأسه

دفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، اليوم الثلاثاء، بالقاهرة في حضور أسرته فقط، بعدما رفضت السلطات المصرية إجراء مراسم تشييعه في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية، شمال البلاد.

وقال أحمد، نجل مرسي، عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، "قمنا بتغسيل جثمانه بمستشفي سجن ليمان طرة، وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن".

وتابع ابن الراحل: "لم تصلي عليه إلا أسرته، وتم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين في مدينة نصر".

وأرجع أحمد وشقيقه عبد الله سبب إجراء مراسم الدفن في العاصمة القاهرة إلى "رفض الجهات الأمنية دفنه بمقابر الأسرة في الشرقية".

عبد المنعم عبد المقصود، محامي الرئيس الأسبق، قال في تصريح لـ"أ.ف.ب" إن "مرسي تم دفنه بحضور أسرته في مدينة نصر، في القاهرة، بعد تادية صلاة الجنازة، عقب صلاة الفجر، في مستشقى سجن طرة" حيث نقل عقب وفاته بالمحكمة.

وقال صحافي من وكالة "فرانس برس" إن "الشرطة المصرية أخرجت كل الصحافيين من المقابر، ولم تسمح لهم بتغطية الدفن".

وتوفي مرسي، أمس الاثنين، جراء أزمة قلبية تعرض لها أثناء جلسة ضمن محاكمته بتهمة التخابر، حسب التلفزيون الرسمي المصري.

جدير بالذكر إلى أن محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، كان عمره 67 عاما وقد تدهورت حالته الصحية في الأعوام الستة الماضية داخل السجن.

والراحل مسجون منذ أن عزله الجيش عام 2013، بعد سنة واحدة من توليه السلطة، في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

ومن المرجح أن تزيد وفاة مرسي من الضغوط الدولية على الحكومة المصرية بشأن الوضع الحقوقي، خاصة الأوضاع في السجون، حيث يُحتجز آلاف الإسلاميين والنشطاء العلمانيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (122)

1 - tarik الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:05
كان هناك خوف من أت تكون هناك مسيرات حاشدة في دفنه رحمه الله وأخد حقه من الظالمين
2 - مواطن مغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:06
حسبي الله ونعم الوكيل حتى جنازة تليق بيه لم يسمحوا له بها كان يخيفهم وهو على قيد الحياة وكذلك وهو ميت اصبح الرجل الشريف خطرا على مجتمع فاسد ظالم رحمك الله يا دكتور مرسي عشت بطلا ومت شهيدا
3 - لا زال الحق ينتصر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:11
خافوا منه حتى وهو ميت. أليس هذا دليلا على هشاشة نظام السيسي ومن وراءه.
4 - تازي جر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:11
الله يرجموا
ما يجز في نفسي كيف لمن حاربوا الصهاينة و فازوا عليهم
ان يسكتو على هدا المنكر
هل هدا هو الشعب المصري الوطني؟
5 - العرحات الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:13
تعازينا الحارة لاسرة الفقيد ان لله واليه راجعون الله يرحمك كنت نعم الرجل
6 - الضغط على السيسي! هههه الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:15
((ومن المرجح أن تزيد وفاة مرسي من الضغوط الدولية على الحكومة المصرية بشأن الوضع الحقوقي، خاصة الأوضاع في السجون، حيث يُحتجز آلاف الإسلاميين والنشطاء العلمانيين.))
أولا ، نشك في وجود علمانيين في سجون السيسي..
ثانيا ، اطمئنوا حول زيادة الضغط الدولي على حكومة مصر وسيسيها.. والله إن لم ينزل أمر الله على هذا السيسي، فلن تجد له في الأرض إلا مؤيدين كثر من أخوانه في دينه ومن أمثاله ومن معلميه..
7 - رضوان الداودي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:16
هذا رجل نزيه النظيف لم يمت بل قتل قتل بطيء ودنيء من طرف السيسي فهو رىيس الشرعي لمصر انظرو كيف دفنه اَي انه قال في وجههم ما لم يصتطع اَي رىيس او ملك قوله مات مرسي مقتول لي انه وقف في وجه الصهاينة وقال نحن نحترم الاتفاقيات الموقعة ولكن ولغرب يعرف جيدا كلمة ولكن الغرب لن يرضى لنا ان نختار من يحكمنا بل هو من يختار لنا من يحكمنا لكي ينفذ لهم خططهم ويبقى مسيطر
8 - حبوبي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:16
رحمك الله وأدخلك فسيح جناته يا رئيس مصر
9 - كاره للظلم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:19
رحمك الله يا مرسي رحمة واسعة وتقبلك عنده شهيدا..

أراد الله أن يبقي ذكرك فكان موتك على يد الظلمة المجرمين..
الذي يطمئن القلب أنهم مرجون لأمر وأسأله تعالى أن يعذبهم عذابا شيديا في الدنيا والآخرة..
أعزي إسرة الفقيد في كل مكان ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله ..
10 - الهاشمي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:20
تمنكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، ستصلي صلاة الغائب على الشهيد السيد الرئيس محمد مرسي في كل العالم إنشاء الله.
11 - عبدالعالي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:24
اتمنا له الرحمة من ربنا الرحيم
12 - كن جنوب افريقا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:24
سيد مسكين كيف ذخل كيف بقا سياسة معطاتو والو بالعكس خدات منو ملشي الحرية و عائلة و الصحة
و هذا هو حال الشرفاء
الله يرحمك يا ربي و الله نحبك في الله
يا زعماء المغرب هذو العبرة من هذ السيد كلشي فايت و لي كيبقا هو العمل الصالح
و هذ السيد العالم كامل كيقولها فيه زوينة
13 - dr36 الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:25
نتحدث عن دولة الحق والقانون، والديمقراطية، ونحن لا نعرف عن هذه المصطلحات سوى الاسم، صدق من قال إذا عربت خربت، والمتأمل لهذه الأخير يرى بأن العرب كلهم يحبون الكراسي وإذا ارتداه فإنه يصبح وكانه جسد واحد، ولا يحب النزول عنه، ويبقى السؤال إلى متى سيصبح المجمتع العربي يطبق الديمقراطية بمعناها الحقيقي
14 - ع م الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:25
حتى الرئساء الذين ارتكبوا جرائم وسرقوا ونهبوا وووووووووووو لم يدفنوا بهذه السرعة دون اقمة مراسيم الجنازة والتشرييع ودون حضور اي شخص وهذا ليس له سوى تفسير واحد وهو التخلص من الجثة قبل المطالبة بتشريحها دوليا
لاحول ولا قوة الا بالله لم نرى من التحالف الرباعي مصر السعودية والامارات والبحرين اعداء الديموقراطية والحرية والكرامة العربية
15 - ريفي تطواني حر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:25
لا حول ولا قوة إلا بالله إلى العدالة الإلهية يقول عز وجل لا ظلم اليوم
16 - من مخربقة الدنيا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:25
رحمه الله. للأسف الشديد اتخذ من الجيش الغادر صديقا وخان ثورة الشهداء.
17 - بلاحدود... الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:26
الرئيس السابق لجمهورية مصر العربية المنتخب ديمقراطيا و لا يتم تشييعه بشكل رسمي و مهيب يؤكد دخول المحروسة في عهد رهيب طويل من سنوات الاستبداد والدكتاتورية و القرسطوية و الظلام و إرهاب الدولة المنظم؛ يلزم الأشقاء المصريين الكثير من الجلد و التحمل و الصبر للانعتاق و التحرر الشامل من ربقة النظام
18 - جامعي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:26
إن لله وإنا اليه راجعون. تغمد الله الرئيس الشرعي لمصر برحمته و أثابه الله على صبره ونضاله بيتا في الجنة مع النيئين والصدقين والشهداء.لفد خلدت اسمك من ذهب في التاريخ.
ستدرس الأجيال المتعاقبة، خصوصا منها العربية، أن أول رئيس مصري منتخب بطريقة ديموقراطية تآمر عليه الجيش بمساعدة بعض الأنظمة الفيودالية العربية.
سيذكر التاريخ أن الشعب المصري رغم حضارته وحصول علمائه ومثقفيه على جوائز نوبل لم ينجع في ناء مجتمع ديموقراطي كباقي الشعوب المتقدمة.
وسيبقى سجن وتعذيب أول رئيس شرعي وصمة عار في جبين الخائن والجرثومة الخبثة.
19 - mann الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:26
نتألم لما يحصل من همجية في التعامل مع الانسان في الدول العربية التي أصبحت الوحيدة في العالم التي تتخبط في مثل هذه المشاكل ...في نفس الوقت أتمنى من الإخوان الاسلاميين أن يستفيقوا و لا يدمروا شعوبهم أكثر مما هي مدمرة ..مرسي رحم الله مسك الحكم لمدة سنة لكن لم يعرف ماذا يفعل به.. لأن الإسلاميين يرفعون شعارات لكن على أرض الواقع لا يمتلكون لا الرأية ولا البرامج و لا الكفائة لتسيير بلاد !
20 - مواطن غيور الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:27
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذوالجلال والاكرام
21 - AB NAIM الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:30
لا يسعنا الا نقول حسبنا الله و نعم الوكيل
22 - الحقيقة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:31
الشهيد محمد مرسي الذي مات بسبب التعذيب النفسي والجسدي، والله تعالى يمهل ولا يهمل وكلنا ندعو من أجل تحقيق العدالة الإهية والإنتقام من الظالمين.
23 - abdo الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:31
إن لله وإنا إليه راجعون البقاء لله وحده والصلاة والسلام على رسول الأمة اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك وخذ له حقه في الدنيا قبل الآخرة من الظالمين المجرمين
24 - مصطفى الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:31
رحم الله الدكتور مرسي وتقبله في الصالحين وجعل دمه لعنة على قاتليه الى يوم الدين
25 - jad الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:33
صورة قاتمة في العالم العربي عنف بكل أنواعه من كل أطراف الجماعات اسلامية وعلمانية والدول وحتى إفراد حينما تقرآ تعليقات على وفاة مرسي فأغلب متعاطفين معه يتمنون الموت إلى سيسي بنفس طريقة التي توفية بها مرسي مثال إقرأو تعليق شيخ فزازي لا يهمهم كرامة إنسان كيفما كان إنتماؤ و إختلافك سياسي و فكري معه إذن لا يغرنا من يبكي أو يحمل صور مرسي أو سيسي على بروفيل فهو مع جماعة وقبيلة وليس كرامة إنسان
26 - خليل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:33
هنيئا لشعب مصر بحكم العسكر الذي سيجثم على صدوركم عقودا أخرى طويلة بعدما كنتم على وشك الإنعتاق وشم عبق الحرية، وهنيئا لكم بإغراق بلدكم في ملايير لا تحصى ولا تعد من الديون الخارجية والداخلية حتى صارت خدمة الديون تهدد بشل الاقتصاد المصري و وضعه في حالة الموت السريري، وأبشركم بأيام سوداء في انتظاركم في ظل حكم ثلة من الجنرالات المتواطئين مع الصهاينة والولايات المتحدة والمستعدين لذبحكم بدم بارد من أجل أن يحكموكم عنوة كما صرح بذلك السيسي.
رحم الله محمد مرسي الذي عاش نزيها ومات نزيها، ولا نامت أعين الخونة الذين غدروا به
27 - حمييدد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:34
رحم الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته
وسينتقم الله منك ياظالم (أن الله عزيز ذو انتقام )صدق الله العظيم
28 - المهدي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:34
انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحمه واغفر لنا وله
29 - الصراحة على عين ميكا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:34
اشمن ضغوطات دولية وحقوق الإنسان من اسقط حكم المرحوم باذن الله مرسي لمدة عام هم الدول الغربية بمساعدة دول خليجية والدولة العبرية على يد بني جلدته الشعب المصري الذي خرج لإسقاطه.
30 - taozari الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:35
رحمك الله يا بطل يا اول رئيس شرعي في تاريخ دول العربية
31 - AZIZ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:38
إنا لله وإنا إليه راجعون

{وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأبْصَارُ * مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ} [إبراهيم: 42 - 43]
32 - MOZ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:41
إنا لله وإنا إليه راجعون يقول الله تعالى : ( ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ )
33 - إنا لله وإنا إليه راجعون الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:44
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك يارب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا يارب العالمين.

لقد كثر الإستبداد والظلم والحقد والحسد.
كل هذا على الكرسي الحكومي.

حسبي الله ونعم الوكيل.
34 - محدد مرسي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:44
مهزلة وبكل المعايير....الله يرحمك يا دكتور مرسي وعند الله الملتقى فهناك محكمة العدل وقاضي السماء
35 - Hamdi الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:46
10:19
رحمك الله يا مرسي رحمة واسعة وتقبلك عنده شهيدا..

أراد الله أن يبقي ذكرك فكان موتك على يد الظلمة المجرمين..
الذي يطمئن القلب أنهم مرجون لأمر وأسأله تعالى أن يعذبهم عذابا شيديا في الدنيا والآخرة..
أعزي إسرة الفقيد في كل مكان ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله ..
36 - خالد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:47
استشهد الرئيس المنتخب محمد مرسي داخل سجن الظلم و الخذلان بعد تواطئ قوى داخلية و خارجية على شرعيته. جعل الله تعالى موته انتفاضة ضد الظلم و الظلمة على الدوام.
37 - الميلودي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:49
لاحول ولا قوة الا بالله، جاء في المقال عبارة.... والراحل مسجون منذ أن عزله الجيش عام 2013، بعد سنة واحدة من توليه السلطة، في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه....... لم تكن هناك احتجاجات حاشدة، بل الاعلام المصري الفاسد هو الذي اشعل نار الفتنة ضد هذا الرجل البريء بتمويل من الافاعي الخليجية، الامارات والسعودية بتنسيق مع الصهاينة و السيسي واللتان انفقتا اموالا طائلة لتشويه الرئيس و الفاق تهم باطلة له و كبح جماح التغيير في مصر ، فقتل من قتل وسجن كل الاحرار، وهرب الى المنفى من بقي حيا منهم، وبقي الاعلام الخائن، والعملاء وليس لدينا الا ان نقول حسبنا الله و نعم الوكيل.
38 - nadori الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:49
لو كان مغنيا او ممثلا ل اقيم له تشعيع جناءزي مهيب وسينقل على شاشة التلفزيون العرب بحضور شخصيات مدنية وعسكرية وسياسية . رحم الله الشهيد مرسي واسكنه فسيح جناته
39 - موحى وموزون الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:50
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه وأرحم أموات المسلمين
40 - FROM RIF الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:50
الدكتور محمد مرسي رحمه الله ستة سنوات هو مسكين تيعذبوه في السجن الانفرادي وحرموه من الزيارات وحرموه من الاكل النظيف وحرموه من العلاج وانتقمو منو اشد الانتقام راه من طبيعة الحال تجي ليه سكتة قلبية يعني اي حاجة تقدر توقع ليه حيت عذبوه نفسيا وجسديا وعقليا ومارحموهش واخطر من ذلك كانو تيحرموه حتى من العلاج وقتلوه مسكين ببطء بالعاني,في الدول الاروبية السجين مكيفوتش اسبوعين في الكاشو وفي الدول الديكتاتورية المستبدة تيحسبو بنادم بحال الحشرة
41 - عمر بن السعيد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:52
الله يرحم الدكتور مرسي ويجعل مثواه الجنة، لقد اختاره الله ان يكون بجواره فلا خوف عليه
42 - الوطنية الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:54
اذن هنا يتيقن ان قصة خاشوقجي تتكرر في مصر رئيس منتخب من طرف الشعب يقصى ويرمى في السجن يموت في ظروف غامضة يدفن في ظروف غامضة بدون أصحاب ولا احباب ولكن انتقل الى محكمة السماء تقول كلمتها في الفساد والمفسدين لان محكمة الأرض لم تنصفه هنيئا له مات صامدا مات مظلوما وسيجد الإنصاف والحق وينتظر الظلمة ان يلحقوا به ليمثلوا أمام القاضي الحق والعادل رحمك الله
43 - يوم الحساب الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:57
موت مورسي رحمه الله سيجعل من مصر دولة لن تعرف السلم والأمان وللأسف على زمن نعيش فيه نرى المظلوم أصبح ظالما والظالم مظلوما .
44 - عزيزة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:59
السلام عليكم

لا يسعنا إلا أن نقول إنا لله و إنا إليه راجعون، نحسبه شهيدا عند الله و لا نزكي على الله أحدا، تعازينا الحارة لأسرة الدكتور محمد مرسي الصغيرة و الكبيرة و للشعب المصري الأبي، رفض المساومة و صبر و احتسب، الله يجعل كل هذا في ميزان حسناته، فالله يرحمه و يجعل مثواه الجنة آمين يا رب العالمين.
انشري هسبريس
45 - meme الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:00
لقد وجد من يغسله ويصلي عليه ويدفنه. فهل سيجدون من يغسلهم ويصلي عليهم ويدفنهم يا ترى هل سيرتاحون بعد موته هل سينامون بعد دفنه موحالش! !!
46 - طالب جامعي ابن زهر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:01
رحم الله الرئيس مرسي واسكانه فسيح الجنان .وان لله وان اليه راجعون...رغم اختلاف الكبير مع سياسة الاخوان الا انني اقول كلمة الحق ولو في نفسي.الرجل ظلم .الرجل نجح بصناديق الاقتراع .السعودية والاماراة امريكا واسرائيل اضافة الى اطراف أخرى كانت السبب في الانقلاب عليه.فاوضوه في السجن لكي يعترف بالانقلاب فرفض.رجل ولا كل الرجال
47 - رأي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:02
الرسول صلى الله عليه و سلم صلى الجنازة أكثر من مرة بعد الدفن . لذلك فلنصلي على الفقيد في منازلنا لأن الصلاة منعت عليه في بلاده ( إلا أهله و هادي باينة باش الحكومة المصرية مايتهمومهاش بمعاداة حقوق الانسان لي هي أصلا رمز لها ) المهم . صلوا عليه فهو حقيق بها لأنه أراد ببلده و شعبه و دينه خيرا
48 - Somebody الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:04
انا لله و انا اليه راجعون رحمك الله
49 - med الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:04
avec cette drande vitesse? Deceder hier salat janaza a la mosquet de prison? Sans autopsie? Et la cause de decet? Etrange ça
50 - مصطفي المصري الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:05
حزن شديد بين المصريين واجماع علي وقوع اهمال طبي لحالته الصحيه وتعتيم اعلامي للخبر وعدم اهتمام بالموضوع في الصحف الحكومية الصادرة صباح اليوم الله يرحمه ويغفر له
51 - sarah الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:07
Son seul crime c d'être opposé à israël, de vouloir libérer le monde musulman du joug Américain.
كانت جريمته الوحيدة هي معارضة إسرائيل ، أو تحرير العالم الإسلامي من نير أمريكا.
52 - aziz الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:07
من قاضي الأرض إلى قاضي السماء حيث لا ظلم ولا تدليس
اللهم أبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله ، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار ، اللهم عامله بما أنت أهله ولا تعامله بما هو أهله ،، اللهم أجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً
53 - madkouri الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:08
لاحول و لا قوة الا بالله الموت ولات فبها السياسة
54 - ...... الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:10
غريب أمر المغاربة!!
كيف تتجرؤون على رفض ارادة الشعب المصري، هل أنتم أعلم بمصلحة مصر أكثر من الشعب المصري؟
صحيح الشعب المصري اختار مرسي، ولكنه انخدع ولهذا تم طرده الى غير رجعة
اهتمو بمشاكلكم العويصة وكفو عن التدخل في شؤون المصريين العظماء، على الأقل هم أطاحوا بحكومتين وأنتم ماذا فعلتم من غير الكلام والفهامات الخاوية
يبدو أن عبدة الإخوان نزلوا بكل ثقلهم على مواقع التواصل الإجتماعي وجريدتنا هسبريس وبدؤوا ينفثون سمومهم
55 - ابي الجعد...يا زينة المدن... الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:12
سينزل الله الذل والهوان ....وأفضع المصائب لا محالة على المصريين الذين تخاذلوا وسكتوا على تعذيبه داخل السجون....والذين سكتوا بل وكثير منهم حبدوا طريقة موته هاته وهللوا وتغنوا بإهانة الرءيس الوحيد لهذه الدولة المتخلفة الظالم أهلها الذي انتخب رئيسا بطريقة شفافة وظيمقراطية....!!!!
سينتقم منكم الله عز وجل انتقاما سيطير بصوابكم
انتم ايها المصريون المتعجرفون المستكبرون في الأرض ....وقد قال رسولنا الكريم : ما اجتمعت أمتي على ضلال...
وقد اجتمعتم انتم على ضلال فادح وقبيح جدا وكنتم تجوبون الشوارع في الاحتجاجات والآن سكتم كالبعير..
أنتم أغلبية الشعب المصري سكتم عن الحق فكنتم شياطين خرصاء انتم وكثير من الأنظمة العربية المتملقة المنهزمة....
لعنة الله على السيسي الصهيوني الظالم هو وزبانيته وستكون نهايته وخيمة وذليلة وحقيرة بإذن الله وما ينتظره في الآخرة أشد بكثير.....يجعلالولدان شيبا.....!!!!!
56 - مغربي حر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:12
انا لله و انا اليه راجعون.
الى صاحب التعليق رقم 13.ستموت و نموت جميعا.ويومها ستعلم من ربك.
وما ربك بظلام للعبيد.
57 - Sami الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:13
جاء عن أبي هريرة عن النبي ﷺ أنه قال: بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء . حديث صحيح ثابت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، زاد جماعة من أئمة الحديث في رواية أخرى: قيل: يا رسول الله! من الغرباء؟ قال: الذين يصلحون إذا فسد الناس،
58 - أسماء عبد الله الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:14
مات في المحكمة ورفعت الجلسة إلى قاضي السماوات والأرض الذي لا يظلم عنده أحدا رحمك الله يا محمد مرسي رحمة واسعة وتقبلك الله شهيدا عنده وإنا لله وإنا إليه راجعون
59 - طارق الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:15
الشهيد محمد مرسي قتل تحت التعذيب والإهمال الطبي والقتل البطيء أو التسميم... الكل وارد،رحمه الله رحمة واسعة،والخزي والعار وسوء المنقلب العاجل إن شاء الله لقتلته والمتآمرين عليه من داخل مصر.. وخارجها خصوصا الصهاينة العرب آل سلول و آل زايد الخونة الفجرة.
60 - عبد الله الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:18
حفيد الصهاينة سوف يحدث له ما حدث للنمرود و كمال أتاتورك و شارون و غيرهم من القتلة و المجرمين و الطواغيت! هذه فقط دار اختبار، و العبرة بالخواتم
61 - faty اسبانيا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:23
الله ارحمو هد الاخون جاو باش ارونو البلاد هم بعيدين كل البعد عن السياسة بافكارهم اوصلو الحكم بالفوضة وفي الاخير النتيجة هيا باينة مع هد الاخون اللي دخلو الحكومة في المغرب وقضاو علئ كل شيئ ,
62 - عبد الجبار الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:27
تأجل محاكمة الرئيس الي يوم القيامة. الله يرحمو و يوسع عليه.
63 - mouaad الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:27
ولاتحسبن الذين قتلو في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون
64 - عبدو الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:29
نفس سيناريو دفن مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنة رحمة الله عليهم جميعا
65 - ح.ع.الله الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:31
كل التعليقات تزبد وتتوعد وتبشرنا بالانتقام الآتي لا ريب فيه وان الحساب عسير و... لكـــــــــن إلى حد الآن مات اكثر من 10 أشخاص من كبار قادة الجماعة التي ينتمي إليها مرسي قبل أن يموت هذا الأخير، بل كل شهر يموت منهم واحد على الأقل في السجون، وأكيد أنهم إذا لم يتخلوا عن عقليتهم المتطرفة وإذا لم يفتحوا الحوار مع سجانيهم سيمتون كلهم في السجون، ولن يملك تابعيهم سوى الترحم عليهم والغضب والاستنكار عملا بالعقلية الأعرابية المتخلفة البليدة التي تعول على الوهم لكي ينتقم لها من إسرائيل من الذين "أفقروهم" ومن يأكل "أرزاقهم" وممن لا يعطيهم "الكرامة" و... يعني يوكلون بؤسهم وتخلفهم وعجزهم للوهم والسراب لكي يأطر لهم ولى حين أن يتحقق لهم وهم الانتقام يعيشون في الفقر والبؤس الفكري وفي مستنقع الفقر والحاجة !

نعم تتطرف الجماعة وتشبث قادتها بمواقفهم البئيسة هو الذي يقتلهم وسيقتلهم كلهم فرد فردا وليس النظام، هم في حالة ضعف ووهن وتراهم في زنزاناتهم يتنطعون ويتوعدون ويحاولون الظهور على انهم "أبطال" بخطاباتهم المتطرفة التي لا تزيد النظام سوى إصرار على المضي في قتلهم بهذه الطريقة واحد واحد إلى أن ينتهوا جميعا
66 - بائع القصص (الذئابة العامة) الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:33
سبب وفاة محمد مرسي هي اانيابة العامة، هذه الأخيرة كانت تمنعه من متابعة العلاج والأدوية، هذا قتل غير مباشر.
لكي نفهم البعد التمييزي، حسني مبارك الذي له أمراض قلبية مستعصية يتابع علاجه حتى في الخارج ولكن محمد مرسي منع من زيارة الطبيب والأدوية لكي يتخلصوا منه.
نفس العقلية التي نشرت خاجقشي تطاولت على محمد مرسي ربما هناك ايادي إم..راتية وراء ذلك.
67 - م م ط الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:37
اللهم اغفر للرجل وارحمه واحتسبهم مع الشهداء والصالحين.
عاش شامخا ومات شامخا ودفن شامخا. كل النزهاء والشرفاء يشهدون له ويدعون له بالرحمة ويدعون على كل من ظلمه او أمر امر بظلمه او ساهم في ظلمه من قريب أو بعيد سواء في بلده او من خارجه.
68 - Berhoc الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:47
الله يرحمو، لا خوف عليه و كلنا اموات.د، الله يرزقنا حسن الختام. المصيبة هي موت الاخلاق و هيمنة منطق الحق الذي يراد به الباطل و الباطل الذي يراد به الحق...الحمد لله الذي ساوانا في الموت
69 - النصر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:50
إنا لله و إنا إليه راجعون.
تغيير الحكم في الدول العربية شبيه بتغيير مرحاض بلدي اذ لابد من تكسير وتدمير مساحة كبيرة حوله اضافة الى ما يصاحبها من تلطيخ ايادي الصانع الشريفة (الثوار) بالاوساخ والقادورات وما يصاحبها من روائح نتنة ويتم الاحتفاظ بالقطعة المتقدمة في السن في السجن عفوا في فندق 5 نجوم لبضعة أشهر لتقوم الثورة المضادة بالانقلاب على الحكم الشرعي و ويتسلم مرحاض بلدي اخر مقاليد الحكم ويطلق سراح القطعة التي هلكت العباد و الجماد.
اما التغيير في الدول المتقدمة فهو يشبه في سلاسته تغيير مرحاض رومي . فسخ مسمارين وسحب المرحاض القديم النظبف و استبداله بالمرحاض الجدبد النظيف ايضا أخلاقيا والمعقم وتتبيته بمسمارين اخرين مع اضافة القليل من مادة السيلكون لمن استطاع اليه سبيلا. وكل هذا من دون انبعاث أي روائح كريهة.
فاسألوا العمل الرصاص ان كنتم لا تعلىمون.
كان عليهم ان يمنحوه الفرصة لنرى ان كان قادرا على تغيير الاوضاع الى ما احسن ام انه ممن يركبون فوق اركان الاسلام الخمس لتثبيت حكمهم و بلوغ أهدافهم.
على اي رحمة الله على المتوفى محمد مرسي و هنيئا للسيسي بملء صحيفته بالسيئات.
70 - الى مزبلة التاريخ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:04
الاسلاميين والإخونج وعبدتهم يتوعدون ويتوعدون ولكن لاحول ولاقوة لهم سوى البلابلا والتخريب والتفجير وقتل الأبرياء.
الإخوان مصيرهم الإنقراض إن لم يستفيقوا من الأوهام التي تسيطر عليهم
الى مزبلة التاريخ
71 - badr الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:07
انا لله انا اليه راجعون اللهم اجعل له حشدا من الملائكة يمشون في جنازته اللهم انا نشهد بانه رجل صالح مؤمن من حفضة قرانك اللهم اجعل متواه الجنة من النبيين والشهداء والصالحين فانت اخدته بجوارك فالجعل له مقاما يليق به امين واضرب الضالمين بالضالمين وجعلهم اسفل السافلين مع فرعون وابي لهب
72 - كلامي بالحجاج والبرحين الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:11
كن السلف الصالح يفرح بموت أهل البدع والمنكرات
73 - إنا لله وإنا إليه راجعون الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:14
اللهم اغفر له وارحمه.

«وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون».
74 - ABOU ZABALA الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:19
إنا لله وإنا إليه راجعون، الدوام لله.
هذه هي الحكمة التي ينبغي أن يعيها الساسة العرب عموما والمغاربة خصوصا، ومسؤولو اللاعدالة واللاتنمية الذين يدبرون الشأن العام على رأس الحكومة الحالية بشكل خاص. تدبروا الأمر جيدا وراجعوا الحساب وقوموا بنقد حقيقي لذواتكم قبل فوات الأوان.( وألجموا لسان بنكيرانكم لأنه طغى وتجبر)، لعلكم تفلحون.
75 - الشماتة في الموت الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:20
الإخوان يبيحون الشماتة في الموت .. وأنا أرفضها
إذاً لن أشمت .. رحم الله محمد مرسي العياط
76 - khalid الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:22
مرسي لم يمت،ولن يموت،سيدكره التاريخ والأحرار عبر العصور.الدي مات هو العدل والأمن .رحمتك يا رب.
77 - روميو السوري الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:23
الاحظ ان كل المعلقين اليوم من الاخوان المسلمين...اهلا بكم في رحاب الحرية ...
78 - النقابي الحقيقي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:25
هكذا هو حال الدعاة المصلحين قدرهم ان يموتوا و ان يدفنوا وحدين. كان هذا قدر حسن البنا و هاهو ذا قدر مرسي. مرسي قبل ان ننعيه نحن المسلمين يجب ان ينعيه العالم كعالم اولا و مدافع شرش على الديمقراطية. رحمه الله و انتقم له من الطغاة الظالمين.
79 - هنيئا لمصر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:26
أهنأ المصريين على تخلصهم من أحد زعماء الكراهية والتعصب والتطرف، والعقبة للبقية من أتباعه حتى يتم دفنهم الواحد تلو الآخر أكان بسبب موت طبيعي أو موت بالرصاص. لا نخاف على مصر من دعاة الكراهية
إلى الإخوان أقول عزاءكم في العبارات الإنشائية والخطابات الغوغائية، ولكن الدمار ينتضركم الى أن تتوبوا...
بعض المعلقين من المداويخ يقولون سيدكره التاريخ، فليدكره وماذا بعد؟ الموتى هم موتى وسيلحق بهم من يعبدهم، وتستمر الحياة لمن انتصر ولكم في التاريخ عبرة، أكثر من زعيم كرتوني أكله الدود وأصبح بدون منفعة
80 - الحاج عزالدين العمراني الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:30
اختار الله سبحانه الشهادة لك أيها الرئيس الشرعي وسوف تكون ان شاء الله في جنات النعيم قريبا من رسولنا الحبيب كما اختار لك ان تكون وصمة عار وذل وهوان على كل الأنظمة العربية التابعة المنبطحة للغرب والصهاينة واختار سبحانه الذل والخزي والعار لكل الحكام العرب الذين يتسولون ويتوسلون للجلوس على الكراسي والعروش الواهية ضدا على اختيار الشعوب المقهورة المجهلة المظلومة المفتونة .
الشهادة للمخلصين إذن والذل دنيا وآخرة لمن باعوا أنفسهم للطاغوت والشيطان من اجل كرسي فان وحكم مرفوض شعبيا ومنطقيا ....
81 - سكزوفرين الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:32
الإخوان جبناء وانتهازيين
من العار عليهم ان يتعاملوا مع الامر بهاته الطريقة على من انتخبوه وهم يدعون الايمان والرغبة في الفوز بالجنة.
فهم اثبتوا ان مرسي استحق ما وقع له.
82 - مرزوك عبدالله الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:38
انا لله وانا اليه راجعون من الرئاسة الى السجن الى القبر هذا مصير كل من تجرأ ونشر دين الحق مصير كل مسلم حقيقي ماهذا الزمن حسبنا الله ونعم الوكيل ان الله يمهل ولا يهمل واليه المصير والله يرحمه ويسمنه فسيح الجنان ويلهم اهلة الصبر والسلوان
83 - Hassan الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:53
والله لو يمسك الاسلاميون الحكم في أي بلد لضاقت الدنيا على الشعب بما رحبت ، فهم متشددون واقصائيون ولم يستطيعوا ان يتخلصوا من رجعيتهم ويساروا العصر بمنطقه وقوانينه وهذا ما يجعلهم في الاخير يصددمون بالحائط كالثور ينطح الصخر حتى يسقط مغميا عليه دون تفكير او تغيير اسلوب حياة
84 - nawal الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:02
جاءه الافراج من المحكمة الإلاهية العادلة
85 - إبن البادية الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:02
لا فرق بين موت هذا الرجل وموت أي إنسان آخر في العالم حتى لا أقول أي مسلم في العالم
فقط سيزكيه بعض المتطرفين وسيصفونه ب"الشهيد" وكأنه شارك في معركة احد أو كانه كان يحارب من اجل تحرير فلسطين كما يصف تجار الدين موتاهم ويحاولون تضليل الشعوب العربية بينما موت هذا الرجل أو بقائه في الحياة لن يفيد سوى جماعته حيث سيستغلون الحدث وسيتاجرون فيه في الدعاية لأيديولوجيتهم حيت سيبجلونه وسيقدسونه وسيبنون له ضريح سيكون مزار للتابعين والمريدين كما هو قبر ياسين الحيحي، وسيقيمون ندوات وبرامج تلفزية حول حياته وسيضخمونها والنفخ فيها لغرض الدعاية والتضليل.
وأنا اعتبر موته كعملية انتحارية بكل ما للكلمة من معنى، لأنه استبد الطرف بعقولهم وتشبثوا بمواقفه البائخة إلى درجة الانتحار في السجون، بدل من تليين مواقفهم والتنازل على بعضها إنقاذا لأرواحهم ورحمة بدويهم.

فهل لو لم يكن هؤلاء الاخوانجية متطرفين سيبقون متشبثين بمواقفهم التي ليس عليها إجماع شعبي ولا وطني إلى آخر رمق ؟

فما الفرق بين من يفجر نفسه أو يشعل النار في جسده حتى الموت وبين من يتشبث بمواقف في زنزانته إلى آخر رمق ؟
86 - نور الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:04
كان يستحق جنازة رئيس الدولة حسبي الله ونعم الوكيل.
اشم راءحة الغدر والاغتيال، قتلوه ودفنوه بسرعة البرق وهذا يدل على ان هناك جريمة وقعت ؟
رحمك الله يا رئيس مصر مرسي المنتخب ديمقراطيا .
سوف تظهر الحقيقة عاجلا أم آجلا ....
87 - مفكر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:05
ومن منا يتذكر قبر زعيم الثورة الريفية للفارس المغربي المرحوم محمد بن عبد الكريم الخطابي في القاهرة وزعيم الثورة العربية ومخترع حرب العصابات واستاذ المقاومة الفلسطينية واستاذ الثورة الكوبية خاصة التمثال لجنوب امريكا المرحوم تشيكيفارا.
لا يمكن فعل اي سيء اسرة المقاوم المغربي العضيم محمد عبد الكريم الخطابي ارادت ان يدفن في القاهرة وهذا حقهم.على كل فالمقاوم المغربي حضي بجنازة في القاهرة مثل جنازة جمال عبد الناصر ولكن هذا مسكين بقا فيا والله؟
لذالك المهم عندكم علال الفاسي هاداك هو والباقي غير مهم لذالك نرى لماذا الجزاءر جارننا تتحدث في كل مناسبة عن مليون شهيد لان ليس عندهم علال الفاسي.فصحتونا الفاسة يخوووووووت
88 - محمد منتصر تلحق الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:06
كيف لرئيس منتخب ديموقراطي أن لا يموت بالصدمة والغصة في محاكمة ظالمة؟ كان هو الذي سيحكم بقوة التفويض الشعبي وبين عشية وضحاها اصبح وراء القضبان لان من ادخله السجن يملك السلاح. سلاح الشعب وليس سلاح السيسي ومن معه انها الفقسة
باللغة الدارجة المغربية .كان على رئيس مصر مرسي رحمه الله ألا يترك أصحاب السلاح تحت إمرة رجل واحد
بل إن يقسم العسكر إلى مناطق متعددة وتحت إمرة مسؤولين كثر بمجرد تنصيبه على رأس الدولة بمعنى القضاء منها ئيا على ما يسمى بوزارة الدفاع أسوة بالمغرب لان من يحمل السلاح هو المسيطر في المجتمعات المتخلفة المتشبهة بعالم الغابة حيث البقاء للاقوى.رحم الله مرسي وهو عبرة لمن يأتي بعده
89 - أزغوذ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:06
ما عسانا أن نقول غير حسبي الله و نعم الوكيل في الحكام الضالمين . مورسي قتل ببرودة .كانوا يخشون من إعدامه فقرروا قطع عنه دواؤه حتى استشهد رحمه الله و أسكنه فسيح جناته ، اللهم تقبله عندك من الشهداء الصالحين .
90 - مروكي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:10
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم ارحمه و اسكنه فسيح جناتك وارحم جميع أموات المسلمين
فالويل كل الويل للظالمين
اللهم ارزق أهله جميل الصبر و السلوان
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وصحبه
91 - الأيام دول الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:12
اللهم ارحمه رحمة واسعة وارزق أهله ومحبيه الصبر والسلوان .. أول رئيس عربى إنتخب إنتخابا شرعيا دون تزوير أو انقلاب لكن أيدى الغدر والخيانة فعلت فعلتها .. وتلك الأيام نداولها بين الناس ...
92 - hassan الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:14
الرئيس مرسي كان انسانا شهما لا يخشى الموت .. عزاؤنا لأسرته و للأمة الإسلامية .. متاع الدنيا يزول و الظالمين الطاغين حسابهم عند الله عسير. حسبنا الله و نعم الوكيل .. إنا لله وإنا إليه راجعون.
93 - حمادة الزين الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:15
بسم الله الرحمن الرحيم ولاتحسبن الذي قتلوا في سبيل الله أمواتا بل هم أحياء عند ربهم يرزقون صدق الله العظيم أما أنت ياسيسي ياظالم سينتقم منك الله في أجل قريب
94 - طه عبده الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:27
الإخوان جماعة متعطشة للحكم همهم الوحيد السيطرة على الدول العربية، وسلب القوة لكي يمثتل الكل أمام القائد الأعلى المرشد، وبمنطق مصيبة الولاء والبراء يجب على الكل التعهد باتباع أوامر المرشد دون تردد، ومن يرفض يتم اضطهاده وتصفيته.

بسبب وقاحة الإخوان وهمجية فكرهم وخطرهم على الشعوب سندمرهم تدميرا ولا شىء سيوقفنا، لن نبدي أي شفقة على القضاء عليهم

الأخوان يتشفون لما يموت أحد من معارضيهم ونحن كذلك نتشفى منهم، وهم الخاسرون ونحن المنتصرون

متى ستفهمون أن البلابلا تبقى فقط بلابلا يا بياعين الكلام
95 - amaghrabi الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:29
بسم الله الرحمان اارحيم.انا لله وانا اليه راجعون.وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.ظلموك حيا وظلموك ميتا يا اعز خلق الله في مصر العظيمة.انت غير محتاج الى دعاء احد.مصيرك اعلى عليين ان شاء الله.
96 - tanjaoui&~ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:32
رحمة الله عليك يا مرسي كنت فخرا للامة العربية والاسلامية،قتلوك ببطء قاتلهم الله وسجنوك نفسيا وجسديا ولم ينالوا منك شيئا ، اكيد سيكتب التاريخ الاسلامي والسياسي على هذا الرجل الذي يعتبر اول رئيس شرعي وديموقراطي في تاريخ مصر والذل والعار للخونة والعملاء
97 - سعيد اسماره الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:35
بقلوب مؤمنه بقصا'الله نرحم على زعيم العرب الشهيذ محمد مرسلي الذي اختاره الشعب المصري رئيس له واختاره الله بجواره بعد شماته الاعدا' لكن لنا الثيقه في ابنا مصر العروبه الذين تخلصو من السدات ووحسني موبارك. انهم سيتخلصون من بقيه العوملا'.
اعزي الشعب العربي عامتا ووصره الشيد خاصتا .
كلنا لله واليه راجعون.
98 - Samir r الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:16
واضح ان العديد منا ينساق وراء الاوهام بسهوله .
الحقيقه.
قبل الانتخابات والتي فاز السيد مرسي قائد الإخوان المسلمين المصريين . وبعد ان اتفق جميع الفرقاء السياسيين المصريين ومن بينهم الاخوان المسلمين على قواعد مضبوطه يجب اتباعها من قبل الجميع بغض النظر من يحكم البلاد اي دستورا ديموقراطيا نال رضى الجميع.
فاز الاخوان المسلمون بالرئاسة وبعد وقت وجيز بدأو بضرب عرض الحائط على كل ما اتفق عليه
سابقا وتغيير قواعد اللعبه السياسيه حسب مصالحهم وعلى هواهم الى حد وقف مداولات البرلمان العاديه ليرفع الاذان داخل القاعه والمغادره للصلاه. الخ.....من التعطيلات .وبذالك يكون قد انقلبو على الديموقراطية مما يعني فقدان لشرعيتهم . وهذا بالتحديد الذي ادى الى تدخل الجيش والسيطرة على الحكم.
99 - يوسف الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:37
يهابونك و انت رئيس يخافون منك و انت سجين و هاهمخائفين منك و انت ميت...رحمة الله عليك دكتور مرسي لقائك بهم في المحكمة العليا التي لا يضيع فيها حق احد
100 - ف.إ.س الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:21
لقد صلى عليه الشرفاء في كل بقاع العالم، ودعوا له في صلواتهم، اللهم ارحمه واقبله عندك من الشهداء،آمين.
101 - كمال الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:24
هذه هي حاله المسلمين. يتباكون على انشاء دوله اخوانيه لكن لا يريدون العيش فيها بل في أمريكا وكندا واروبا وفي الغرب عموما.
خلل واضح في تركيبتهم.
102 - مغربية الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:55
لا أرى الا الغباء في تعاليقكم الساذدة عن أي شهيد تتكلمون بل كان هو و جماعته سيخربون مصر...المصريون رفضوه فما دخلكم انتم...هراء في هراء يا امة ضحكت من جهلها الأمم...
103 - ملاحظ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:56
ان لله وان اليه راجعون، لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. اللهم ارحمه واغفر له ولاتحرمنا أجره، ارزقه زوجا خيرا من زوجه...
104 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 15:11
السلام عليكم

تابعت كل المواضيع التي نشرت هنا بخصوص وفاة مرسي وقد فاجئتني الردود واللايكات المضادة لمصر حكومة وشعبا واتضح لي عظم التغلغل للفكر الإخواني وما يسمى بالإسلام السياسي في المجتمع المغربي، مستقبل أمني وأظطرابات أقرأها في مستقبل هذا البلد الذي يقدم نفسه على أنه يمثل الإسلام المتحضر والحداثي، حادثة شمروش فقط مؤشر فشل في إيقاظ المغاربة من وهم الإسلام السياسي الذي دمر البلاد وأهلك البلاد.
105 - السيسي القاتل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 15:18
استشهاد مرسي على يد نظام انقلابي إن شاء الله بداية إزاحة الانظمة المستبدة والحكام الظالمين المتواطئين مع اليهود والامريكان
106 - babacool الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 15:23
موقف سريالي شهدته اليوم جلسة البرلمان التونسي وتدخلات النواب المتباينة اثر وفاة الرءيس المصري السابق-محمد مرسي- حيث بعضهم اعترض على قراءة سورة الفاتحة ترحما عليه والبعض الاخرقال ان هدا اقل شيء نقوم به دفاعا عن الرجل وما عاشه مند اعتقاله في السجون المصرية ..احد النواب استشهد بدولة المرابطين واقامتها لصلاة الجنازة للملك ابن عباد بعد وفاته باغمات نواحي مراكش ..وفي الاخير تدخل رءيس البرلمان وتلا هو الحاضرون سورة الفاتحة ترحما على محمد مرسي في حين كانت -ناءبات -تغادرن القاعة ! انا في الحقيقة لم اعد اعرف العالم العربي واجده اصبح يمشي على راسه ..كيف تفسر الامر وامريكيين واوروبيين يقدمون التعازي لاسرة الفقيد وبنو جلده يتجادلون العزاء..
107 - العبدي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:02
رحم الله السيد مرسي وادخل فسيح جناته والهم دوي الصبر و السلوان واطلب من الله العلي القدير أن يسلط خياله على ظالميه أثناء نومهم .وإن لله وأن إليه راجعون.
108 - كمال // الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:07
السيسة و الدين لا يجتمعان
المرسي و امثاله من الاسلاميين السياسيين يعلمون ان السياسة لُــعبة قدرة و رغم ذلك يلعبونها بل و يقحمون ، مع الاسف ، حتى المُعتقد فيها وهذا هو نقظة ضعفهم
لن يستقيم حال شعوب شرق الاوسط الا حينما يحسمون موقفهم بصورة واضحة وحاسمة بين ما هو ديني وما هو سياسي لان هذه هي الطريقة الوحيد التى تؤدي نحو التطور و التقدم
109 - Hazine sabere الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 17:07
{إنا لله وإنا إليه راجعون } و((قدر الله وما شاء فعل)) .... رحم الله تعالى برحمته الواسعة أخانا الفقيد "محمدا مرسي" ، ورزق أهله الصبر والسلوان .. وتعازينا الحارة لأسرته ولجميع أقاربه وأحبابه ، قائلين لهم : صبرا آل مرسي فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ، وإنه سبحانه وتعالى ناصر للمظلومين، ولا تحسبوا أنه سبحانه غافل عما يعمل الظالمون ... وكفاكم فخرا آل مرسي أن فقيدكم وفقيدنا جميعا مات عالي الهمة عزيزا مهابا ، خوف الله به الأعداء حتى بعد موته ...
العز والنصر للإسلام المسلمين ، والذل والخزي والعار لأعداء الإسلام والمسلمين....
110 - CANAL MOROCCO الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 17:29
رحم الله الدكتور والرئيس الشرعي محمد مرسي وحسبي الله ونعم الوكيل في المجرمين وسفاكيي الدماء ( لك يوم يا ظالم )
111 - مغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 17:36
الصورة جد معبرة وهي من ملصقات الحملة الانتخابية؛ كل ما يهم الإخوان إذن هي السلطة وليس موته أو معاناته في السجن.
112 - الفاروق الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 17:37
رحمك الله يا مرسي رحمة واسعة وتقبلك عنده شهيدا..

أراد الله أن يبقي ذكرك فكان موتك على يد الظلمة المجرمين..
الذي يطمئن القلب أنهم مرجون لأمر وأسأله تعالى أن يعذبهم عذابا شيديا في الدنيا والآخرة..
أعزي إسرة الفقيد في كل مكان ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله
113 - كمال // الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 19:07
مورسي المسكين فشل في عملية خوْجنت المجتمع المصري
مشكل هذا الرجل انه حينما اصبحا رئيسا كان همُُهُ الوحيد هو تمكين الخوانجية من كل دواليب و مؤسسات الدول المصرية باسرع وقت ممكن و قد تاتى له ذلك في البداية حيت خوُجنَ البرلمان المصري و قطاع الصحة و التعليم و الفن و الداخلية .... الى ان وصل الى قطاع الجيش هنا كان المشكل و هنا فطنت مصر من خلال جيشها الى نوايا المرسي وحصل ما حصل .
كان على المرسي ان يعمل بالمثل المغربي " بالمهل كيتكال بودنجال "
وان يعمل على خوجنت مصر بالتدريج و على المدى البعيد
الان بسبب المورسي كل الحكومات العربية عاقت ووعت وعلمت بنوايا الخوانجية و عملية خوُجنت المجتمعات العربية سواءا على الطريقة المورسي او على الطريقة المدى البعيد لم تعد ممكنة .
114 - رحال الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 19:13
نتساءل لمادا كل هدا التكتم على جنازة المرحوم واين الصور و الفيديوهات وقت دخوله المستشفى ولما هدا الصمت من طرف أسرته فهل فعلا توفي الرئيس ام تم اطلاق صراحه في صفقة سرية مع عائلته ؟
115 - حبوبي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 19:29
رحمك الله يا أسد مصر أرعبتهم وأنت ميت اللهم أجعل متواه الجنة
116 - محمد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 19:30
" تم عزله من طرف الجيش بعد احتجاجات حاشدة " . هذا اسمه انقلاب . ألم تكن هناك أيضا احتجاجات حاشدة ضد الانقلابيين و تم فضها بقوة الحديد و النار. ثم إن "الإحتجاجات الحاشدة " التي تمت الاشارة إليها في مقالتكم كانت مدفوعة الأجر من طرف جهات معروفة . المرجو التزام الحياد في مقالاتكم. الحقيقة واضحة و لا يمكن بحال حجب الشمس بالغربال. رحمة الله على الفقيد البطل.
"و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون".
117 - khaled الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 20:21
الجيش لم يعزله بل انقلب عليه. إنه انقلاب بما للكلمة من معنى.
118 - عزيزة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 23:43
أتمنى أن يستفيق العرب من غفلتهم،نحن مستهدفين من اليهود يريدون نرتد عن ديننا الاسلام .ونصبح بلا دين وهم ينجحون تدريجيا .ويحاربون الصلحاء من الناس وأشرفهم -رحمة الله على الدكتور محمود مرسي عيسى العياط ولاسرته الصبر والسلوان.
119 - داوي ماشي خاوي !! الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 23:47
أولا مرسي رحل إلى دار الحق ولا يحق لنا ذكره إلاّ بالخير. رحمه الله تعالى.
ثانيا، كنت من المؤيدين لحركة الإخوان المسلمين، ولكن بعدما قرأت عنها وعن اديولوجيتها و تأسيسها بداية من حسن البنا إلى أوائل القرن العشرين عرفت يقينا بأنها إن كانت تتكلم باسم الدين فهذا لا يعني أنها تحمل لواء هذا الدين الحنيف الجميل..
ومن خلالها بدأنا نسمع بالإسلام السياسي....الخ الخ...
ما نعرفه ومانقله إلينا السلف الصالح أن المسلم آخر ما يفكر فيه هي المسؤولية أو الولاية أو منصبا من المناصب، والصحابة الكرام لم يسعوا خلف إمارة المؤمنين أو الولاية.
ولكن بدأنا نسمع بالإسلام السياسي وبعض الجماعات تأخذ الدين مطيّة لتحقيق أهدافها.
ولكم في خوتنا ديال سياسة "عفا الله عمّا سلف" خير مثال.
الدين هو الدين
السياسة هي السياسة
لا يلتقيان أبداً !!!!!
120 - بلاد العجب الأربعاء 19 يونيو 2019 - 00:23
الرئيس الشرعي الاسبق رحمك الله
وأظهر الحق في الدكتاتور الظالم.
121 - najib الأربعاء 19 يونيو 2019 - 06:38
رحمك الله يا مرسي رحمة واسعة وتقبلك عنده شهيدا..
122 - chomsky الأربعاء 19 يونيو 2019 - 11:47
رفعت الجلسة الى تاريخ يوم الحساب حيت لا قاض مرتشي و لا سجانون و لا جلادون
المجموع: 122 | عرض: 1 - 122

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.