24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | شكاوى من التحرش الجنسي في البرلمان البريطاني

شكاوى من التحرش الجنسي في البرلمان البريطاني

شكاوى من التحرش الجنسي في البرلمان البريطاني

أفاد تقرير رسمي، صدر اليوم الخميس، بأن مساعدي النواب في مجلس العموم البريطاني يواجهون التحرش الجنسي؛ وهو أمر مسكوت عنه لخوفهم من التعرض للانتقام.

وأضاف التقرير أن موظفين في مجلس العموم يتعرضون لإشارات وحركات جنسية غير مرغوب فيها، تكون بالقوة أحيانا، وكثيرا ما تصدر تعليقات جنسية على النساء العاملات في السياسة.

جاء التكليف بإعداد التقرير بعد سلسلة اتهامات بالتحرش ورد فيها أن كثيرا من الشكاوى تم تجاهلها عن عمد.

وذكر التقرير أن التحرش الجنسي مشكلة، إذ يتعرض الموظفون لإشارات وحركات جنسية غير مرغوب فيها، مصحوبة غالبا باللمس، وتكون بالقوة أحيانا.

وأضاف المصدر: "مارست قلة من أعضاء البرلمان التنمر والتحرش، أو أحدهما، وما زالت تفعل ذلك رغم تطبيق قواعد السلوك البرلماني الجديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ولد حميدو الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:34
و كدلك البرلمانيون في البرلمان البريطاني يستخدمون عبارات مخلة بالاداب في الجلسات العمومية
2 - MEHDI الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:36
التحرش كبالي آيبقا الى أن تفنى الدنيا... كي القاريين كيلجاهلين كيالغنيين كالمزاليط والتحرش فيه وفين كاين للي تايتودد وكاين للي كايبسل... والبنات تاهما عين ميزان كاين للي عجبها تسكت وللي ماعجبهاش تلصق ليه تحرش.
3 - اسماعيل الخميس 11 يوليوز 2019 - 17:45
أينكم يا أصحاب في الدول المتقدمة الرجل يحترم المرأة و لو خرجت عارية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.