24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جنوب إفريقيا تجدّد دعم جبهة "البوليساريو" الانفصالية بموارد مالية

جنوب إفريقيا تجدّد دعم جبهة "البوليساريو" الانفصالية بموارد مالية

جنوب إفريقيا تجدّد دعم جبهة "البوليساريو" الانفصالية بموارد مالية

على هامش التصويت على ميزانيتها الخارجية، جددت جنوب إفريقيا دعمها لجبهة "البوليساريو" بتخصيص جزء من مواردها المالية لدعم "الكيان الوهمي"، في إشارة إلى موقف "العداء الثابت" لهذا البلد الإفريقي تجاه المغرب رغم عودة العلاقات الدبلوماسية بينها.

وصرحت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب إفريقيا، ناليدي باندور، في مؤتمر صحافي عقدته بمناسبة تصويت البرلمان الجنوب الإفريقي على ميزانية وزارة الخارجية، أن بلادها ستواصل دعمها لجبهة "البوليساريو" وللشعبين الكوبي والفلسطيني.

وقالت ناليدي: "نؤكد تضامنا مع الشعوب التي تمر من المحن "، مشيرة إلى أن "الصعوبات التي تواجهها هذه الشعوب يجب حلها سلميا من خلال الوسائل الدبلوماسية".

وأضافت المسؤولة الجنوب إفريقية، في تصريح صحافي، أن بلادها ستحث، بمناسبة الميزانية الجديدة، على بذل المزيد من الجهود على الصعيد الدولي لتقديم المساعدة لتنظيم "البوليساريو".

وتأتي هذه التصريحات العدائية تجاه المملكة المغربية تزامنا مع تسليم العاهل المغربي ليوسف العمراني، سفير المغرب في بريتوريا، لظهير تعيينه نهاية يونيو الماضي، بعد تسميته في هذا المنصب في وقت سابق من السنة ما قبل الماضية.

عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، يرى أن هذه التصريحات بمثابة حالة تصعيد تصل إلى درجة العدوان ضد السيادة المغربية.

"دولة جنوب إفريقيا تتصرف من خلال تصريحات وزيرة خارجيتها وكأنها دولة عظمى، في حين إن الأمر يتعلق بدولة تأثيرها محدود في القارة الإفريقية ولها مشاكل كبيرة مع الدول الموجودة في محيطها الإقليمي"، يقول اسليمي.

وأضاف الخبير في الشؤون الصحراوية والإفريقية، في تصريح لهسبريس، أن إعلان وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تخصيص دعم للبوليساريو من ميزانية الدولة، "يجب ربطه بسياقه"، موضحا أن "الجزائر التي يقودها المجلس العسكري بقيادة القايد صالح، والتي لا تعرف إلى أين تتجه، فوضت ملف البوليساريو إلى دولة جنوب إفريقيا".

وأبرز اسليمي أن المجلس العسكري الحاكم في الجارة الجزائر "يقوم بتهريب دعم البوليساريو من الجزائر إلى جنوب إفريقيا لتشتيت الأنظار، وهذا ما يفسر منسوب العداء الجنوب إفريقي نحو المغرب في الشهور الأخيرة".

ودعا المصدر ذاته الرباط إلى تغيير استراتيجية تعاملها مع بريتوريا بداعي أن الأخيرة "اليوم عدو واضح يتطلب نهج سياسية خارجية هجومية، وذلك بالاشتغال في محيطها الإقليمي مادامت تسعى إلى خلق موطئ قدم على الأراضي الجزائرية للعداء ضد المغرب".

وخلص رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني إلى أن تجريب منطق التقارب الدبلوماسي الذي نهجه المغرب مؤخرا مع جنوب إفريقيا، "قوبل بالعداء من طرفها".

وأبرز أن "هذا الأمر يتطلب تغيير الاستراتيجية والانتقال إلى السياسة الخارجية الهجومية في المحيط الإقليمي لدولة جنوب إفريقيا وداخل الاتحاد الإفريقي ومجموع مناطق القارة السمراء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (102)

1 - Hatim الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:33
يجب على المغرب أن يمنع كل البوارج والبواخر التي تحمل علم جنوب إفريقيا أو تعود إلى ملكيتها, من عبور مضيق جبل طارق

ليس لنا ما نخسره مع جنوب إفريقيا

كبرها تصغار
2 - Kimkim الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:35
الديمقراطية هو الحلال الوحيد للهجوم على أعداء المغرب.يجب حل المشاكل الداخلية ولم الصف الداخلي،حل مشكلة الريف وجرائد.بما فيها جميع المشاكل الداخلية بالحوار.وليس بالطريقةالبوليسبة ويضحك الأعداء.
3 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:39
جنوب افريقيا تريد اشعال فتيل الحرب بين المغرب والجزائر لتنفرد بالزعامة في جميع الميادين الاقتصادية والسيايسة للقارة الافريقية . لدلك لابد ان يقوي المغرب خاصة في مجال الاقتصادي .لان الميناء طنجة المتوسطي لقد قهرها وجعلها بسببها اشد الاعداء للمغرب . لم تكن جنوب فريقيا ولا نيجريا اعداء للمغرب الا في السنين الاخيرة والسبب يرجع كما قلت في السابق الى المنافسة الشرسة للمغرب في جميع الميادين في القارة الافريقية .
4 - Salah الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:43
هههه تضحكني مثل هاته تصرفات الصيبانية لأعداء الوحدة الترابية إسمعي ياجمهورية الوهم يكفي عندما نذهب للعيون وبوجدور طانطان ساقية الحمراء وادي الذهب السمارة الداخلة الكويرة نجد الأعلام الوطنية راية حمراء تتوسطها نجمة خضراء لوحات ترقيم سيارات مغربية البطائق الوطنية التي يحمل المواطنون ندخل للإدارة تجد المملكة المغربية وصورة الملك. المغرب في صحرائه وصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها فموتوا بغييكم
5 - مغربي وافتخر. الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:43
والله الا صدعتونا. راسنا مع. هاد. بوليزاريو طلقونا. عليها. غي. حنا. نمحيوليها. الاثار ملي. مقدرتوش. نتوما.
6 - عبد الرحيم الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:43
لو قام قارون من قبره وأعطى كلوزه المرتزقة فلن يسمن دلك من الصحراء المغربية شيئ
7 - مغربي من طنجة لكويرة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:46
انتهى الفاصل الكروي وعدنا إلى موضوع الصحراء، هذه الأرض مغربية وستبقى مغربية إلى أن يرث الله الأرض و من فيها.
8 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:49
دولة جنوب أفريقيا معروفة مند زمن طويل بعدائها للمغرب لدالك يجب التجند أكتر مما سبق من أجل تقزيم هده الدولة والحد من نشاطاتها على جميع الأصعدة لأن الأمر يزداد خطورة يوم بعد يوم من قبل هده الدولة التي اصبحت تكشف عن مدى كراهيتها وعدوانها للمغرب لأنه في أخلاق السياسية ادا تلقيت صفعة من أحد فيجب الرد سريعا وبالمثل حتى لا يستضعفك الضالم.
9 - وجدي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:51
الجزاءر والمغرب خاوة خاوة ... ......
10 - صامدون إلى الابد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:53
الصحراء مغربية إلى الأبد وسندافع عن ترابنا بما اوتينا من قوة وليس لأحد أن يفرض علينا شروطه أو يزحزحنا بمواقف مخزية وستظهر الأجيال أننا على حق وان خصومنا على باطل شعارنا الله الوطن الملك
11 - ريفي من الريف المقموع والمحاصر الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:53
هيهههه كتسميوهم بالكيان الوهمي ولكن كتهدرو عليهم الليل ونهار ومن 1975 دابا تقريبا نصف قرن ومازال المشكل ديال الصحراء بقى هو هو
12 - ابو وليد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:54
فين كاين لعجب ملي هذاك البلد يساعد الجمهورية الوهمية التاريخ لا يموت لو كان فيهم الخير كن تفكرو اش دار معاهم الدكتور الخطيب رحمه الله و زعماء المملكة حين كان جل زعماءهم قابعين في السجون
القافلة تسير و.......تنبح
13 - Moroccan الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:55
إلى صاحب التعليق 1
مضيق جيل طارق ليس في ملك المغرب لكي يمنع البواخر من المرور عبره
حيت هو تحت سيطرة بريطانيا
14 - خنيفري الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:55
نطالب المسؤولين والمشرفين على السياسة الخارجية للمغرب بنهج سياسة هجومية والمعاملة بالمثل مع هاته الدولة المارقة التي مافتئت وبدون مراعات لمصالحنا وهي بالعلن تكن لنا عداء بكل المقاييس في شتى المجالات وحتى في كرة القدم كما لاحظنا مؤخرا. العين بالعين والسن بالسن والسابق أظلم. ونحن كمواطنين مستعدون للدفاع عن حوزة الوطن بالغالي والنفيس...فليسقط الأعداء ويحيى الوطن
15 - ملاحظ الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:56
" دعا المصدر ذاته الرباط إلى تغيير استراتيجية تعاملها مع بريتوريا بداعي أن الأخيرة "اليوم عدو واضح يتطلب نهج سياسية خارجية هجومية، وذلك بالاشتغال في محيطها الإقليمي مادامت تسعى إلى خلق موطئ قدم على الأراضي الجزائرية للعداء ضد المغرب"
16 - سعيد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:57
المغرب في صحراءه و الصحراء في مغربها ابى من ابى و كره من كره و سنخترق دول الصحراء اقتصاديا و رابح رابح بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ما بني على باطل فهو باطل.
17 - Abdou 1 الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:58
L'Afrique est notre Continent certes . Mais le Maroc est Notre pays notre chère patrie de Tanger à Elgouira.
18 - almahdi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 12:59
امر البوليزاريو ضعف كثيرا في السنين الاخيرة ،لم يبق من المتزعمين الاساسيين له في افريقيا سوى الجزائر وجنوب افريقيا .
19 - حاميدو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:01
إلى التعليق 7 ....القانون الدولي 1554 ديرو فكاس ديال الماء وشربو أما القانون للي كاين في الصحراء المغربية هو القانون المغربي وللي يقول شي حاجة من غير هادي ....واش فهمتيني ولا لا.....
20 - الوجدي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:01
على المغرب ان يغير سياستة و تعامله مع هذا البلد الأفريقي على جميع المستويات !
المغرب يتعامل مع هذا البلد بسياسة براد شاي و اغريبة
ماصلحاش مع هذا البلد !
21 - مهدي ميد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:02
أولا كل من كان وراء سياسة النعامة مع هذا البلد العنصري ومؤخرا تم تعيين سفير اضن هناك فشل دريع يجب تقديم للاستقالات وتغيير السياسة من ربط الود الي المعاملة بالمتل والله ما فهمنا شي حاجة في مسؤولينا واش بصح عندهم وطنية علي هذا البلد مؤخرا مصر استفزتهم وتبين فعلا أنهم أناس عاديين حنا نتفقصو ولكن من اليوم الله يقلب بكلشي لا منتخب لا مسؤلين الفلوس هدر المال العام الفساد خليكم هاكا البلاد مشات احمادي
22 - يوسف توفيق الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:08
كل ما على المغرب فعله الان هو التودد و التقرب لبريطانيا لمنحها الحق الكامل بالتحكم بمضيق جبل طارق المتحكم بطرف منه من المغرب , كما ان الدبلوماسية المغربية لا يجب ان تبقى جالسة تنتظر مبادرات الملك
في نظري يجب ان نستغل ضعف السلطة الجزائرية الان و شبه الثورة المتواجدة بالبلاد الشقيقة من اجل اجبار و دعوة جميع المسؤولين الجزائريين الى الجلوس الى طاولة المفاوضات
كما ان لحل مشكلة جنوب افريقيا , فيجب الرجوع الى العلاقة الجيدة الى تجمع فرنسا ( المتحكم الحقيقي بالدبلوماسية الفرنسية ) و حثها على الضغط على الدول الافريقي استغلالا للعلاقات التي تجمع المغرب و فرنسا و التي توصف بالافضل في افريقيا , كما ان الواقع يفرض استغلال العلاقات المغربية الاسرائيلية - نسبيا - للضغط على جميع الدول و حتى امريكا على التدخل لصالح الوحدة الترابية للمملكة
و قبل كل شيئ يجب التصالح مع جميع الاطراف الداخلية , و يجب حل كل من مشكلتي الريف و جرادة و الصحراء ... لاجل منع و قطع كل القوى من استغلال كل الوضعيات للضغط على المغرب
23 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:08
7 - جبهة البوليساريو الانفصالية

البوليساريو ابناء الرعاة الرحل و ليسوا اهل الصحراء الاصليين

البوليساريو لم يعودا الممثلون الوحيدون لقضية الصحراء المغربية لانهك فق اقلية 3% خونة و مرتزقة و مغرر بهم كمقاولة اسستها الجزائر لتلهية شعبها و نهب ثرواته بينما الشرعيون 97% لهم ممثلين شرعيين منتخبون بطريقة ديموقراطية و عادلة .
مفهومك خاطئ لان تصفية الاستعمار صفيت بجلاء الاسبان من وادي نون و طرفاية و الطنطان و كلميم و بعدها من الساقية الحمراء ووادي الذهب ام ان طانطان توجد بجزر هاواي و عكس العيون يجزر الانتيل !!!!
حكايتك للاستهلاك الداخلي للشعب الجزائري المقهور الذي يصرف قوت يومه لاجل السراب و الاطلسي و سردينه و نسيمه و يبقى معلقا الى يوم القيامة لان الصحراء مغربية و ما تقوله على لسانك مجرد وهم و خيال و انت تعرف انه مجرد استنزاف لخيرات الجزائر المسكينة التي تؤدي الثمن غاليا على حساب فقاقيرها المساكين الذين يصطفون في الطوابير لاجل الحليب في البلاستيكات بينما ثرواتهم تهدر لاجل السراب.
24 - moro الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:09
السلام عليكم
من يحكم في جنوب افريقيا من غير الجنس اﻷبيض يفتكر انه تحرر ،وذلك ليس وارد ﻷن من يمسك زمام اﻷمر هم (Mozongo ) ذوي للبشره البيضاء ،في يدهم اﻷبناك والثروات، وكل إقتصاد هم في يد مستعمروهم EU ،يعيشون في أرقى المناطق السكنية، بحراصة مشددة، أما أصحاب البلد فهم غارقين في اﻹجرام ،واﻷمراض والمخدرات، وقليل منهم من يملك سكن، تقريبا نفس مصير سكان أستراليا اﻷصليين.
25 - متتبع الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:10
الصحراء في مغربها و المغرب في صحرائه .. جنوب إفريقيا ماصاب غير تحل مشاكلها الداخلية و الإقليمية .. جنوب إفريقيا و العنصرية توأمان، تارة البيض ضد السود و تارة أخرى السود ضد البيض .. المغرب بزاف عليكم
26 - فكيكي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:10
هذه الدولة نظامها من الأنظمة المعقدة سياسيا لا تعيش إلا في اجواء التطرف و الشعارات اليسارية الشعبوية التي تفقر شعوبها من اجل المكوث في كراسي الحكم مدى الحياة والظهور للعالم بأنها تحررية اشتراكية يسارية. أما المغرب بجميع مكوناتة لن يأبى بهذا النظام ولا بحكامه ولا بمن يسند له مهام مضادة المغرب في وحدته الترابيه والدليل لا ج.إفريقيا ولا الجزائر منذ ما يزيد من 45سنة وهم ينفقون الغالي والنفيس لمعاكسة المغرب فهل غيروا شيئا في وضعية الصحراء المغربية ؟بطبيعة الحال الجواب لا. بل بالعكس الصحراء ماضية في تقدمها وازدهارها من طرف وطنها الأصلي المغرب.
27 - عبد الله الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:16
عجبا بجبهة البوليساريو الصحراء كلها تحت راية المغرب وهي لازالت تطلب المستحيل ايحلمون الى هذه الدرجة والله العظيم اما اغبياء او لصوص مدفوعين
28 - hitch الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:18
Laissent les faire ce qu ils peuvent le Sahara et marocain et le restera à jamais inchallah, ils font que gaspiller leur énergie et leurs argent. Ils sont vraiment trop con pour vouloir couper le Maroc en deux et donner la moitié à 35 ooo personnes.( 35 ooo personne ce n est qu un quartier au Maroc).ils sont d une mauvaise foie flagrante. Allah alwatane almalik.vive le Maroc et on est prêt à mourir pour l unicité de notre pays comme ils ont fait nos grands pères.ils n ont qu à regarder dans notre histoire.
29 - العين الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:19
ان ما لا يعرفه المرتزقة والداعمين للاطروحة الانفصالية هو ان الحلم يبقى حلم ولو اصبح الصباح .المغرب له سيادة كاملة على اراضيه ويبقى كدلك لاننا ادينا نحن قسم المسيرة ولقناه الى ابنائنا وان اقتضى الحال سننضم مسيرة اخرى لطرد كل من سولت له نفسه المساس بالمقدسات الوطنية .فاحلموا انتم ومن معكم.شعارنا الله الوطن الملك
30 - علي معطوب حرب من مدينة تازة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:20
يجب قطع جميع العلاقات بين دولة المغرب العضيمة ذات السيادة الكاملة و دولة جنوب أفريقيا الضعيفة المهترئة وهذه المساعدات المقدمة المرتزقة كان يجب أن توجه لشعبها الفقير
31 - selina الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:23
انتصرنا عليها كرويا واقتصاديا وثقافيا وووووو هذا هو السبب الذي جعل جنوب افريقيا تصعد في لهجتها ضد سيدها المغرب
32 - Gala الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:25
هذا البلد لن يتنازل عن عداءه للمغرب إلا إذا عاد الحكم للبيض الذين هم أكثر ديموقراطية من السود
33 - مواطن غيور الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:27
ليس هذا بجديد علينا لا من قبل جنوب افريقيا اوغيرها هذه هي السياسة فالدول العربية اصبحت تاكل وتنهش بعضها البعض لدرجة اننا قد مستنا العديد منها في وحدتنا الترابية خلاصة القول : يجب على المغرب ان يهتم اكثر بالتعبئة الداخلية والتنمية الاقتصادية ونهج سياسة الاكتفاء الذاتي كسد متيع اتجاه اي طرف خارجي وكفانا من الابتزاز واللعب على اوتار وحدتنا الترابية التي نؤمن بها نحن
34 - الخميس الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:38
إن الأموال التي تساعد بها جنوب إفريقيا المرتزقة مصدرها العسكر الجزائري لأن الميزانية في جنوب افريقيا تخضع للمراقبة عكس النظام العسكري الذي بإمكانه تبذير الأموال كيفما شاء. ورواتب رؤساء الجمعيات في بعض بلدان العالم تؤدى من بترول الجزائر. وحتما وزيرة١الخارجية لجنوب إفريقيا تستفيد من أموال الشعب الشقيق المغلوب على أمره.
35 - مغربي أمازيغي صحراوي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:39
هذه حجة على جنوب افريقيا أمام المجتمع الدولي بأنها تدعم كيان وهمي لقيط من الصحراء الكبرى بدون مقومات دولة ولا أرض ولا هوية كل ذلك للمس بوحدة المغرب الترابية وبمصالحه الإستراتيجية والإقتصادية
36 - MEHDI الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:40
على المغرب الحجز على أي حمولة تجارية متجة أو قادمة لجنوب إفريقيا بداعي أموالها تخصص لتمويل كيان صنفه المغرب في الخانة الإرهابية وزعزعة إستقرار المنطقة.
37 - عروبي مطنطن الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:42
واش معدنا تاحجا لانبقاو مبرزطين بهاد العصابة تاع الارهاب البوليزاريوة ؟ الحل : هو المغرب إعزز الحراصة و الجنود بالحدود تاعنا و لي مس حدودنا راه كينن القواة المسلحة الملكية تطبق القانون عليهم . أما إبقاو إبرزطونا بوليزاريو دار بوليزاريو مشا ،،،سوقو هداك .هديك اير حرب نفسية باش المغرب إتلهى عل سلسلة التنمية لتيقوم بيها سيدنا نصره الله . .المهم ميمسو ش حدودنا و وحدتنا الوطنية .
38 - chihab الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:47
أنا لا أفهم لما كل هذا الإهتمام بدولة لا تأثير لها لا قاريا ولا دوليا زد على أن هاته الدولة هي آخر من يتكلم عن مبادىء تقرير المصير لأننا أصبحنا في السنوات الأخيرة أمام دولة عنصرية تمارس التمييز ضد السكان البيض كما أن هذا النضام ينخره الفساد من كل جانب وتعمه الفوضى كان من باب أولى أن تضل علاقتنا بهذا الكيان العنصري مقطوعة وأن نواجه عداوتهم اتجاهنا بعدوانية أكبر
39 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:59
ان جنوب افريقيا يحاول دائما عرقلة المواقف التي يتخذها المغرب في حل هذه المشكلة التي سببتها الجزائر ولدا يجب على المغرب قطع علاقته بجنوب أفريقيا فرغم المحولات التي ينتهجها المغرب وان لا يسمح لأي تدخل خارجي في حق المغرب وكما قال قايد البلاد الصحراء في مغربها والمغرب في صحرايءه
40 - ولد حميدو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:59
الاستعمار البريطاني و الهولندي ساهم في تنمية جنوب افريقيا و الحكام الحاليين سيدمرونها على المدى المتوسط
و عداوة جنوب افريقيا لانها ضد توغل استثمارات المغرب في القارة السمراء
باختصار جنوب افريقيا هي العنصرية و ليس العكس
41 - العيون عيني الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:00
الصحراء خط أحمر لا جنوب افريقيا الانكلوفونيةولا غيرها يمكنها المساس بألارض المغربية. إنها خرجات لا قيمة لها.
42 - Hussein Azougagh الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:04
يعني دولة جقوب إفريقيا تدعم البوليخاريو بالمال و النفيس و هذا لوجه الله فقط لا يرجى من وراء ذلك شيء إلا ابتغاء مرضاة الله و هذا لا يسمى رشاوي و لا فساد .. أقول هذا للذين يحرمون على المغرب القيام بالمثل ويدعون أننا نشتري الذمم كما في حالة كلينطون على العموم الصحراء مغربيه ولو كره الكارهون
43 - Aisa الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:05
وعلى المغرب ان يدعم المعارضة بجنوب افريقيا ليطيح بالنظام الحاكم اليس هذه فكرة ؟
44 - زكريا الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:21
او لهذا الحد، لم يتقبلو الهزيمة في كاس أفريقيا،..... اتمنى لهم عودة الابرتايد ليكونو عبيدة مو جديد
45 - Ramire الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:29
الا جيتو للحقيقة جنوب افريقيا كانت بعيدة عنا البلد الدي حرضها وشحنها ضدنا هى الجزاءر الجار يا حسراه ورد لي رهم يقولو خاوة خاوة النفاق لو غيرت الجزاءر موقفها واعترفت بالصحراء المغربية جنوب افريقيا معندها فاش جاتنا انوال طاءلة دفعت لها للتحريض ضد المغرب على المغرب ان يقوى عضلاته ويعامل جنوب افريقيا بالمثل تم تعترف اما سياسة الشاى واكرام الاجنبي سياسة لا تنفعنا
46 - yassine benfkir الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:31
جنوب افريقيا كانت مستعمرة من قبل الانجلانرا. وتعرف الما،ءسة التي يمر من الشعب عنذما يريذ ان يحرر نفسه. لهذا السبب تعين الجبهة في نضري.
47 - no pain no gain الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:39
الرد على التعليق الأول، فكرة مزيانة ولكن جبل طارق تابع لبريطانيا
48 - lotfi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:39
والله لو سالت حكامهم عن هذه القضية ما علموا حتى اين توجد الصحراء ..هم يعتقدون أن البوليساريو حررت اراضي وانشات دولة ويتعاملون معها كما لو كانت لها ارض وسيادة. كيف يمكن أن نحترم هذه الدولة أو غيرها وهي تعترف بكيان على انه دولة وهم يعيشون في الخيام فوق ارض جزائرية. من يفعل ذلك غير جدير بالاعتراف ولا الاحترام
49 - baghi_ti9ar الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:41
صافي سكتوا اش بغيتوا صداع . تخربيق .
50 - عبدالحق الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:48
انتصرنا عليهم رياضيا وسننتصر عليهم سياسيا
51 - مواطن مغربي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:59
جبهة البوليساريو مجرد وهم لتأسيس دويلة صغيرة لكن مؤخرا و يفعل الدبلوماسية المغربية تخلى عنها مجموعة من الدول و مصير هذا الوهم هو الفشل و الهاوية لأن الصحراء مغربية الأصل أبا عن جد
52 - ali الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:01
جنوب افريقيا دولة الابرتهيد و العنصرية تعي جيدا ان حليفتها الجزائر في العداء ضد المغرب تمر بمرحلة حرجة جدا أصبح البوليساريو موضوع قلق كبير بالنسبة لقصر المرادية.اليوم جمهورية الابرتهيد تظن أنها قوة عظمى و بإمكانها الدفاع لوحدها عن مرتزقة المرادية. كما أصبح المغرب أكبر قلق و انزعاج بالنسبة لها. مما يؤكد أن عنصريو بريتوريا صوف يزيدون من عدائهم هذا.
53 - Maghribi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:01
اتفق مع السيد السليمي.أرى من الضروري استدعاء السفير المغربي في ذلك البلد مع كافة الموظفين في السفارة هناك.وإعلان السفير الجنوب افريقي شخصا غير مرغوب فيه فوق أراضي المملكة.هذا أقل ما يمكن الرد به حاليا.ثم اتخاذ قرارات تهم مرور سفن هذا البلد بجوار المياه الاقليمية بالمحيط الأطلسي أو البحر الأبيض المتوسط.
حان الوقت الآن ليظهر المغرب عن وجوده كقوة اقتصادية وعسكرية وسياسية بالمنطقة.....
كما أود ان أعبر عن شكوكي في وجود رائحة غدر سعودية واماراتية في هذا الموضوع.في هذا الصدد ارى ضرورة تقوية العلاقة مع قطر .....الخ..
54 - محي الدين الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:04
فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون
55 - عمار الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:05
اللي عضك او ماعضتيه. اقول ما عندك سنان.
وريوهم العين الحمرا الله يهديكم.
56 - MAGHREBI NAFSS الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:07
الضربات المتتالية للمغرب لجنوب افريقيا من الناحية الاقتصادية هو سبب تصاعد عداءها.أزحناها من المرتبة الأولى في صناعة السيارات و الطائرات و الموانئ و السياحة و مناخ الأعمال و جذب الاستثمارات الخارجية والقطار فائق السرعة بفضل البراق و.. و.....
57 - برجوق الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:12
جنوب إفريقيا اظافة إلى أنها تازر وتساند البوليزاريو فهي تقوم الآن بالوكالة عن الكايد صالح بمؤازرة ومساندة البوليزاريو.. لان الكايد صالح وجماعته لا يستطيعون الآن التصريح بمؤازرة البوليزاريو خوفا من ثورة الشعب الجزائري الشقيق... وقد مولت بدراهم الجزاءر حملة جنوب إفريقيا حتى صرحت وزيرة خارجيتها أن بلادها رصدت ميزانية لفائدة البوليزاريو ... وهي اموال الشعب الجزائري التي يصرفها العسكر الحاكم لفائدة المرتزقة عن طريق جنوب إفريقيا... ونحن كمغاربة علينا اتخاذ إجراءات الهجوم الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي ضد مصالح جنوب إفريقيا وفي كل العالم والدول ...والهجوم هو انجع وسيلة للدفاع .. وعلى الكل الانخراط في هذا التوجه من أحزاب سياسية وحركات دينية وجمعيات المجتمع المدني و اعلام وحكومة وكل الشعب المغربي... القضية الوطنية للمملكة المغربية فوق كل اعتبار ..... انشري هيسبريس وشكرا.
58 - محسن الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:16
السياسة الفاشلة المغرب مند عقود طويلة لماذا إرتمى المغرب في أحضان الولايات المتحدة إنهار الاتحاد السوفياتي وحال الصحراء لازال كماهو عليه الجزائر ومصر أكبر الرابحين بعد إنتهاء الحرب الباردة
59 - فلول نظام الميز العنصري الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:34
إنه إعلان حرب على الوحدة الترابية للمغرب و قضيته الوطنية بدعم مرتزقة الذل و العار والهوان البوزباليو...
لدى على المغرب الرد بقوة على دولة جنوب افريقيا بالقطع النهائي للعلاقات معها و وقف أي شكل من أشكال التطبيع مع هذا الكيان العنصري التحريضي و المعاملة بالمثل باعلان حرب دبلوماسية و اقتصادية و سياسية و رياضية و ثقافية على هاته الدولة و مقاطعة كل الملتقيات والمؤتمرات التي تتواجد فيها حكومية كانت أو غيرها ...
60 - Mohammed الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:36
من يعنى بالقوة يموت بالضعف
القوة التي تستخدمها( الجزاءر)عندما اقول الجزائر لن اقصد اخواننا في الدم والعرق والسنة بل اقصد الطاعون الذي يحاربونه اخواننا مند شهور وهو طاعون يخدم من تحت ظل جنوب افريقيا
جنوب افريقيا قالت ستخصص جزء من ميزانيتها لتدعيم الانفصاليين
حسب تحليلي النفسي والميتافيزيقي الذي يستخدمه الطاعون من اجل ضرب( بلدنا المغرب) من تحت ظل جنوب افريقيا الطاعون هو الذي يخصص الموارد المالية واللوجيستية في اسم جنوب افريقيا لكي لا يثير انتباه(شعبها)و القوى العضمى وهذا يذل على ضغفهم امام (بلدنا المغرب من طنجة إلى الكويرة ابى من أبى وكره من كره) لانهم في هذه المرحلة مرتبكون وبدأوا يتحللون كما يتحلل الميت في كفنه ....
يجب على بلدنا الحبيب ان يستجمع انفاسه وقواه
يجب على بلدنا الحبيب ان لا يبقى ان يتساهل مع الذي ضذنا
يجب على بلدنا الحبيب ان يضرب كل من سولت له نفسه انه (ديستوبيا) ديستوبيا : تعني مجتمع غير فاضل تسوده الفوضى ووهمي ليس للخير فيه مكان يحكمه الشر المطلق ،ومن ابرز ملامحه الخراب........؟
(والحمد لله على بلدنا المغرب من طنجة حتى الكويرة أبى من ابى وكره من كره) وشكرا.
61 - ولد حميدو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:40
العسكر منشغل بالحراك و سلم المشعل لجنوب افريقيا و لا بد ان هناك صفقة
السؤال
ما هو اسم سفير جنوب افريقيا و سفير الجزاءر عند البوليزاريو
طبعا لا وجود لهما ادن ليس هناك تبادل للسفراء لانها دول عبثية
62 - مغربي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:42
جنوب افريقيا تعد من أعداء الوحدة الترابية معلنين علانية شأنها شأن النظام الجزائري العميل الدولتان لا تدخر أي مجهودات في الدعم ميليشيات البوليساريو الارهابية ماديا و معنويا و ديبلوماسيا و هاتان دولتان توظفا ورقة الارهابيين لخدمة مصالحهما بالدرجة الاولى التي ترى في مغرب منافس قويا على صعيد القارة الإفريقية التي كانتا بالأمس قريب تتصدرا قائمة في شوؤنها بل مسيطرتا على اغلب زمام أمورها إلى جانب نيجيريا و بالتالي من ينتظر تغيير موقفا بلدين عدوين للمغرب و المصالح فهو واهم لن يرضخا إلى بسيطرة المغرب اقتصاديا و سياسيا على إفريقيا بسرعة قصوى ممكنة في ظل أزمات التي يتخبط فيها الاعداء السريين و العلنيين من اجل ملف نزاع مفتعل حول الصحراء المغربية أيها المغاربة .
63 - وئام الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:43
اسمعي يا جنوب افريقيا ههه الخير ديريه فراسك هو الأول عااااااد فكري ف الكيان الوهمي.واش انتما فيكم اللي باقي كيموت بالجوع.قبل ما داوي الخوخ داوي راسكي ،

غير تشبعوا شعبكم الى شاط عليكم شي خير عاد صدقوه على الاخرين
64 - انتصار الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:47
حيت غلبناهم فالكورة تفقصو ومرضاوش المغرب ديما هزمهم فكل حاجة يديرو لي فجهدهم بلا ميقصرو
65 - ABDELILAH الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:49
Je me demande ce qui a poussé Mr le ministre de l'industrie et le propriétaire de SAHAM Assurance à collaborer avec un tel état qui ne cache plus sa haine a notre pays, vraiment il y a des choses dans ce monde qui resterons incompréhensibles
66 - مغربي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:50
هناك سوء فهم عميق للجنوب أفريقييين للقضية الصحراء المغربية ،وعلى الدبلوماسية المغربية بدل الكثير من الجهد من أجل تصحيح هذة الصورة المغلوطة عن قضية الصحراء المغربية خاصة أمام تضليل أطراف معروفة.علينا أن نؤمن بإمكانية تغيير الموقف الجنوب أفريقي وأن نعمل في ذلك الاتجاه خاصة أن إمكانات التعاون بين المغرب وجنوب أفريقيا تبقى واعدة نظرا لوزن البلدين على المستويين القاري والدولي.
67 - العاصفة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:51
كون غير يخليو الشعب يحل مشكل الصحرا راسو نصفيوها لبوليساريو ودوك اللي كايدعمهوم الحوار ما بقا نافع معاهم.
68 - بنعبدالسلام الجمعة 12 يوليوز 2019 - 15:57
كل من يبدد أموال شعبه في أمور لا ناقة له فيها ولا جمل ، فمصيره ومصير دولته هو الهلاك لا محالة. مصير جنوب افريقيا لن يكون أبدا أحسن من المصير الذي تعيشه الجزائر ، والذي عاشته قبلهما ليبيا. جنوب إفريقيا والجزائر تجمعهما نفس السياسة التوسعية والحقد للجوار وتبديد أموال شعبيهما فيما لا يعنيهما .لا شك أن مصيرهما هو الهلاك وبيس المصير.
69 - قاهر الانفصاليين الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:04
قد يتساءل البعض من المعلقين... ولماذا جنوب افريقيا بالذات إلى جانب كل من الجزائر ونيجيريا هي من يناصب العداء لوحدة المغرب الترابية؟هذه الدول الثلاث هي التي تستأثر بقرارات الاتحاد الأفريقي وتوجهها لما يخدم مصالحها مثلما توجه القوى الكبرى العالمية قرارات هيئة الأمم المتحدة ....جنوب افريقيا لم تجاهر بهذا العداء إلا حينما قرر المغرب الرجوع للاتحاد الأفريقي وانتابها تخوف من هذا القادم الجديد....من تحسب نفسها جنوب افريقيا إنها بلد عنصري بعيد يحشر أنفه فيما لا يعنيه فلتهتم بالتصدي للجرائم التي تجتاحها ليل نهار حتى أصبح مواطنوها يحيطون منازلهم بالأسلاك الشائكة....ومعظم اقتصادها في يد الأجانب ....قرارها مساعدة الانفصاليين لن يزحزح صمود الشعب المغربي في حماية صحرائه وسنرى ماذا بوسعهم فعله.
70 - اكرد المصطفى الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:08
سياسة الانهزام لم ولن تفد المغرب ابدا. يجب تعميق العلاقات مع اعداء جنوب اقريقيا الى اقصى الحدود وخاصة جيرانها. على المغرب فتح الباب على مصراعيه لمعارضي الجزاءر. يجب فضح الكايد صالح والاعتراف بحقوق سكان منطقة غرداية والقباءل والتوارك والمزاب والشاوية وغيرهم. ماذا سنخسر مع نظام وصل عداؤها لنا الى حد الجنون. سياسة التردد والخوف وعدم الوضوح وعدم اعتبار الفرص امراض تهدد وجود المغرب. المغاربة كرماء ولا يخيفهم الاعداء مهما كان نوعهم . فاعتبروا يا ايها السؤولون المغاربة
71 - عبدو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:12
الدعم المالي هو سيف على رقبة جنوب افريقيا فهي متعهدة عليه ومجبرة لتلميع صورتها حول سياسة وهم التحرر والانعتاق ونحن وباقي العالم نعلم مصير الاموال
72 - ملاحظ الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:12
"هذا الأمر يتطلب تغيير الاستراتيجية والانتقال إلى السياسة الخارجية الهجومية في المحيط الإقليمي لدولة جنوب إفريقيا وداخل الاتحاد الإفريقي ومجموع مناطق القارة السمراء".علينا اشعار و توعية جميع الاشقاء بشمال افريقيا و العالم العربي خاصة الشعب الجزائري الذي اصبح قوة تغيير في الجزائر،كذلك الاشقاء في تونس،ليبيا و مصر و كل الاصدقاء بشمال وشرق و وسط و غرب أفريقيا و جميع الاحرار و الشعوب الإسلامية،أن جنوب أفريقيا تتخذ من تاريخها و الابارتاييد عداء انتهازي لضرب مباشرة المغرب الكبير و دول شمال افريقيا.و هذا يظهر ان جنوب أفريقيا كيان عنصري ضد شمال افريقيا الإسلامية. على المغرب يحرك نفوذه في العالم العربي و الاسلامي.ان تحرك جيدا في هذا المسار سينكمش هذا الكيان الانتهازي البعيد عن المغرب الكبير و يبتعد ان يحشر انفه بين الاشقاء ابناء الشعب الواحد.جنوب أفريقيا لا تقدم المساعدات مجانية في قضية من غير أهداف الى أنها تخطط الايقاع بين الشعبين الشقيقين المغربي و الجزائري و خاصة في هذه الظروف لتكسير المغرب الكبير و اضعافه و انحراف مطالب الشعب الجزائري. جنوب افريقيا ما تتآمر الا بتواطؤ مع جنيرالات الجزائر.
73 - عبد الله. الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:22
اشتداد العداوة من طرف جنوب افريقيا هو علامات قرب نهاية البول-زاريو, فدخولها مباشرة على الخط هو فقط لسد الفراغ الذي خلقته الثورة الجزائرية والتقارب الملحوظ والمرغوب والارادة المشتركة لبدء صفحة جديدة وطي صفحة الماضي المختلقة ببن الشعبين المغربي والجزائري زيادة على ذالك ارهاصات الحياد الايجابي الذي يلوح في الافق من الجارة موريتانيا بخصوص قضية الصحراء المغربية.
74 - MAO 1951 الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:23
اطلبوا من مولاي حفيظ العلمي باءع شركة ساناد لجنوب أفريقيا حل هذا المشكل . قيل في ذلك الوقت إن الصفقة لديها دوافع سياسية و تخدم المصالح الوطنية .. الشعب يتذوق مرارة العدوان الجنوب الإفريقي و رجال الأعمال يتذوقون مليارات الصفقة . عن اي وطنية تتكلمون يا ناهبي أموال الشعب .
75 - فريال بني ملال الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:37
للمغرب رجال ورجال لن تذهب الصحراء في يدي الجزائر ومن معها
76 - ملاحظ يتبع الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:46
على هامش التصويت على ميزانيتها الخارجية، جددت جنوب إفريقيا دعمها لجبهة "البوليساريو" بتخصيص جزء من مواردها المالية لدعم "الكيان الوهمي"الخ... من قال لكم انها ميزانية جنوب افريقيا.بل هي من أموال الشعب الجزائري المسروقة ، المهربة الى جنوب افريقيا. اقوالب و ما أدراك ما لقوالب جنيرالات الجزائر المعروفة عالميا ! ! ! اقوالب القائد صالح معروفة.محاكمة صورية للفساد و كانهم أبرياء، لانهم من الهرم المعصوم من الفساد. و استحمار الذكاء و الرأي ان جنوب افريقيا تدعم البوليزاريو من ميزانيتها التي ما هو الا جزء جزائري محتجب من أموال ضخمة سرقت من طرف جنيرالات الجزائر. الاعبهم مكشوفة، انهم ابرياء من الفساد و ان دعم كيانهم ليس من أموال جزائرية حتى لا ينتقذهم الشعب.السارق بارع في سرقاته و كيفية توظيفها في مهمات الفتنة، حتى ولو تمرد عليه الشعب و حتى ولو ظهرت في ميزانية حلفائهم المشتركين معهم في سرقة الشعوب. جنيرالات الجزائر و أنظمة جنوب افريقيا ما مهامهم الا الفساد و سرقة الشعوب . فعلنا كأحرار العالم ان نتصدى جميعا لهذا الفيروس ،
هذه العدوى التي ما تستهدف الا دمار شعوب شمال أفريقيا.
77 - حمادي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:47
التحرش الجنوبي الافريقي اصبح يأخد منحى اخر ، اصبح سياسة دولة و هذا لا يبشر بالخير . يجب على المملكة الصبر و الاشتغال من داخل دولة جنوب افريقيا حتى يتغير النظام السياسي . الان الحزب الحاكم لن يظل للامد يتحكم بخيوط اللعبة في بلده. لدى يجب ربط الاتصال باباحزاب المعارضة و المجتمع المدني لشرح وجهة النظر المغربية و اللعب على عامل الوقت ، الكفيل الوحيد بتغيير الامور
78 - ابن سوس المغربي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:55
الحل الوحيد لقضيتتا الوطنية هوا الحسم العسكري لن يقبل الشعب المغربي خلق كيان وهمي باسم الرمال لا وجود تاريخي له غلى أرض مغربية تاريخية حتى لو اعترف به المريخ، بناء دولة مغربية مبنية على المؤسسات ديمقراطية حقيقية تعليم و صحة لجميع ابناء الشعب المغربي، دولة العدل و القانون فصل السلط ملكية برلمانية ديمقراطية حقيقية ربط المسؤولية بالمحاسبة
79 - CHAHID الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:55
جنوب افريقيا دولة تعاني نفسانيا الديبلوماسية لا تليق بها لأن زعيمها نيلسون مانديلا جاهل بالجغرافية و التاريخ المغربي
80 - محارب سابق الجمعة 12 يوليوز 2019 - 17:03
جنوب أفريقيا تعاكس المملكة المغربية الشريفة في وحدتها الترابية. و تؤيد مرتزقة البوليساريو و تدعمها ماديا في هذا الوقت الذي تعاني فيه محتضنتها جنرالات الجزائر. البوليساريو في طريق الزوال على ابعد تقدير الربع الأول من 2021 ان لم يكن قبل هذا. و جمهورية جنوب أفريقيا ستشهد قبل نهاية هذه السنة قلاقل كبير الشيء الذي سيرغمها على التخلي على هذه الجمهورية الوهمية.
و الله اعلم.
81 - الفداء . الجمعة 12 يوليوز 2019 - 17:41
سياسة جنوب افريقيا تعتمد على العداء للأبيض الحاكم . وهده عقدة رسخها الحزب الحاكم في شريحة من الشعب يغدي به حملاته الانتخابية. كما أن لجنوب بريطانيا ادرع صهيونية تحاول كبح جماح التوغل العربي والإسلامي في افريقيا . فهي تحول تصنع حزام مضطرب في جنوب دول شمال إفريقيا لمحاصرتها جنوبا. وفي نفس الوقت وضع العراقيل أمام أي تحالف اقتصادي بينها وبين الدول الإفريقية.
82 - مغربي اصيل الجمعة 12 يوليوز 2019 - 17:44
الصحراء مغربية و لن تكون إلا مغرؤية مستحيل أن تقوم جمهورية عربية صحراوية وهمية
عنصرية فاشية على ارضي إمازيادة مند القدم تعايش فيها الإماريغ مع العرب الرحل الوافدين
عليها من الشرق و الطواريق الإمازيغ الذين يسكنون الصحآى الكبرى
83 - مغربي امازيغي حر الجمعة 12 يوليوز 2019 - 18:14
مشكل بسيط او طول لدرجة كبيرة . ياك الصحراء ارضنا ادن علاش ننتاظر من شي دول تعتارف بيها.لمادا لا يقوم المغرب بمساعدة المغاربة وتحفيزهم الاسقرار في الجنوب المغربي؟ لدمادا لا نقوم بضخ الملايير من الاستثمارات و جعل الصحراء قطب اقتصادي ؟لامادا لا نتخلص من المركزية ونسهل عملية استقرار المغاربة في صحرائهم.عندما تزدهر البلاد والعباد وتتحسن احوالهم صدقوني لن نحتاج لا للخيار العسكري ولا الدبلوماسي. ستكون الصحراء انداك تعج بملايين المغاربة ولن يستطيع احد التجرء علينا.حتى الانفصاليون لن يكون امامهم خيار من غير الاستقرار في المغرب والاستفادة من الازدهار.مادون دالك المغرب يريد حلا مجانيا وينتظر دول لا وزن لها دوليا ان تعترف بما هو حق لنا نحن المغاربة. من غدا عطيني ارض او قرض او نهز حوايجي نمشي لصحراء نخدم او نعيش .او كون كانت عندي الامكانيات نديرها بلا ما نحاشيها لشي حد.
84 - Hicham الجمعة 12 يوليوز 2019 - 18:50
يجب على حكومة جنوب إفريقيا أن تعلم أنه حينما كانت تتواجد دولتي فلسطين و كوبا قبل الموجة الاستعمارية في القرن 19 .أن تعلم أولا انه في ذلك الوقت لا توجد دولة اسمها الجمهورية الصحراوية الوهمية ، ثانيا أن تعلم أن مصطلح صحراوى يطلق في المملكة المغربية الشريفة على كل السكان المحادية لجبال الأطلس من الرشيدية و ورزازات فكلميم والعيون والداخلة، ثالثا أن تعلم أن هذه الأماكن أصل سكانها هم الأمازيغ وان هناك بهذه المدن السابقة الذكر مواقع بأسماء أمازيغية ، أن تعلم أنها لازالت هي جنوب إفريقيا مستعمرة بريطانية وأنها تاخد تعلماتها من بريطانيا وأن حكمومتها هي ديكور للشعب الجنوب إفريقي المغلوب على أمره والمنغمس في الفقر والجريمة رغم الثروات الهائلة. ارجوا من الصحافة المغربية والعربية والدبلوماسية المغربية أن تبلغ هذه الرسالة للجهات المعنية بدولة جنوب إفريقيا. وآلله ولي التوفيق.!!!
85 - قاهر الانفصاليين الجمعة 12 يوليوز 2019 - 19:04
فليساعدوا البوليساريو كيفما شاءوا فهذا لن يغير واقع الأرض بأي حال من الأحوال...ألم تُسَخِّر الجزائر مداخيل كثيرة لهذا الغرض وماذا كانت النتيجة؟ لاشئ...جنوب افريقيا بلد الإجرام بامتياز...حتى سكانه يحيطون منازلهم بأسلاك شائكة من فرط الرعب والهلع الذي يعيشونه...نحن ألفنا هذا العداء من هذا البلد....ولكن هذا لن يزحزح الشعب المغربي عن صحرائه...يجب على المغرب أن يخلق لهذا البلد المتاعب إن هو تمادى في غيه حتى يعرف حجمه...فهناك جيران ليسوا راضين عن السياسة الاستعلائية لجنوب افريقيا وعلى المغرب التحرك لكسب ود كل من ناميبيا بوتسوانا وزامبيا...فليس في السياسة مستحيل. والمصالح تخلق المفاجآت...يجب طرق أبواب بلدان طوق جنوب افريقيا والاستثمار بها.
86 - رأي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 19:09
إنشاء مركز خاص بالدراسات الاستراتيجية يعنى بأسباب عداء جنوب افريقيا للمغرب . و تغلف سياستها العدائية بمساعدة البوليزاريو وفي العمق هدفها تأخير المغرب عن تحقيق الريادة الإفريقية.
ويتقاطع هدفها مع أهداف دول أخرى لها نفس المقاصد.
لجنوب افريقيا عورات تقتضي استعمال نظارات خاصة من جهة. وتشكيل تكثل مكون من لوبي ضاغط وقوي لوضع حد لهذا التدخل... وكسب أوراق تفاوضية لإعادة توجيه المواقف.
87 - جواد جواد الجمعة 12 يوليوز 2019 - 19:18
لا أعلم ماسر عداوة جنوب إفريقيا للمغرب إذ كان من باب أنها تناصر الشعوب التي تريد التحرر فهي حتما لم تدرس تاريخ المغرب وجغرافيته الطبيعية والسياسية أما إذا كانت تريد الركوب على تنوع الأجناس بالمغرب فهذا موجود في جميع الدول لو تم فتح هذا الباب ستظهر مجموعة من الدول لا تحمل من مهوم الدولة سوى الإسم ستكون مفككة وفاشلة وستكون عبارة عن ملشيات إرهابية تحكم بقعا بعينها أقول لجنوب إفريقيا لطلما دعمها المغرب في تحررها من الاستعمار وآوى مناضليها لكن يقول المثل اتق شر من أحسنت إليه والمثل دولة الجزائر خير شاهد على دالك
88 - Nani الجمعة 12 يوليوز 2019 - 19:52
Il faut rompre toutes les relations avec l’afrique de Sud point final ce pays est pire que l’Iran
89 - الهجوم السياسي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 19:53
كلام الاستاذ منار وجيه جدا يجب أخذه بعين الاعتبار. نعم يجب على المغرب ان يشتغل في محيط دولة جنوب أفريقيا والعمل على استقطاب تلك الدول و من ثم الضغط على جنوب أفريقيا. يجب على المغرب ان يكون هجوميا.
90 - Saad الجمعة 12 يوليوز 2019 - 20:31
على الدبلوماسية المغربية أن تحتاط من جنوب إفريقيا والجزائر هاتان الدولتان هدفهم الوحيد هو تقسيم المملكة وافشال المشاريع الاقتصادية للبلاد حبذا لو تتجه المملكة صوب موريتانيا وتعزز علاقاتها معها
91 - الامازيغ عرق سامي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:33
الصحراء ارض مغربية امازيغية لن تكون ابدا لا اليوم ولا غدا جمهورية عربية على ارض مغربية امازيغية.فلتنبح البوليزاريو وجنوب افريقيا والعالم ان شاء ايضا معهم. الصحراوين الامازيغ الاحرار هم في وطنهم والكلاب الانفصاليين العرب راهوم في المخيمات ويعيشون من فتات الاسترزاق من الدول المعادية للمملكة.بشر مريض قاليك الجمهورية العربية ههههه الصحراء مغربية وانتهى .
92 - Amazigh الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:35
Sahara is our land,we are in it and we will die for it.
93 - الجزائر البلد القارة الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:37
الجزائر وجنوب إفريقيا هما قطبا القارة السمراء وأقوى دولتين فيها ودعمهما للبوليساريو معلن وواضح وصريح ومفيد جداً للجبهة
94 - عبدالله الجمعة 12 يوليوز 2019 - 22:52
الغريب في الامر وهو جنوب افريقيا شعبها فقير جدا جدا وقتلها مرض السيدا الله يستر الله اعلم راه عندهم خمسين في الماء او اكثر لي مريض او دايزة فيهم السعاية هما قبل من البوزبال من غير الى كانت تصدق عليهم الجزاءر عن طريق جنوب افريقيا. جنوب افريقيا وقتهم اتي ان شاء الله غير عطيوهوم بشوية ديال الوقت لان عصابة الجزاءر عطاها مولانا فين تدها وهاد الاخير حتى هو غادي يسلط عليه مولانا شي كارثة.
لي ما بغاوش يفهمو هاذ الناس ان الصحراء في مغربها والصحراويون في مغربهم او هم تا يطبلو في الماء ، لي بغى يحط يديه على الصحراء نحن المغاربة سوف نقطع أيديه وما عليهم الا التقرب منها ، مستعدين ديما للعدو او نبحو كيف بغيتو او البوزبال المرتزقة هزهوم الماء غير يرجعو لدولهم لمن ينتمو.
95 - ابن ايت اورير الجمعة 12 يوليوز 2019 - 23:20
من افضل الحلول للتصدي لجنوب افريقيا هو الهجوم الالكتروني بكل أنواعه من قبل الهكرز المغاربة .
96 - محمد أمين السبت 13 يوليوز 2019 - 07:57
للأسف البلد الحبيب لا يتوفر على الصلاحية لمنع أحد من العبور للضفة الأخرى، كما لا ننسى أن جنوب إفريقيا مازالت خاضعة نوعا ما لبريطانيا أي هذه الأخيرة تشكل درع واقي لجنوب إفزقيا و لا ننسى ذكر أن مضيق جبل طارق تحت تسرف بريطانيا
97 - قاهر الانفصاليين السبت 13 يوليوز 2019 - 10:54
الى المسمى"الجزائر القارة" لاقوة ولاهم يحزنون لقد التقطت الجزائر الطعم وعلقت الصنارة في حلقها وستبقى تحمل هذا طاعون البوليساريو على ظهرها تطوف به العالم استجداء للاعتراف به مسخرة إيراداتها النفطية...فلتهنأ بوليدها غير الشرعي والذي سيكون سبب إقبارها...التاريخ يذكر أن الراحل بوخروبة حينما حدتت الطفرة النفطية وجادت الخزينة بالملايير وعوض تسخير هذه النعمة في تحقيق التنمية ركب رأسه ودخل في معركة تكسير العظام ضد المغرب مصطفا إلى جانب المعسكر الإلحادي....مرض الرجل مرضا غريبا وحمل إلى "قبلته" الاتحاد السوفياتي للاستشفاء ولم يعرف من سممه...مات الرجل في1978 ولم يعش حتى ينتشي ب"انهيار المغرب"والتسليم بصحرائه...كان الرجل يراهن على أيام لإنهاء معركته ضد المغرب لكن ربك كبير....لازال المغرب في صحرائه ولازالت الخزينة الجزائرية تتولى الدفع وقد سمعنا أن ساسة الجزائر يتجهون لاستغلال الغاز الصخري لأجل مزيد من "النضال ضد المغرب". ولله في خلقه شؤون.
98 - elhaouari السبت 13 يوليوز 2019 - 13:40
على المغرب أن يرد بالصاع صاعين ويتحرك بسرعة فهناك مشاكل مع جيرانها ومنع أي شيء يحمل علم الدولة الصبية استقلالها كان بالأمس القريب
99 - Lhoussain السبت 13 يوليوز 2019 - 17:56
الا الصحراء ثم الا الصحراء ثم الا الصحراء ايها الاعداء.....
100 - مغربي وافتخر السبت 13 يوليوز 2019 - 22:19
علی ما اری فان المغرب قام بمجهودات کبیرة للم شمل افریقیا ٫فقد قام بانشاء مشاریع سکنیة٫واعطاء هبات ضخمة٫وتشیید طرقات لربط البلدان ببعضها ٫کما قام بمد ید العون باعطاء نصاٸح ومخططات للمشاریع التنمویة التي قفزت بالمغرب الی جانب الدول المتقدمة٫لکن لم نری من جنوب افریقیا ﴿اللهم دمرها﴾ الا العناد ٫لذی وجب علی المغرب ان یبحث عن نقاط الضعف لهذه الدولة حتی یکون الرد بالمثل
101 - abouzid الأحد 14 يوليوز 2019 - 18:45
يجب على المغرب أن يقطع علاقاته مع هذه الدولة
اللئيمة،ويسحب الفسير ويبدأ السياسة الهجومية
عليها ويلغي جميع الأتفاقيات المبرمة معها،الشعب المغربي لن يقبل بالذل والمهانة من دولة قزم لا حول لها ولاقوة.
102 - السميدع من امبراطورية المغرب الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 11:42
المغرب الاوسط هو الضحية لان فقاقيره من يؤدي الثمن غاليا في قضية حفنة من الكابرانات بدون تكوين علمي و لا بيطاغوجي و لا اقتصادي و لا سياسي و انتم ترون حتى رئيسهم القايد صالح لا يعرف الكلام بالعربية و لا الفرنسية و كل ما يقرؤه على المواطنين سوى من كتابات آخرين في الكواليس و هناك فرق فيما يكتب في الشرائط المتحركة في قنوات النظام لانها ليس فيها اي خطأ نحوي او لغوي بينما حين يتهجى امام المواطنين فالكلام لا يستطيع قراءته جيدا من الورقة التي يكتبونها له
-المغرب يستفيد من الكعكة المغربية الاوسطية و هذا واضح لان النظام المغربي الاوسطي من اراد ان يفرتق ثروات البلد و هكذا فالمغرب واعي تماما ان الصحراء مغربية و لن ينزعها منه احد لانها مسألة حياة او موت و هكذا نجد المغرب لا يقطع علاقاته التجارية مع جنوب افريقيا لانه يستفيد من ثروات المغرب الاوسط لانه الاولى بها لان جنوب افريقيا تستغل مناجم النحاس بشروط تفضيلية و هي تنقله كله للمغرب و مصانعه باثمان في المتناول و اقل من السوق العالمي بكثير و ما دام الشعب الجار في سبات يمرح لربح مقابلة في كرة القدم و لا يحزن على هذه المصيبة التي جعلت بلدهم كبقرة حلوب
المجموع: 102 | عرض: 1 - 102

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.