24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | وزير الدفاع الجزائري الأسبق: الجيش يختطف السلطة

وزير الدفاع الجزائري الأسبق: الجيش يختطف السلطة

وزير الدفاع الجزائري الأسبق: الجيش يختطف السلطة

اتهم وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار الجيش باختطاف السلطة من الشعب، وانتقد بشدة رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح، الرجل القوي في الجزائر.

وأكد نزار في رسالة نشرها عبر مواقع التوصل الاجتماعي أن الجزائر "رهينة شخص فظ فرض الولاية الرابعة وهو من ألهم الولاية الخامسة. ينبغي أن يوضع له حد. البلد في خطر".

كان نزار، الشخصية الرئيسية في اندلاع الحرب الأهلية الجزائرية (1992-2002) بسبب إجبار الرئيس الأسبق الشاذلي بن جديد على الاستقالة وإلغاء الانتخابات التي فاز بها الإسلاميون، قد انتقد بشدة منذ أشهر سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري السابق، واتهمه بالتلاعب بالسلطة.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (82 عاما)، الذي تولى السلطة في عام 1999، قدم استقالته في مطلع أبريل الماضي بعد ستة أسابيع من الاحتجاجات الحاشدة في الشارع المناهضة لترشحه لولاية رئاسية خامسة على التوالي، وفي ظل توتر بين قائد الجيش ودائرة السلطة التي كانت تحمي الرئيس المريض بشدة منذ تعرضه عام 2013 لجلطة دماغية.

وبعدما أصبح رجل الجزائر القوي الجديد، دفع أحمد قايد صالح بحملة "الأيدي النظيفة" التي أفضت لاعتقال عشرات من رجال الأعمال والساسة والعسكريين ذوي الصلة بعائلة وحاشية بوتفليقة، وبينهم شقيقه سعيد بوتفليقة ورئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ياريت الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 20:49
ياريت يكون عندنا شي "قايد" يحبس السياسيين ورجال الاعمال وكبار الضباط اللصوص والمرتشين في المغرب
2 - البجعدي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 20:54
صدقت الجيش إختطف السلطة من بعد الإستقلال ليس اليوم
3 - selina الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:02
يوم الجمعة ستكون هناك فرحتين الفرحة الاولى وهي نيل الشعب الجزائري لكاس افريقيا والفرحة الثانية والاهم وهي استقلال الجزائر من الانضمة الطاغية
4 - Observateur الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:08
الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة يتمنى كل التوفيق و الإزدهار للإخوان الجزائريين
5 - حقيقة ما حصل ويحصل بالجزائر الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:19
أن إبان الحكم البوتفليقي كانت المؤسسة العسكرية ومخابراتها يغضون الطرف عن الفساد والمفسدين مقابل غض النظام للطرف عنهم في نهب صفقات السلاح الضخمة بحجة دعم المرتزقة لإضعاف المملكة المغربية.. والآن بعدما نفد صبر الشعب الجزائري تجاه هذه التلاعبات انقلب الجانب القوي بسلاحه على الجانب الضعيف المجرد من السلاح
6 - عبيد الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:19
ههههه.وعلاش ما تقولها ملي كنتي وزير الدفاع..
7 - خالد الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 22:47
غريب أمروا هادا الرجل أو الجنرال يقول انه من المستحيل إقامة دولة اسمها البولزاريو ورغم ذالك لم يجرء ولا جنرال التعقيب علا إعلانه هدا والآن أيضا يخرج خرجة في القيد صالح ولاحد يحاسبه اظنه الابن المدلل لفرنسا
8 - RETRAITE AU CHOCOLAT الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 22:59
الأن السيد المعلوم يقضي ماتبقى من حلاوة العمر في فرنسا بعدما انهى مهام الحراسة على ارض شمال إفريقيا .
9 - بصيري الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 23:00
المهم تشوف وزراء فالسجن اكلوا الحرث والنسل وحراك حماه الجيش لم يتورط فيه الامن والمواطن بنقطة دم اما نزار فتاريخه اسود وهو من رجال الدم فالعشرية السوداء
10 - saidr الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 23:16
الشعب ذكي راهم يخّدمو بقايد صالح ينحّيو بيه فلمافيا وموراها ينحيوه ويحاسبوك،صالح أرحم منّك.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.