24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد

انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد

انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد

طالب الاتحاد العام التونسي للشغل، النقابة الأكبر وذات النفوذ القوي في تونس، بتحييد المساجد والإدارة قبل أشهر قليلة من موعد الانتخابات التشريعية المقررة في اكتوبر المقبل.

وطالب الاتحاد، الذي يضم حوالي 800 الف منخرط من العمال، الحكومة الحالية بالتوقف عن التعيينات في المناصب المهمة وبأن تكون المساجد محايدة.

وأوضح في بيانه: "نشدد على وجوب تحييد الإدارة والمساجد والأمن والنأي بها عن التوظيف السياسي والتوقف عن اتخاذ أي قرار يخص التسميات والتعيينات والوظائف في كل المستويات في انتظار تشكيل حكومة منبثقة عن انتخابات نزيهة وشفافة".

كما أعلن الاتحاد بشكل واضح اعتراضه على التعديلات التي شملت القانون الانتخابي، وصادق عليها البرلمان في يونيو الماضي، والتي قد تفضي عمليا الى اقصاء مرشحين بعينهم.

ولم يتضح بعد مصير هذه التعديلات حتى الآن حيث يتعين أن تحظى بموافقة الرئيس قبل نشرها بالجريدة الرسمية.

وتاريخيا يتمتع الاتحاد بنفوذ سياسي واسع في البلاد منذ فترة النضال ضد الاستعمار الفرنسي، علاوة على دوره النقابي والاجتماعي.

وكان شريكا في بناء دولة الاستقلال منذ حقبة خمسينيات القرن الماضي لكنه اصطدم لاحقا وفي أكثر من مناسبة بالسلطة عبر احتجاجات وأعمال عنف في الشوارع كلفته قتلى في صفوفه على أيدي قوات الأمن، في أحداث يناير 1978.

وقاد الاتحاد بمعية منظمات وطنية، حوارا وطنيا في عام 2013 بين الفرقاء السياسيين في السلطة والمعارضة جنب البلاد الانزلاق إلى الفوضى خلال فترة الانتقال السياسي.

وأفضى الحوار إلى وضع حكومة غير متحزبة تولت تنظيم انتخابات نزيهة وديمقراطية في 2014.

وقال الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، في وقت سابق، إن المنظمة لن تقف موقف المتفرج في انتخابات 2019 في ظل الأزمة الاقتصادية والتوتر الاجتماعي الذين تشهدهما تونس.

ووعد الاتحاد بإعداد برنامج اقتصادي واجتماعي ليكون مرجعا للعمال والنقابيين في اختيار الجهات التي ستمثلهم في البرلمان. كما تعهد بأن "يكون أحد أهم الضمانات لإنجاح العملية الانتخابية والحرص على شفافيتها ونزاهتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - بودواهي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 22:33
مستوى متقدم جدا بلغته نقابة الاتحاد العام التونسي للشغل سواء على مستوى الكم العددي لمنخرطيها أو على مستوى المواقف و النضج و المبدءية حيث كانت هي الضمان الأساسي الدي اعتمدت عليه كل القوى السياسية و الاجتماعية و الثقافية و الحقوقية ابان ثورة 2011 التاريخية ...
و النقابة من خلال دعوتها إلى تحييد الدين و المساجد من العمل السياسي و تركها محايدة و شخصية و فردية فهي بدلك تدعو إلى تأسيس دولة علمانية تفصل بين الدين و السياسة ...
2 - دمحم السبت 20 يوليوز 2019 - 23:09
الفقيه لا يشتغل بالنقابة و لا بالسياسة بل الأحزاب. لماذا النقابات و الأحزاب لهم الحق في كل شيء و الآخرون لا اليسوا بتونسيين ام لهم عداوة للمساجد..... النقابات كلهم يعادون الإسلام و يفتخرون بالتضحية... كم من نقابي ذهب ضحيته و لا واحد بل الوحيد الذي قتل قيل أن أصحابه تأملوا عنه و الله اعلم... المسجد في بلادنا لا يعني التطرف أو الإرهاب و الحمد لله. أما باءع الأحلام فكفانا منكم.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.