24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | موسكو تتشبث بدعم دمشق للقضاء على الإرهابيّين

موسكو تتشبث بدعم دمشق للقضاء على الإرهابيّين

موسكو تتشبث بدعم دمشق للقضاء على الإرهابيّين

وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره السوري بشار الأسد بمواصلة الكفاح ضد الإرهاب والدفاع عن وحدة أراضي سوريا، وبذلك بمناسبة الاحتفال بمرور 75 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال بوتين، اليوم الأحد، في رسالة تهنئة صدرت عن الكرملين: "إنني متيقن من أنه بفضل الجهود المشتركة سنتمكن من هزيمة قوى الإرهاب نهائيا على الأراضي السورية".

وأبرز بوتين أن "الجانب الروسي مد الحكومة والشعب السوري بالمساعدة من أجل الدفاع عن سيادة ووحدة أراضيه، وضمان الأمن القومي، وإعادة البناء عقب انتهاء النزاع".

وأضاف الرئيس الروسي في رسالته :"حتى هذا اليوم، روسيا وسوريا حليفتان في الحرب ضد الإرهاب الدولي والتطرف".

وكان بوتين قد أمر، في عام 2015، بتدخل الجيش الروسي في سوريا من خلال عملية عسكرية يعتبر الغرب أنها أنقذت نظام الأسد من السقوط.

واجتمع الرئيس السوري، قبل أيام في دمشق، مع ممثلين لروسيا من أجل بحث سبل استعادة إدلب، أخر معاقل المتمردين فوق الأراضي السوريّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.