24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | شعار "كليتو لبلاد يا السراقين" يُوَحد احتجاجات حاشدة في الجزائر

شعار "كليتو لبلاد يا السراقين" يُوَحد احتجاجات حاشدة في الجزائر

شعار "كليتو لبلاد يا السراقين" يُوَحد احتجاجات حاشدة في الجزائر

تظاهر مئات الطلّاب، الثلاثاء، للأسبوع الـ25 على التوالي في الجزائر، على الرغم من العطل الجامعية ووسط انتشار كثيف للشرطة، مطالبين من دون كلل بتغيير النظام وبالديمقراطية.

وفي وسط شهر غشت في وقت تُغلق كل الجامعات أبوابها، كان الحشد أقلّ كثافة من المعتاد لكن المتظاهرين وعدوا بـ"مواصلة الضغط" على السلطة كل ثلاثاء.

وواصلوا المطالبة برحيل جميع الجهات الفاعلة في "النظام" الحاكم منذ استقلال البلاد عام 1962، ونفوا صحة تصريحات الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، الذي قال مؤخراً إن "المطالب الأساسية" لحركة الاحتجاج غير المسبوقة التي أنشئت في 22 فبراير "قد تحقّقت وبشكل كامل".

وهتف الطلاب، الذين رافقهم أساتذة ومواطنون عاديون أثناء سيرهم في شوارع وسط العاصمة: "الشعب يريد الاستقلال"، و"كليتو لبلاد يا السراقين"(التهمتم الوطن أيها السّارقون)، و"يا احنا يا نتو ما ماراناش حابسين" (لن نتوقف حتى ترحلون).

ورفض المتظاهرون أيضاً الحوار الذي اقترحته السلطات ورفعوا شعارات ضد كريم يونس، الذي كان وزيراً سابقاً ورئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق واختير لإدارة "الهيئة الوطنية للحوار والوساطة".

وكلّفت السلطات هذه الهيئة إجراء مشاورات لتحديد شروط الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي ستحدد خليفة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي أُرغم على الاستقالة في الثاني من أبريل.

وترفض حركة الاحتجاج تنظيم انتخابات رئاسية طالما لا يزال كبار المسؤولين من عهد رئاسة بوتفليقة (1999-2019) - الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح والفريق أحمد قايد صالح - في الحكم.

وقالت رانيا، البالغة 22 عاماً وهي طالبة في كلية الأشغال العامة: "يجب أن نواصل المعركة حتى النهاية؛ حتى تصبح الجزائر، فعلاً، حرّة وديمقراطية".

وأكدت صبرينا خربي، البالغة 19 عاماً وهي طالبة في الكلية الوطنية للإحصاءات، أنها تعتزم المضي في التظاهر "حتى الحصول على استقلال حقيقي مع حرية تعبير وعدالة".

وهتف المتظاهرون بأعلى صوتهم: "لا للعسكريين في الحكم!"، و"نعم لدولة المدنية ولا للدولة العسكرية" في إشارة إلى الفريق أحمد قايد صالح الذي أصبح الرجل القوي في البلاد منذ استقالة بوتفليقة.

وقال حامد مصباح، البالغ 20 عاماً وهو طالب في جامعة الجزائر: "نَفَسُ الطلاب طويل وسيستمرون (...) حتى تحقيق مطالبهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - أكاديري من ألمانيا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:36
ههههه نفس الشيء وحد الشعب المغربي منذ زمان ... لكن لا حيلة لهم فتركوا الأمر ...
2 - أبو إسحاق الوسطي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:39
25 أسبوع ولم يتغير شيئ، العسكر أثبت للعالم أنه جدير وأنه هو المتحكم في البلاد بدون منازع، اصدعوا حتى تخرج حناجركم، كايد صالح واللذين معه لكم بالمرصاد، كان الله في عونكم إخواني الجزائريين...
3 - محمد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:45
اين هو حق تقرير المصير الذي تتشدق به الجزاءر،من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة.
4 - Ziryab الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:48
ما ينطبق على الجزائر ينطبق كذلك على المغرب. في كلتا الحالتين هناك فساد و ريع مؤسساتي مع غياب لربط المسؤولية بالمحاسبة و تداخل للسلط بدل استقلاليتها عن بعضها البعض. إضافة لضعف الهيئات التمثيلية و قوة الهيئات المعينة. و هذه الوضعية غير الديموقراطية هي التي تعيق التنمية و توسع الهوة بين الطبقة المستفيدة من الوضعية و بين الطبقة الشعبية و بالتالي تشجع الإحتجاجات و عدم الإستقرار.
5 - ahmed الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:49
عليهم الاستمرار في التظاهر حتى يحين الدخول الجامعي القادم عندها تتضح الامور
6 - Ingénieur الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:49
شعار "كليتو لبلاد يا السراقين" ينطبق على جميع الدول العربية و بدون إستئناء
7 - عابر سبيل الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:50
الله يتبت الشعب الجزايري وبنصرو على تحقيق المطالب ديالهم كل الدول المتقدمة عايشة بيخير علاش الدول المغاربية تعاني هل الدول المغاربية لا تستحق ان تعيش في رفاهية؟
لقد نجح الاستعمار في فرض هيمنته على القوى الحاكمة للدول الإفريقية وعلى استنزاف افريقيا الى غاية 2050لكنه لن يستطيع كبح جماح الملايين من الأفارقة
8 - علال 18 الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:51
كفاكم الله وكفانا شر المفسدين
9 - ابن حاسي البيضة الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:54
موضوع دسم يالبوشيخي ارى ما تقول...
10 - yaaaaaaaaadris الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:55
نتمنى أن لا يكشر العسكر عن أنيابه المتوحشة ، و يطبق النموذج المصري القذر المُتسم بالبطش الشديد
11 - ربيع الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:59
كذلك الأمر بالمغرب، لبلاد مفرقة على المخزن و الحاشية و كبار الظباط و المسؤولين..
12 - KIM الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:01
شعار يتنحاو قاع من ينهب ثروات شعوب شمال افريقيا
بما فيهم من ينهب ثروات اشقائنا في المغرب الاقصى.
13 - اتقوا الله يا مسؤولين.. الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:07
هذا الشعار ينطبق على المغرب أكثر من أي بلاد في العالم مند بداية البشرية إلى الآن
14 - نهبو وذهبو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:08
ستذهب هاته العصابة وستحل محلها عصابة اخرى كما حدث في تونس ومصر وليبيا وكما حدث سنة 1998 في المغرب عندما كان المغاربة يطالبون بحكومة من الاتحاد الاشتراكي وتم ذلك فنهبو وذهبو
15 - فكيكي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:08
اللهم انصر الحق في كل مكان وباعد بيننا وبين الحكام الظالمين كما باعدت بين السماوات والأرض.لابد من انتصار الشعب الجزائري على الناهبين والسارقين لثورتهم وأموالهم واستقلالهم منذ 1962م .وخلقوا قضايا وهمية لإلهاء الشعب الجزائري عن قضاياهم الأساسية مع جيرانهم ومع الأحزاب ذات التوجه الإسلامي العشرية السوداء. لكن حبل الكذب قصير والله يمهل ولايهمل.الحل هو نظام مدني يختار ديموقراطيا من طرف الشعب الجزائري وإبعاد العسكر من السياسة خاصة الذين شاركوا في الحكم في النظام السابق الخطير.
16 - اسبانيا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:14
مادا ينتضر أهل الحل والعقد في بلادنا ، من اجل القيام بعملية استباقية ، للقضاء على السراقين ، والمفسدين ، والريعيين ، ولصوص المال العام .، كما هو الحال بالجزاءر ، حيث يوجد الآن ، رءيسين سابقين للحكومة بسجن الحراش السيء السمعة ، وهما اويحي ، وعبد المالك سلال ، وشقيق رئيس الدولة ، السعيد بوتفليقة بتهم فساد ، واللائحة طويلة .
أم عليهم انتضار انتقال العدوى الينا ، حتى يقولوا لنا ، اسفون الآن فهمناكم ، لكن بعد فوات الأوان. ...
17 - حسين باريس الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:20
ما تعانيه الجزائر نعانيه نحن أيضا في المغرب مند الاستقلال. الصبر له حدود يجب على كل الأحزاب تقديم استقالتهم وفتح المجال لوجوه جديدة بمستويات دراسية عالية قبل فوات الاوان
18 - hasib kamal الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:24
الشعب الجزائري قال كلمته وعلى العسكر ان يفهم نفسه ويراجع اخطاءه وديكتاتوريته وتسيبه ﻻرزاق المﻻيين الجزائريين التي تدهب هباء منثورا وكدلك كافة رؤساء شمال افريقيا ف
تاريخ فرض الظلم بالسيف انتهى ولم يعد له وجود اﻻ في امخاخ المتخلفين لن تفيد قيود الدين المفروضة فرضا وﻻ سياسة القمارة ونشر الفتن فكافة اﻻﻻعيب اكتشفت وتكتشف غي وقته فمن كان مع الشعب ومصالح البﻻد والعباد فقد فاز ومن يسبح ضد التيار فاللعنات تتبعه حيا وميتا والنمادج حية ترزق في كل مكان من العالم من سره زمن ساءته ازمان
19 - مواطن 55 الثلاثاء 13 غشت 2019 - 19:37
الصراحة عيب و عار لما يتعرض له الشعب الجزائري اللمحتل من نهب و سرقة ، بأي حق هؤولاء اللصوص نصبوا أنفسهم وولات على الشعب و حجروا عليه
20 - في طريقه الى إستقلال الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:11
الجزائريون الأحرار عازمون على إقتلاع جدور الفساد المدعوم من الخارج من بلادهم، من أجل إستقلال الشعب الجزائري العظيم، بكل ما في كلمة من معنى.
21 - السلام عليكم الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:12
الفساد مستشري في معظم بلدان العالم لكن بدرجات مختلفة.. وبين المغرب والجزائر كذلك لا مجال لمقارنة الفساد الموجود في البلدين.. لمعرفة الفرق ببساطة يكفي أن نلقي نظرة على كمية الموارد الطبيعية في كل بلد ونقارنها مع درجة نمو العمران والبنية التحتية والنقل ومستوى العيش عند المواطني في البلدين... عمي كوكل يوضح كل شيء..
22 - malika kech الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:30
السراقين نهبتو البلاد . السراقين قهرتو العباد. السراقين عايشين لاجئين في هاد البلاد . ههه اللهم ضاقت علينا الارض بما رحبت اللهم ارفع عنا البلاء و فك الغمة عن هده الامة.
23 - ALAMI الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:35
savez vous qui réussissent dans la vie. et bien ce sont ceux qui n abandonnent pas . ne précipitez pas les choses et continuez jusqu a la réussite. bravo nos frères algériens. on vous aime, vous être notre FAMILLE
24 - محمد المانيا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:37
....وحالنا ليس بالافظل. عندنا تماسيح و عفاريت اكلوا الأخضر و اليابس .
25 - kouider algerie الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:51
les fruits du hirak en algerie sont au prison du harrach il y'a 2 gouvernements avec leurs premiers ministres ainsi que les 6 plus grands richards en algerie c'est du jamais vue sans oublier les walis et les directeurs generaux sont tous au prisons des willaya voila mer le courage et la determintion du peuple on prend et on demande aucun pays arabe n'a atteint ce niveau de la transparence et tout ca grace au nouveaux generaux de cherchel et de l'ecole des cadets tous le peuple algerien avec notre armee populaire et merci
26 - العيد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:35
السرقين الجزائرين في السجون والشطاب تشتغل لحد الساعة وقتاش تبداء شطابة في المغرب تشتغل حضين رسكم مع الجزائر فقط
27 - علي ولد حمو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:42
المهم الشعب الجزائري شعب شجاع أفضل من كل الشعوب العربية التي ترزح تحت براثن العبودية و حُكْم الفاسدين المفسدين.
28 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:46
احرار الجزائر ينادون باستقلال حقيقي لانهم يعرفون ان بلدهم مازال يئن تحت رحمة اسوء استعمار في تاريخهم الحديث لان بلدهم لم يستقل بعد و ما حدث يوم 5 يوليوز سنة 1962 الذي يسميه النظام الحالي بعيد الاستقلال هو في الحقيقة سوى عملية تبادل السلط بين قيادات الاستعمار الفرنسي السابق و الاستعمار الجديد و قد لخص ذالك الجنيرال شارل دوغول في كلمته الشهيرة حينما قال لمنتقديه ما سنقدمه باليد اليمنى سناخذه باليد اليسرى لانه كان متاكدا ان من تسلموا استعمار الجزائر في صفحته الجديدة هم اكثر اخلاصا و ولاء لفرنسا من الفرنسيين انفسهم لكن هؤلاء المستعمرين الجدد من الجنيرالات الذين خدموا فرنسا و حملوا لواءها قبل تنصبهم خلفاء لها في مستعمرتها الجزائر عاثوا فيها فسادا و كانهم كانوا ينتقمون من الشعب الجزائري الشقيق الذي خاض حربا تحريرية من اجل حصوله على استقلاله الحقيقي فكل ما قام به هؤلاء المستعمرون الجدد هو تخريب كل ما كان جميلا في عهد الاستعمار السابق نهبوا اموال النفط و الغاز و كدسوها في البنوك الفرنسية و خلقوا كيان البوليساريو الوهمي في المنطقة كي يصبح اداة لنهب ثروات الجزائر بشكل غير مسبوق و وقف تطور شعبها
29 - مغترب الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:09
يتضح جليا أن فرنسا لم تنضج بعد ولم تقبل بتسليم "السلطة للشعب" فهي خدعت الشعوب لعقود من الزمان حيث تفضلت عليهم ب"شبه استقلال" اي استقلال مشروط ومثقل باتفاقيات وملحقات سرية (استغلال ثروات ومنشآت 99سنة .1976سلمت الصحراء بعدما لوثتها بالاشعاع النووي...)وجعلت المنطقة حكرا لمنتجاتها وشركاتها ...وكل هذا عبر تنصيب أزلام ونظام يتظاهر بالوطنية وهو في حقيقة الأمر مجرد حاكم لدى فرنسا(استقبال جيسكارديستان بحرارة وجراح الشعب لم تندمل بعد..)...
وها هي اليوم تستعمل سياسة "الترهيب والترغيب" المتمثلة في شخصين قايد صالح للترهيب وممثلها الثاني كريم يونس الترغيب (العصا والجزأرة)....
لكن طموح الشعب لاستكمال المرحلة الثانية من الاستقلال الفعلي... .
ومن العيب والعار أن يقبع المجاهد لخضر بورقعة في سجن العملاء واحفاد المجاهدين يتفرجون عليه هو وجيله حررواالارض والاحفاد هكذا يكافأ أمام اعينهم
30 - علي ولد حمو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:22
عاش الشعب الجزائري الحر المؤمن بالديمقراطية و سبُل الوصول إليها و كيفية التغيير و القضاء على الفساد و المفسدين... شعب مُمَيَّز في المنطقة بوعيِه و ثقافته و إيمانه بأن الحقوق تُنْتَزَعُ و لا تُمنَحُ .. نموذج في النضال من أجل غد أفضل .
31 - الواد الناشف الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:25
انا ضد اقحام موضوع الجزاءر مع المغرب و لا مجال للمقارنة بين دولة بترولية غنية و اخرى فلاحية فالمسؤولون المغاربة يتلاعبون في الصفقات و في المساعدات الدولية فلو كان المغرب غني فلن تعطيه اي دولة اي سنتيم و كدلك المسؤولون المغاربة من عدة احزاب اما في الجزاءر فحزب واحد تحت سيطرة الجيش مثل المافيا
الحراك في الجزاءر لن ينجح و لو بقي سنوات لان المعارضة لا تتكلم لانها خاءفة فعى الاقل عندما يكون حراك في المغرب فان الاحزاب و المعارضة تسانده
مثال عن الفرق
كيلومتر واحد من الطريق السيار في المغرب كلف اقل من ثلاثة ملايير سنتيم اما في الجزاءر فتكلفته تعدت 12مليار سنتيم
لو كان المغرب عنده مثل ثروات الجزاءر فان الشعب لن يسكت اما الان فهل سيطالب بالديون المتراكمة على الدولة
32 - أين هو بوتفليقة؟ الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:57
بوتفليقة الذي كان يحضر للعهدة الخامسة واثق بنفسه على أنه قادر أن يسير البلاد لأربعة سنوات!! اليوم بعد فضح ملفات الفساد الكثيرة عليه أن يستفيد من محاكمة عادلة، لا يُعقل أن يُحاكم الفاسدون دون أن يُحاكم المفسد الأول!!!
33 - ADAM الأربعاء 14 غشت 2019 - 08:14
أنا بعدا كيعجبوني في هادوك اللي مصدعينا ب اللهم اللهم رغم أن الله يقول فاعملوا سيرى الله عملكم، يعني الدعاء ليس له أي نتيجة والعمل هو كيعطي كلشي. لا مستقبل لأمة تعتمد على الدعاء. إسرائيل قائمة ومزدهرة رغم أن أمتنا تدعوا لها بالدمار منذ نشأتها 1948 لأنها تعتمد على العمل ولا غير العمل، خسئنا بأفعالنا وأدعيتنا إلى يوم نعترف بأخطائنا.
34 - توناروز الأربعاء 14 غشت 2019 - 09:50
اقول للشعب الجزاءري الشقيق واش فرنسا غير جات وحطاتهم في الحكم را عارفة اش حطات غير الشفار ا خوه و السراق ا خوه اما اللي يخدمو بلادكم و الله سابع المستحيلات
را يبح صوتكوم للعام الجاي كيديرو راسهم مكايسمعوش
و لاكن اللدي احترمه في الجزاءريين عندهم كرامة مكايحملوش الغريب يدخل بناتهم او يدخلو الغريب لبلادهم او يوسخوها
النخوة
تحياتي لكم
35 - صريح وغير منافق الأربعاء 14 غشت 2019 - 10:11
نعم لقد سرقوا ونهبوا ،لا بل أسرفوا في ذلك ،والدليل واضح وجلي فبمجرد مقارنة بسيطة بين الدول المنتجة للنفط نجد الجزائر هي الأقل تطورا وازدهارا أمام دول الخليج التي تظهر عليها بجلاء مظاهر الرفاهية والنمو الاقتصادي والعمراني ،أضف اليها دولة نيجيريا التي ينخرها الفساد المالي وتفشي الرشوة الأمر الذي يعيق لا بل يوقف قطار التنمية بها ،وتبقى الشعوب هي المتضررة ،أما المسؤولين فهم يعرفون وعارفون من أين تؤكل الكتف.
36 - إضافة.. الأربعاء 14 غشت 2019 - 15:07
لتدخل الأخ الصريح والغير منافق: الثروات متوفرة في كل البلدان التي دكرتها بنفس المقادير الهائلة لكن عدد سكان نيجيريا يضاعف عدد سكان الجزائر وأضاف مضاعفة للدول الخليجية زد على ذلك اثنياتها المختلفة والمشاكل العرقية
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.