24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | رسالة من منفذ هجوم نيوزيلندا تنتشر على الإنترنت

رسالة من منفذ هجوم نيوزيلندا تنتشر على الإنترنت

رسالة من منفذ هجوم نيوزيلندا تنتشر على الإنترنت

ذكرت وسائل إعلام، اليوم الأربعاء، إن المسلح المتهم بقتل 51 شخصا في نيوزيلندا أرسل رسالة بخط اليد من سجنه يعبر فيها عن آرائه السياسية والاجتماعية، مما دفع رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن لتقول إنه لم يكن ينبغي السماح بهذا قط.

ونشرت صحيفة (نيوزيلاند هيرالد) صورة للرسالة المؤلفة من ست صفحات المرسلة من برينتون تارانت المتهم بإطلاق النار في مسجدين، أرسلت من سجن أوكلاند ونشرت على موقع ( 4 تشان) الإلكتروني للصور المثير للجدل.

وذُكر أنها رد على رسالة وصلته من شخص يدعى آلان يقال إنه يعيش في روسيا.

ونُقل عن أرديرن قولها للصحفيين في توفالو، حيث تشارك في منتدى جزر المحيط الهادي، "أعتقد أن كل نيوزيلندي كان يتوقع ألا يتمكن هذا الشخص من نشر رسالة كراهية من وراء القضبان".

وأضافت "من الواضح أن هذا متهم لديه هدف محدد تماما في ذهنه فيما يتعلق بنشر آرائه، لذا كان ينبغي أن نكون مستعدين لذلك".

ويُسمح للسجناء بإرسال وتلقي رسائل ويمكن للمسؤولين بالسجن حجبها في ظروف معينة فقط.

وقالت إدارة الإصلاحيات في نيوزيلندا في بيان نقلته الصحيفة "أدخلنا تعديلات على إدارة بريد هذا السجين لضمان أن تكون إجراءاتنا القوية فعالة".

وذكرت الرسالة أن تارانت زار روسيا قبل أربع سنوات.

وقال موقع (نيوزهب) الإلكتروني إن آخر سطرين من الرسالة يمكن فهمهما على أنهما دعوة لحمل السلاح لكنه حجب ما كتب فيهما.

ودفع تارانت، وهو أسترالي، ببراءته من 92 تهمة تتعلق بالمذبحة التي ارتكبها في مسجدين بمدينة كرايستشيرش يوم 15 مارس الماضي. وسيحاكم في ماي 2020.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - كمال المنصوري الأربعاء 14 غشت 2019 - 18:23
مثل هذا المجرم عبارة عن ورم سرطاني في جسم البشرية. الورم ليس له حل إلا الإستأصال، لذلك يجب الحكم عليه بالإعدام.
2 - سمو الاسماء بأسمائها الأربعاء 14 غشت 2019 - 18:49
رئيسة نيوزيلندا تصفه بالإرهابي الجبان الحقير...
و الصحف العربية والإسلامية تصفه بالمسلح.... أو.... المتهم بالقتل ....أو القاتل 51 رجل وامرأة...أو بالمدبحة.
لا حول ولا قوة إلا بالله ....كم أتألم لحال المسلمين وما وصلنا إليه....
3 - Observateur الأربعاء 14 غشت 2019 - 18:50
عجبا أمر هدا الإعلام الغربي يكيل بمكيالين : حين يتعلق الأمر بأحد الإرهابيين الدي هو نتيجة تطرف مجتمعاتهم..تجدهم يصفون شخصيته بالمثقف و بالمفكر صاحب مبدأ و إيديولوجية.. وعندما يتعلق الأمر بإرهابي مسلم نتيجة تطرف بدوره كدالك يكون الوصف له عكس الإرهابي الغربي...مع أن الإرهاب هو واحد هنا أو هناك و يجب القضاء عليه بجميع الوسائل الممكنة لما فيه الصالح العام و الأمن و الإستقرار و العيش في الآمان..
4 - kamal. الأربعاء 14 غشت 2019 - 19:52
Je ne comprend pas pourquoi les journalistes musulmans noment cet assassin par son nom quand le monde entier refere a lui comme un tueur tout simplement. Svp faites attention par respect aux victimes faut qu’il reste sans nom
Merci
5 - عبد الله الفقير الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:21
ما كان للسلطات النيوزيلندية أن تتراخ في تعاملها مع مع هذا الإرهابي المجرم.اتمنى أن يحكم عليه بالإعدام إن كانت هناك فعلا عدالة.
6 - عبده / الرباط الأربعاء 14 غشت 2019 - 21:36
الجريمة واضحة وضوح الشمس في كبد السماء... فلماذا هذا التاخير في صدور الحكم في حق هذا السفاح .... ؟؟؟؟ لقد تم ضبط هذا المجرم في حالة تلبس فعن اية دلاءل او حجج ببحثون ؟؟؟؟
7 - معبر عابر مغترب الأربعاء 14 غشت 2019 - 22:49
السلام عليكم اقول رأي في كلمتين العالم كله يكره الاسلام و المسلمين لانهم يتهمون المسلمين بالارهابين و امام هذه القضية او نسميها مجزرة في حق المسلمين خاصة و النفس البشرية عامة واقولها و اكررها اصول الارهاب ولدت منهم و خير دليل امامكم لان الاسلا لا يوصي بقتل الروح و شكرا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.