24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  2. مجلس المنافسة ينفي تسريب "معطيات تحقيقية" (5.00)

  3. حملة وطنية تقيس المشاكل الصحية وسط المدارس‬ (5.00)

  4. لهيب أسعار المحروقات‬ يكوي جيوب المغاربة ويسائل مجلس المنافسة (5.00)

  5. تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | طلاب جزائريون يعرقلون اجتماع "الحوار الوطني"

طلاب جزائريون يعرقلون اجتماع "الحوار الوطني"

طلاب جزائريون يعرقلون اجتماع "الحوار الوطني"

عرقل عشرات الطلاب في الجزائر، السبت، اجتماعاً لـ"هيئة الحوار" التي كلفتها السلطة بالمساعدة في إخراج البلاد من الأزمة، وذلك تنديداً بقيام نقابة طلابية يتهمونها بتأييد السلطة بتمثيلهم، وفق وسائل إعلام محلية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وتشكلت "هيئة الحوار الوطني" في يوليوز، وألقي على عاتقها التشاور مع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني وممثلين عن الحراك الاحتجاجي، بغية تحديد آليات لإجراء انتخابات رئاسية بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل.

ويرفض الحراك الذي يشارك فيه الطلاب بشكل واسع هذا الحوار، ويطالب بتفكيك السلطة الموروثة من نحو عقدين من حكم بوتفليقة قبل إجراء أي اقتراع وإقامة مؤسسات انتقالية، الأمر الذي ترفضه السلطات الجزائرية بشقيها المدني والعسكري.

وكانت صفحة على فيسبوك تعود لـ"طلبة جامعة الجزائر الأولى" دعت إلى التظاهر ضدّ لقاء مقرر السبت بين "نقابة تدعى تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار (...) بغية أن تمثّل الأخيرة الطلاب وتضفي الشرعية على هذا الحوار".

ويصف الداعون إلى التظاهرة أعضاء "تجمع الطلبة الأحرار" بأنّهم من "أتباع النظام" وبأنّهم "دعموا كل ولايات بوتفليقة الرئاسية".

وتظهر تسجيلات "فيديو" نشرت على "فيسبوك" دخول عشرات الطلاب إلى قاعة الاجتماع السبت والهتاف "مكاش حوار (لا حوار) مع العصابات"، و"النقابات آلابوبال (إلى المزبلة)".

وبعد محادثات مع أعضاء في هيئة الحوار، وبينهم جامعيون، غادروا القاعة من دون اشتباكات، فيما واصلوا التظاهر أمام مقر الهيئة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - خالد السبت 17 غشت 2019 - 19:27
خطة من النظام لاطالة الازمة
لم تمنعهم لا شرطة و لا امن خاص
قديمة
2 - sohail السبت 17 غشت 2019 - 21:10
دولة ديموقراطية كما ارادها للشعب الجزائري لن تقام ولو كلف ذلك النظام ابادة الشعب الجزائري بأكمله لان الدول الاستعمارية هي من تملك مفاتيح مستعمراتها وهذا ليس في الجزائر فقط بل في مختلف الدول التي تتكلم العربية ولهذا فكل ما يقوم به القايد صالح هو كسب للوقت من اجل تجميع القوة لان الحراك باغته وهو الان يحاول التهدئة حتى تعطي له فرنسا الضوء الاخضر لاستعمال القوة
3 - عبدالرحيم 2 السبت 17 غشت 2019 - 21:17
من طبيعة الحال لكونه اجتماع تحت مراقبة وتوجيهات المؤسسة العسكرية... رد على عادل مراد من أمريكا ( تدخل 75 في موضوع الحدود البارحة) : ريتك تكون صريح مع نفسك وتقول لنا من هم الدين يشكلون فعلا عالة حقيقية على المواطن الجزائري.. أما المغاربة في الجزائر فهم يعملون بعرق جبينهم والتطبيب المجاني والماء والغذاء والهواء موجود عند الجميع رهن الجميع وبكميات أوفر
4 - Fadia السبت 17 غشت 2019 - 21:26
Ce ne sont pas des étudiants mais plutôt un groupe de OPTOR
5 - خالد السبت 17 غشت 2019 - 22:32
اخدوا الضوء الاخضر من العسكر
قديمة
من يرفع العلم الامازيغي عشر سنوات و من يهجم على اجتماع لا يتم متابعته
6 - حبل النجاة الأحد 18 غشت 2019 - 13:26
الحل الوحيد للأزمة السياسية في الجزائر يمر بالضرورة عبر إجراء انتخابات حرة ونزيهة لإرساء حكومة مدنية مستقلة *دون مشاركة أفراد الجيش في هذه الإنتخابات* لأن الجيش حامل للسلاح يعمل تحت إمرة رئيس مدني ملم بكل قضايا البلد ومهمة الجيش تقتصر على الدفاع عن حوزة الوطن ولا يحق له التدخل في الشأن السياسي كي لا يفرض آرائه على الجميع بتوجهاته وتصرفه في الميزانيات المخصصة لمختلف القطاعات بالقوة والتهديد والوعيد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.