24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. رصيف الصحافة: دفع برلمانية يُثير استياء الملك محمّد السادس (5.00)

  3. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (5.00)

  4. عشرات المستفيدين من حملة جراحية في إقليم طاطا‬ (5.00)

  5. قبيلة "مسوفة" تدين تفويتات مشبوهة لذوي نفوذ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | عربية تشكو استبعاد طفلتها من حضانة في باريس

عربية تشكو استبعاد طفلتها من حضانة في باريس

عربية تشكو استبعاد طفلتها من حضانة في باريس

بعد أن أثارت قضيتها تعاطف الرأي العام وكتبت عنها الصحف، تقدمت حنان دويبي، وهي سيدة عربية تقيم في فرنسا، بشكوى قضائية ضد حضانة للأطفال في باريس بتهمة التمييز. وكانت إدارة الحضانة قد رفضت الطفلة لجين، ابنة حنان، لأنها مصابة بتشوه جلدي ولادي على شكل شامات أو بقع داكنة على وجهها وفي أنحاء من جسدها.

السيدة دويبي كانت قد حجزت، وهي حامل، مكانا لابنتها في دار حكومية للحضانة في الدائرة الخامسة عشرة من العاصمة. لكن رغم التسجيل المسبق فإن الإدارة صرفت الطفلة بعد 3 أسابيع من الدوام. وحسب الشكوى فإن المديرة طلبت من الوالدة مقابلة طبيب الحضانة الذي نصحها بكثير من الإلحاح، أن تبقي ابنتها «دافئة بجانبها» في البيت. وقد حاولت الإدارة أن يبدو الأمر وكأنه في مصلحة الطفلة وليس طردا لها من الحضانة. لكن حنان دويبي لم تجد تفسيرا سوى المظهر المختلف لابنتها الذي قد يلفت الانتباه، للوهلة الأولى، لكنه لا يشكل عدوى ولا يحتاج لأي علاج خاص أو رعاية متميزة من العاملات في الحضانة. وقال محامي المشتكية، إن الإدارة لم تقدم تفسيرا مقنعا لاستبعاد الطفلة من صفوفها، وهو أمر غير مقبول، لا سيما أنه يصدر عن مؤسسة تابعة للخدمات العامة.

وقالت والدة الطفلة إنها ترددت طويلا قبل التقدم بالشكوى وإن هدفها هو أن تقرر المحكمة وجود حالة تمييز بسبب الشكل وأن تنصف لجين لكي تعيش حياتها مثل الأطفال الآخرين المماثلين لها في السن. لكن المسؤولين في بلدية باريس رفضوا الاعتراف بأنهم صرفوا الطفلة من الحضانة وبرروا قرار استبعادها بدوافع صحية وبناء على نصيحة طبيب الحضانة الذي ارتأى أن تعرضها لالتهابات قد يكون خطرا على حياتها. وأضاف المسؤولون أنهم أبلغوا والدي الطفلة، في جو من التفاهم والتشاور، برأي الطبيب، وبناء عليه قرر الوالدان سحب ابنتهما من الحضانة.

يذكر أن المرض الذي تعاني منه لجين يظهر على شكل عدة وحمات قد تتسع لتغطي مساحات كبيرة من الجسم. وعلاجه يتم عن طريق زراعة الجلد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - 3achi9at l3adala الأربعاء 28 دجنبر 2011 - 22:59
الذي يقوم بهاته الاعمال ليس في قلبه رحمة ما ذنب الطفلة في تكوينها الخارجي انها لم تختار ان تكون بهذا الشكل انما حكمة رب العباد اليست اوروبا بلاد العلم والتطور التكنولوجي حري بهم ان يكونوا اكبر من هاته الامور لان مثل هدا الفعل انما هو جهل بين خلاصة القول لك الله يا لجين الذي يمهل وا يهمل كل ظالم
2 - اماز يغي تطاوني ابن حزم الأربعاء 28 دجنبر 2011 - 23:37
العربي سيظل منبودا لدى الغرب و لو ا ندمج و تر ك دينه و ا صبح مسيحيا لان الكر ا هية للعرب ز ليدة قرون مضت
3 - samia الخميس 29 دجنبر 2011 - 07:31
( وبرروا قرار استبعادها بدوافع صحية وبناء على نصيحة طبيب الحضانة الذي ارتأى أن تعرضها لالتهابات قد يكون خطرا على حياتها)

الله أعلم هاد السبب باين معقول ما دامت البنيتة عندها هاد المرض الجلدي تقدر تكون المناعة ديالها أقل من الأطفال الاخرين راكم عارفين الحضانات جد خطيرين من ناحية العدوى لأن جميع الاطفال فديك السن باقين عاد كا يبداو ها الرواح ها بوحمرون ها بوشويكة و عاد زيد الميكروبات و اللعب المشترك....

و فموقع أخر كاتبين أنها فتلك المدة اللي كانت فالحضانة ديجا تصابت ببعض العدوى من أطفال

و بالإضافة حتى الى بغينا نقولو طردوها لأنها مختلفة و لكن الصورة تظهر أن الشامات اللي فوجهها ماشي كاع معيّقين أو غادين يخلعو ليهم الدراري ... ما ظنيتش هادا يكون هو السبب

و فنفس الوقت كا نتفهم موقف الوالدين أنهم ما بغاوش بنتهم تتعرض لهاد الطرد و لكن حتى هاد الحساسية المفرطة تجاه الموضوع ما مزياناش ليها دبا غادي تكبر و تصاورها فالعالم كامل بأنها البنت اللي خرجوها من المدرسة بسبب شكلها ، سواء كان هدا هو السبب الحقيقي أو لا. يعني الوالدين كا يزيدو يأكدوا ليها أنها مختلفة و ماشي طبيعية
4 - youssef الخميس 29 دجنبر 2011 - 18:48
c'est mieux de garder la fille , d'en faire si nécessaire une opération médical, un peu de sacrifice pour elle et on s'en fou de leur hadana, que dieu la protège la petite
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال