24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | رئيس الحكومة التونسية "يُطَلق" الجنسية الفرنسية

رئيس الحكومة التونسية "يُطَلق" الجنسية الفرنسية

رئيس الحكومة التونسية "يُطَلق" الجنسية الفرنسية

أعلن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، أحد أبرز المرشحين لانتخابات الرئاسة، المقرر إجراؤها في 15 سبتمبر، أنه تخلى عن الجنسية الفرنسية قبل تقديم ترشيحه، كما يتطلب ذلك الدستور.

وكتب الشاهد على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك" "مثل مئات الآلاف من التونسيين الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج كنت أحمل جنسية ثانية وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي للانتخابات".

وأضاف "على الذين يسعون لتحمل مسؤولية رئاسة الجمهورية أن لا ينتظروا الفوز في الانتخابات حتى يقوموا بذلك. أدعو كل المترشحين في هذه الوضعية أن يقوموا بنفس الإجراء".

وتنص المادة رقم 74 من الدستور على أن كل مرشح للانتخابات الرئاسية حامل لجنسية أخرى أن يقدم تعهدا بالتخلي عن الجنسية الثانية في حال فوزه بالانتخابات.

وفي عام 2016 عندما كان في الأربعين من عمره، تم تعيين الشاهد كأصغر رئيس للوزراء بتونس من قبل الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي خلفا لحبيب الصيد.

وستجرى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15 سبتمبر.

وتم تقريب موعد هذه الانتخابات، التي كانت مقررة أواخر العام، بعد وفاة السبسي، الذي كان عام 2014 أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ تونس الحديث.

وتمت المصادقة على 26 مرشحا، بينهم الشاهد، في حين تم رفض 71 غيرهم بعد فحص أولي للملفات، حسبما أعلنت هيئة الانتخابات بتونس في 14 من الشهر الحالي.

وسيتم نشر القائمة النهائية في 31 غشت.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الرءيس الأربعاء 21 غشت 2019 - 00:29
كان رءيس الحكومة وبقي مجنس ,يعني كان ولاءه لفرنسا قبل تونس.
2 - الطلاق والتطليق الأربعاء 21 غشت 2019 - 00:47
اعجبتني عبارة *كما يتطلب ذلك الدستور * يعني ان الدستور متسامح مع الجنسية الاجنبية طالما المسؤول رئيسا للوزراء فقط أما إذا طالب برئيس الجمهورية فالدستور غير موافق .
3 - Moumine مؤمن الأربعاء 21 غشت 2019 - 00:56
رئيس الحكومة التونسية "يُطَلق" الجنسية الفرنسية
"يطلق" الجنسية الفرنسية، طلاقا رجعيا؛ وعند فوزه بالانتخابات الرئاسية "يرجعها" سرا أو علانيا.
4 - les indigènes. الأربعاء 21 غشت 2019 - 01:10
حتى بالجنسية التونسية وحدها ستضطر الى التبعية الاقتصادية والتقافية لفرنسا..
5 - خريبكي الأربعاء 21 غشت 2019 - 02:26
تخيل يخسر ويصدق لاهنا ولا لهيه
لكن في العالم العربي عندما يتخلى مسوول عن جنسية اروبية فالف في المية سينجح ويعوض خسائر الجنسية ، تونس رغم الثورة لازالت تعيش بنفس سيستام النظام السابق ، تزوير وفساد
6 - ابو وليد الأربعاء 21 غشت 2019 - 09:47
على من يضحكون نريد ان نفهم لماذا جل الحكام والقائمين على الشأن الوطني لهم جنسيات أخرى هل هو حب في البلد أو خوف من افتضاح نواياهم يوما ما يكون ملاذهم الأخير حين يتعرا المستور.
7 - خميس بادا الأربعاء 21 غشت 2019 - 11:12
انه العبث والاستهتار والاستهزاء من شعوب شمال افريقيا !!فكيف يقبل ترشيح هذا الشخص ونيته وروحه وعقله في فرنسا كجل مسؤولي دول شمال افريقيا !!فكيف يقبل ترشيحه لاعلى منصب في الدولة !!ام هذا دليل على التبعية التامة للدولة الفرنسية وتاكيد على ان شمال افريقيا لا زال حديقة خلفية لفرنسا ولا شيء يتقرر دون موافقة فرنسا
8 - الرءيس الأربعاء 21 غشت 2019 - 11:32
نضام بعلي وعده بمنصب الرءيس ,لدالك تخلى عن الجنسية.
9 - Problématique الأربعاء 21 غشت 2019 - 16:05
قبل كل شيء، السؤال هو كيف إكتسب هذا الشخص الجنسية الفرنسية. هل عبر ما يسمى بالجنسية الموروتة من الوالدين؟ بمعنى أن والديه (أو إحداهما) كانا يحملان الجنسية الفرنسية. أو عبر ما يسمى بالجنسية المكتسبة أوطوماتيكيا عند الإزدياد في ألأراضي الفرنسية؟ ففي كلت الحالتين يمكن القول أن إكتساب الجنسية كان شبه مفروض على المعني. و في هذه الحالة حتى ولو راوده الحنين إلى وطنه الأم، فمن الطبيعي أن يستبعد التخللي عن الجنسية الثانية أي الفرنسية لإعتبارها نعمة إضافية وليست نقمة. لكن هناك طريقة أخرى لإكتساب الجنسية الفرنسية وهي إلتي تعطى بعد طلب من المعني بالأمر قبل بموافقة السلطات الفرنسية. هذه الطريقة تسمى "naturalisation". ومن بين الضروف التي تكون وراء طلب هذه الجنسية هناك الهجرة، اللاجئين السياسيين وغيرهم والطلاب الأجانب...ومن بين هؤلاء هناك من طلب الجنسية لأن تقته في بلاده كانت وربما مازالت منعدمة أو ضعيفة. وهذا الإحساس السيكولوجي طالما يكون التخلص منه صعب أن لم يكن مستحيل. فكيف يمكن لصاحبه أن يترشح لرءاسة بلاد وهو أصلا مغمور بالشكوك و عدم الإرتياح اتجاه هذه المهمة.
10 - Beyrates الأربعاء 21 غشت 2019 - 16:17
تونس تسير بثبات نحو الديمقراطية والحساد الكثر يحاولون جاهدا ان يجدو شيئا ما يواسون به أنفسهم. عاش المغرب.
11 - moha raiss الأربعاء 21 غشت 2019 - 18:15
القانون يجب أن يمنع كل من كانت عنده جنسية غير وطنية .لأنه يعتبر انفصالي . نفس الشيء يجب أن يكون للوزراء والبرلمانيين .من أجل رئيس وطني خالص يخدم مصالح الشعب .
12 - حجيب الأربعاء 21 غشت 2019 - 18:27
اتباعا للمنطق، من المفروض ان جميع موظفي الحكومة، مهما كانت الرتبة، يجب ان تكون لديهم جنسية واحدة للبلد الذي يؤدون فيه القسم بالولاء، لانه بجنسيتين يكون هناك "تضارب للمصالح". متى يأتي الوقت الذي يفرض فيه مثل هذا القانون.
13 - cool الخميس 22 غشت 2019 - 14:09
المنصف المرزوقي أيضا مواطن فرنسي يحمل الجنسية الفرنسية وكان رئيسا ومرشح الآن راشد الغنوشي له جنسية بريطانية وعديد البرلمانيين في تونس ترشحوا وفازوا في الإتخبات البرلمانية السؤال هل لهؤلاء الأهلية القانونية والأخلاقية التي تخول لهم الترشح خصوصا أ الأمر يتعلق بمنصب حساس كمنصب رئيس الجمهورية؟
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.