24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الأقصى يواجه "ستاتيكو" جديدا .. اقتحام المستوطنين وتهويد القدس

الأقصى يواجه "ستاتيكو" جديدا .. اقتحام المستوطنين وتهويد القدس

الأقصى يواجه "ستاتيكو" جديدا .. اقتحام المستوطنين وتهويد القدس

تتوالى انتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك، من اقتحامات وإغلاق واستهداف للمصلين، ما يعكس المساعي الإسرائيلية إلى تغيير الوضع القائم في الأقصى منذ القرن الثامن عشر.

في الثاني من غشت 1852 أصدرت الدولة العثمانية قانونا اصطلح على تسميته "الستاتيكو" حول مدينة القدس، يقوم على تثبيت حقوق كل طائفة وجماعة دينية كانت موجودة في القدس دون السماح بإحداث تغيير فيما كان عليه الوضع منذ ذلك التاريخ.

وهو قانون التزم به الانتداب البريطاني إبان احتلال القدس، فيما تسعى سلطات الاحتلال إلى تغيير الواقع الحالي، بفرض سيطرتها على المسجد الأقصى عبر التدخل في شؤون إدارته.

وتسرد مؤشرات خطيرة تعدي الاحتلال ومستوطنيه على الأقصى، لا سيما فيما يتعلق بما حدث في عيد الأضحى الذي صادف في نفس اليوم، ما يسمى "يوم خراب الهيكل" المزعوم، وهذا الأمر الذي يحدث وفق خبراء كل 40-50 عاما.

وفي هذا السياق، أكد نائب مدير الأوقاف الإسلامية في الأقصى ناجح بكيرات، أن الاحتلال يمارس إجراءات استفزازية بحق المواطنين المقدسيين تضاعفت منذ مطلع العام الجاري بشكل ملحوظ، مبينا أن خطورة ما يحدث تجلى في محاولة منع المصلين من تأدية صلاة عيد الأضحى المبارك، وتدنيسه من قبل المستوطنين والجنود الذي حاولوا طرد المرابطين فيه، إضافة إلى قطع أشجار الزيتون في ساحة الغزالي أمام باب الأسباط بحجة إعاقة عمل كاميرات المراقبة.

وشدد على أن هذه الممارسات من شأنها أن تخلق واقعا جديدا، حيث منعت سلطات الاحتلال لجنة الأعمار في الأقصى من ترميم الحائط الغربي منه.

وأشار إلى انه في الآونة الأخيرة تحاول إسرائيل إنهاء الدور الأردني في القدس، خاصة مع وجود أصوات في حكومة الاحتلال تطالب بسحب الوصاية من الأردن.

وتتزامن هذه الانتهاكات مع تصريحات ما يسمى بـ"وزير الأمن الداخلي" الإسرائيلي جلعاد أردان، التي قال فيها "إنه خلال فترة إدارته على مدار السنوات الخمس الماضية عمل على تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى لتحويله إلى مكان يهودي".

من ناحيته قال الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى، إن إسرائيل تخالف "الستاتيكو" القائم في مدينة القدس، مشيرا إلى أن ما ينظم الوضع القانوني للجزء الشرقي من مدينة القدس، هي اتفاقية لاهاي لسنة 1907 العرفية وجنيف السابعة لسنة 1949.

وأوضح أن ما تقوم به إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال، من تهويد القدس هو انتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية، وتسعى إسرائيل إلى إلغاء أي سيادة للمسيحيين أو المسلمين في القدس.

من جانبه، عقّب الباحث في شؤون القدس، المحاضر في جامعة بيرزيت جمال عمرو على تمديد وقت اقتحامات المستوطنين وإطالتها، بمحاولة دولة الاحتلال التخلص من الوصاية الأردنية، وكذلك التخلص من المرابطين والمرابطات، بالتالي فرض وترسيخ مفاهيم جديدة.

وقال: "تسعى حكومة الاحتلال إلى جعل الأقصى بازار انتخابات، لإرضاء المستوطنين، عبر فرض التقسيم المكاني والزماني".

*وفا


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - مغترب الجمعة 23 غشت 2019 - 13:56
((يا عربي يا مسلم حالك اليوم يؤلم...))
جيل جيلالة اغنية تلخص واقع الحال وتستشرف المستقبل

لاحول ولا قوة إلابالله
2 - sidiyahya الجمعة 23 غشت 2019 - 14:29
الدولة الصهيونية تقوم بتحقيق ما تقوله عقيدتها.
قُلْ لي وماذا يصنع أُمناء المسلمين من الجانب الآخر؟
فباستثناء أهل القدس. هم ينفذون ما يقوله كوشنر وليس ما تقوله عقيدتهم.
3 - Said russie الجمعة 23 غشت 2019 - 14:36
داءما نقرا المسجد الاقصى يتعرض لانتهاكات المسجد الاقصى في خطر .الشعب المغربي شعب بسيط يعانى هو بدوره من ضروف الحياة يعيش حياة صعبة ربما الفاسطنيون احسن منه هدا الشعب يصارع من اجل البقاء مادا بوسعه ان يفعل للمسجد الاقصى هناك لجنة القدس الجامعة العربية الامم اامتحدة منضمة المؤتمر الاسلامى
4 - omar الجمعة 23 غشت 2019 - 15:37
القدس مدينة الرب
القدس لجميع الديانات السماوية
لم لا ترجع اسرائيل عن غيها وتعترف بالواقع والحقيقة التي تعرفها ويعرفها الجميع
يجب التعايش في هذه المدينة المباركة والله يعرف المخلصين من عباده
لماذا تحاول اسرائيل تهويد القدس
الم تسمع بعهد عمر بن الخطاب للمقدسيين بان لاتهدم كناءسهم
لماذا اذن تريد اسرائيل الأضرار بالمسجد الاقصى
5 - Babylonne الجمعة 23 غشت 2019 - 15:49
Vous nous dérangez par ce genre de commantaire car Jérusalem est la capitale unique d'Israël..... Ghir katssed3ouna
6 - احمد الجمعة 23 غشت 2019 - 16:36
لتحرير فلسطين من قبضة الاستعمار الاسرائيلي وجب على المسلمين كافة الاتحاد، مقاطعة الاقتصاد الاسرائيلي، القضاء على الفساد والقيام بخطوات عملية شجاعة.
ونساىل رىس الحكومة ماهى خطته الوطنية تجاه القضية الفلسطينية؟
7 - طلع فراس الجمعة 23 غشت 2019 - 17:23
الى جا شي حد يهضرليك على فلسطين گوليه تازة قبل غزة. طلعلينا فراس هدشي تع فلسطين واش دانا لمشكيل شرق لأوسط نفكو غير مشكيلنا..

انشر الحقيقة دون رقابة
8 - زائر الجمعة 23 غشت 2019 - 17:26
كتب يوما هاري ترومن رئيس الولايات المتحدة الامريكية على مكتبه : the buck stops here يعني هنا ينتهي المطاف ,فكل قرارات المؤسسات و الاحزاب تنتهي لمكتبه و هو من يقرر و يدير اعظم دولة في العالم .ولكن نهاية المطاف الحقيقية هي الاية الكريمة : وان الى ربك المنتهى .
طالما انت حديث السن و تظن انه امام سنين لتعيش قد تلحد و تكفر و تكتب هنا و تسب هناك و تتشفى بامة و بضعفها , لكن ما ان تتقدم في السن و يزحف الشيب في راسك (اذا عشت لهذا السن) سيدق ناقوس المصير في راسك و لك ان تختار حينها ,فعند موتك (طبعا ستموت ) ستستفيق من حلم لحقيقة كما استفاق كبار الملاحدة قبلك . نسال الله لك الهداية
9 - سعيد الودغيري الادريسي الجمعة 23 غشت 2019 - 17:59
اذا كانت فلسطين لا تهمك فهذا شانك لانك بكل بساطة لاتمت بصلة لا للعروبة و لا للاسلام.فلسطين كل فلسطين التاريخية من النهر الى البحر في قلوبنا والقدس قدسنا وما هي الا مسالة وقت فقط لتحريرها .......
10 - aziz الجمعة 23 غشت 2019 - 18:40
وضع الصهاينة جدولا زمنيا لتهويد القدس و ذلك في أفق 2020 أينكم يا مسلمون منكم من يحاصر الفلسطيني و منكم يتعاون من الصهاينة لتنفيذ خططهم الخبيثة و قلة قليلة مع الحق الفلسطيني في السر و العلن المهم أن فلسطين ستعود للمسلمين في النهاية
11 - غيور الجمعة 23 غشت 2019 - 20:01
يا babylonne 6 عشم إبليس في الجنة. لا يوجد شيء إسمه إسرائيل أولا وقبل كل شيء. القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين وأبنائها الشجعان الشهداء الأحرار. طال أو قصر الزمان يعود الحق لأصحابه وأنت وأمثالك إلى مزبلة التاريخ
12 - Mohmad الجمعة 23 غشت 2019 - 20:25
القدس عربية انما هي الايام دول. فلنتكثر من الاستغفار لان ذنوبنا سبب اوضاعنا.
13 - توناروز الجمعة 23 غشت 2019 - 22:09
اسال الفلسطينيين ما زال لديكم حلم ان الاقصى لكم او فلسطين العرب يبيعون ويشترون في كل شيء المقدس و غير المقدس لا يحترمون اي احد اقرا تاريخ العرب قبل الاسلام قطاع الطرق جاء الاسلام ليهديهم لكن لم و لن يتغيروا الدولة العتمانية حافظت على الاقصى و فلسطين و ضحت بالرجال و اسقطوها بالتامر فتامروا ويبيعون ويشترون في املاك الناس لايهم شعور الاخرين المهم الربح و تلك الرغبة الجامحة في
خيانة الامانة
التامر والخسة سمة العرب ستصبحون يوما يافلسطينيين ستجدون اوراق موقعة كل فلسطين بيعت لم يبقى لكم شبر
لا تلوموا احد لومو انفسكم فمن يضع ثقته في الثعابين يصبح متلكم دون ارض مرميين ربما في صحراء قاحلة يوما ما
انشري ياهسبرس لتصل رسالتي لهم
14 - علي وتنغير ينهي المنكر بفمه السبت 24 غشت 2019 - 04:41
غفرانك ربنا واليك المصير يارب ارحم ضعفنا وانصرنا على القوم الكافرين هل الامة العربية تنتظر خالد ابن الوليد او صلاح الدين الايوبي ليخلصوا الاقصى من بطش الصهاينة ...اليوم الاقصئ وغدا الئ اين سيذهبون انهم قوم لاملة لهم ولا دين
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.